رواية مدللة حتلت قلبي الفصل الرابع 4 بقلم زهرة الهضاب

 رواية مدللة حتلت قلبي الفصل الرابع 4 بقلم زهرة الهضاب

رواية مدللة حتلت قلبي الجزء الرابع

رواية مدللة حتلت قلبي البارت الرابع

رواية مدللة حتلت قلبي الفصل الرابع 4 بقلم زهرة الهضاب

رواية مدللة حتلت قلبي الحلقة الرابعة


بداية عمل نور مع محمد سيكون بداية قصة رومنسية وربما قصة درامية من يعلم كيف تكون النهاية فنحن لم نرا بعد غير البداية
محمد المكتب مجهز بكل وسائل الراحة آنسة نور ...
نور تنظر إليه بكبر ودلال آشعلته
وآثارت فيه الرغبة الكامنة   في متلاك هاذه المدللة
المتعجرفة 
عمر حسنا سوف آعطيكي نظرة عن العمل المطلوب منك ليس صعب آنتي معتادة على العمل في 
شركات مختلفة لكنه في نفس الوقت يحتاج لتركيزك
نور نعم آستاذ عمر تفضل وآرتي طريقة عملي كانت تتحدث وهي تنجاهل وجود محمد تماما وهوي لاحظ تصرفها وفهم آنه غير 
مرغوب فيه في المكان غادرة المكتب وهوى يدخل لغرفت مكتبه الخاصة
قال لعمر دعها تتعلم العمل على آصوله عمر حسنا سيد محمد
دخل محمد مكتبه وجلس وهوى يفكر في نفسه ملذي يفعله رجل في مكانته الرفيعة ومستواه
العالي.
مع فتاة تبدو غير ملائمة له من كل المستويات
كان قلبه يدق بقوة وعنف وحاول تغير تفكيره وتحويله لغير مكان
آدرك محمد آنه وقع ولا جدوة من الإنكار 
بعد عدة آيام علي بداية عمل
نور تعودة على المكان وعلى العمل
ولكنها لم تتقبل محمد بعد ولم تسسطلفه
نور ...آووووف المدير دمه ثقيل
ومغرور ومتكبر لم آحبه
بثينة... لم تحبينه ياعبني هوى مدبرك لا حبيبك عليك آن  تحترمينه 
لا آن تحبيه آنتي لن تتزوجيه هههه
نور. ها ها ها قتلتني من الضحك نكتة سخيفة مثلك وهل قلت آنني آود الزواج به
بثينة ياااااعيني آوليس حتى تطولينه محمد آحمد منصور صاحب العز والجاه تتمناه كل بنات البلاد
آنتي تودين القول آنه لا يروق لك
نور له له له كل نساء البلد تتمناه لماذا هل هوى( جورج كيلوني)
حتي تتمناه كل النساء هوي مجرد راجل مغرور
بثينة والله آنتي معجبة به وتتحدثين عنه كثيرة وهاذا إن دل على شيء فهوى يدل على الإعجاب
نور بعينك وعينه قال إعجاب قال 
آنا آقبلت العمل عنده من آجل
عمر وفقط ولولا ذالك كنت رفضت العودة للعمل معهم
في مكان ثاني
هاجر امممم يا محمد هل آنت بخير ???
هوى وهل يهمك الآمر سيدة هاجر محمد آحمد منصور
هاجر ،،وهل عندك شك في ذالك
محمد،، بصراحة نعم
هاجر،، يااااه ..يامحمد معقول هاذا
نحن زوجان وبيننا عشرة وآطفال ومصالح مشتركة
كيف تعتقد آنني غير مبالية بك وبما يجول في فكرك
محمد ..نحن صحيح زوجان ونعيش تحت سقف واحد لكن للآسف نعيش البعاد والفرقة رغم القرب الجغرافي 
هاجر ماذا القرب الجغرافي هههههه
هل نحن في حصة التاريخ والجغرافيا مابك
