رواية لعنة سلطان الحلقة الخامسة 5 بقلم أحمد عبدالله

 رواية لعنة سلطان الحلقة الخامسة 5 بقلم أحمد عبدالله

رواية لعنة سلطان الجزء الخامس 

رواية لعنة سلطان البارت الخامس 

رواية لعنة سلطان الحلقة الخامسة 5 بقلم أحمد عبدالله


رواية لعنة سلطان الفصل الخامس 

#لعنة_سلطان 💎................." قرب الموعد "

حلقة " 5 "

بقلم : أحمد عبدالله

.

قراءة ممتعة ❤️

.

" سلمى تبكي و ايوب شاذ الفرينوا و يبكى "

يا خوي اني خايفة

يا خوي ما نبيش نموت ، مانيش نموت

...

سلطانة : انقذوهم انقذوهم بسرعة

بسرعة

...

ايوب : سامحيني يا سلمى

سلمى : شن حدير

" لف الستيرسوا جهة البحر "

" تنطرت السيارة 🔥 "

" اضبطت خوها و سكرت عيونها "

سلمى : ااااااااااااااااااااااااه 💔

......

ياسين : 😱

حياة : 😱

.

محمود و خيري : 😱

.

رويدة : 😱

.

فاضل :وولاااادديييييييي 💔

.

سلطانة : لاااااااااااااااااااااااااااااااا💔

.

" طارت السيارة و طاحت في البحر "

" كل السيارات وقفت "

" نزلنا نجروا "

سلطانة : لاااااااا لاااااااا لااااااااا

فاضل : ولادي ولادي ولادي

سلطانة : حد ينقدهم بسرعة بسرعة

" نقعز ياسين "

خيري : ياسين 😨

" سلطانة طايحة و تبكي "

.

حياة : يارب يارب يارب

رويدة : " تبكي " لا حول الله لا حول الله

.

" جت الشرطة و سيارات الاسعاف و الزحمة و عياط فاضل و سلطانة كان كبير و حياة مصدومة و رويدة تبكي "

" طلع ياسين "

" سلمى و ايوب تسوقرت عليهم السيارة معش تنفتح و للاسف ماتوا غرقانين "

" جت سيارة الاسعاف جدتهم و عياط الكل فينا و الدموع كانت في عين كل حد فينا "

......

" وصلنا للمستشفي حاولوا ينقذوهم و لكن للاسف " فات الاوان " 💔

" سلطانة متضبطة فاضل "

سلطانة : اااااااه يا فاضل اااااااااه ، قلبي محروق محروق علي سلمى و أيوب يا فاضل

فاضل : اني متتت خلاص يا سلطانة متت ، اني ميت يا سلطانة ميت ، من عندي بعدهم ، قولولي

" بدي يعيط " ليش يا ربي ليش ، لييييشششش

خيري : صبر بالك يا فاضل

محمود : ربي يصبرك يا خوي

فاضل : ما عندي حد بعدهم ، هما عيوني في الدنيا ، اني نعميت خلاص خلاص يا سلطانة

سلطانة : 💔

....

" رجع فاضل للحوش هو و سلطانة و كمل محمود و خيري و ياسين كل الاجراءات تبع الدفن و من غدوا الظهر مشو دفنوهم و روحوا ، تم التحقيق في الواقعة و نحطت الحادتة تحت بند التهور ، و السيارة مشت رابش "

" حالة فاضل تصعب علي الكافر ، راقد طول اليوم و الدموع في عيونه و يعيط طول الوقت و من غير ماكلة "

...

بعد مرور 3 أيام

...

" مقعمزين في الصالة و ساكتين "

" فاضل مقعمز في داره "

سلطانة : 6 أحصنة فوق الطاولة

الكل : 👁👁

سلطانة : من الباقي من يلي فاضل فيكم

حياة : 👁👁

سلطانة : تكلموا خيركم

خيري : احني بهكي نكونوا كملنا الزيارة تبعنا و لازم نرجعوا لوين ما كنا

سلطانة : 👁👁🔥

محمود : افضل ليك و لينا يا سلطانة

سلطانة : و الثروة يلي عندكم مش حتسلموا فيها

" كلهم شافوا لبعض "

سلطانة : 👁👁

" ناضت و هي معصبة و ركبت لدارها "

...

