رواية قلب لا يقبل الهزيمة الفصل الثالث 3 بقلم دودو محمد

 رواية قلب لا يقبل الهزيمة الفصل الثالث 3 بقلم دودو محمد

رواية قلب لا يقبل الهزيمة الجزء الثالث 

رواية قلب لا يقبل الهزيمة البارت الثالث 

رواية قلب لا يقبل الهزيمة الفصل الثالث 3 بقلم دودو محمد


رواية قلب لا يقبل الهزيمة الحلقة الثالثة

🌷قلب لا يقبل الهزيمه🌷3

🌹البارت الثالث🌹

خرج منصور من عند منال وذهب إلى والده ومسك يده قبلها وقال

منصور :- مش ناوى تسامحنى يا أبا
سويلم :- سحب يده وقال ابنى اللى يخرج من طوعى بعتبره مات يا منصور وانت موت من زمان اوى عندى
منصور :- يا أبا اللى حصل حصل خلاص ده شئ قديم بس انا مش قادر استحمل زعلك منى طول السنين دى كلها
سويلم :- مش شوفت بناتك يا منصور؟ ارجع بقى مكان ما جيت
اشرف :- سامحه يا بابا كفايه عليه لحد كده هو اتعاقب بما فيه الكفايه
سويلم :- اخرس خالص مسمعش نفسك والا اخليك تحصله فاهم
اشرف :- نظر إلى الارض وقال حاضر
هشام :- يا بابا هو غصب عنه اختار اللى قلبه حبها مش بأيده سامحه علشان خاطرنا
سويلم :- نهض وطرق العكاز الخاص بى بالارض وقال مش عايز اسمع نفس ولا واحد فيكم فاهمين ونظر لمنصور وقال ارجع مكان ما جيت مبقاش ليك مكان وسطينا
منصور :- نظر له بحزن وذهب
سويلم :- نظر لهشام وأشرف وقال عشوا الناس وخلصوا الفرح وخلوا الاولاد يخدوا مراتتهم ويطلعوا على اوضهم
اشرف :- نظر بأستغراب لهشام وقال ليه هو احنا مش هنمشى النهارده
سويلم :- لاء نطمن على العرسان الاول وبعد كده تبقوا تسافروا الصبح
هشام :- بس احنا عملنا حسابنا على أننا هنرجع النهارده
سويلم :- انا قولت كلمه واحده محدش هيتحرك من هنا النهارده وتركهم وذهب
اشرف :- نظر لاخيه هشام وقال شكلنا مش هنخلص
هشام :- شكلها كده وتركه وذهب
اشرف :- أتجه إلى سليم وقال ادخل خد مراتك واطلع على اوضك فوق
سليم :- نعم ليه هو احنا مش ماشين
اشرف :- لاء جدك عايز يطمن عليكم الاول ونمشى الصبح
سليم :- لاء بقى دى شغلانه سوده هو ايه اللى يطمن علينا هو احنا فين هنا
اشرف :- يا ابنى متتعبش قلبى معاك هو موجوع لوحده روح خد مراتك واطلع على اوضك بقى لما اروح اقول لتانى وتركه وذهب
سليم :- بأنزعاج قال حاجه تقرف كل حاجه هنا ماشيه بالأوامر وذهب إلى الغرفه المتواجد فيها البنات وطرق الباب وقال اومال فين رضوى
منال :- فى اوضتها فوق ثوانى اطلع اجيبها ليك
سليم :- خليكى يا مرات عمى انا هطلع ليها وتركها واتجه إلى الأعلى عند غرفة رضوى وطرق الباب
رضوى :- بعصبيه سبونى فى حالى ممكن
سليم :- فتح الباب ودخل وجدها تبكى
رضوى :- مسحت دموعها وقامت وقفت وقالت لتانى مره تفتح باب اوضى وتدخل من غير استأذن
سليم :- على فكره انتى مراتى
رضوى :- اه ابتدينا ،عايز ايه يعنى
سليم :- عايز حضرتك تتكرمى وتتفضلى معايا على اوضى
رضوى :- ليه بقى أن شاءالله
سليم :- بأستغراب هو ايه اللى ليه انتى غبيه النهارده فرحنا وجدى قال مش هنمشى النهارده غير لما يطمن علينا والصبح نمشى
رضوى :- بتوتر ها ي.ي.يطمن علينا ازاى يعنى
سليم :- اكيد انتى عارفه هو يقصد ايه
رضوى :- بتوتر ا.ا.انا مش هتحرك من هنا
سليم :- يكون احسن برضه بس ياريت تقولى الكلام ده لجدك وتركها وتحرك بأتجاه الباب
رضوى :- ا.ا استنى
سليم :- وقف وقال امممم
رضوى :- انا جايه معاك الاوضه بس متحلمش بأكتر من كده
سليم :- بقرف انا مش عارف انتى واخده قلم فى نفسك كده ليه
رضوى :- لاء يا حيلتها انا واخده المقلمه كلها مش قلم واحد ونظرت له بقرف وذهبت امامه
سليم :- ضغط على اسنانه بغيظ وذهب خلفها
رضوى :- وقفت أمام باب الغرفه ونظرت له
سليم :- بغيظ الصبر يارب وفتح الباب
