رواية روح الزين البارت السابع 7 بقلم منار جمال

 رواية روح الزين البارت السابع 7 بقلم منار جمال

رواية روح الزين الجزء السابع 

رواية روح الزين الفصل السابع 

رواية روح الزين البارت السابع 7 بقلم منار جمال


رواية روح الزين الحلقة السابعة

بارت 7
لروايه "روح الزين"
بقلم *منار جمال*.

زين مش واخد باله من البنت الل بتصوره بس سليم خد باله ان دي البنت الل كانت ملاحقه زين والبنت الل وقعت تبقي التانيه بص علي البنت الل بتصور ووصل عندها وقال

سليم: القمر واقف لوحده كدا ليه

البنت اتوترت وخبت الكاميرا وراها وقالت

بنت ٢:م م مين حضرتك

سليم غمزلها بعيونه الزرقه وقالها: انا الل ضاع من عمري سنين هاهاها هاهاها

بنت 2 سابته وحاولت تجري بس هو لحقها ومسكها من شعرها جامد وقال

سليم: هتستعبطي يابت دانا سليم حبيب الملايين هاتي الكاميرا دي

بنت 2:ابعد عني انت مالك ومالي

سليم: مالي دي ف الل صورتيه صحبي وقافشك انتي والبت الل هناك وعامله فيها تعبانه دي

سليم بصراخ: هااااااتي

البنت اترعبت من صوت سليم اللي هز ارجاء المكان وعيونه الل قلبت احمر وكان خارج منها الشرار وشكله مش ناوي علي خير رمت الكاميرا وجريت وسليم اخدها ومسح الصور من عليها وراح لزين

زين: كنت فين يا زفت تعالا نشوف البت دي محتاجه تروح مستشفي حالتها خطر وشكلها شاربه سم

سليم: شوف انت رايح فين وانا هتصرف

زين: يغبي بقولك البنت محتاجه تروح المستشفي يتعملها غسيل معده

سليم: انا هاخدها بس ملكش دعوه انت بالحوار دا وروح شوف انت رايح فين

زين باستغراب: انت مش عايزني اخدها المستشفي ليه

سليم: دي تبقي البنت الل قولتلك ملاحقاك ودا حوار وشكلها ناويه علي حاجه مش خير ف انت امشي وانا هتصرف وهاخدها المستشفي

زين: انت عرفت ازاي انا لازم اعرف مين دي وازاي تشرب سم عشان انا بالاخص الحقها

سليم: امشي انت يا زين وانا هتصرف قولتلك

زين حضن سليم وقال: ماشي وانا هتابعك بالفون

سليم: تمام يلا سلام بقا

زين: سلام

زين مشي وركب عربيته وبص ف الساعه افتكر معاد خروج روح من الجامعه ودوامها خلص وفكر يروحلها ومشي ف طريق الجامعه ووصل هناك واستني روح عند البوابه عشان يشوفها

_________________________________________________
*ف الجامعه*
روح ف المحاضره وواقفه مع المعيد وبتسالوا علي حاجات مش فاهماها هي ورزان وياسمين واقفه بعيد بتلعب ف الموبايل وتغفل روح ورزان وهما واقفين وجي شاب من وراها وغفلها وهي بتغفل روح ورزان ومسك الصوره وحطها قصاد عيون ياسمين وقال

الشاب: قمر وانتي متغفله لا وايه بتغفلي غيرك كما تدين تدان

ياسمين بصدمه من الصوت الل سمعته والصوره الل شافتها: اا ااا انت مين وازاي تتجرأ وتعمل حركه زي دي

الشاب: عايزه الصراحه

ياسمين: اكيد طبعا

الشاب: معرفكيش بس جذبتيني وانتي بتغفلي صحابك ف قولت اغفلك وانتي قموره كدا

ياسمين باحراج: لو سمحت امسح الصوره دي

الشاب: تؤ

ياسمين: انت مجنون يالاا امسح الصوره بقولك

الشاب قرب من ياسمين وقال: ولو ممسحتهاش

ياسمين اتوترت من قربه وقالت: لو سمحت ممكن تبعد عني وتمسح الصوره

ورجعت لورا وكانت هتقع من علي السلم ورجليها اتزحلقت والشاب مسك ايديها وشدها عنده ومع قوته لاقيت نفسها ف حضنه وبعدت عنه بعد شويه وقت
رزان وروح شافوا ياسمين وجريوا عليها وقاله

