رواية عروسة لمدة ساعة الجزء السابع 7 بقلم محمد خلف صالح

 رواية عروسة لمدة ساعة الجزء السابع 7 بقلم محمد خلف صالح

رواية عروسة لمدة ساعة الفصل السابع 

رواية عروسة لمدة ساعة البارت السابع 

رواية عروسة لمدة ساعة الجزء السابع 7 بقلم محمد خلف صالح


رواية عروسة لمدة ساعة الحلقة السابعة


الفصل السابع ......
التفت بصمت حتي اتسعت عيناه بصدمه لا يصدق ما يري هل هذا حلم ام حقيقيه لا بالفعل انا اتخيلها كالعاده
اقتربت منه بهدوء ونظرت له بابتسامه قائله ... وحشتني اووووووي ثم حضنته بشده
مازال مصدوم غير مستوعب لا يعرف هذا حقيقي ام خيال
ابتعدت عنه ونظرت في عيونه بحب ثم قرصته في أنفه بمرح وقالت بابتسامه ... ها لسه مصدوم
اخذها في حضنه بلهفه ليبكي رغم عنه شعر واكنه الزمن توقف عندما حضنها حضنها اكثر كاد يكسر ضلوعها
دفنت أنفاسها في حضنه ثم بكت اكثر
وبعد لحظات ....
تحدث بلهفه ... قوليلي اني مبحلمش ثم أبعدها عن حضنه وامسك وجها بيده وقال .. انتي حقيقي موجوده يعني انا مبتخيلش
تحدثت بحزن .... انا موجوده دايما معاك موجوده في عز وجعك صدقني موجوده قصادك علطول
تحدث بعدم فهم .. موجوده معايا ازاي يعني
تحدثت بحب ... قصدي موجوده في كل دقه من قلبك
تحدث بحب .. انا في لحظه نسيت كل جروحي وألمي مجرد نظره منك انتي بتعمليلي ايه عشان اضعف قدامك وانسي كل اللي عملتيه في ثواني
تحدثت بحب ... تعرف اكتر حاجه وحشتني فيك ايه نظره الحب اللي بشوفها في عنيك ليا بجد ببقي حاسه اني طايره من السعاده . فهي متعوده دائما ع نظرته الغاضبه
تحدث بألم .. طب ليه بعدتي
شعرت بالارتباك لاتعرف ماذا تقول ثم
حاولت التهرب من سواله قائله ... طب نطلع من المكان القذر دا الاول
ثم تحدث بغضب .. وانتي ازاي تدخلي المكان دا وبالفستان دا كمان
تحدثت بابتسامه ... انا عشانك ادخل اي مكان وصدقني كنت مجبره ادخل قبل ما حضرتك تسكر ثم امكست يده وقالت بحزن ليه بتيجي المكان دا المقرف دا
قال بحزن ... كنت باجي عشان انسي ومع ذلك مكنتش بنساكي ولا لحظه
تحدثت برجاء ... ارجوك يا ادهم اوعدني متجيش المكان دا تاني
تحدث بسعاده ... اوعدك طول ما انتي جنبي عمري ما هفكر فيه
تحدثت بألم ... حتي لو مكنتش جنبك متجيش تاني عشان خاطري
أمسك يدها وقال ... اوعديني الاول متسبنيش تاني اوعديني تفضلي جنبي طول العمر

تصمت بحزن لا تعرف ماذا تفعل تذهب وتتركه ام تذهب معه وتنسي كل شي ولكن حبها ليه كان اقوي من اي شيا اخر حتي قررت انا تذهب معه فهي لا تقدر ع العيش من بعده بدأت تتنفسه عشقا .....
ثم تحدثت ... اوعدك يا حبيبي هفضل جنبك علطول
طبع قبله على جبينها برقه وقال بحب ..... طب يلا بينا
..................
في فيلا ادهم التهامي .....المساء ....
دلفت الغرفه والخوف يسيطر عليها قائله .. نعم يا مدام نهله
تحدثت نهله .. رهف فين مش باينه من الصبح
هنا بخوف ... رهف نايمه من ساعه ما جينا من عند الدكتور اصل قاللها متمشيش ع كتير ع رجليها
نهله ... طيب خلاص روحي شوفي شغلك
وبعد وقت قصير
دلف ادهم متمسك بيدي رهف ويضحكان سويا كانت السعاده تغمرهم
نهضت بفزع باعين مصدومه ونظرات غاضبه
تحدث ادهم ... خالتو حبيبتي ثم اقترب منها وحضنها . قائلا ... ميرنا رجعتلي اكيد انتي كمان مش مصدقه
مازالت تنظر لها بغضب شديد قائله لنفسها .. دا انتي طلعتي مش ساهله أما وريتك يا رهف
تنظر لها بخوف وارتباك شديد ولكن تفاجات من قربها لها وتحضنها قائله بمكر ... ميرنا حبيبتي وحشتني بجد فرحت اوي اني شوفتك
أمسك يد رهف قائلا ... عن اذنك ياخالتو ابقوا كملو كلام الصبح عشان عندي اسئله كتيره لي ميرنا ومش قادر اصبر
ابتسمت بخبث وقالت ... ماشي يا حبيبي المهم تكون مبسوط يلا تصبحوا علي خير
ونظرت لي رهف بتوعد ثم ذهبت
ذهبوا لي غرفتهم
اقترب منها وحضنها بشده قائلا .... بجد النهارده اسعد ايام حياتي عشان حياتي رجعتلي من تاني، بس بعد ما عذبتني شهر
قالت بحزن ... انا اسفه يا ادهم كنت غبيه فعلا لما فكرت اسيبك
تحدث ادهم ... طب ممكن تحكيلي كل حاجه وليه سبتيني
تنهدت بحيره تسال نفسها تصارحه بالحقيقه ام تصمت قررت الصمت لأجل أن لا تفقده ثانيا
ثم قالت بحزن ... مكنتش لسه حبيتك وبعدين انت اجبرتني ع الجواز ودا اللي خلاني اخاف منك واطفش
ادهم بحب ... اممممم مكنتيش بتحبيني طيب ودلوقتي
شعرت بالخجل الشديد ثم تحدثت بحب ... دلوقتي بموت فيك
تحدث بحب .. انا اللي بموت فيكي واقترب منها أكثر ليخدها في حضنه ثم بدأ يقبلها بعنف
ابتعدت عنه قائله ... ادهم ممكن ننام بقي
تحدث ... ليه ما كنا كويسين
تذكرت بأنها ليست زوجته كما قالت لها نهله
قالت ... طب ممكن تديني فرصه اخد عليك عشان بجد لسه محرجه منك
نظر لها بخيبة أمل
تحدثت بحزن ... ارجوك افهمني
ابتسم براحه ثم ملس ع شعرها بحنيه قائلا ... ولا يهمك المهم انك في حضني دا يكفيني ، يلا ننام
..................
في الصباح
هنا .. صباح الخير يا مدام نهله تحبي اجهزلك الفطار دلوقتي
نظرت لها بغضب وقالت ... معقوله رهف نايمه كل دا
شعرت بالتوتر والخوف ثم اخفضت رأسها أرضا
تحدثت ببرود .. ايه سكتي ليه ولا مبقتيش لاقيه كلام تألفيه
ثم دلف ادهم وبجواره رهف ...
تحدث ادهم بسعاده ... صباح الخير يا خالتو
التفتت هنا بصدمه لا تصدق ما تري ولكنها فرحت كثيرا لصديقتها
نظرت لها رهف بابتسامه
تحدثت نهله ... صباح النور
ذهبت هنا
ثم استأذنت رهف منهم وذهبت لكي تشوف هنا
دلفت المطبخ ثم اقتربت من هنا وحضنتها بسعاده لا توصف ولا تحكي
ثم قالت ... مبسوطه اوي يا هنا اكتشفت الحياة من غيره مكنتش حياة
تحدثت هنا بفرح ... بجد فرحتلك اوي يا حبيبتي ربنا يسعدكم دايما ، بس مدام نهله سألت عليكي كتير وتقريبا كانت علم برجوعك لي ادهم حتي سألتني انا كمان وكدبت عليها ربنا يستر بقي المهم حاسبي منها شكلها من امبارح عايزه تولع في البيت
شعرت بالخوف وقالت ... ربنا يستر انا خايفه تقول لي ادهم حقيقتي وساعتها هو اللي هيسيبني
هنا ... ادهم بيه حبك من كل قلبه وشوفتي بنفسك كانت حالته عامله ازاي لما سبتيه ادهم بيه مش من النوع اللي بيهتم بالمظاهر خليكي واثقه في نفسك

ثم دلفت نهله قائله بضيق ... ميرنا ممكن تحصليني علي اوضتي عيزاكي وبسرعه
شعرت بالتوتر ثم قالت ... حاضر يا مدام نهله جايه
خرجت رهف من المطبخ وعلامات الخوف ع وجها تتجه نحو غرفة نهله
ثم امسكها بسرعه واخدها في حضنه قائلا ... كنتي فين بجد وحشتيني اوي
شعرت بالخجل تلتفت حولها بخوف قائله .. ادهم سيبني ممكن حد يشوفنا
تحدث ادهم ... ما يشوفوا انتي مراتي
تحدثت ... بس انا هتحرج جدا لو حد شافنا وانت عارف
بعد عنها قائلا ... يادي ام الإحراج دا هو ملوش أهل يسألو عليه ويبعد عن حياتنا بقي
ضحكت بشده ثم قالت بجديه ... ادهم كنت عايزه أسألك ع حاجه
بصلها بعدم فهم قائلا ... اسالي
ثم تحدثت رهف .... انت بجد مبتهتمش بالمظاهر
تحدث ادهم .. المظاهر دي كلام فاضي اهم حاجه اللي جوا يكون نضيف ودا اللي خلاني احبك بس ليه بتسالي

ثم تذكرت نهله قائله ... مدام نهله عيزاني بجد نسيت اوي عن اذنك هروح اشوفها
تحدث ادهم ... ماشي يا حبيبتي متتأخريش طيب عشان بتوحشيني كل لحظه
ابتسمت بحب قائله ... حاضر
................... ...
دلفت رهف الغرفه بعد ما اخدت الأذن منها بالدخول
تشعر بالقلق شحب لون وجها من نظره نهله لها
تحدثت نهله بخبث .... تعالي يا ... بجد لسه محتاره اقولك ايه يا رهف ولا يا مدام ميرنا
تحدثت رهف بحزن ... اللي يعجبك حضرتك يامدام نهله
تحدثت ببرود ... بس لعبتيها صح وطلعتي مش سهله
تسمع احاديثها التي تؤلمها وتصمت
تحدثت نهله بضيق ... لما لقيتي نفسك هتطلع من البيت روحتي ومثلتي الحب ع ادهم عشان حضرتك تبقي الهانم صاحبه العز
تحدثت رهف والدموع تملأ عينيها قائله .. والله ابدا انا عملت كدا عشان حبيته
تحدثت نهله بانفعال ... وانتي مين اصلا عشان تحبي ادهم ، انت مجرد حتت بت جبناكي من الشوارع ، ميرنا دي انا اللي عملتها واظن انا اللي اتحكم فيها وتنفذي كلامي بالحرف
مازالت تشعر بالانكسار لا تقدر ع مواجهتها
تحدثت نهله ... هتكتبي رساله لي ادهم وبعدين تبعدي عن حياتنا
نظرت لها بصدمه كاد قلبها يتوقف ثم قالت بتوسل ارجوكي يا مدام نهله انا وعدته مبعدش عنه تاني انا مقدرش اتخيل حياتي من غيره ثم مسحت دموعها قائله سامحني بس مش هقدر اعمل اللي بتطلبيه مني . ........
متابعه


google-playkhamsatmostaqltradent