رواية عشاق الصعيد الفصل الرابع 4 بقلم آية الإبشيهي

 رواية عشاق الصعيد الفصل الرابع 4 بقلم آية الإبشيهي

رواية عشاق الصعيد الجزء الرابع 

رواية عشاق الصعيد البارت الرابع 

رواية عشاق الصعيد الفصل الرابع 4 بقلم آية الإبشيهي


رواية عشاق الصعيد الحلقة الرابعة 

عُشاق الصعيد💙 (4)

بالصعيد بالتحديد بمحافظة سوهاج
هبطت ورد للأسفل بغضب متجه لغرفة الضيوف
بغرفة الضيوف
كان يجلس هو وشقيقته منتظرين هبوط ورد كانا يتحدثان بهمس لئلا تسمعهم تلك الجالسة أمامهم
أحمد: -بقولك يا فرح
فرح: -چول يا اخوي
أحمد: -بالله عليكي ابقي اتكلمي معاها عادي مش صعيدي
فرح: -وااه...... ليه بچا ان شاءالله هيا مش بتتحدت كيفنا!؟
أحمد: -ايوا يا سيتي بتتكلم صعيدي.... بس انا بحب اسمعها وهيا بتتكلم عادي
فرح: -لع انا ماهتكلمش غير اللي متعودة عليه... بعدين انت عاوز ابوك يچطعني تچطيع
أحمد: -مايبقاش مخك مقفل بقي.... دا انتي متعلمة حتي.... بعدين ابوكي هيعرف منين
فرح: -هحاول
أحمد: -و اه صحيح.... اقعدى شوية وامشي
فرح: -واااه وااه اتحشم يا اخوي
أحمد: -بت انتي انا اخوكي الكبير.... اسمعي الكلام
فرح: -لع.... بعدين امشي اروح فين.... كان بيت ابوي هو اتمشي فيه على كيفي
أحمد: -بصي فيه جنينة برا ابقي اطلعي استنيني فيها.... واكيد مش هيعلقولك المشنقة يعني لو شافوكي وافقة في الجنينة
فرح: -انا ماهعرفش ايه اللي جابني معاك اهنه
ورد دخلت عليهم وكانت متعصبة على الآخر بس شافت حاجة خليتها تهدا وتتصدم
ورد: -رحيق؟؟..... انتي بتعملي ايه هنا!؟
أحمد: -انا لقيتها تايهه في البلد وبتدور على بيت فهد القناوي..... وبتقول ان اختها تبقي زوجته
رحيق: -انا آسفة جدا يا ورد اني جيت من غير ميعاد.... بس انا عاوزة ليل ضروري بقالها اسبوع مش بتروح الكلية وانا محتجاها
ورد: -البيت بيتك يا رحيق..... انتي عارفه اوضة ليل؟!
رحيق: -ايوا... لا... مش فاكره
ورد: -طب استني
ندهت على بنت بتشتغل عندهم في البيت
الخادمة: -ايوا يا ست ورد
ورد: -خودي الست رحيق لستك ليل فوچ
الخادمة: -ستي ليل ماهياش فوچ.... شوفتها هبابة رايحة المندرة
ورد: -طب خوديها ع المندرة
الخادمة: -أمرك
طبعا أحمد واقف مبسوط انه سامعها بتتكلم عادي مش صعيدي
أحمد (بهمس): -فرح.... اطلعي دلوجيت
رفعت حاجيبها؛ -دلوجيت!؟
أحمد: -اقصد دلوقتى.... يالا اطلعي
ورد: -شكرا جدا انكم چيبتوها على إهنه.... اصلها ماهتعرفش حد هنا واصل
أحمد: -ماتشكرنيش يا چلبي
فرح: -اتحشم يا اخوي.... فضحتنا
أحمد(بهمس وهو بيعض على شفايفه): -اطلعي برا حالا بدل ما اديكي قلم على قفاكي... وانتي عارفه بيبقي ازاي
فرح: -والله يا ورد انا فرحت اني شوفتك..... طالتك زاهية چوي.... بس اعذريني لازم اعاود البيت حالا
ورد: -وااه بسرعة إكديه.... احنا لسه ماجدمناش واجب الضيافة
فرح: -تقدمهولي لما تبچي حِدانا انشالله.... بالإذن..... وااه صحيح.... اتي في هندسة القاهرة مش إكديه
ورد: -إيوا
فرح: -هنبچا نروح مع بعض السنة الچاية.... اصل انا كليتي في القاهرة برضه بس انا أزهر كلية شريعة
أحمد: -دا انا اللي هقيم عليكي الحد دلوقتى
طلعت تجري على برا وهي بتقول: -مع السلامه يا ورد.... ربنا يعينك على ما بلاكي
أحمد (بتنهيدة): -مشيت
ورد(بشرر طالع من عينيها): -أنت إيه اللي رچعك!!
أحمد: -لا بقولك ايه انتي هتتحولي... انا رجعت عشان اتوحشتيني چوي چوي
ورد: -دا انا هحش وسطك دلوچيت..... وحش يلهفك يا دكتور يا قليل الحيا
أحمد: -طب والله عسل.... بصي مش عاوزك تتكلمي قدام حد غيري صعيدي وهو طالع منك زي الشهد كدا
ورد(بيأس وقعدت على الكرسي): -ياااااااربي
أحمد: -والله عسل عسل
*****************
بالمندرة
