رواية عشقت عسكري الفصل السابع 7 بقلم شيماء علي

 رواية عشقت عسكري الفصل السابع 7 بقلم شيماء علي

رواية عشقت عسكري البارت السابع

رواية عشقت عسكري الجزء السابع

رواية عشقت عسكري الفصل السابع 7 بقلم شيماء علي


رواية عشقت عسكري الحلقة السابعة 

فلاش باك.................
منذ 3سنوات.........
جاسر فى مهمه خاصه بحراسه احد الوزراء.............
جاسر يتحدث الي شخص من طاقم الحراسه: خلي بالك كويس ما حدش يدخل المؤتمر غير اللي اسمه في القائمه بس مفهوم
الحارس:مفهوم
ينظر جاسر الى سياره قادمة نحوه ويرى من بداخلها:فاروق عامل ايه
فاروق: الحمد لله،ايه انت بتعمل ايه هنا
جاسر: هو ده سؤال يطلع من رجل اعمال ناجح برضو
فاروق يبتسم: تصدق صح انت هنا فى طقم الحراسه
جاسر: تخيل! لا و ايه مش حراسة اى حد ده وزير الداخلية بنفسه
فاروق: ما خلاص يا عم عرفت ان مافيش حد زيك فى الحراسة وبتطلب بالاسم بس كمان فرح بتطلب ولا ايه
جاسر: اه تصدق انك عيل رخم
فاروق بهزار: بعد الكلمة دى انا قلبى مش مرتاح
جاسر: باقول لك ايه بلا مرتاح بلا مش مرتاح هتيجي تحضر عيد ميلاد فرح بالليل و ما تنساش الهديه
فاروق: للاسف مش هاقدر لاني مسافر بعد الاجتماع على طول لان ماما تعبانه و اختي هناك لوحدها
جاسر: الف سلامه عليها ابقى طمني لما توصل
فاروق: ان شاء الله
جاسر يضحك: ادخل بقى بعربيتك دى هتعمل لنا مشاكل
يتحرك فاروق بالعربيه الى الداخل.......

