رواية لعنة سلطان الحلقة السادسة 6 بقلم أحمد عبدالله

 رواية لعنة سلطان الحلقة السادسة 6 بقلم أحمد عبدالله

رواية لعنة سلطان الجزء السادس 

رواية لعنة سلطان البارت السادس 

رواية لعنة سلطان الحلقة السادسة 6 بقلم أحمد عبدالله


رواية لعنة سلطان الفصل السادس 

#لعنة_سلطان 💎................." مسار أخر "
حلقة " 6 "
بقلم : أحمد عبدالله
.
" سب و تعليقات جارحة و كلام لا يقال الا من اشخاص عديمين الذوق بسبب التأخير يلي حصل في الحلقات و المشكلة انهم لا يعرفون سبب التأخير ، انا كان عندي شغل مهم من يومين و مؤتمر و كنت لازم تكون موجود لتقديم مشروعي و كان عندي ضغط رهيب من الشغل يلي انا فيه و من تعليقاتكم الجارحة ، شكرا لكل حد سب و كل حد شتم ، و بارك الله فيكم جمعيآ ، كتبت هذه الحلقة و انا زعلان جدا من التعليقات و علي العموم الرواية مازال عليها حلقتين و تكون الخاتمة بأذن الله "
.
قراءة ممتعة ❤️
.
" وصلت للدار فتحوا الباب "
الكل : 👁👁🔥
حياة : 😳🔥
سلطانة : فاااااااااااضضضلللللللللل💔
الكل : لا اللله الا الله لا اله الا الله
رويدة : 👁👁🔥
" قرب عليه "
" ميت بلمسدس "
محمود : قيمه يا ياسين بسرعة
" جي خيري يساعد فيه "
" سلطانة طايحة و تبكى "
اااااااااه اااااااااه 💔
" نزل محمود "
" نوضت رويدة سلطانة "
رويدة : تعالي نوصلك اني للمستشفي
" تلفتت سلطانة "
" فجاء شافت حديدة أيد محمود "
سلطانة : هدى شني
رويدة : هذه حديدة بابا
سلطانة : و شن ادير في حاشية الدولاب
رويدة : اكيد تنطرت منه
سلطانة : و خيرها دم
رويدة : 👁👁 اكيد طاحت منه لما قام عمي
حياة : 😳
سلطانة : هو محمود قام فاضل
رويدة : ايه قامه خيركم و أيده طلبزت بلدم
سلطانة : ما شفتاش قايم فاضل
" قامت حياة السلسلة "
" شدت رويدة السلسة من ايد رويدة "
" هاتي السلسلة 🔥 "
" مشت تجري 🏃🏻‍♀️ بيها "
" للحمام غسلتها "
" جت تجري "
رويدة : هيا يا جماعة نلحقوهم بسرعة للمستشفي
سلطانة : وين السلسلة
رويدة : غسلتها قلت الدم مش كويس عليها
سلطانة :👁👁🔥
رويدة : خيركم تشوفولي سلسلة قصدي
حياة : 👁👁
سلطانة : 👁👁
" تلفتت و نزلت تجري 🏃🏻‍♀️ من الدار و وراها حياة "
رويدة : 👁👁
" نزلت و ركبوا و مشو للمستشفي "
....
" موت فاضل تقريبا خلانا نشكوا و لو واحد في المية ان فيه لعنة "
" توفى فاضل ، الحزن يلي كان علي وجهه سلطانة كان كبير ، الدموع و الحزن ما فارقش وجهها "
" رجعنا للحوش و كلنا يأس و وجع و كل حد فينا يشوف للتاني "
.....
" خشت سلطانة و ركبت لدارها و سكرت علي روحها الباب '
" جت الشرطة و حققت في كل ملابسات القضية "
" و لكن تبت أنه انتحار بعد ما لقو بصمات فاضل في المسدس "
" طلعت سيارات الشرطة و معاهم ياسين باش يقفلوا كل ملفات الحادتة "
..
حياة : موضوع اللعنة و القتل تقريبآ اصبح حقيقة 🔥 انا لازم نروح في أقرب وقت
.