روح: ياسمين مالك انتي كويسه

رزان: دا شكله الهييييييييح الل كانت قرفانا بيه وصل

الشاب بعدم فهم: ايه بتقولي ايه مشفاهم

ياسمين باحراج: رزان اتعدلي بدل ما اعدلك مش قدام الناس كدا

روح: هيييييييح وصل يا ياسمين

رزان: هيييييح

ياسمين: والله انتو صحاب مش سالكه

الشاب: هو ايه الهييح دي دا اسم حبيبك

ياسمين: لا دا اسم عبري كدا هفهمك... اي دا انت مالك اصلا ومين سمحلك تدخل

الشاب: لا بقولك ايه دانتي كنتي لسه ف حضني من شويه

ياسمين بصدمه: يخرااااابي

رزان بضحك: الهيييح بيهددك اهوه اشربي بقا

وسابتها وجريت وياسمين جريت وراها والشاب حاول يلحق ياسمين عشان يكلمها
وروح ضحكت علي تصرفاتهم ومشيت لبرا ووصلت عند البوابه وشافت زين ساند نفسه علي العربيه واستغربت من وجوده وعملت نفسها مش شايفاها وزين خد باله من انها بتتجاهله وعمل نفسه مش واخد باله وف نفس الوقت الشاب الل كان بيجري ورا ياسمين اول ما شاف زين استخبي منه وزين مخدش باله منه
والشاب جري واتخبطت ف روح وزين اتعصب اول ما شاف الشاب الل خبط فيها وجري عليه ومسكه من دراعه وعدل جسمه عليه ومن غير ما يبص ف وشه كان اخد بوكس من زين نزف من بوقه
زين اتفاجئ اول ما شاف وشه وقال

زين:ياااسين انت بتعمل ايه هنااا يحيواااان

ياسين:يخربيت ايدك اااااه وشي ورم ما تشوف الل بتضربه الاول يا اخي ولا افتري وخلاص

روح بعدم فهم لزين: مين دا يا زين انت تعرفه

ياسين:محسوبك اخوه يضنايا

روح بفرحه :بجد انت شبه اوي

زين مسك هدوم ياسين من رقبته وقال:انا مش بكلمك انت بتعمل ايه هنا وسايب جامعتك وجاي هنا لييه

ياسين:فيه ايه يا زين سيبني الاول انت ماسكني كدا ليه قدام الناس بتتفرج علينا

زين:همك اوي الناس ياراجل انطق بتعمل ايه هنا

ياسين اتعصب لما شاف الناس بتتفرج عليه هو وزين وهو ماسكه بالشكل دا وقال بعصبيه

ياسين بعصبيه وزعيق: ملكش دعوه انا بعمل ايه هنا انت مكنتش ابويا عشان تتحكم فيا بالشكل دا

واتفاجئ بقلم من زين علي وشه وروح ورزان وياسمين متابعين الموقف واتصدمه من الل زين عمله في ياسين قدام الناس كدا وياسين بعد عن زين وقال

ياسين بعصبيه: المفروض اخرس واكتم كالعاده ومتكلمش مش كدا عشان اخويا الكبير زي ما الكل بيقول

وسابه ومشي وقال زين

زين بعصبيه: حسابنا ف البيت يا ياسين

ياسمين زعلت علي ياسين والل عمله زين معاه قصاد الناس وراحت لزين وقالت

ياسمين: هو حضرتك بتتعامل مع أخوك بالشكل دا كدا ليه

زين بعصبيه: محدش ليه دعوه انا بتعامل مع اخويا كدا ليه

ياسمين زعلت من زين وسابته ومشيت وروح فضلت تنادي عليها عشان تكلمها بس ملحقتهاش وطلبت من رزان تلحقها وهي تطمن علي زين ماله وترجع تكلمها

زين رجع ركب عربيته وغمض عيونه بوجع علي التصرف الل عمله مع ياسين قدام الناس

وروح ركبت العربية جنب زين وقالت

روح: زين مالك انت كويس

زين: مفيش حاجه

روح: لا فيه حاجه مالك يا زين واخوك عملت معاه كدا ليه قصاد الناس حتي لو غلط المفروض تعاتبه وتفهموا بس مش قدام الناس كدا انت بتقلل من قيمته وبتخليه يفقد الثقة ف نفسه

