رواية غرام الأسد الفصل الحادي عشر 11 بقلم شيماء محمد

 رواية غرام الأسد الفصل الحادي عشر 11 بقلم شيماء محمد

رواية غرام الأسد الجزء الحادي عشر 

رواية غرام الأسد البارت الحادي عشر 

رواية غرام الأسد الفصل الحادي عشر 11 بقلم شيماء محمد


رواية غرام الأسد الحلقة الحادية عشر 

غرام الاسد
البارت11
---------------
'في منزل سعد المنشاوي ذهبت هاجر لرؤية غرام'
سعاد: اهلا اهلا جوجو تعالي
هاجر: حشتيني ياسوسو
سعاد: يابكاشه لولا صاحبتك ماكنتش شوفتك ولا جيتي
هاجر: يانهار انتي تعرفي عني كدا برضه
سعاد: ايون طبعاااا
هاجر: دا انا عسوله سامحني يارب
سعاد: ادخلي يامجنونه
هاجر: هيا غرام مش هنا ولا ايه
سعاد: لا في اوضتها تعالي ادخليلها
'ذهبت هاجر لغرفه غرام'
هاجر: مورا حبيبتي حشتيني
غرام: جوجو وحشتيني تعالي جيتي امتي
هاجر: لسه جايه يادوب سلمت علي سوسو
غرام: ماشوفتيش حد تاني
هاجر: لا عمو سعد مش بره
غرام: لا حد تاني
هاجر: مالك يابت حد مين وبعدين ايه سر الابتسامه الجميله دي اعترفي
غرام: اسد
هاجر: نعم ياختي مين
غرام: اسد اسد جه من السفر
هاجر: لووولووولي هيصه عندنا هيصه
غرام: بس بس يامجنونه هتفرجي علينا الناس
هاجر: ماانا عوزاهم يتفرجو تعالا ياحاج تعالي ياحاجه
غرام: تصدقي اني غلطانه اني قؤلتلك
هاجر: هي دي حاجه تستخبي اها عشان كدا عاصم مش عارف يكلمه وبيقول فونه مش بيجمع طيب احكيلي لما شوفتيه ايه حصل كلمك قالك ايه قولتيله ايه قابلتيه ازاي، حسيتي بي ايه هاه هاه هاه قولي
"تعالت صوت ضحكات غرام علي مزح صديقتها"
هاجر: اخلصي يابت كل ده ضحك اه صحيح نسيت انك بقالك ٣ سنين ماشوفتيش الضحك
غرام: قطر في الكلام اهدي يابت
هاجر: اهوه ياله اتكلمي وقولي بسرعه شوف البت ساكته ازاي ومش عاوزه تتكلم يابت قولي
غرام: بزمتك هتكلم ازاي وانتي بتتكلمي اهدي
هاجر: اهوه سكتنا لما نشوف ها ياله اخلصي
غرام: عرفت انه بيحبني وسافر عشاني وانه عمل كل ده عشان كل حاجه في حياتنا تبقي من ملكه مش من ملك حد يعني تفكير غير تفكير حد ده الي سمعته
هاجر: سمعتيه من مين
غرام: اسد كان بيكلم عمو سعد وبيحكيله
هاجر: طيب كويس طيب ايه الخطوه الجايه
غرام: ما اعرفش هو اصلا مااتكلمش معايا ومقابلتنا كانت عاديه خالص وجاي بيقولي ماتزعليش مني
بقوله بالساهل كدا قالي عارف انك زعلانه بس انتي علطول معايا وقدامي
هاجر: يالهوي علي الاسد لما يحب
غرام: هو فين الحب احنا هنضحك علي بعض
هاجر: مالك ياغرام حساكي عادي كدا يعني انتظرتيه كتير وكنتي مشتقاله كل ده فين لما جه
غرام: اظاهر لما نشتاق جامد لحد وننتظر شوفته او مقابلته ويجي بعد غياب بنفقد حلاوة اللحظه ويكون عادي بالنسبالنا
هاجر: بس ازاي وانتي كنتي بتموتي بالبطئ
غرام: مش عارفه ياجوجو ومش عارفه كمان هيكون رد فعل بابا ايه لما يعرف
هاجر: هو ماكلمكيش او حتي جالك هنا
غرام: ابدا ياجوجو مش عارفه بابا قاسي كدا ليه تفتكري هو صح وانا غلط وحقه انه يجوزني غصب عني والمفروض اني اوافق
هاجر: حبيبتي ماتحمليش نفسك فوق طاقتها
غرام: صعبان عليا حالي
هاجر: ارمي حمولك علي ربنا وربنا هيحلها ان شاء الله
'ظلت هاجر وغرام يتحدثون فى أمور عديدة'
-------------------
'علي جانب اخر ذهب اسد لشركة حاتم الخاصة'
اسد: باشا ليك واحشه
حاتم: اخيرا نورت مصر
اسد: منوره بي اهلها
حاتم: ياراجل، اتفضل دا انا لسه قافل مع وليد وزعلان خالص وبيقولي اطردك من مصر كلها عشان تروحله