محمود : انا اجلت السفر يوم زايدة علي خاطر سلطانة
خيري : اني مش قادر نخليها بروحها
محمود : تعالوا نركبولها
" ناض محمود و خيري لسلطانة "
" وصلوا للباب "
" طقوا الباب و خشوا "
" سلطانة مقعمزة و الدموع في عيونها "
محمود : كيف حالك توا يا سلطانة
سلطانة : 👁👁💔
خيري : احني حنروحوا يا سلطانة بعد يومين اجلنا الرحلة علي خاطرك يا اختي
سلطانة : اذا تبو نصيحتي روحوا توا ، خير ما اللعنة تاخذكم زي ما خدت الخمسة يلي قبلكم
خيري : سلطانة انا نبيك تروحي معاي يا اختي
محمود :روحي معاي انا و رويدة
سلطانة : انا قاعدة اهني و مش حنطلع الا لو اللعنة خدتني معاكم
خيري : بس يا اختي
سلطانة : لو سمحتوا اطلعوا
محمود : احني قصدنا
سلطانة : اطلعوا براااااا معش نبي نسمع حد
" طلعوا و سكروا الباب "
.
سلطانة : طاحوا خمسة ، و مزال خمسة 🔥
.
بعد الوفاة بيوم
..
" بدو عمامي يحظروا في شناطيهم "
..
" مقعمز خيري و محمود في الصالة "
.
" و حياة و ياسين في طاولة الكوجينة و حاطين ايدهم علي راسهم "
" خشت رويدة "
رويدة : خيركم
ياسين : خيرنا
رويدة : مش علي بعضكم
ياسين : الحوش فضي علينا يا رويدة
رويدة : قصدك انت زعلان علي الحوش يلي فضي
حياة : لا انا زعلانة ان كذبنا عمتي سلطانة
رويدة : شن قالت سلطانة
حياة : علي اللعنة
رويدة : لا قصدي بجد تحكوا و لا تبصروا عليا و لا كيف ، قصدي من عقلكم مصدقين كلام زي هذا ، لعنة و ما لعنة ، و اللهي و اللهي انا ما فكرت فيها ابدا و لا حتي حطيتها في راسي
ياسين : باهي و الموت يلي يلاحق فينا واحد واحد ، يا اما يكون لعنة يا قتل عمد
رويدة : قصدي انت فسرت موتة الكل يلي ماتوا علي انها لعنة و بعدين كل يلي ماتوا موتتهم طبيعية بحتة و كلهم ليهم اسباب ، لالا بلحقا خايفة عليكم انتم الزوز ، بعد العلم و الذكاء و الطب يلي متخصصينه تصدقوا اشياء ما وراء الطبيعة و تقولوا انها صح ، لا يعقل ابدا
ياسين : باهي و المزهرية يلي تقول عليها سلطانة
رويدة : عمتي سلطانة تتخيل اصلا المزهرية كل زوايا تشوف احصنة معينة و هل كل مرة تختار زاويا
" قعدت حياة تشوف لياسين "
رويدة : احني قربت سفرتنا ، شن رايكم نطلعوا نتدهوروا
ياسين : لالا
حياة : لا شكرا
رويدة : لا نبيكم تدهوروا معاي بجد
حياة : عمك ميت و حنطلعوا ندهوروا مش ممكن
رويدة : اسمعوا شن رايكم نأجلوا سفرتنا حتي يومين تانيات و نطلعوا بجد أني خاطري نطلع معاكم لاخر مرة
ياسين : ليش لاخر مرة
رويدة : قصدي يا عالم نتلاقوا تاني او لا
ياسين : و اللهي يا رويدة ما جو طلوع
رويدة : لا بالله عليكم انا قلت و خلاص بنطلعوا يعني بنطلعوا نهدرزوا و نحكوا و نغيروا جو ،
حياة : باهي خلاص
ياسين : شني باهي لا طبعا بعد الحجز يلي حجزته طبعا لا الرحلة بعد غدوة قرار معش فيه تأجيل ، تأجل يوم بسبب موت عمى ساد
رويدة : قصدي حتي علي خاطري
ياسين : لا يا رويدة
رويدة : خلاص خلاص
اسماعيل : العشي جاهز
" شافت رويدة لحياة و ياسين "
رويدة : مافيش حد فيكم بياكل
حياة : كولي انتي صحة
رويدة : لالا خلاص ، ارفع السفرا و ديرلي قهوة
اسماعيل : حاضر يا هانم
.........
" طق باب سلطانة "
" مقعمزة و متلفتة للروشن "
" فتح اسماعيل الباب "
" و في أيده سفرة الاكل "
.
أسماعيل : العشي يا هانم
سلطانة : طلعه ما خاطريش
أسماعيل : ماهو
سلطانة : قتلك اطلع و طلعه معاه ما خاطريش
اسماعيل : حاضر يا هانم
...
حياة : انا نعست ، تصبحوا علي خير
ياسين : حتي اني تصبحي علي خير يا رويدة
رويدة : و انتم من أهله ، استني يا حياة بنركب معاك
...
" ركبت رويدة و حياة "
" خشت رويدة و خشت بعدها حياة "
رويدة : مش عارفة خيركم خايفين و متوترين
حياة : رويدة احني زعلانين علي خالي فاضل الله يرحمه و يرحم كل يلي مشو
رويدة : الله يرحمهم ، بس قصدي الزعل ما يجيبش نتيجة و حرام اصلا
حياة : حرام الزعل و مش حرام يكون عندك برود زي يلي انتي فيه كان ما حدش مات
رويدة : انتم ديما تفسروا غلط
حياة : رويدة وين تبي توصلي
رويدة : نبيكم تطلعوا معاي و نتدهوروا كا اخر طلعة مع بعض
" شدت أيد حياة "
رويدة : يا حياة اني لو سافرت مرات معش نرجع تاني
حياة :و ليش
رويدة : من غير ليش هكي و خلاص
حياة : حنشوف غدوا ياسين
رويدة : تمام
" ناضت من سرير حياة و قعمزت في سريرها "
" تلفتت حياة لرويدة "
حياة : حقا شن قالك بوك علي الحديدة
رويدة : اي حديدة
حياة : حديدة بوك يلي لقوها دم
رويدة : اها ايه ايه ، قالي انه قام عمي و طاحت منه
حياة : اها ، تصبحي علي خير
رويدة : و انتي من اهله
......
🏞 يوم جديد
....
" ناضوا الكل و قعمزوا علي الطاولة تبع الفطور بس من غير فطور و كل حد اكتفي بفنجان قهوة "
" ناضت حياة "
" لقت رويدة تمكيج "
حياة : صباح الخير
رويدة : صباح النور
حياة : انتي فاتحة شنطة سلمى 👁👁
رويدة : وشن فيها يعني كنت محتاجة مسكرة سودة
حياة : 👁👁🔥
" تلفتت و سكرت باب الحمام بلقوة "
رويدة : مش عارفة خيرك متعصبة قصدي تروتها حناخدوها اليوم جت علي شوية مكياج
حياة : سبحان الله 🤬
" طلعت من الحمام لبست و نزلت "
" لبست رويدة و نزلت "
......
حياة : صباح الخير
الكل : صباح النور
رويدة : اسماعيل قهوة بسرعة
" قعمزت بحدا ياسين "
رويدة : " بصوت واطي " صباح الخير
ياسين : و الباقي مش لازم تصبحي عليهم
رويدة : المهم انت
ياسين : صباح النور
" رجعت تلفتت "
رويدة : خيركم ما فطرتوش
محمود : لو انتي خاطرك تفطري افطري
رويدة : لالا خلاص تسدت النية
الكل : 👁👁
...........
خيري : وتيت يا ياسين شنطتك
ياسين : كله تمام يا بوي
خيري :و انتي يا حياة يا بنتي فيه حد حيجي ياخدك
حياة : راجل عمتي قالي كلميني طول نجيك
خيري : باهي تمام
محمود : و انتي يا رويدة يا بنتي
رويدة : ها بابا
محمود : لميتي حوائجك
رويدة : لا الحق بس حنلمهم ، حقا حقا نبي نسالكم توا قصدي لبس سلمى و حاجاتها و لبس عمتي و كل يلي ماتوا حيقعدوا في الدار
خيري : لو انتي تبي تاخدي حاجة خودي
رويدة : لالا ما عيني في ماخدة شن بناخد يعني كمشا شلتت
.
سلطانة : خلي الشلتت في مكانه يا رويدة
محمود : 👁👁
خيري : 👁👁
ياسين : 👁👁
ياسين : 👁👁
.
نزلت سلطانة من الدروج
.