زين بعصبيه وزعيق: وانت مالك تدخلي ليه ف حاجه متخصكيش ملكيش دعوه مفهوم

روح خافت من نبره صوت زين وقالت

روح: انا عارفه انك متعصب ومش حاسس ب الل بتقوله ومقدره دا وانا اسفه لو كنت اتدخلت ف حاجه متخصنيش

وسابته ونزلت من العربيه والدموع ف عنيها وزين خبط علي العربيه ونزل مشي وراها وقال

زين: روح استني

روح وقفت وقالت: عايز ايه

زين قرب منها وباسها من راسها وقال

زين: اسف عشان اتعصبت عليكي متزعليش منى

روح اتحرجت من زين والل عمله وبعدت عنه بسرعه واتعصبت وقالت

روح: مفيش حاجه بس مش لازم انك تقرب مني كدا كان ممكن تقولي اسف عادي وكنت مش هزعل

زين بخبث: مانا كنت بصالحك

روح: مكنش لازم تعمل الحركه دي علي فكره

زين قرب منها وقال

زين: احمدي ربنا ان البوسه كانت هنا مكنتش هنا
وشاور علي شفايفها

روح اتكسفت اوي وبعدت عن زين ورجعت لورا وقالت

روح: انت قليل الادب

زين بضحك: عارف بس معاكي انتي بس والله

روح: نعم

زين: بقولك ايه ارجعي العربيه عشان مفيش حد موجود ف الشارع دا والشيطان تالتنا وانا مش ضامن الل ممكن اعمله الصراحه ف لو مش خايفه ع نفسك ف انا خايف عليكي

روح اتصدمت من الل بيقوله زين وجريت علي العربيه
وزين ضحك علي تصرفاتها وكسوفها وراح وراها وقال

زين: خدودك هتفضل حمره كدا كتير

روح حطت ايدها علي خدودها وبصت ليه وقالت

روح: تؤتؤ مفيش حاجه اهوه

زين بص ف عنيها جامد وضحك وفضل مركز ف عيونها وقال

زين: عايزه تعرفي انا مين

روح سرحت ف عيونه وقالت

روح: هاا

زين: لا مش وقته سرحان الله يخليكي عشان هضعف كدا وماليش دعوه بالنتيجه الل هتحصل

روح فاقت وقالت باحراج

روح: ل ل لا انا كويسه اهوه قول انت مين

زين رجع براسه لورا علي الكرسي وقال

زين: انا يستي اسمي زين الورداني ابن الدكتور محمد الورداني اكبر دكتور جراحه علي مستوي العالم الل مات ف حادثه عربيه من 15 سنه هو ومراته وكان معاهم طفل صغير عنده 8 سنين وامي كانت حامل ف اخويا ياسين الل شوفتيه من شويه دا ف يوم كنا خارجين ومسافرين لبيت العيله ف الصعيد لان بابا كان صعيدي وعلي الطريق بابا معرفش يتحكم ف فرامل العربيه والحادثه كانت متدبره بابا طلب من ماما تنط من العربيه بيا عشان منتأذيش

*فلاااش باااااك*.

محمد: سميه ههدي السرعه وارمي نفسك هتحصلك خدوش انتي وزين بس لازم تنزلي من هنا انا مش هقدر اضحي بيكوا

سميه بدموع: لا يمحمد اانا مش هسيبك

محمد بعصبيه: ارجوكي يا سميه عشان زين فكري فيه وعشان الل ف بطنك مينفعش تضحي بيهم عشاني ارجوكي يا سميه عشاني انا يلااا

سميه بدموع: متسبنيش انا ماليش غيرك يا محمد ارجوك

محمد بوجع وعشان يطمنها قال

محمد: متخفيش انزلي وانا هنزل انا كمان وراكي يلااا

سميه: لا يمحمد

محمد بصراخ: يلاااااا مفيش وقتتت

سميه نزلت ووقعت من العربيه ب زين واترمت ف الارض وفضلت تصرخ من بطنها وزين اتجرح ف راسه وفضل يبكي ويقول

زين: ماما ماماا فوقي ماماا

وزين سمع صوت العربيه وهي بتنفجر وبقت عباره عن رماد وام زين اول ما شافت المنظر اغمي عليهاا
و.......

يُتبع..............


لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent