رواية جارتي أصبحت ضرتي الفصل الثامن والأخير 8 بقلم دودا حودا

 رواية جارتي أصبحت ضرتي الفصل الثامن والأخير 8 بقلم دودا حودا

رواية جارتي أصبحت ضرتي الجزء الثامن 

رواية جارتي أصبحت ضرتي البارت الثامن 

رواية جارتي أصبحت ضرتي الفصل الثامن والأخير 8 بقلم دودا حودا


رواية جارتي أصبحت ضرتي الحلقة الثامنة

#جارتي أصبحت ضرتي
#الحلقه الاخيره
#بقلم دوداا حوده
اميره : هههههههههههه انت هنا ليه
ابراهيم: اقسم بالله كنت عايز الورق ده وطلعت عليان اخدوا
فاتن :بوصي انا هامشي من هنا والله بس افهمي الموضوع صح انا والله قولت امسح الشقه ومعرفش أن ابراهيم جاي
اميره:اهدي يا فاتن بي بجد مينفعش تفضلي هنا علشان الشيطان ميديش فرصه
فاتن :انا هامشي والله
اميره :لا انا عارفه جوزي كويس اوي بس مكنش ينفع يطلع الشقه وفيها حد بس هو عارف ان أخته اللي فوق بس انتي هتقعدي في شقه عمي ابو ابراهيم
فاتن :اميره بجد انا عايزه افهمك
اميره :فاتن ملوش لازمه الكلام قولتك انا واثقه جدا جدا في جوزي وعارفه انك أخته
فاتن : انا مش عارفه اتكلم
اميره :,ادخلي غيري هدومك لو سمحت
فاتن دخلت وهي بتعيط
ابراهيم :والله والله يا اميره انا ما كان في نيتي حاجه
اميره :عارفه بس مكنش ينفع تطلع وانا مش موجوده
ابراهيم :حقك عليا والله انا غلطان
اميره :انزل يلا شوف رايح فين
ابراهيم :مينفعش انزل وانتي مضايقه كده
اميره :هبقي كويسه والله انزل بس يلا
ابراهيم: انتي اكيد مش هتمشيها صح
اميره:لا مش هعمل كده
ابراهيم: طيب هنزل ولما ارجع لينا كلام مع بعض
اميره :اكيد ونزل ابراهيم ودخلت اميره ل فاتن
ولقيتها قاعده بتعيط
اميره :انتي لسه قاعده بتعيطتي
فاتن:بوصي انا لو في مكانك كنت عملت حاجات كتير مكنتش ينفع تتعمل بس والله العظيم
اميره : انتي كنتي مكاني عالفكره واتعاملتي بقلبك الابيض برضه
فاتن :والله العظيم ابراهيم ده فعلا اخويا والله وعمر ما يكون في حاجه بيني وبينه
اميره :عارفه بس انا شيفاه أن لما تكوني لوحدك في شقه عمك هتكوني مرتاحه اكتر
فاتن :ولو مشيت من هنا هكون مرتاحه اكتر واكتر
اميره :مينفعش تمشي من هنا والباب خبط
فتحت اميره كان الظابط جاي يقبض علي فاتن
اميره :ليه هي عملت اي
الظابط :هتعرف كل حاجه في القسم
اميره :طيب ممكن اجي معاها
الظابط :لا مينفعش وخد فاتن علي القسم واتصلت اميره ب ابراهيم وهي بتعيط
اميره :الحقني يا ابراهيم
ابراهيم :مالك فيكي اي
اميره :فاتن اتقبض عليها
ابراهيم :بتقولي اي وجري عالبيت يفهم الموضوع في اي مش فاهم
اميره :معرفش اي حاجه هما خدوها علي القسم وجري علي القسم
الظابط :انتي منهم بقتل زوجك احمد
فاتن :انا والله ما حصل
الظابط :مراته التانيه شفتك وانتي بتقتلي وانتي عامله بلاغ ضده أنه سقطك وكان السبب انك تشيلي الرحم
فاتن :ايوه حصل وقولت هاخد حقي بالقانون
ودخلت دعاء
دعاء :منك لله يا شيخه حسبي الله ونعم الوكيل فيكي
الظابط :اخرسي خلاص
فاتن :والله ما حصل
الظابط :اي اللي حصل بالظبط
دعاء :هي جت علشان تتكلم معاه قولت اسبيهم يمكن ترجع ليه رجعت لقيته مرمي عالارض وغرقان في دمه
فاتن :والله انا ما نزلت من البيت خالص انهارده