" قبل ما توصل لدارها تسمع في دموع في دار فاضل "

" خشت "

سلطانة : يا فاضل

" لقاته يلم في حوائجه"

" أنصدمت "

سلطانة : خلاص يا فاضل اتعوذ من الشيطان صبر بالك يا خوي

" الدموع تنزل "

فاضل : جيت بيهم و بنروح من غيرهم يا سلطانة ، بنقعد بروحي يا سلطانة

سلطانة : اقعد معاي يا خوي

فاضل : لا يا سلطانة ، اني بنروح

سلطانة : 👁👁 حجزت في الطيارة

فاضل : كلمتهم قالولي غدوا الضهر طيارتك

سلطانة : " اضبطاته و الدموع في عيونها " " و هو يبكى "

صبر بالك يلي انت فيه من سهل ، ربي يعينك و الله يرحمهم يا خوي

فاضل : اااااه اااااه 💔اني بنموت يا سلطانة

سلطانة : اتعوذ من الشيطان يا فاضل

" تلفتت بتطلع "

" رجعت تلفتت "

سلطانة : نبيك تنزل تهدرز معانا قبل ما تسافر

" هز براسه "

" طلعت و سكرت الباب "

....

" في دار البنات "

" رويدة مقعمزة في دارها و ساكتة "

" حياة مقعمزة و تشوفلها "

..

رويدة : الله يرحم سلمى

حياة : الله يرحمها

" تلفتت رويدة لحياة "

رويدة : رد بالك تقولي اني كنت نكراها حاشة للله بس اني كنت نجاكر فيها مجاكرة بس

حياة : توا معش ينفع معاها الا الرحمة

رويدة : الله يرحمها

.

حياة : رويدة بنسالك هو اني صدقتي موضوع اللعنة هذا

" تلفتت و بأستخفاف "

رويدة : لا طبعا لعنة شني و هبل شنى ، و لو تلاحظي ان موتت الكل كانت متوقعة و لها سبب معين يعني مش فعل فاعل

حياة : صح

رويدة : ما تقوليش صدقتي موضوع اللعنة

حياة : لالا بس نسأل

رويدة : اهو خلاص يوم او يومين و تطلع التأشيرات و نسافروا هو حقا انتي مش خديتي فلوسك ، ليش ما روحتيش مع انك تسكني في البلاد نفسها

حياة : الحقيقة قلت نروح معاكم ، خلي نشبع منكم ، يا عالم نشوفكم مرة تانية او لا ،

رويدة : لا طبعا حنشوفك يا حياة و لازم نتلاقوا دائما في هذا الحوش ، احني بنات عم

حياة : انتي بنت خالي 😅

رويدة : ايه صح 😅

......

" ناضت رويدة "

حياة : وين ماشية

رويدة : مشوار و جاية

حياة : تمام

......

" طلعت و بصوت واطي "

" بتمشي لدار ياسين "

" تلفتت "

" ضربت سلطانة "

سلطانة : مش تشوفي قدامك

رويدة : عمتي سلطانة شن اديري اهني

سلطانة : انتي يلي شن اديري اهني

رويدة : كنت ن ن ن

سلطانة : ن ن ن. شني

رويدة : نبي شحن من ياسين

سلطانة : اها باهي ابعدي من طريقي

" بعدت "

" مشت سلطانة "

" رجعت رويدة كملت طريقها "

" وصلت و طقت الباب "

" فتح ياسين "

ياسين : رويدة

رويدة : لا غولتها

ياسين : شن تبي

رويدة :غير خش خش

" خشت و سكرت الباب "

...

ياسين : انتي شن اديري

رويدة : نبي نهدرز معاك

ياسين : و تسكري الباب علينا ليش و بعدين شن الحركات هادي

رويدة : و النبي اسكت اسكت

ياسين : ها شن تبي

رويدة : تعالا نحكوا في البلكونة

" طلعت هي و ياه للبلكونة "

ياسين : ها نسمع فيك

رويدة : اقسم بالله وجعوني ايوب و سلمى

ياسين : قصدي جاية من دارك تقوليلي وجعوني ايوب و سلمى ، كلنا وجعونا

رويدة : خيرك ياسين ، نهدرز معاك

ياسين : من الاخير شن تبي رويدة

رويدة : نبي نسالك امتي بتسافروا

ياسين : بعد غدوا

رويدة : باهي ممكن نسالك سوال

ياسين : اسالي

رويدة : هو انت تحب

ياسين : لا بلحقا تتكلمي رويدة و لا تبصري ، الناس ميتة و انتي جاية و مسكرة علينا الباب و تقوليلي تحب

رويدة : جاوبني

ياسين : لا

" قعدت تتفرج علي الجردينة من البلكونة "

ياسين : رويدة فيه شي في قلبك تبي تقوليه

" تلفتتله "

رويدة : ياسين انا نحبك

ياسين : 👁👁

..........

" في الصالة "

" يحظر اسماعيل في سفرة العشي "

...

" سلطانة مقعمزة و الحزن علي وجهها "

" نزل فاضل "

" كلهم ناضوا "

سلطانة : تعالا يا خوي قعمز جنبي تعالا

" قعمز جنب سلطانة "

محمود : كيف حالك اليوم يا خوي

فاضل : معش عندي حال من لما مشو اسلام و سلمى

خيري : 💔

سلطانة : غدوا حيرجع فاضل لمصر بأذن الله

خيري : شن رايك ترجع معاي انا و ياسين للجزائر

محمود : و لا معاي انا و رويدة لتركيا

فاضل : لالا ما فيش لزوم لكل هذا ،

محمود : لا يا خوي انت حتمشي معاي

سلطانة : نهدرزوا في الموضوع بعد العشي خلاص

...

أسماعيل : العشي جاهز يا هانم

سلطانة : اسماعيل برا نضف دار فاضل كلها

" الدار ليها 3 ايام ما تنضفطش "

اسماعيل : حاضر يا هانم

........

محمود : وين رويدة يا حياة

حياة : منعرفش قتلي بننزل

محمود : ما نزلتش

حياة : حنركب نشوفها

...

خيري : و كلمى ياسين يجي يتعشى

....

سلطانة : هي نوض يا فاضل كول لقمة تروي عروقك

فاضل : نبيهم ينشفوا بالك نموت و نرتاح

محمود : 😳

خيري : 👁👁

سلطانة : 💔 بالله عليك نوض

بالله عليك

علي رحمة اسلام و سلمى

.........

" وصلت حياة للدار "

" بدت تنادي "

حياة : يا رويدة يا رويدة

رويدة

" مشت للممر "

رويدة

يا رويدة

" اكيد قتلتها اللعنة "

رويدة يا رويدة

" تفتح في الديار و تنادي "

.......

ياسين : انتي شن تقولي

رويدة : نحبك ، شن فيها

ياسين :رويدة مش وقت كلامك و بصارتك ، احني في محنة صعبة

رويدة : ياسين انا اول مرة نحب بلشكل هذا

ياسين : خلاص رويدة اسكتي بالله عليك ، نهدرزوا مرة تانية

" حطت ايديها علي وجهه "

رويدة : انت شن ردك

ياسين : رويدة ابعدي

رويدة : حتي انت تحبني

" دف يديها "

ياسين : شن حركات الرخيصة و التافهة يلي اديري فيها ، بهذه الحركات تدلي انك مش محترمة يا رويدة

ابعدي ايدك و اطلعي برا

رويدة : 👁👁 الواضح ان الكلام ما فهمتش معناه ، انسى كل شي قلته

ياسين ؛👁👁

" مشت تجري فتحت الباب "

...