اسد بإبتسامه: وليد دا حبيبي، وبعدين هو عاصم فين صحيح
حاتم: بيخلص شويه شغل وجاي حالا هو لسه مايعرفش انك هنا
اسد بابتسامة: لا لسه
"دخل عاصم غرفة مكتب حاتم وكان ممسكا بالورق وكان كل تركيزه عليه وقال: حاتم الورق ده مظبوط خلاص يادوب ناقص مراجعتك وامضتك"
اسد: طيب حتي ارمي السلام
"كان عاصم ممسكا بالورق وعقله لم يستوعب انه سمع صوت محبب لقلبه"
اسد: ايه هتفضل سرحان كتير
"اوقع عاصم الورق علي الأرض وذهب الي اسد وقام باحتضانه وقال: وحشتني ياصاحبي ايه المفاجئه الجميله دي طيب ليه ماقؤلتش كنت جيت اجيبك من المطار ليك واحشه ياقلب اخوك
اسد: كنت حابب اعملها مفاجئه واوشوف الفرحه الجميله الي في عينك دي
عاصم: اجمل مفاجئه ياقلب اخوك
حاتم: الله الله بترمي ورق الشغل في الارض مخصوم منك قد ايه ياواد ياحاتم
'ابتسم اسد علي مرح حاتم'
عاصم بابتسامة: بس بس هو المرتب فيه قد ايه عشان يتخصم منه ياعم انت
" كان حاتم صديق مقرب لهم ويحبهم كثيرا لانهم علي خلق وأمانه ويعملون بجديه فى العمل"
حاتم: عشان خاطر اسد بس
عاصم: عاجبك كدا يااسد اه شكله عاجبك مادام بتضحك يبقي عاجبك انت مجيتك بخسارة علينا
اسد: انت حبيبي وقريب هاخدك معايا الشركه بتاعتي
حاتم: انسي ياصاحبي
تعالت صوت ضحكات عاصم وقال: ايوه ايوه اتخانقو عليا وانا احط رجل علي رجل واتشرط
حاتم: شوفت طمعت الواد فينا
"اثناء حديثهم دق باب المكتب"
حاتم: اتفضل
السكرتيره ندي: السلام عليكم
"جميعهم ردو السلام"
حاتم: في حاجه ياندي
'كانت ندي شارده في وسامه اسد ثم انتبهت لصوت حاتم'
ندي: اه اقصد ياحاتم بيه في اجتماع كمان نص ساعه وحضرتك قؤلت ابلغ حضرتك قبلها
حاتم: اوكي تمام جهزي الورق بتاع المناقصه وكوني جاهزه عشان هتحضري معايا
ندي: حاضر عن اذن حضرتك
اسد: هقوم انا امشي واعمل حسابك ياحاتم لينا قاعده سوا عشان الشركه الي هفتحها دي
حاتم: في اي وقت تعالا ياصاحبي
اسد: ماشي ياغالي وانت ياعاصم ابقي تعالا
عاصم: اوكي حبيبي هو انا هرحمك
"تركهم اسد وذهب من المكتب ولكن توقف عندما سمع صوت ينادي عليه"
اسد: نعم
ندي: انا ندي
اسد: اهلا وسهلا خير
ندي: هو حضرتك هتشتغل هنا جديد
اسد: لا ليه بقي
ندي: لا مافيش اصل اول مره اشوفك هنا وسمعت الاستاذ حاتم بيقولك يااسد عشان كدا عرفت اسمك
اسد: اها انتي جديده هنا بقي
ندي: لا انا هنا من سنتين
اسد: اوكي عاوزه حاجه مني يعني حالا
ندي: لا بس مبسوطه اني اتعرفت عليك
اسد: شكرا عن اذنك" ترك اسد ندى وذهب"
ندي: يالهوي هو في كدا عامل زي ابطال الروايات
'جاء صوت عاصم من خلفها'
عاصم: مالك ياندي انتي بتكلمي نفسك ياماما
ندي: هاه لا مافيش عن اذن حضرتك" استأذنت ندي من عاصم وذهبت"
"ضحك عاصم علي ندي لأنه رآها تقف مع اسد وتحاول التعرف عليه ولكن هو يعلم صديقه جيدا.
---------------------
'في منزل ايهاب المنشاوي'
ايهاب: بطلي بقي يامنال هو في ايه رايحه جايه تعيطي
ارحمي نفسك وارحميني معاكي
منال: ولا حاجه كل الحكايه ان بنتي بعيده عني
ايهاب: مش هيا الي اختارت كدا براحتها بقي
منال: هيا الي اختارت برضه ولا انت الي كنت عاوز تجوزها غصب عنها لواحد استغفر الله العظيم
إيهاب: ماله ياختي راجل ويقدر يعيشها
منال: دا مجرد ماقالت لا مش هتجوزه وقف وقال كلام يحرق الدم وبيقول انه هياخد حقه ويعرفها اومال لو كانو اتجوزو وحصلت بينهم مشاكل كان عمل ايه
ايهاب: يعني تكسفه قدام الناس وعوزاه يسكت
منال: ياراجل انت مع بنتك ولا مع الغريب دا بيقؤلك انا واخويا علي ابن عمي وانا وابن عمي علي الغريب انت مهما عملت بنتك لازم تقف معاها مش ضدها
ايهاب: لا برضه هسيبها كدا لغاية ماتعرف الادب وبرضه هتيجي واجوزها لحسام ياله
منال: مافيش فايده بس انا هروحلها وخليك انت حر عن اذنك بنتي وحشتني
" تركت منال زوجها وذهبت لتري ابنتها"
-----------
"في منزل سعد كان يجلس مع غرام في غرفة الجلوس وأثناء ذلك دق الباب الخاص بالمنزل .
سعد: افتحي الباب يامورا عمتك في المطبخ
غرام: حاضر ياعمو
ذهبت غرام وكان الطارق منال التي ما أن رأت غرام قامت بإحتضانها
منال: وحشتيني ياقلب ماما
ارتمت غرام بين احضان ولدتها وقالت: انتي وحشتيني اكتر ياروحي ووحشني حضنك
سعد: مين يامورا
غرام: دي ماما ياعمو ادخلي ياماما
منال: عامله ايه ياقلبي
اسد: كويسه لازم تكون كويسه
منال: اسد لا لا مش معقوله حبيبي منور الدنيا تعالا في حضني ابني حبيبي انا الي مربياه وانا اقول ايه النور ده
اسد: ايه الناس البكاشه دي اتعلمي يااستاذه غرام
منال: جيت امتي ياحبيبي
اسد بإبتسامه: يعني يومين تلاته اربعه خمسه ست ايام كدا بتعرفي تعدي لغاية كام
منال بإبتسامه: بقي كدا ماشي،المهم حمدالله علي السلامه
اسد: تسلميلي يارب وعمي عامل ايه
"ارتسم الحزن علي وجه منال حين ذكر اسد اسم ايهاب،
فهم اسد أن ايهاب غاضب من غرام"
غرام: لسه زعلان مني صح وكمان ماجاش يشوفني
منال: لا ياحبيبتي هو بس مشغول
غرام: هحاول اصدقك
سعاد: حبيبتي ايه النور ده
منال: دا نورك حبيبتي
سعد: عامله ايه ياام غرام
منال: الحمد لله عايشه
سعد: ايهاب مرضيش يجي برضه صح
"نظرت منال لسعد بحزن وصمت"
سعد: عارف اخويا وتصرفاته وطريقة تفكيره ربنا يهديه
سعاد: ياله انا محضره اكل جنان يستاهل بؤقكم ياله بينا
"ذهب الجميع لتناول الغداء في جو من المرح بوجود اسد وغرام"
-----------------
"يجلس ايهاب بمفرده بالمنزل وقام بالاتصال علي صديقه"
ايهاب: الو اذيك ياحسين
حسين: الحمد لله ياايهاب خير
ايهاب: مالك بس ياصاحبي
حسين: ولا حاجه يعني ينفع الي عملتوه فينا ده جايبنا بيتك عشان تشتمنا انت وبنتك طيب كنت قلت لا من الاول بدل الاهانه دي
إيهاب: ياعم ولا اهانه ولا حاجه دي بنتك وغلطت مش هتسامحها
حسين: مش كدا برضه ياايهاب ماله حسام ابني مش عاجبها في ايه ممكن تقولي
ايهاب: خلاص بقي ياسحس وشويه كدا البت تهدي ونعمل الخطوبه تاني
حسين: واكسر بخاطر ابني تاني لا ياصاحبي شكرا
ايهاب: انت حر انا عمال اصالح فيك وانت مقفل
حسين: يعني ده لو كان حصل ليك كنت هتعديها بسهوله كدا
ايهاب: قلت ده هبل وشغل عيال وانتهينا
حسين: خلاص لما بنتك تهدا وترجع لعقلها كلمني نحدد الخطوبة
ايهاب: ماشي ياصاحبي احنا مالناش غير بعض سلام
حسين: حبيبي ياايهاب سلام ياغالي
"انهي ايهاب مكالمتة مع صديقه وبدأ يحدث نفسه. ماشي ياغرام لما اشوف اخرة نشفان دماغك دي ايه انا عاوز مصلحتك وهفضل وراكي لغاية ماتتجوزي حسام ووريني هتعملي ايه لازم اقنع عمك انك ترجعي معايا وساعتها هجوزك وغصب عنك بكره تعرفي اني صح و اخترتلك صح قال ايه بحب اسد يابابا، وماينفعش اخسر صاحب عمري اللي طلعت بيه من الدنيا لما اشوف اخرتها ايه معاكي.
----------------------
دمتم بخير يا قمرات
رأيكم يهمني في
غرام الاسد

google-playkhamsatmostaqltradent