وتم حبس فاتن 4ايام علي زمه التحقيق
فاتن :والله ما عملت حاجه
دعاء :منها لله حرمتني من جوزي
الظابط :مكنش مرتاح ل دعاء وطلب أن حد يقربها
وكانت رايحه ل عادل
عادل :اي اللي جابك هنا
دعاء :قتلته
عادل: مين اللي قتلتي
دعاء :احمد
عادل :الله يخربيتك ليه
دعاء :عرف اني معزله من الشقه بعد ما خد تمنها
#فلاش باك
احمد :بتعملي اي
دعاء :بلم هدومي ماشيه
احمد :رايحه فين
دعاء :هامشي يا احمد اروح في اي حته
احمد :انتي فعلا كلمتي صاحب البيت انك تبيعي الشقه
دعاء :اه وخد تمنها
احمد :ومين قالك اني هطلقك
دعاء 'ههه ومين قالك اني عايزه اطلق
احمد : نعم مش فاهم
دعاء :انا راقصه يا عنيا يعني مش هيفرق معايا انا كده كده مش هتجوز
احمد :اه يابت الكلب
دعاء :لا بقولك اي اهدي كده وقول هديت انت اللي بعت مراتك علشان نذوتك
احمد :هقتلك يا دعاء
دعاء :اوعي ايدك دي بدل ما اكسرهالك وحاول يضرب دعاء راحت جايبه سومه كانت جمب الدولاب وضربته بيها ولما تأكدت أنه مات فضلت تجرجر فيه لحد ما خرجته في الصاله وبعدها اتصلت ب البوليس وبلغت بعد ما مسحت البصامات
عادل :الله يخربيتك يعني فاتن في السجن دلوقتي
دعاء :ايوه وانا عايزه باقي فلوسي لو سمحت
عادل :فلوس اي حب عمري حبستيها
دعاء انا مش عارفه انتو بتحبوها على ايه
عادل : علشان اشرف منك واحسن منك موتك هيبقى على يدي يا دعاء
دعاء : اوعى يدك بس كده يا دكتور لتوحشك مش انا يا بابا اللي يتعمل معه كده
ودخل الظابط
الظابط : ما كنتش مرتاح لك يا دعاء من الاول
ولا تحبي اقول لك يا نوسه
دعاء :انا ما ليش دعوه هو السبب في كل حاجه هو اللي قال لي اقفليه وسمعت الظابط التسجيل اللي كان عادل بيكلمها فيه وبيقول لها عايز اخلص من احمد
الظابط : لا ما الدكتورمواله موال معنا فضله قدامي على القسم وخرجت فاتن
اميره : والله العظيم قلبي كان هيقف وخوفت عليكي جدا
فاتن : الحمد لله انه ظهر الحقيقه
ابراهيم :اكيد طبعا يلا بينا علي البيت وبعد شهر راح أتقدم ليها دكتور اسلام
اسلام : استاذ ابراهيم انا بحب مدام فاتن كنت عايزه اتقدم
لها
ابراهيم : وحضرتك تعرف مدام فاتن منين
اسلام : انا دكتور اللي كنت بعدها لما شالت الرحم
ابراهيم : اه تمام مش انت عارف ان هي عمرها ما هتكون ام وانا مش هسمح اي احد يجرحك فاتن
اسلام :ربنا كرمني في ولدين مامتهم متوفيه ومش محتاج اولادها وانا واثق أن مدام فاتن هتكون ام ليهم وفعلا وافقت فاتن وعاشت اسعد ايام حياتها وكانت بتعامل اولاد اسلام كأنهم اولادها بالظبط
تمت
عصام :امي انا عايزك تيجي تقعدي عندي يومين
الام :مش هينفع يا عصام انا مرتاحه عند اخوك هنا
عصام :والله شمس اتغيرت يا امي ومش هتتعامل معاكي وحش تاني
حسين :لما تعرف تحكم علي مراتك ابقي تعالي خد امك مش كفايه بيعت امك بيتها علشان تتجوز المحروسه
شمس :خلاص يا عصام احنا عملنا اللي علينا يلا بينا
حسين :نورتي ونزلت هي وعصام
عصام:كان لازم تتكلمي
شمس :بقولك اي محدش عرف حاجه عن الجواب والورث اللي امك ورثته ده تعالي نروح للمحامي نفهم منه الاول وونشوف هيقول اي في حاله وفاه امك مين اللي ليه الحق أنه يورث


google-playkhamsatmostaqltradent