" حياة تدور علي رويدة "

حياة : رويييدة يرويييدة

" فجاء نفتح باب 🚪 ياسين و طلعت رويدة تجري "

حياة : رويدة 😳

" مشت تجري 🏃🏻‍♀️ للدار "

" و سكرت علي روحها الباب "

....

" طلع ياسين "

حياة : ياسين هي رويدة كانت عندك 👁👁

ياسين : كانت تبيني في موضوع

حياة : اها ، باهي تعالا تعشي

ياسين : شوية و حنلحقك

حياة : 😳

" مشت و هي مستغربة "

" بدت تطق علي باب الدار "

حياة : رويدة رويدة

...

رويدة : 💔

" مسحت دموعها "

" ما انخليشي يتشمت ابدآ 🔥 "

" فتحت الباب "

رويدة : ☺️ نعم حيوتا

حياة : فيك شي رويدة

رويدة : نو ، ليش تقولي هكي

حياة : لا غير استغربت لما شفتك في دار ياسين

رويدة : لا كان يبي منى نشوف لبسه و حاجاته و كان يبي يشري حاجات قبل ما يسافر

حياة : اها باهي انزلي تغدي

رويدة : ايه يلا

" طلعت و سكرت الباب و نزلت "

" و كأنه ما فيش شي "

....

" نزلوا حياة و رويدة و وراهم نزل ياسين "

سلطانة : هي ساعة باش تجو

رويدة : اسفة يا عمتو غير كنت في الحمام

سلطانة : و انت يا ياسين

ياسين : كنت مع الحمام بذاته

سلطانة : شنى

ياسين : شي شي

رويدة :👁👁🔥

حياة : 😳

" بدو ياكلوا و سلطانة تواسي في فاضل و توكل فيه "

فاضل : شبعت

سلطانة : زيد شوية تانية بالله عليك

فاضل : لالا خلاص

" ناض "

سلطانة : اقعد يا فاضل معانا

محمود : خليه علي راحته

خيري : افضل صح

سلطانة : غدوا طيارته ، كنت نبي نملي بعيني بشوفته

محمود : حالته تعبانة هلبا ربي يكون في عونه

الكل : أمين

..

ياسين : يا جماعة اني عندي موضوع حابب نتكلم فيه معاكم

سلطانة : ان شاء الله خير

خيري : شن فيه يا ياسين

ياسين : الحق استنيت لين عمي فاضل ينوض

محمود : تكلم يا ولدي

ياسين : انا عارف اننا في حالة حزن و مش وقته ابدا و مش حيأتر فيكم الموضوع مع انه سعيد ، بس اني حنقوللكم باش تكونوا عارفين و تكملة الموضوع مزال لين ينتهي الحزن ان شاء الله

سلطانة : تكلم يا ياسين شن الخبر السعيد

رويدة : 😍

.

ياسين : انا حنتزوج حياة بنت عمتي

رويدة : 👁👁🔥 " شرقت بلرز "

حياة : 😳

...

سلطانة : 🥺 الله علي الخبر

" الكل ابتسموا لبعض "

ياسين : انا عارف ان الموضوع مزال ، بس قلت نقوللكم و بأذن الله بعد فترة نرجع من السفر و نديروا الفرح في القصر هذا و نتجمعوا كلنا من تاني

" ناضت سلطانة بدت تبوس في ياسين ، " الدموع في عيونها " الله يفرحك الله يفرحك زي ما فرحتني "

" حياة ساكتة و مصدومة من يلي يقول فيه ياسين "

.

رويدة : " نشرقت " ااااااه ااااااه اااااه ، " النفس هرب "

" ناض محمود "

محمود : جيبي امية يا حياة

" يضرب في ضهرها "

رويدة : اااااااه ااااااه اااااااه

" ضرب بلقوة ، تنحت الشرقة "

.

سلطانة : خيرك يا رويدة يا بنتي

رويدة ؛ الرز حار يا عمتي

سلطانة : سلامتك من الحار

" ناضت و هي معصبة ، ركبت لدارها "

رويدة : امتى بس نطلع من هالمكان و الاشكال يلي فيه

ااااااف

.......

سلطانة : الموضوع هذا حيفضل بينا و محدش يسمع خليها في وقتها ، توا مش وقته

ياسين : اني قلتلكم بس

خيري : ايه افضل الواحد يكون عنده علم بلشي

" يشوف لحياة و يضحك "

سلطانة : و انتي يلي حياة شن رايك

حياة : اه في شني 😳

سلطانة : في يلي قاله ياسين

حياة : ما عنديش اجابة الحق

محمود : ما تحرجيهاش يا سلطانة خلاص

سلطانة : فرحتوني في عز دموعي و الله

........

خش فاضل لداره

" قعمز بدي يبكى "

" فجاء تلفت لقي ..... 🔥 "

" شده . و حطه تحت مخدته "

" و اتكى و هو يبكى "

...........

" صدمة رويدة كانت كبيرة "

" صدمة حياة اكبر "

" و فرحة سلطانة كانت قد الدينا رغم انها مش وقتها "

.......

" كمل العشى و قعمزت سلطانة و محمود و خيري يهدرزوا مع بعض علي عدة مواضيع "

" و كل شوية تشوف سلطانة للمزهرية و فيه حصان كأنه بيطيح "

سلطانة : يارب استر يا رب استر

...

" حياة مقعمزة في جردينة الحوش "

" جي ياسين و في ايده طاسة شاهي ليه و ليها "

ياسين : تفضلي

" شدت الطاسة "

حياة : شكرا

.

ياسين : خيره كلامي ما عجبكش

حياة : اي كلام

ياسين : يلي قلته

حياة : علي ما اظن قتلك اني لازم نحبك قبل و بعدين قول هل يمكن نتزوجوا او لا و انت ما درتش هكي

ياسين : اني اعترفت

حياة : انت تسرعت

ياسين : قلت يلي خاطري فيه

حياة : مش بلضرورة يلي خاطرك فيه يكون خاطري فيه اني

ياسين : شن قصدك

حياة : قصدي ان يلي قلته كله الداخل ما يمتلنيش و انا سكتت و ما بيتش نقول اي كلمة ، لاني تحشمت قدامهم ،

ياسين : خلاص انا اسف يا حياة ، و لو علي يلي قلته خلاص انسيه كاني ما قلت شي

حياة : " تلفتتله " شن كنت دير انت و رويدة

ياسين : لا شي غير كانت تسال حاجات في تليفونها

حياة : اها تليفونها

ياسين : ايه

حياة : هي قالت انها تختارلك في ملابسك و انت قلت تبي حاجة في تليفونها ، بعيد الشي علي بعضه الحق

ياسين : ماهو بعدين قلتلها اختاريلي لبسي

حياة : تمام خلاص صادق

" تلفتت و مشت "

" خشت "

حياة : تصبحوا علي خير

سلطانة : و انتي من اهله

....

" خشت للدار "

" لقت رويدة موتية كل حوايجها و مقعمزة علي سريرها "

حياة : فيه حاجة يا رويدة

رويدة : لا ، غير قلت نحظر روحي من توا ، الحق خاطري نطلع من الحوش هذا بأسرع وقت

حياة : ليش خيرك

" تلفتت لحياة "

رويدة : لالا لكن زي ما قال بوي زيارة و انتهت مدتها و ستظل في الذاكرة ، لكن اني حنمسحها

حياة : 😳

.........

" ركب ياسين و هو يفكر في كلام حياة يلي وجعه و الواضح ان حينحي فكرة حياة من دماغه "

.........

" ركبت سلطانة لدارها "

....

" ركبوا محمود و خيري لديارهم "

....

" كل حد رقد في داره "

......

" حياة مقعمزة تفكر في سريرها "

رويدة : خيرك

حياة : لا شي

رويدة : باهي ارقدي

حياة : مش جايني نوم

..

رويدة : شن فيك يا حياة

حياة : الواضح اني حنطلع من الحوش قبلكم

رويدة : ليش

حياة : خلاص زي ما قال بوك رحلة و انتهت و ستظل في الذاكرة

رويدة : في سبب

حياة : لالا هكي

............

"سلطانة مقعمزة في دارها و تقري في الرواية و تشرب في قهوة "

......

" الحوش كله هدوء "

" غرفة فاضل "

" مقعمز يبكى و منهار "

" شاف الساعة لقاها الساعة 12 الليل و الدنيا هدوء "

" قعمز في سريره و طلع المسدس من تحت المخدة "

" و الدموع في عيونه نهر "

فاضل : اني ما عندي حد بعد سلمى و أيوب

ما عندي حد بعد سلمى و أيوب

"قام المسدس "

" و صوبه علي راسه "

" سمع باب نفتح "

" تلفت "

فاضل: 👁👁🔥

🔫 🔥

....

" صوت المسدس سمع في كل أنحاء القصر "

...

سلطانة : " طاحت القهوة من أيدها " 👁👁🔥

......

" ناضت رويدة مخلوعة "

رويدة : فيه صوت

حياة : صوت رصاص

رويدة : قريب هلبا

" فتحوا الباب و طلعوا "

" نزلوا يجروا "

....

" ياسين سمع الصوت نزل يجري "

.

" خيري و محمود نزلوا يجروا "

.....

" نزلت سلطانة تجري "

سلطانة : شن فيه شن فيه

كلكم كويس ، مرات الصوت مش عندنا ، كلكم نزلتوا

.....

رويدة : كلنا

.

محمود : لا وين فاضل

..

" تلفتت سلطانة و الدموع في عيونها "

سلطانة : فاضل ما نزلش

" تلفتت علي المزهرية "

" 5 أحصنة 🔥 "

سلطانة : فاضلللللللللللللللل

" تلفتت و طلعت تجري "

" وراها الكل يجري "

" تجري و تعيط "

..

" وصلت للدار فتحوا الباب "

الكل : 👁👁🔥

حياة : 😳🔥

سلطانة : فاااااااااااضضضلللللللللل💔

الكل : لا اللله الا الله لا اله الا الله

رويدة : 👁👁🔥

" قرب عليه "

" ميت بلمسدس "

محمود : قيمه يا ياسين بسرعة

" جي خيري يساعد فيه "

" سلطانة طايحة و تبكى "

اااااااااه اااااااااه 💔

" نزل محمود "

" نوضت رويدة سلطانة "

رويدة : تعالي نوصلك اني للمستشفي

" تلفتت سلطانة "

" فجاء شافت حديدة أيد محمود "

سلطانة : هدى شني

رويدة : هذه حديدة بابا

سلطانة : و شن ادير في حاشية الدولاب

رويدة : اكيد تنطرت منه

سلطانة : و خيرها دم

رويدة : 👁👁 اكيد طاحت منه لما قام عمي

حياة : 😳

سلطانة : هو محمود قام فاضل

رويدة : ايه قامه خيركم و أيده طلبزت بلدم

سلطانة : ما شفتاش قايم فاضل

" قامت حياة السلسلة "

" شدت رويدة السلسة من ايد رويدة "

" هاتي السلسلة 🔥 "

" مشت تجري 🏃🏻‍♀️ بيها "

" للحمام غسلتها "

" جت تجري "

رويدة : هيا يا جماعة نلحقوهم بسرعة للمستشفي

سلطانة : وين السلسلة

رويدة : غسلتها قلت الدم مش كويس عليها

سلطانة :👁👁🔥

رويدة : خيركم تشوفولي سلسلة قصدي

حياة : 👁👁

سلطانة : 👁👁......................يتبع

احدات و كوارت و جرائم في الطريق و لغز يخفيه القصر كبير ، حنشوفوا ،

لعنة سلطانة شن نهايتها ، شن توقعاتكم وسط كل يلي يصير في القصر

نتلاقوا غدوا في حلقة جديدة من الرواية ❤️

........🔥 اللعنة حتاخدكم واحد واحد ..تم لم يبقى أحد

رايكم يهمني ❤️


google-playkhamsatmostaqltradent