محمد ليس هناك شيء آنا فقط آحاول جعلك تفهمين آن الزواج يحتاج مقومات غير المال والبيت
حتى يستمر ويكون ناجح
نحن بحاجة للحب للمودة
لمعاشرة الجسدية لرومنسية
هاجر انت فقدة عقلك تتكلم عن الجنس وكائنه مقوم من مقومات الزواج الناجح لاااا هاذا مستوى منحط
بصراحة
محمد هههههههه منحط هل كلام الزوح لزوجته عن الجنس تعتبرينه إنحتاط لمن يتحدث إذا عن الجنس للعشيقة
وعندها نفجرت فيه
هاجر عشيقة قلها قل آنك تعاشر العهيارات وبنات اليل قل آنك تحولت لرجل منحط
عيب ياهاجر عيب
هاجر العيب جاء منك انت نسيت نفسك نسيت آنك سيد محترم من عائلة مرموقة لها وزنها ومكانتها
كيف تتحدث في موضوع مثل هاذا نحن من مستوى رفيع
محمد... وهل فعلت ما يخل بلحياء
آنتي زوجتي ومن حقي معاشرتك والإستمتاع بك ومعك 
وطالمة نحن نعيش حياة رتيبة ليس فيها متعة ولا نشوة
لن تعرف لسعادة طريق آرجوكي حرري نفسك وحرريني من عقدة الإيتكيت الخاصة بك
هاجر عقدة تعتبر التحضر والوقار عقدة
محمد صبرني يارب الوقار مع زوجك لو كل زوجان تعاملة مع بعضهم بوقار لقطع النسل وكانت البشرية نتهت 
لا تجعليني آفقد مابقي عندي من صبر ياهاجر يحبيبتي آن راجل
آوريد آن آعيش ماتبقى لي من عمري في راحة ومتعة لقد تعبت وشقيت لسنوات عديدة عشتها كلها
في العمل والسعي لتكوين نفسي وعمل إسم لي وللعائلة اليوم حققت كل ماحلمت به
وحان الوقت لكي آخذ وقتي وآرتاح آود العيش معك حياة ملئها الحب والود
هل رتكبت جريمة عندما طلبت آن آعيش حيات هادئة
هاجر، ،نحن نعيش كذالك حياتنا مثالية ومميزة نحن عائلة مثالية عندنا شركات وفيلاات وعمرات عندنا طفلين رائعان
ملذي تتمناه آكثر
محمد الحب الحب (ياهاجر) آبحث عن الحب 
آبحث عن المتعة آبحث عن الإحساس آود آن آشعر آنني راجل يتمتع برجولته 
آنني راجل مرغوب جسدية فهمتي
هاجر ترفع آحدا حاجبيها
وتنظر إليه بنظرة فاحصة
 تقول بكل إستعلاء وتكبر إسمع ياسيد محمد آنا هاجر عبد القادر
سيدة المال والآعمال ولن آنزل المستوى العهارات وفتيات اليل
الذي توريده من ممرسات منحرفة ومنحطة  
لن آتلوة آمامك مثل الحيا ولن آلبس قمصان نوم مثيرة تشبه قمصان الماموس حتى تتمتع حضرتك ولن آقبل ????حتى تكون سعيد
تلك الممرسات ستجدها في الملاهي اليلية عند المنحطات والراقصات لا عند سيدات المجتع الراقي
وتركته وغادرة الغرفة
تنهد محمد وآدرك آن زوجته لن تتغير مهما فعل وقرر عندها آن يبحث عن السعادة في مكان آخر وربما تكون سعادته عند ????
كما كل ليلة يحاول محمد ممارسة الحب مع زوجته هوى راجل قوي وعنده رغبة جامحة في الجنس
لكنها تصده بكل برود وإبن فعلت معه تكون مثل خشبة لا تتحرك ولا تصدر صوت ولا تعطيه غير متعة 
مغمسة بذل تكسر فيه شعوره برجولة وتقتل فيه ذكورته الجامحة
في اليوم التالي
نور صباح الخير سيد محمد محمد صباح الفل آنسة نور.. كيف العمل معك 
نور جيد تعودة على الشركة والموضافين كذالك
محمد جيد جدا آخرج ملف آسود ناوله إياها قائل خذي هاذا لقسم الهندسة وآعطيه للمهدس عادل نزار
نور حاضر سيدي
آمدت يدها لتمسك بلملف وبدون قصد لمست يدها يده وقد سرت كهرباء داخل جسدها شعور لم تختبره من قبل 
محمد سحب يده بسرعة وقد شعر بتوتر نور ووصله نفس الشعور الذي شعرته هى
نظر إليها ووجدها ترتجف وقد حمرت خدودها وتوردة 
بتسم وقال تبدين جميلة جدا وآنتي خجلة
نور عفو ملذي تعنيه
محمد لا لا شيء خذي الملف بسرعة
نور حاضر تغادر وهي تشعر آن قلبها يكاد يخرج من صدرها 
من شدة خفقانه. تجرج وهى مغيبة تماما ولا ترى حولها وقد شعرت بتوهان وهى تتقدم في الردهة تصتادم بشاب كان متجه نحوها نور هاي هاي آنظر آمامك هل عميت
الشاب آسف ياآنسة لكنك من سطدم بي نور آوووف
وتركته ولم تنظر حتئ نحوه 
تصل للقسم المطلوب وتسائل عن المهندس عادل نزار
وتتفاجئ به نفسه شاب في مقتبل العمر وسيم جدا جذاب له شعر ناعم وعيون بني ساحرة. عنده لحية خفيفة
تزين وجهه الآبيض المتوشح بلآحمرار الخفيف على الوجنتين
بتسم وظهر صف من الآنسان ابيضاء الامعة التي تشبه عقد من اللؤلؤ
نور هل آنت السيد عادل
عادل نعم آنا عادل وبدون سيد هه
نور لا سيدي المقامات محفوظة
عادل ههههه آنا عادل نزار يناديني الجميع عدوله
وآنتي نور آنا نور عبد الرحمان السكرتيرة الجديدة
عادل تشرفت آختي نور و الله يكون في عونك 
مع السيد محمد المتزمت سيكون عملك صعب وشاق
نور لا تقلق لكل جرة غطاها وربما آخذ حقي وحق كل من ظلمهم السيد محمد  ذلك
عادل لالا لم آفصد آنه ظالم هوى فقط صعب الميراس في عمله
نور تناوله الملف وتعتذر منه وتغادر
عادل سحرته بنظرة واحدة وقد تكون بداية حب من النظرة الآولى
عادة للمكتب وجلست تفكر فيما ختبرته من شعور غريب اليوم
وهي غارقة في ماهى فيه سمعت صوت قادم من مكتب محمد
وكان صوته مع مرآة تتخاصم معه
صوت كان قوي لدرجة جعلتها تسمع بعض العبرات
آنتي كل همك العمل والشركات والمال ياسيدة هاجر هناك آمور آهم في الحياة من كل هاذا
هاجر
 حقا مثل ماذا ها الجنس
الإنحطات الذي تبحث عنه سيادتك
محمد 
لا تقولي هاذا نحن في العمل ولسنى في البيت
محمذ لا حولا ولا قوة إلا بالله
هل جائني فقط من آجل قول هاذا
هاجر نعم فقد غادرة في  الصباح الباكر ولم تتحدث معي حتى 
محمد ليس هناك كلام
يقال
هاجر بل هناك كلام كثير
محمد لو سمحتي عندما آعود نحتدث
هاجر حسنا وتاغدر المكتب ووجد نور في وجهها وقد نفجرت فيها قائلة ومن آنتي واحده من العاهرات الواتي غيرو زوجي
نور تقف مصدودمة مما سمعته وا
يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent