رواية عشاق الصعيد الفصل السابع 7 بقلم آية الإبشيهي

 رواية عشاق الصعيد الفصل السابع 7 بقلم آية الإبشيهي

رواية عشاق الصعيد الجزء السابع 

رواية عشاق الصعيد البارت السابع 

رواية عشاق الصعيد الفصل السابع 7 بقلم آية الإبشيهي


رواية عشاق الصعيد الحلقة السابعة

عُشاق الصعيد 💙(7)
بالصعيد بالتحديد
بمحافظة سوهاج
مر أسبوع بخير على العائلتين
بمساء يوم الثلاثاء بمنزل عزت القناوي
كان الجميع يعمل على قدم وساق لتجهيز المنزل وإقامة الولائم لزفاف أولاد القناوي
بالمندرة كان يجلس عزت القناوي بهيبته المعتادة في انتظار فهد الذي دلف عليه بهدوء
فهد: -خير يا ابوي!؟
عزت: -أخوك فين يا فهد.... لساته لحد دلوچت معاودش من مصر
فهد: -كلمته الصبح يا ابوي وچال هياچي بكرا هو وزهور بت عمي ان شاءالله
عزت(بتذكر): -وااه يا فهد فكرتني صوح
فهد: -فكرتك بإي يا ابوي!!
عزت: -زهور بت عمك... لازم تتچوز اخوك
فهد: -انت بتچول اي يا ابوي..... يحيي بيتعامل مع زهور على إنها خيته اللي الصغيرة زي إكديه وهيا برضك بتعملنا كدا
عزت: -عارف يا ولدي.... بس چولي اعمل اي عاد.... مرت عمك چايدة الدوار نار وكره هيا وعمتك.... ولو يحيي ماتچوزش من بتها الچيامة هتقوم
فهد: -حضرتك أول مرة تفكر إكديه.... دايما بتحط مصلحة وسعادة ولاد القناوي الأول ومايهمكش الكلام واصل
عزت: -طب چولي يا ولدي العمل اي..... مرت عمك عچربة وبيني وبينك انا چلچان على ليل وفرح منيها دي قرصتها والقبر
فهد: -ماتچلچش يا ابوي مش هتقدر تلمس منيهم شعره..... وانت شوفت بنفسك عمر وقف چصدها ازاي عشان فرح
عزت: -ربنا يهديها...... ااه صحيح چولي حد شاف رحيق منهم؟؟
فهد (بضحك): -ههههههه لا يا ابوي ماتچلچش ليل مخبياها في أوضيتها ومابتخرجهاش واصل
عزت: -اعمل معروف يا ولدي اوع حد يشوفها لچتلوها..... انت ماتعرفش عمتك ومرت عمك بيكرهوا نبيلة چد ايه...... الله يسامحها ويبعدها عننا
فهد: -يارب يبعدها عننا..... مع اني حاسس إنها هتاچي چريب عشان رحيق
عزت: -ملهاش حاچة حِدانا ورحيق بتي من وچت ماخطت للبيت ديه..... يالا چوم انت وشوف التچهيزات
فهد: -حاضر...... (دنا على يده وقبلها) عن إذنك يا ابوي
*___________*
بغرفة خيري القناوي
خيري (بهدوء وهو يجلس على الأريكة): -چهزتوا كُل جاچة لبكرا يا هنية
هنية (بغيظ): -حاچة اي اللي عاوزني أجهزها
خيري: -الوكل يا هنية نسيتي اياك
هنية: -وكل!!.... هو حد ليه نفس ياكل بالچوازة المهببة دي
خيري: -اتمسي وچولي يا مسا يا هنية وخلي الموضوع يعدى على خير
هنية: -هو ايه اللي يعدى على خير!؟..... دا انا هطربچ الفرح على بت الدالي وعلى اللي چبوها
خيري: -اتحشم يا وليه وصوتك ميعلاش وانتِ بتتحدتي معايا وإلا وربي لاربيكي وانتِ خابرة زين
هنية: -والله عال يا خيري عاوز تربيني.... چالولك عليا ناقصة رباية..... چول اللي اتچوله كلامك ماهيمشيش عليا واصل يا
لم تكمل جملتها حتي جذبها من شعرها: -دا يمشى عليكي وعلى اللي خلفوكِ كمان..... انا ساكتلك من زمان بس فاض بيا
تملصت من بين يديه قائلة بحقن: -طب اسمعني زين.... عاوزني امشي الچوازة دي على خير انا وخيتك عفاف يبچي تخلي يحيي يتچوز زهور،،، مع إني كنت عاوزة فهد اللي يتچوزها عشان هو الكبير بس بت الحرباية نبيلة لافت عليه وشبكته
خيري: -انتِ بتچولي ايه يا وليه يا خرفانة انتِ عوزاني اروح اچول لاخويا چوز بتي لابنك
هنية(بمكر): -لا ماتچولش انا عارفه هعمل ايه زين
*______________*
بالقاهرة
بالتحديد أمام جامعة القاهرة
: -آلو
: -انتِ فين؟!
: -لسه طالعة من الكلية دلوقت ومروحة
: -مش انا قولتلك استني عشان عاوز اتكلم معاكِ
: -وانا قولتلك ماينفعش اقف معاك يا حاتم..... بعدين انت لسه راجع من السفر وأكيد تعبان......و موضوع ايه اللي عاوز تتكلم معايا فيه؟!
جاءها صوته من خلفها: -وحشتيني
: -يا خبر يا حاتم خضتني
حاتم: -وحشتني اوي يا زهور..... بقالي كتير ماشوفتكيش وانتِ مش راضيه تخليني حتي اشوفك،، في عذاب كدا يا ناس،، عذاب في الشغل وعذابك
زهور: -عاوزني اقابلك عشان يحيي ابن عمي يشوفني ويطخوني عيارين طولي
حاتم: -وانا ايه قدامك كيس جوافة؟!
زهور: -حاتم بجد انا لازم امشي
حاتم: -استني بس تمشي فين انا لسه ماتكلمتش معاكِ...... انتِ صحيح مسافرة؟!
زهور: -ايوا راجعة سوهاج..... فرح فهد وعمر بعد بكرا ان شاءالله
حاتم(بصدمة): -فهد؟!..... فهد مين؟!.... فهد جوز اختي ليل؟؟
زهور: -ايوا انت ماتعرفش؟!..... عمي اصلا حدد الموضوع الاسبوع اللي فات
حاتم: -طيب انا هروح اجهز شنطتي واسافر معاكِ
زهور: -تسافر معايا فين يا حاتم.... يحيي معايا
حاتم: -يحيي ايه يا اختي!؟
زهور: -حاتم بالله عليك خلي الموضوع يعدى على خير وارجع بسلامة....... انا والله هبقي قاعدة وحاطه بيني وبينه فاصل شنطة او اي حاجه
حاتم: -اه وبعدين
زهور: -ووالله مش هتكلم معاه..... بس خليني اسافر معاه.... مش كل مرة تخليني اعمل حجة واسافر قبله او بعده انت ماتعرفش هما بيزعقولي في البيت ازاي
حاتم(بغضب): -مانا قولتلك اتزفت اخطبك وانتِ مش موافقة..... اعمل ايه انتِ ماتعرفيش انا ببقي عامل ازاي وانا عارف انهم بيزعقولك عشان مابتسفريش مع يحيي
زهور: -انا اسفه والله بس كل حاجه هتتحل قريب..... سيبني بس المرادى اسافر معاه
حاتم: -لا يا زهور مش هسيبك تسافري معاه الا وانا معاكم..... وهروح دلوقتي ليحيي واقوله
زهور(بصدمة): -يحيي
*________________*
بمنزل منصور الدالي
كان يجلس كل من عمر وفرح يفصل بينهما أحمد
عمر(بخنقة): -منور يا أحمد
أحمد (بابتسامة استفزاز): -بنورك والله يا عمورة
أطلق تنهيدة قوية ثم قال: -لو مافيهاش إساءة أدب مني ممكن تجيبلي كوباية مايه
أحمد: -من عيوني يا حبيبي..... قومي يا فرح هاتي ماية لجوزك
فرح(بضحك مكبوت): -حاضر
عمر(بسرعة): -لا اقعدي مش عاوز خلاص
جاء صوت من الخارج يهتف باسم أحمد
عمر: -*أشهد أن لا إله إلا الله أخيرا هيمشي* ماتشوف مين بينده عليك يا أحمد
أحمد: -مش مهم يبقي يجي هنا
عمر(بخبث): -اصل ورد كانت بتقول أنها ممكن تيجي
هب مسرعاً للخارج إثر تلك الكلمات،، واقترب عمر من فرح قليلا
عمر؛ -وحشتيني
جاءه صوت أحمد من الخارج: -ارجع مكانك
عمر (بزهق): -قومي امشي يا فرح
*_____________*
بقلم: -آية الإبشيهي بنت_الإبشيهي💙🌸🌸


google-playkhamsatmostaqltradent