سلطانة : محدش أمرك انك تاخدي حاجة من حاجاتهم ، خلي كل شي مكانه
رويدة : 😳 اوكي تمام
" طق الباب "
سلطانة : اسماعيل افتح الباب
" فتح الباب "
المحامي : السلام عليكم
سلطانة : تفضل خش
المحامي : اهلا و سهلا بيكم
سلطانة : تفضل قعمز
المحامي : حاضر يا هانم
" قعمز المحامي في الطاولة "
المحامي : اليوم انا جاي علي خاطر ناخد توقيعكم علي اوراق ثروة خوكم المرحوم السيد فاضل
رويدة : 😌
الكل : الله يرحمه
" طلع الاوراق "
المحامي : تفضل يا سيد محمود هذا نصيبك وقع تحت الورقة
محمود: حاضر
المحامي : تفضل يا سيد خيري هذا نصيبك وقع تحت الورقة
خيري : حاضر
المحامي : تفضلي يا انسة حياة وقعي تحت الورقة
حياة : لا انا متنازلة
سلطانة : 👁👁🔥
الكل : 👁👁
رويدة : 👁👁🔥
.
المحامي : كيف
حياة : انا يكفيني ما حصلت من الورثة و من كل يلي ماتوا ، خلاص ساد ، خلي الباقي معش نبيه
رويدة : انتي شن تقولي هذا حقك
حياة : حقي و تنازلت عليه لعمامي انا اكتفيت لحد اهني
" تلفت المحامي لسلطانة "
المحامي : ندير زي ما قالت
سلطانة : دير
.
المحامي : تمام وقع يا استاذ خيري و يا استاذ محمود اهني
"وقعوا الزوز و طلع المحامي "
.
سلطانة : هكي وصلكم حقكم كامل ، ان شاء الله توصلوا بكرا سالمين و حنعاودها مرة تانية ، ياريت تعاودوا الزيارة
" تلفتت و بتركب "
.
محمود : خليك شوية هدرزي معانا
خيري : احني غدوا مسافرين يا سلطانة
سلطانة : هدرزنا بما فيه الكفاية ، معش فيه حاجة تنحكي
" كملت طريقها و سكرت باب دارها "
.
خيري : ربي يهديها و خلاص
رويدة : خلوها علي راحتها و بعدين نسافروا و نرجعوا حتي بعد شهر
محمود : و اللهي انا ما مطاوعني قلبي اني نخليها
خيري : كلنا و اللهي
محمود : حقا خيري نبيك تمشي معاي بعدين ناقصني ادوية و حاجات نبي نشريها
خيري : حاضر
.
" رن تليفون حياة "
" طلعت تجري للجردينة "
.
" ناض ياسين من علي الطاولة و طلع للجردينة "
رويدة : 😒🔥
.
حياة : و اللهي انا كويسة يا عمتي
عمتها : باهي خيرك عطلتي كان فيه حاجة قولي
حياة : و اللهي لا ، غير كل مرة نقولوا بنروحوا تتأجل بس بأذن الله غدوا بيروحوا عمامي و انا نروح بعدهم علي طول
عمتها : باهي يا غالية ، سلميلي عليهم كلهم
حياة : يوصل يا عمتي ،
" سكرت التليفون و تلفتت "
حياة : ياسين
ياسين :مني يلي تكلم فيك و تسال عليك
حياة : هذه عمتي
ياسين : باين عليها تخاف عليك
حياة : طبعا زي امي ربي يحفظها ، تستني فيا بفارغ الصبر
ياسين : تبي تشوفك
حياة : لا تبي تشوف الثروة
ياسين : 😂
حياة : هذه الحقيقة 😅
ياسين : شن رايك نطلع انا و ياك اليوم
حياة : اها حقا نسيت ، حقا قتلي رويدة نسالك علي الطلوع
ياسين : لالا فوتيها ، نطلع انا و ياك نهدرزوا شوي ، للعلم عمري ما طلعت معاك و بعدين كان عندي فكرة نجيب شي حتي لو بسيط لعمتي سلطانة
حياة :ليش هو انت معش بتجي تاني
ياسين : سوال منعرفش نجاوب عليه ، بس اتمني اني نجي ، خلاص بعدين نكلمك نطلعوه
حياة : تمام
ياسين : تمام
....
" رويدة تتفرج من فوق البلكونة "
رويدة : 👁👁🔥
...
حياة : انا حنركب
ياسين : اوكي
" خشت حياة و ركبت للدار "
رويدة : شن كنتي تهدرزي انتي و ياسين و شن رد عليك بيطلع او لا
حياة : الواضح ان ما خاطراش يطلع
رويدة : اها تمام
" تلفتت و طلعت من الدار مشت لبوها "
رويدة : جهزت شنطتك
محمود : كله جاهز و انتي
رويدة : غير كمل انت بعدين ساهل اني
.....