دلفت ليل للداخل بخطي مرتبكة..... تخشي التحدث معه عن أمر زوجها...... فمن هي لتخالف أمر صدر من كبير عائلة القناوي...... رأها تتردد بالدخول فقال بصوت هادئ
عزت: -تعال يا ليل
تقدمت للداخل ثم دنت لتجلس تحت قدميه كعادتها
عزت: -وااه.... انتي ماهتنسيش العادة دي واصل.... يا بتي چومي واچعدي چاري إهنه
ليل: -حضرتك عارف من زمان طول مانا وحضرتك لوحدنا لازم اقعد كدا..... وعارف برضه اني كنت بعمل كده مع بابا الله يرحمه
وضع يده على رأسها بحنان قائلا: -الله يرحمه ويغفر له..... كان بيعشچك يا ليل
ليل: -الله يرحمه..... بعد إذن حضرتك كنت عاوزة اتكلم معاك في موضوع كدا
عزت: -موضوع الچواز مش إكديه
ليل(بتوجس): -اايوا
دنا منها وامسك مرفقيها برفق واجلسها بجواره: -اچعدي چاري عشان اسمعك زين وتسمعيني
ليل: -انا ماعنديش حاجة اقولها غير ليه الاستعجال!؟
عزت: -وانا ماعنديش حاجة اقولها غير ليه التأچيل؟!
ليل: -يا عمي...
عزت: -بطلي تچوليلي يا عمي.... چولتلك ميت مرة چوليلي يا ابوي ولا يا بابا حتي..... بعدين انتي ماوثقاش فيا ولا اي!؟
ليل: -لا طبعا بس
عزت: -اسمعيني زين يا ليل.... ومن غير زعل..... انا م الأول ماكونتش راضي بچواز فهد من بت نبيلة اللي هي مين اصلا انا ماكنتش عارفها ولا كت رايد اعرفها.... لاني ماكتش راضى على چواز ابوكي لا انا ولا چدك الله يرحمه.... بس ما علينا انا لما شُفتك واتي چاعدة چار أبوكي في المستشفى وشوفت حِشمتك وانك مارضيتش تسلمي على فهد بيدك عرفت إنك تربية عاصم أخوي مش تربية نبيلة ابدا..... وچتها عاصم وصاني عليكي وفكرني بعهد كنت چولتهوله إن فهد ولدي ماهيتچوزش غير بته ووصاني عليكي.... وانا من وچتها وانا بعتبرك أكتر من ورد بتي.... عشان انتي بت الغالي اخوي اللي الصغير.... ومش إكديه وبس وچفة فهد چُدامي عشان يتچوزك قبل مايعرف بكلامي انا وابوكي وانه يتحداني عشانك كانت كبيرة وخليتني اشوفيك بعيونه وانك فعلا تستهلي الحب اللي بيحبهولك
ليل(بدموع): -صدقنى يا عمي والله انا بحبه انا كمان.... بس جايز مع الوقت يمل مني او يزهق لأني مش متعودة على عاداتكم
ضمها إليه بحنان: -احترامك هو عاداتنا يا ليل..... وزوقك وطيبتك تقلدنا
ليل: -حاضر يا عمي اللي حضرتك تشوفوه
عزت: -وعاوز اچولك ان فهد على چد ماهو عصبي وبيغير عليكي بس بيعشچك ومايچدرش يعيش من غيرك.... ولازم كل وقت والتاني تچوليله إكديه عشان ماهيخليش عيشتك طين
ليل: -ههههههههه حاضر.... كل يوم هقوله اني بحبه وبعشقه وانه الهوا اللي بتنفسه
فهد: -مين دا بچا!!؟
عزت: -بيچي على السيرة ههههههههه..... انا هدلي للبلد شوية
فهد: -في رعاية الله يا ابوي
ليل: -مع السلامه يا عمي
عزت: -الله يسلمك يا بتي
عزت خرج وفهد فضل يبص لليل
فهد: -كنت سامع شوية كلام حلو كدا..... على مين؛؟
ليل: -ليك انت
فهد: -لا إله إلا الله... اخيرا نطقتي..... لا انتي تقعدي مع ابويا كتير
ليل: -طب بحبك
فهد: -چلبي يا ابوي
ليل: -هههههههه
: -ليل
لفت تشوف مين وانصدمت من وجودها هنا
ليل: -رحيق!؟
*****************
في جنينة الدوار
كانت واقفة مستنية اخوها وعمالة تهزق فيه لحد مازهقت وقررت أنها تدخله..... بس لقيت في وشها عزت
عزت: -انتي مين يا بتي!؟
فرح: -انا فرح منصور
عزت: -خيت أحمد!؟
فرح: -أيوا يا عمي
عزت(بمكر): -عال يا بت منصور عال..... بالإذن يا بتي
فرح(بقلق): -اتفضل...... لا انا مش هدخل انا هرجع استناه في الجنينة أحسن
رجعت الجنينة تاني وكانت لسه هتقعد
: -انتي مين.... وبتعملي إيه إهنه!؟
***************
بقلم: -آية الإبشيهي
#بنت_الإبشيهي💙🌸

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent