رواية عيون الصقر الفصل الثامن 8 بقلم منة وائل

 رواية عيون الصقر الفصل الثامن 8 بقلم منة وائل

رواية عيون الصقر الجزء الثامن

رواية عيون الصقر البارت الثامن 

رواية عيون الصقر الفصل الثامن 8 بقلم منة وائل


رواية عيون الصقر الحلقة الثامنة

(الفصل الثامن)
الدكتور:هيفضل هنا النهارده يتعملك علاج طبيعي وبكرا نعمل الجراحه
صقر:تمام ي دكتور اتفضل انت
الدكتور مشي بإحراج
اسيل بضحك:اخيه انت احرجته
نوح بغيره:عجبتك قدامي اسبقيني علي العربيه
اسبل:نعم
نوح:قولت اسبقيني علي العربيه
اسيل:اوك
صقر:في اي القفشه دي
نوح بتملك:محدش يشوف ولا يسمعك ضحكتها غيري
صقر ببرود:علي فكره دا مش غيره دا تملك
نوح بجمود:وانت اي للي عرفك دي غيره وتملك عشان دي ملكي
صقر:تمام ي نوح روح انت الشركه
نوح:سلام
ونزل ل اسيل للي كانت مشغله اغاني عمرو دياب في العربيه
نوح بعصبية:اقفلي القرف دا
اسيل بعند:مش قافله
نوح:وانا قولت اقفلي وقفله
اسيل:بتقفله لي هيا عشان عربيتك هتطنط عليا
نوح:اي حاجه بتاعتي بتاعتك واي حاجه بتاعتك بتاعتي لوحدي وملكي تيجي انتي تضحكي بصوت ضحكتك دي ليا ولوحدي انا للي اشوفها واسمعها
اسيل بستغراب:اي التملك للي انت فيه دا
نوح بغضب:دا مش تملك انتي فاهمه دي غيره انتي بتاعتي لوحدي محدش ليه فيكي حاجة افهمي بقا
اسيل ببرود:وديني علي الشركه
نوح دور العربيه وراح علي شركه الورد بتاعت اسيل وعيون
نوح:اتكلمي مش هتفضلي ساكته
اسيل:مش عاوزه اتكلم وسكتت
نوح مسك ايديها وقبلها
اسيل:انت عارف انك غلطان مش بتتأسف لي
نوح:مش بعرف اتأسف لحد
اسيل:اوك ونزلت من العربيه عشان كانو وصلو ونوح دور العربيه بغضب وراح علي شركة الورد
#######
عيون:كنتي فين ي اسيل
اسيل بخضه:خضتيني ي عيون انتي هنا
عيون ببرود:اه كنتي فين
اسيل:كنت في المستشفي
عيون بخوف:لي مالك ف اي
اسيل بخبث:لا فيش انا مش فيا حاجه دا صقر
عيون بخوف حاولت تخفيه بس معرفتش:ماله ي اسيل
اسيل:دا هيعمل عمليه
عيون بدموع:قولتيلك ماله وفي مستشفي اي
اسيل:خلاص ي عيون اهدي
اسيل:في مستشفي الحياه والنور ولسه هتتكلم كانت عيون مشت
اسيل بإبتسامه:بتحبيه متقدريش تقاومي
#####
عيون وهيا بتسوق:مالك بس ي صقر م انت كنت كويس يارب يكون كويس يارب وسرعت العربيه لحد م وصلت للمستشفي
عيون بلهفه:لو سمحتي عاوزه اعرف غرفة صقر بيه فين
الممرضه:مستر صقر رقم الغرفه بتاعته 250
عيون:اوك وطلعت ب الاسنسير لحد موصلت الاوضه
صقر اول لما شفها بصلها بحب وحنين وشوق
عيون بدموع:مالك ي صقر وقربت منه ومسكت وشه
صقر بجمود:مفيش عادي هعمل عمليه
عيون بدموع:لي ايه اللي حصل
صقر ببرود:عادي عندي الغضروف
عيون ضمته بحنان الي قلبها وصقر تخلي عن بروده وشدد في احتضانها وفضلو كدا نص ساعه
عيون بعدت عن صقر للي كان عينه حمرا من الدموع
وعيون بصت في عينه ومسحت دموعه بحنان
عيون بحنان:مش تعيط
صقر خدها في حضنه بلهفه وقعد يعيط تاني
عيون بدموع:مش عايزني اشوف دموعك لي
صقر بصلها وحط جبينه علي جبينها وانهار في العياط و عيون برضو انهارت
عيون:خلاص ي صقري اهدي خلاص
صقر بنعاس:متسبنيش ي عيوني
عيون ضمته الي احضانها بتملك:مش هسيبك ي قلب عيونك
صقر نام من كتر الارهاق في احضان عيون
عيون وهيا بتقبل جبينه:بحبك ي صقري وشددت في احتضانه
######
نوح:ي ترا بتعمل اي اتصل بيها انكد عليها ولا اعمل اي مهو انا مش هعرف اشتغل واتصل علي اسيل
اسيل:مين
نوح:انا نوح
اسيل:اهلا عاوز اي
نوح:هكون عاوز اي منكد عليكي وعاوز اصالحك
اسيل بطفوليه:لا انا مخصماك
نوح:لا اله الا الله علي الحلاوه والطعامه ومره واحده الباب بتاع المكتب اتفتح جامد
اسيل بخضه:في اي ي نوح
نوح بعصبيه:انتي مين ي بت وازاي تدخلي كدا
البنت بدلع:اي ي باشا انت نسيتني ولا اي
نوح بقرف:مسكها من شعرها بقسوه وجرجرها لحد برا
نوح بغضب:انت ي حيوان بتعمل اي وسايب الكلبه دي تدخل عليا المكتب
السكرتير بخوف:والله ي فندم هيا قالت انها خطيبة حضرتك
نوح بغضب:انا خطيبك ي بنت**فين الامن والامن جه وخاد البنت
نوح بغضب للسكرتير:انت مطرود ودخل المكتب وقفل الباب وراه
نوح رجع لطبعته لمجرد م سمع صوت اسيل
اسيل بخوف:اي الصوت دا ي نوح
نوح بحنان:اهدي متخفيش
اسيل وهيا بتضيق عنيها:امال اي صوت البنت للي كان طالع دا
نوح:دي حببتي القديمه
اسيل:لا والله
نوح:اه والله ولسه هيكمل اسيل قفلت الفون في وشه
نوح:بتغيري ولا اي لا دا انا اجيلك بقا وخد مفاتيح العربيه وراح علي شركة الورد
######
جواد وهو بيحضن يونس:وحشتني ياض
يونس:في اي يعم متتظبط كدا
جواد :غور ياض اي للي جايبك
يونس:وحشتيني ي صاحبي
جواد:تراني تأثرت لحظه ابكي
يونس:خصلت المسلسل الهندي دا خليني اروح الشركه
جواد:تعالي اما اوصلك في طريقي انا برضوا رايح الشركه
يونس:اه عشان عاوز اكلمك في موضوع
جواد:احكي
يونس:ريما اتجوزت
جواد:يااااه انت لسه فكرها
يونس:مش بتطلع من دماغي من ساعت مشيت من مصر
جواد:لا دي بقت كبيره ي عم ودخلت كلية تجاره
يونس:وانت مركز معاها كبرت ولا لاء
جواد:انت تغيري ي بطه
يونس:ي عم مراتي المستقبليه
جواد:انت داخل علي طمع بقا
يونس:الصراحه اه عاوز اتجوزها ونعيش هنا في مصر ونجيب اولاد وبنات ونعيش حياه سعيده
جواد:اي الثقه دي مش هيا جت قالت لك انها بتحبك وانت طنشتها
يونس:كانت صغيره اوي ي جواد كان عندها 17 سنه
جواد:الحب مش ب السن
يونس:منا للي كنت متخلف وقت مرفضت حبها ليا
جواد:اه ي عم انت هتقولي
يونس؛يلا حكم بقولك متتكلمش كمان كلمه عشان مش اقتلك دلوقتي
جواد:شكرا ي صاحبي اوي يلي كنت فكرك صاحبي وعلي فكره انا اميرتي منقبه برضوا
يونس:بجد ي خربيتك مكنتش اتوقع دا انت نمس
دا انا فكرت هتتجوز واحده من بتوع بابي ومامي
جواد:لا دول للتسليه بس لكن لما اجي اتجوز اتجوز واحده تصوني وتحافظ علي ولادي وتعلمهم تفاصيل دينهم
يونس:عندك حق والله ي جواد انت صح
جواد:يلا ي عم وصلنا اهو
يونس:سلام
جواد:سلام
يونس طلع الشركة وسأل علي مكتب اسيل ودخل
اسيل:عاااااااا يونس وحضنته وحشتني
يونس:وانتي ي حياتي عاملة اي
اسيل:انا كويسة طول م انت كويس ي حبيبي وحضنته وكانت في للحظه دي نوح داخل
نوح بغضب:اسيل انتي بتعملي اي
اسيل بخضه:في اي نوح
نوح بغضب:اه نوح هو انا كل يوم هاجي القيكي حضنالي واحد
يونس بغضب:انت مين انت وضربه بكوس و نوح ردهوله في وشه انت مين ياض عشان تقول علي اختي كدا
نوح بصدمه:اختك
يونس:اه اختي انت مين بقا
نوح:انا انا
اسيل بصراخ:خلااااص مش عاوزه اسمع حاجه اخرج برا حياتي بقا ي نوح اخرج
يونس بص لنوح ونوح فهم وخرج
نوح في نفسه:اي الغباء دا عيون كانت قالت ان عندها اخ
يونس:خلاص اهدي هو مشي
اسيل بدموع قعدت علي الارض ويونس نزل لمستواها وخدها في حضنه
يونس:اهدي وقوليلي مين دا
اسيل بدموع:دا نوح هو هو ي يونس بيحبني هو قالي كدا بس انت عارف اني بحب كينان بس انا مش بكره نوح مش عارفه ي يونس مش عارفه ونامت في حضنه ويونس اشتلها ونيمها علي الركنه للي في المكتب وخرج برا وكان نوح مستنيه
نوح:ممكن اتكلم معاك
يونس:مش في الشركه تعالي نتكلم تحت
نوح ويونس نزلو يتكلمو تحت الشركه
يونس:عاوز اي من اسيل
نوح:بحبها
يونس:وانت عارف ان هيا بتحب واحد تاني
نوح بغضب:التاني دا توفاه الله مش موجود معانا هيا متعلقه بيه لي مش بتحس بيا
يونس:ممكن انت للي مش عارف توصلها حبك دا
نوح:م انا قولتلها بحبك
يونس بقهقه:لا والله بجد طب منا ممكن اوقف واحده دلوقتي اقولها بحبك هتقولي بجد طب اثبتلي طب اثبتلها انك بتحبها
نوح:لا
يونس:علي فكره هيا بتحبك بس فكرت انها مش عاوزه تخلف وعدها ل كينان هيا مفكره كدا هيا بتخونه
نوح بسعاده:بجد هيا بتحبني هيا قالتلك كدا
يونس:لا مش قالت حاجه بس هيا مش بتكرهك ومش بتحبك ف انت استغل النقطه دي وحببها فيك خليك اب ليها واخ وصاحب خليها طفلتك وحافظ عليها
نوح:اوعدك اني احافظ عليها وشكرا عشان كلامك ريحني انت اعطتني امل واسف علي البوكس
يونس:وانا هثق فيك بس متحولش تزعل اسيل عشان هتزعل مني دي اللي طلعت بيها من الدنيا
نوح وهو ببركب عربيته:متقلقش انت هتوصيني علي مراتي
يونس:شكلك هتبقي صاحبي سلام هترجع تاني ولا اطلع
نوح:لا مسافه السكه وجاي تاني روح شوف انت هتروح فين
يونس:اوك وركب عربيته هو كمان ومشي
#####
عند صقر و عيون
عيون بخفوت:صقر
صقر:امم
عيون:قوم ي صقر عشان دا وقت العلاج الطبيعي بتاعك
صقر فتح عيونه ونظر اللي تلك العيون الزرقاء
عيون:صقر انت سرحان
صقر عينه دمعت
عيون:عشان خاطري خلاص كفايه دموع
صقر ضمها اليه كأنه يريد ان يدخلها بين اضلاعه
صقر:بحبك وضمها اليه
وسمعو صوت خبط علي الباب
عيون بخجل:في حد بيخبط
صقر نظر اليها بحب
عيون عشان تهرب منه:ادخل
الممرضه بدلع:مستر صقر معاد العلاج الطبيعي
صقر لسه هيهزقها عيون ردت مكانه
عيون بغيره:اوك فين الدكتور
الممرضه بدلع:لا مهو انا للي هعمله علاج طبيعي
عيون بغضب و بغيره:نعم ي عنيا انتي اي غوري ي ماما نادي علي الدكتور عشان مطربقش المستشفي دي علي اللي فيها
الممرضه بخوف:حاضر وخرجت
صقر بسعاده:حبيبي للي بغير عليا
عيون وهيا بتقلد الممرضه:لا انا للي هعمله العلاج الطبيعي نينينينيني
صقر بقهقه:هموت يخربيتك
عيون بعشق:ضحتك وحشتني
صقر:بحبك
عيون:انت كنت عاوزها تعملك العلاج الطبيعي
صقر:انا كنت لسه ههزقها انتي سبقتيني
عيون:بجد
صقر:بجد ي عيون وضمها الي قلبه
عيون:بحبك انت لسه بتحبيني زي الاول
صقر:انا بحبك وبتنفسك وبعشقك وعشقتك اكتر من الاول وكل لما ببص لعيونك الزرقه دي بقع في حبك زي المجنون واكني اول مره اشوفك تخيلي بقا انا ببص في عينك كام مره وبقع في حبك كام مره بعشقك ي من ملكتي قلبي
عيون بدموع:بعشقك ي صقري انا اسفه علي
صقر:هششش ننسي الماضي ونبدأ حياه جديده
عيون:بحبك وقبلته علي جبينه
صقر بحب ضمها
الدكتور:احم
عيون بأحراج ووشها احمر حضنت صقر وصقر ابتسم علي طفلته نعم انها هيا طفلته الثانيه
الدكتور:نبدأ الجلسه
عيون:طب انا هخرج استني برا
صقر:لا مش هتخرجي خليكي
الدكتور:اتفضلي اقعدي ي مدام مفيش مشكله
صقر:الانسه خطبتي
الدكتور:تمام نبدأ بقا
عيون:ابتسمت لصقر وهو رد الابتسامه
عيون فضلت قاعده وهيا سامعه تأوه صقر وقلبها بيتقطع وعنيها بتدمع
#####
يونس:انا هروح لصقر و مره اشوف ريمتي وخد بوكيه ورد احمر وهو رايح
يونس هو بيخبط علي الباب الخدامه فتحت
يونس ببرود:صقر بيه موجود
الخدامه:لا حضرتك هو في المستشفي
يونس:في المستشفي بيعمل اي ماله
الخدامه:هيعمل جراحه
يونس:طب ريما هانم موجوده
الخدامه:اه حضرتك بتجهز نفسها عشان تروح ل صقر بيه
يونس:تمام ودخل الفيلا وشاف حور قاعده بتلعب ب العبها
يونس بحنان:عروستي انتي مين
حور:انا حوريته بابي صقر
يونس بضحك:ي حوريتي وحضنها
حور:انت مين ي عمو عشان بابي قال ليا مش احضن حد غيره
يونس:ي حياة عمري انا يونس صاحب بابي
حور:تلعب معايا
يونس بضحك:عيوني بس هروح اجيب ريما واجي
حور:اوك
يونس طلع علي اوضة ريما للي عمره مهينسي اوضة طفلته البنك
يونس فتح الباب ودخل ومكنش في حد في الاوضه
يونس بستغراب:مش هيا دي الاوضه انا متأكد ان هيا وبيلف وشه كانت ريما بتنشف شعرها وخارجه من التويليت
ريما بصدمه معرفتش تتكلم الدموع بتنزل من عيونها بس
يونس بهدوء:اهدي
ريما بصراخ:ابعد انت اي للي جابك هنا انا بكرهك امشي من هنا وبتزقه لكن هيا ضعيفه و يونس اقوي وعرف يسيطر عليها
يونس بحنان:اهدي انا اسف ي ريما
ريما بهستريه:متقوليش اسف انا بكرهك وضربته ب القلم
يونس معملش ردت فعل بيبصلها بس
يونس:خلاص اهدي انا ماشي
ريما انهارت علي الارض من العياط
ريما:اي اللي رجعك
يونس:راجع عشانك عشان اقولك اني اسف وانا كنت غبي
ريما بصراخ:لا انا مش بحبك دا كان مراهقه بس انا مش بحبك
يونس:لا بتحبيني ي ريما لو كان مراهقه زي مبتقولي مش كنتي عملتي اي ردت فعل لما شوفتيني
ريما:اخرج برا انا مش عاوزه اشوف ابعد زي م بعدت من خمس سنين مشوفتكش فيهم ويوم لما مشيت حتي مكلفتش نفسك تقولي انا ماشي عشان افضل ابص في عينك واحفظ ملامحك في قلبي لا انت كمان روحت اتجوزت البنت للي صقر اخويا بيحبها
يونس بحزن :انا متجوزتش ي ريما والله
ريما:ميهمنيش انت اتجوزت ولا لاء انت بعدت زمان انا للي هبعد دلوقتي انا مش البنت الصغيره الي انت سيبها انا كبرت
يونس:لا انتي البنوتي للي انا سبتها ومتأكد ان لما اجي هلقيها لسه بنوتي الي بتحبني
ريما:لا انا مش بحبك خلاص
يونس:طيب ي ريما انا هستناكي تحت عشان نروح مع بعض ل صقر
ريما:لا انا هروح لوحدي
يونس بجمود:انا قولت اي
ريما:خلاص ماشي يونس نزل و ريما لبست درس فيه ورد وشعرها علي ضهرها وكوتش رياضي ابيض
يونس بتوهان:انتي جميله اوي
ريما بخجل:مرسي
يونس قبل ايديها
ريما شدت ايديها منه:طب يلا عشان اتأخرنا
يونس:اوك انتي راحه فين اقعدي قدام
ريما:لا انا هقعد ورا
يونس:هو انا السواق بتاع حضرتك ولا ايه
ريما بتضيق عيونها:خلاص هقعد قدام عشان تخلص من المشوار دا ومش اشوفك تاني
يونس ابتسم وفي نفسه:مش تشوفني تاني اي دا انتي مراتي كدا اروح واجي هتبقي معايا ال معدتش تشوف وشي ال
ريما:مش هنخلص ولا اي
يونس:متبطلي لماضه بقا ودخل العرييه وشغل اغنيه تامر حسني ارجعلي
يونس وهو بيدندن:ارجعلي انا قلبي معاك مش قادر انسي هواك ي حبيبي ي احلي ملاك ي روح الروح
ريما حسة ان الكلام دا ليها وبصتله وهو بصلها جوه عيونها ونفسه تحس بيه وبحبه ليها
ريما بتتكلم هيا وينوس بلغة العيون:انت للي عملت كدا وبعدت
يونس:كنت غبي وكان غصب عني انتي كنتي صغيره اوي
ريما:الحب مش ب السن ي يونس
يونس:انا بحبك ي ريمتي بعشقك سمحيني وانا هعوضك عن كل اللي فات
ريما:لا يونس انت سبتيني مره ايه اللي هيمنعك تمشي وتسبني تاني
#####

google-playkhamsatmostaqltradent