شخص ما يراقب فاروق من بعيد........... هنسميه "المجهول"
المجهول يتحدث فى التليفون: ايوه لسه واصل حالا
الطرف الاخر:________________
المجهول: حاضر اول ما تيجي الفرصه هحط القنبله في العربيه
الطرف الاخر:________________
المجهول: انا عارف اني لو فشلت هتقتلوني علشان كده مش هفشل و يغلق الهاتف ...........
________________________________
فى منزل فرح...................
لميس: فرح يا فرح
فرح: ايه مالك عامله دوشه ليه
لميس: مش هننزل عشان نجهز لعيد الميلاد
فرح: مش عارفه حاسه ان قلبي مقبوض
لميس: انتى على طول قلبك مقبوض من يوم الشغلانه المهببة دي
فرح: لا بجد حاسه ان فى حاجه هتحصل
لميس: بس يابت المهم طنط فين علشان ننزل
فرح: ماما!! ايوه صح هى فين مش باينه
تذهب فرح وهى تنادى: ماما ماما
ياتيها صوت مبحوح: فرح الحقينى
فرح بخضة: ماما ماما مالك
الام: هموت مش قادرة اخد نفسى
فرح تصرخ: لمييس، لميس اطلبى الاسعاف
تأتى الاسعاف وتأخذف ام فرح الى المستشفى.....
________________________________
داخل المستشفى.........
يأتى جاسر موجها حديثه لفرح: خير طنط مالها حصل ايه
فرح ببكاء: مش عارفه انا دخلت الاوضه لقيتها واقعه على الارض ومش قادره تتنفس
جاسر: طيب والدكاترة قالو ايه
لميس: لسه عند طنط جوه ما حدش خرج
يخرج الدكتور من الغرفة ويتجه نحوه جاسر: خير يا دكتور طنط عندها ايه
الدكتور: المدام عندها انسداد بشرايين القلب
فرح بأنهيار: ايه وده حصل ازاى
جاسر: طيب هى عاملة ايه دلوقت يا دكتور
الدكتور: ما اقدرش احدد بس هي تحتاج تسافر المانيا حالا
فرح: نسافر بس امى تخف قولي ايه المطلوب وانا هعمله
الدكتور: لو كده انا هكلم المستشفي هناك علشان يجهزو عربيه اسعاف تنقلها من المطار الى المستشفى
جاسر: ماشى يا دكتور اعمل المناسب
بعد ساعات قليله كانت فرح و والدتها داخل الطائره الذاهبه الى المانيا
________________________________
جاسرخارج المطار ينظر حوله يرى فاروق قادم..........
جاسر :ايه يا عم انت هو انا كل ما اروح مكان الاقيك
فاروق: القلوب عند بعضها بس انت بتعمل ايه هنا
جاسر: مامت فرح تعبت وكان لازم تسافر المانيا لعمل عمليه هناك
فاروق: الف سلامه عليها
جاسر: و انت بتعمل ايه هنا
فاروق: انا مسافر لاختي شكلك نسيت
جاسر: اه اه معلهش دماغي مش مركزه خالص شنطك فين
فاروق: العربيه انا لما شفتك نزلت من العربيه وجئت لك على طول
جاسر: طب يلا نجيبهم سوا
ذهبوا الى السياره يقف جاسر وهو يستمع لصوت مألوف له صوت يعرفه جيدا فقد مر عليه اكثر من مره فى وظيفته هذه
فاروق: فيه ايه
جاسر: انت مش سامع حاجه
فاروق باستهزاء: سامع صوت طيارات من كل حته
جاسر: مش وقت هزار خالص ابعد انت
فاروق: فيه ايه بس
يا دور جاسر حول السياره وينظر اسفلها ويرى قنبله مثبته بها
جاسر بصوت عالى: فاروق ابعد عن العربية فورا فيه قنبله
فاروق: ايه!! بتقول ايه ابعد عنها
جاسر: لازم اتعامل معها والا هتنفجر و هتدمر كل اللي حواليها
فاروق اتجه نحو جاسر: انت اتجننت ابعد
جاسر بعصبيه يدفع فاروق الى الخلف ما هى الا ثوانى وتنفجر السياره و كل ما حولها يطير في السماء وهو مشتعل ومن ضمنهم جسد "جاسر“ يقع جاسر على الارض بعيدا عن مكان حدوث الانفجار وهو غارق بدمائه
فاروق بصدمة مما حصل: جاااااااااسر، اسعاف....حد يطلب الاسعاف بسرعة
وفي خلال دقائق كان جاسر داخل غرفه العمليات
________________________________
وصلت فرح الى المستشفى في المانيا و دخلت والدتها العمليات فور وصولها
________________________________
فى المستشفى عند جاسر................
خارج غرفة العمليات متواجدين فاروق و عادل و دلال....
دلال: ابني يا عادل ابني لو جراله حاجه انا هموت فيها
عادل: خير ان شاء الله ابننا هيقوم لنا بالسلامه
دلال: ازاي ده في العمليات من 5 ساعات ليه كل
يخرج الدكتور من غرفة العمليات و يقول: فين اهل المريض
عادل: خير يا دكتور
الدكتور: خير ان شاء الله العمليه نجحت رغم انه هو اخذ خبطه جامده في راسه ادت الى نزيف في المخ بس الحمد لله قدرنا نسيطر على الوضع وقفنا النزيف وهو دلوقت هيدخل العناية المركزة هيفضل فيها 24 ساعه تحت الملاحظه
دلال: يعنى ابنى كويس
الدكتور: لو فاتت ال 24 ساعه على خير يبقى مافيش اي خطر عليه
فاروق يقف بعيد ولا يريد التدخل حتى لا تحمله دلال سبب ما حدث ويرن هاتفه
فاروق: الو، ايوه ياريم
ريم ببكاء: فاروق ماما ماتت
فاروق بصدمة: ازاى، انتى بتقولى ايه
ريم: ماتت وكان نفسها تشوفك
فاروق ببكاء: لا اله الا الله، وانا كمان كان نفسى اشوفها كان نفسى ابوس ايدها واقولها تسامحنى عن كل لحظة بعدت فيها عن حضنها كنت عاوز اقولها انى بحبها اوووى
ريم: فاروق انا خايفة انا هنا لوحدى
فاروق: انا جاى حالا
يترك المستشفى ويذهب دون اى كلمة
دلال: اهو اللى كان السبب و عامل صحبه مشى من غير حتى ما يطمن عليه
عادل: اكيد عنده ظروفه الشاب هنا من وقت ما جاب جاسر على المستشفى هبقى اتصل بيه واطمنه
دلال: لا تتصل بيه ولا تعبره ولو كلمت الولد ده تانى انا من طريق وانت من طريق
عادل: مش وقته الكلام ده احنا فى ايه ولا ايه
________________________________
يعود فاروق لواقعه: ده كل اللى حصل قبل ما اسافر وطبعا بعد دفن ماما حصلت حريقة فى البيت و كل الورق بتاعنا اتحرق فيها و علشان اطلع ورق جديد اخدت وقت كبير ونسيت نفسى فى الشغل لحد من شهر بس عادل بيه كلمنى وقالى ان جاسر فقد 3سنين من الذاكرة بعد الحادث و دلوقتى بعد ما عرفتى كل حاجة لسه بتفكرى فى جاسر
ريم: لا لا خالص جاسر مش ليا جاسر من حق فرح
تركت ريم فاروق فى ذكرياته وذهبت الى فرح خبطت على الباب
فرح: ادخل
تدخل ريم وترى لميس بالداخل: انا اسفة ما كنتش اعرف انك عندك ضيوف
فرح: لا ابد دى لميس صحبتى وزى اختى بالظبط
ريم: اهلا، اتشرفت بمعرفتك انا ريم
لميس: اهلا بيكى
فرح: كنتى عاوزه حاجة
ريم: كنت عاوزه اتكلم معاكى بس اظاهر الوقت مش مناسب
فرح: لا تعالى لميس اختى مش بخبى عنها حاجة
ريم بارتباك: انا عرفت حكايتك انتى وجاسر
فرح و لميس بصوت واحد: ايه!!! حكاية ايه
ريم: ما تقلقيش انا هنا علشان اساعدك ترجعيه وترجعى ذكريات حبكم تانى......
google-playkhamsatmostaqltradent