🕰 الساعة 6 العشية
" نزل محمود و بدي ينادي علي خيري "
خيري : هيا هيا هاني جاي
" نزل خيري "
محمود : هيا يا خيري
خيري : هاني جيت ،
" طلع محمود و خيري "
" ركبوا في السيارة "
.....
ياسين : هي شني نطلعوا
حياة : تمام انا جاهزة
" نزلوا من الدروج "
حياة : 😳
" رويدة مقعمزة "
رويدة : انا جاهزة
ياسين : 😳
رويدة : مش عارفة شن سبب الكره يلي فيكم ، قصدي قلتولي مش طالعين و حتطلعوا
حياة : كنا بنجيبوا هدية لخالتي سلطانة
رويدة : يا روحي ، هدية باهي قلتولي حتي اني نجيب هدية
ياسين : تمام خلاص يا رويدة ، حنجيبولك معانا هدية تعطيهالها
رويدة : وليش تجيبلي اني ماشية معاكم اصلا
ياسين : 😳
حياة : 😳
رويدة : 😒
.
" عصب ياسين و كان حيقول لا لرويدة "
ياسين : لا يا
" شداته حياة من ايده بلقوة "
حياة : لا يا حياة تقدري تمشي معانا تفضلي
رويدة : اوكي
" تلفتت و طلعت "
.
ياسين : انتي شن خايفة منها
حياة : نستحملوا اليوم و غدوا كل واحد فينا يمشي لمكان
" طلع ياسين و حياة "
.
رويدة : ممكن نسوق لو حابب
ياسين : لا شكرا
رويدة : اوكي
...
" ركبت من قدام "
" جت حياة و ركبت من الخلف "
" و فنصت لياسين بمعني ما نتكلمش "
..
" طلعت السيارة "
..
" فتح اسماعيل الباب "
اسماعيل : كلهم طلعوا
سلطانة : كويس ، حضرلي قهوة راسي يوجع فيا
اسماعيل : حاضر
......
" درس ياسين السيارة قدام محل كبير "
" و نزل هو و حياة و جت وراهم رويدة "
" خدي حاجات و سلسلة هدية لعمته قبل ما يسافر "
حياة : حتي انا حناخدلها الخاتم هذا
ياسين : ايه حلو
.
رويدة : بكل العقد هذا كله
الشخص : 28 الف
رويدة : تمام حناخده
حياة : 😍 الله حتاخديه لعمتك
رويدة : لا طبعا ، ليا هذا
.
ياسين :😳
حياة : 😳
" خدوا الحاجات و طلعوا "
...
رويدة : حترجعوا للحوش
ياسين : ايه خلاص
رويدة : لا بليز دور اي كافي حابة نشرب حاجة
ياسين : نروحوا بكري افضل غدوا عندنا سفر
رويدة : حياة تكلمي معاي ، خاطري نشرب اي حاجة
حياة : خلاص ياسين اي مطعم درس عليه بالله عليك
رويدة : 😒 هيا
ياسين : باهي
......
" درس محمود السيارة قدام صيدلية "
محمود : انا حننزل نجيب الدواء و نجي
خيري : باهي خود راحتك
......
" سلطانة "
سلطانة : هذا خيره عطل ، ساعة يدير في القهوة
" فتحت الباب تبع الدار و نزلت "
" شافت اسماعيل كيف خش من باب الحوش "
اسماعيل : 👁👁
سلطانة : انت وين كنت
اسماعيل : 👁👁
سلطانة : تكلم وين كنت 🔥
.......
" سيارة محمود و خيري 💣🔥"
........
" خشت رويدة و حياة و معاهم ياسين للمطعم "
رويدة : تعالوا فيه طاولة غادي نقعمزوا عليها
" قعمزوا في الطاولة "
رويدة : ڤرسون ڤرسون
العامل : تفضلي
رويدة : المنيو لو سمحت
" مشي يجيب في المنيو "
رويدة : خيركم مكشرين هكي
ياسين : لالا الجو مليح
حياة : ايه الجو يجنن
رويدة : حقا شن صار في ارتباطكم و لا معش صار منه
" ياسين و حياة سكتوا "
رويدة : الواضح انه معش صار منه
ياسين : لا حيصير
حياة : 😳
رويدة : 😒 واضح
" جاب المنيو "
رويدة : شن تحبوا نطلبلكم
حياة : مش قلتي حنشربوا حاجة
رويدة : غيرت رائى خيركم ، جت نفسي في اكل
شن نطلبلكم و لا نقوللكم حناخدلكم علي ذوقي
بليز 3 قريت سالات فود و 3 عصير فا فل
حياة : حتطلبي سلاطة
رويدة : حاجة خفيفة في هليل
ياسين : انا منبيش
رويدة : اوكي . اتنين قريت سالات فود و 3 عصير فا فل
ياسين : قتلك ما نبيش
رويدة : حتي عصير
ياسين : ايه
رويدة :
.........
" في الشارع "
" السيارة والعة فيها النار 🔥 "
.
الناس : لا اله الا لله
لا اله الا الله
" جت الاسعاف تجري و الاطفاء طفا السيارة "
" و الزحمة سكرت الشارع "
....
" جي الاكل و العصائر "
رويدة : الله محلاها السالات
حياة : اقسم بالله عمتي سلاطتها احلي
رويدة : 😅 باهي و العصير
حياة : حامض الحق
رويدة : انتي جو يا حياة
حياة : هو انتي في تركيا تاكلي في الحاجات هادي
رويدة : لا طبعا ، تركيا فيها حاجات حلوة هلبا ، بس انا لان غدوا عندي سفر فلازم يكون الاكل خفيف
حياة : اها ،
..
رويدة : خيرك يا ياسين ، تواضع و احكي معانا
ياسين : ما خاطريش
" من تحت الطاولة "
" ضرباته برجلها "
"وخر رجله "
.....
" رن التليفون "
رويدة : ييييه علينا عاد
حياة :منى
رويدة : بابا اكيد روح و ما لقاناش ، ما نيش رادة عليه
حياة : ردي خيرك
رويدة : بيبدا في دسكة تعالي لمى دبشك و حوائجك و بتعطليني غدوا ، توا يكلم ياسين و يريحني
" عاود رن من تاني "
رويدة : ما نيش رادة
" سكرت الخط "
.
حياة : يزعل منك يا رويدة
رويدة : خلي يزعل
" رن تاني "
..
ياسين : تي ردي يا رويدة مرات حتي فيه حاجة
رويدة : اااااففففف
" فتحت الخط "
شخص : الو الو تسمع فيا
رويدة : انت منى
ياسين : 👁👁
حياة : 👁👁
شخص : اسمعيني راهو صاحب النقال تفجرت بيه السيارة في شارع راشد و هو حاليا في المستشفي العام
" وقعت و عيطت "
رويدة : اااااااااااااه
ياسين : شن فيه شن فيه
حياة : تكلمي خيرك
....
رويدة : بويا في المستشفي ، نحرقت بيهم السيارة
ياسين : اااااااااااه
..
" طلعوا يجروا من المطعم "
" ولعوا السيارة و ياسين يجري بسرعة 180 "
" و رويدة تعيط "
" و حياة تهدي فيهم "
.......
" وصلوا نزلت رويدة تجري و ياسين يجري و وراهم حياة "
وريدة : هما وين وين
" مشي ياسين يسأل "
الممرضة : حالة السيارة المحروقة في قسم 3 علي ايدك اليمين
" مشو يجروا "
" وصلوا للممر "
" لقو الدكتور واقف "
الدكتور : انتم اصحاب حالة السيارة المحروقة
ياسين : حني
الدكتور : حالة توفت
.
رويدة : 👁👁🔥 لاااااااااااا
" طاحت رويدة و جت حياة و اضبتطها "
باااااباااااااااااااااااا💔
باااااابااااااااااااااااااااااااا💔
...
" خش ياسين باش يشوفهم "
ياسين : 👁👁🔥.......................يتبع
شن اللغز يلي يخفيه القصر الكبير ، حنشوفوا ،
لعنة سلطانة شن نهايتها ، شن توقعاتكم وسط كل يلي يصير في القصر
نتلاقوا غدوا في الحلقة ما قبل الاخيرة من الرواية ❤️
........🔥 اللعنة حتاخدكم واحد واحد ..تم لم يبقى أحد
رايكم يهمني ❤️
........أحمد عبدالله


google-playkhamsatmostaqltradent