رضوى :- دخلت ونظرت للغرفه بقرف
سليم :- دخل واغلق الباب خلفه وقام بخلع سترته والقها على حافة السرير وجلس على السرير بأرهاق واخذ اللاب توب الخاص بى وقام بتشغيله
رضوى :- وجدت قطعة قماشه بيضه موضوعه على الكومدينو خجلت ونظرت إلى سليم وجدته منشغل باللاب توب وغير منتبه لها تحركت ببطئ اتجاه القطعه واخذتها ووضعتها وراء ظهرها بتوتر
سليم :- بدون ما ينظر لها قال سبيها هنحتاجها
رضوى :- ها ه.ه.هى ايه دى
سليم :- اللى وراه ضهرك
رضوى :- ها
سليم :- ايه
رضوى :- هو ايه اللى ايه انت تقصد ايه
سليم :- والله شوفى انتى فهمتى ايه هو ده اللى اقصده
رضوى :- ا.ا انت بتحلم مش هتلمس شعره منى انت فاهم
سليم :- وضع اللاب توب على السرير ونهض وذهب عندها واقترب منها وقال مش شيفانى يعنى هموت والمسك بس جدك مستنى تحت انا كنت ناوى مقربش منك بس لو كنا رجعنا اسكندريه النهارده
رضوى :- اقسم بالله ما هيحصل
سليم :- وانا مش مستعد يقولوا عليا مش راجل
رضوى :- لاء متقلقش محدش هيقول عليك كده
سليم :- ازاى
رضوى :- ها ا.ا انا هتصرف
سليم :- انا لازم اعرف هتعملى ايه
رضوى :- ه ه هقولهم عندى ظروف تمنع انك تقرب ليا واكيد يعنى مش هيقعد الكل لحد ما الظروف تروح من عندى
سليم :- جلس على السرير مره اخره وقال فكره برضه شكرآ شيلتى هم من على قلبى
رضوى :- بقرف العفو وفتحت خزانة الملابس ولم تجد ملابس فى الخزانه غير قميص نوم والروب الخاص بى وترنج لسليم قالت بغيظ لا والله هلبس انا ايه دلوقتى
سليم :- الشنط كلها تحت
رضوى :- بغيظ ياربى على الشبكه السوده اللى وقعت فيها دى وتنهدت واخذت القميص والروب وذهبت المرحاض وبعد وقت خرجت وهى ترتدى الروب فوق القميص ونظرت له وقالت انت هتنام فين
سليم :- على السرير
رضوى :- والله وانا هنام فين
سليم :- وانا مالى هتنامى فين اتصرفى
رضوى :- مش غريبه عنك النداله و قلة الرجوله
سليم :- لمى لسانك احسنلك
رضوى :- اخذت الوساده والغطاء ونظرت له بقرف ووضعتهم على الارض ونامت عليها وقالت ممكن تطفى النور بقى
سليم :- مش لما اغير هدومى الاول ومد يده على الحزام وقبل أن يفتحه قالت
رضوى :- ااااايه يا عم انت هتعمل ايه
سليم :- هغير هدومى
رضوى :- عندك الحمام غير فيه مينفعش تغير هنا
سليم :- على ايه يا اختى بتتكسفى ده انتى ارجل منى واخذ ملابسه ودلف داخل المرحاض
رضوى :- مصيبه تشيلك واغلقت عيناها
سليم :- خرج ونظر لها وجدها نائمه أخذ الهاتف الخاص به وقام الاتصال برانيا وانتظر الرد
رانيا :- بلهفه ايه يا حبيبى ركبت
سليم :- لاء يا قلبى لسه هركب الصبح
رانيا :- يووووه بقى انت كل شويه تتأخر
سليم :- معلش والله غصب عنى بس اكيد بكره هكون عندك
رانيا :- ماشى على فكره بقى انت واحشتنى اوى
سليم :- وانتى والله واحشتينى اوى وواحشنى حضنك اوى اوى
رانيا :- بدلع حضنى بس اللى واحشك
سليم :- بحب لاء حاجات تانيه كتير واحشتنى انتى كلك على بعضك واحشتينى
رانيا :- بحبك اوى يا سوسو
سليم :- وانا بموت فيكى يا قلبى معلش هقفل معاكى النهارده بدرى احسن تعبان ومش قادر افتح عيونى وعايز انااااام
رانيا :- ايه ده يعنى مش هنتكلم فيديو
سليم :- لاء مش قادر والله وبعدين ما كله بكره هيحصل على الطبيعه يا روحى
رانيا :- هستناك على نار يا عمرى
سليم:- وانا هكون مشتاق ليكى اوى يا قلبى يلا تصبحى على خير
رانيا :- وانت من أهله
سليم :- اغلق السكه ونظر على رضوى وجدها مازلت نائمه وضع الهاتف بجواره واغلق عينه ونام
رضوى :- فتحت عيناها ونظرت على سليم وجدته نائمآ نظرت له بأشمزاز وقالت بنى أدم منحط وسافل واغلقت عيناها مره اخرى ونامت
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فى غرفة احمد ونسرين

دخلوا الاثنين الغرفه وجلست نسرين على حافة السرير ونظرت له بقرف وتنهدت

احمد :- جلس بجوارها وحرك يده على خدها وقال نورتى حياتى يا سوسو
نسرين :- بعدت وجهاها عن يده وقالت بقرف شكرآ ونهضت وقبل أن تتركه وتتجه إلى المرحاض
احمد :- مسك يدها ونهض من مكانه ونظر لها وقال رايحه فين
نسرين :- هدخل الحمام اغير هدومى ممكن
احمد :- اقترب منها وقال طيب مش محتاجه مساعده
نسرين :- بقرف لاء شكرآ
احمد :- اقترب من شفاتيها وقبلها
نسرين :- حاولت أن تبعده عنها وبعد محاولات كثيره ابتعدت عنه ورفعت يدها إلى الاعلى وقبل أن تصفعه
احمد :- مسك يدها وضغط عليها وقال متخلقتش لسه اللى تمد ايديها عليا وضغط أكثر وقال انا سايبك تتعاملى معايا كده بمزاجى لكن هتزيدى فيها هتشوفى منى طريقه مش هتعجبك فاهمه وترك يدها وقال غيرى هدومك هنا براحتك واخذ ملابسه وذهب المرحاض
نسرين :- مسكت يدها بألم ونظرت له بصدمه واستغراب وبدأت تبدل ملابسها وبعد وقت انتهت وخرج احمد من المرحاض وقال
احمد :- ادخلى اتوضى
نسرين :- نظرت له ولم تجيب عليه وذهبت إلى المرحاض توضأت وخرجت ارتدت الاسدال الخاص بالصلاه وبدء احمد القيام بالصلاه وأدى الركعتين وقام احمد بالدعاء وانتهى ونهض من الارض واتجه إلى السرير ونام عليه بدون أن ينطق بحرف واحد
نسرين :- نظرت له بأستغراب وقالت انت هتعمل ايه
احمد :- هنام
نسرين :- بتسأل هتنام ؟
احمد :- ايوه فيه حاجه ؟
نسرين :- ل.ل.لاء بس انا هنام فين
احمد :- على السرير
نسرين :- ها ط.ط.طيب وانت
احمد :- سؤال غبى اكيد برضه هنام على السرير
نسرين :- خلعت الاسدال من عليها وتحركت ببطئ اتجاه السرير ونامت عليه ونظرت لاحمد وهو نائم بجوارها
احمد :- تقلب واعطاها ظهره
نسرين :- ه.ه.هو انت هتنام بجد
احمد :- لاء بهزر اكيد هنام
نسرين :- طيب وجدى
احمد :- ماله
نسرين :- يعنى لما يبعت ا.ا.امى الصبح ت.ت.تطمن عليا هقولها ايه
احمد :- قوليلها من عجرفتى جوزى مرضاش يقرب ليا
نسرين :- عجرفتى ؟!
احمد :- قام جلس وقال ايوه عجرفتك من ساعة ما خطبتك وانتى بتتكلمى معايا من طرف مناخيرك وعايشه عليا الدور وانا أنفض بس مش لدرجة أنك تفكرى تمدى ايدك عليا يا نسرين
نسرين :- قامت جلست وقالت علشان مكنتش انت اللى بحلم بيه كان نفسى اتجوز واحد عنده شخصيه بجد مش زيك علطول كده ضحك وهزار على الفاضى والمليان معندكش شخصيه بص على سليم ولا رحيم ولا جاسر عندهم شخصيه ازاى والكل بيحترمهم بص على طريقة لبسهم وشياكتهم عمرى ما فكرت أن هبقى ليك فى يوم من الايام
احمد :- نظر لها وقت ثم قال مات الكلام يا بنت عمتى من النهارده انتى ولا حاجه بالنسبه ليا هتعيشى معايا زيك زى اى كرسى فى اوضى لحد ما يجى اليوم اللى هطلقك فيه وتركها ونام
نسرين :- نظرت له ووضعت رأسها على الوساده وانهمرت الدموع من عيناها
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فى غرفة جاسر

دخلوا الاثنين الغرفه ومى انتفضت من الخوف والتوتر وقامت بفرك يداها الاثنين ببعض وذهبت اتجاه السرير وجلست على حافة السرير

جاسر :- جلس بجوارها ومسك يدها وقبلها وقال نورتى حياتى يا عمرى
مى :- ابتسمت له بكسوف نظرت على الارض
جاسر :- مد يده وقام بخلع الحجاب من فوق راسها وحدفه على الأرض وامسك خصله من شعرها وقال شعرك جميل اوى وقربها من أنفه واستنشق رائحته
مى :- نهضت بتوتر
جاسر :-نهض ووقف خلف ظهرها وأحاط خصرها بذراعيه وقبل عنقها وقال أهدى يا مى انا بحبك بلاش توترك ده
مى :- ح.ح.حاضر
جاسر :- مد يده فى ظهرها و سحب رباط الفستان وبدء يظهر جسمها من وراء الرباط قرب شفاتيه من ظهرها وقبل الظاهر منه
مى :- اتوترت اكثر اول ما شعرت بشفاتيه على ظهرها اغلقت عيناها وابتعدت عنه وقالت ا.ا.انا هغير هدومى
جاسر :- اقترب مره اخرى منها وقبل رأسها وابتسم لها وقال خدى راحتك هنا انا هدخل اغير فى الحمام واخذ ملابسه وذهب المرحاض
مى :- وقفت امام المراه ونظرت على وجهها وجدته شديد الاحمرار من شدة الكسوف اخذت نفس عميق واخرجته ببطئ وقامت بخلع الفستان من عليها واخذت القميص ارتديته وارتدت فوقه الروب الخاص بى وقامت بأرتداء الاسدال فوقهم وخرج جاسر من المرحاض وقال
جاسر :- ادخلى يلا اتوضى
مى :- ح.ح.حاضر وذهبت إلى المرحاض وتوضأت ووضعت الحجاب فوق شعرها وذهبت عند جاسر وقام جاسر بالقيام بالصلاة بيها واداء الركعتين وقام بالدعاء ونهض من على الأرض وساعد مى حتى تنهض ونظر لها بحب وابتسم لها واقترب من راسها وقبلها وقام بخلع الحجاب من على رأسها ورفع الاسدال من فوق ملابسها والقاه على الأرض واقترب من شفتيها والتهمهما بشغف
مى :- اتكسفت وحاولت تبتعد عنه
جاسر :- قربها اكثر له وبعد وقت
ابتعد عن شفتيها وقال بحبك يا مى وقام بحملها ووضعها فوق السرير واقترب منها و(..........)
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فى غرفة رحيم

دخلوا الاثنين إلى الغرفه واغلق رحيم الباب انتفضت اسماء من مكانها بخوف ونظرت لرحيم بقلق وتوتر نظر لها وابتسم حتى يطمأنها وتهدأ من روعها وذهب اتجاها ومسك يدها وقال

رحيم :- اطمنى يا اسماء انا لسه عند وعدى ليكى
اسماء :- بتوتر ش.ش.شكرآ
رحيم :- طبطب على يدها وقال زى ما اتفقنا مش هقرب منك وقدام شويه هنطلق بس ده ميمنعش انك لو احتاجتى اى حاجه اطلبيها منى وانا هنفذلك كل طلباتك طول ما انتى معايا انتى هتكونى ملزومه منى فى اى حاجه عايزاها يا اسماء
اسماء :- شكرآ يا رحيم انت بجد طيب اوى
رحيم :- ابتسم لها وقال هسيبك تغيرى هدومك براحتك وانا هدخل اغير فى الحمام
اسماء :- م م ماشى
رحيم :- اخذ ملابسه وذهب المرحاض
اسماء :- ذهبت اتجاه خزانة الملابس ونظرت بها وتفاجئت بقميص نوم واحد فقط بالروب الخاص بى نظرت لهم بخجل وبدلت ملابسها وارتدت فوقهم الاسدال ووضعت الحجاب فوق شعرها
جاسر :- خرج من المرحاض ونظر لها وقال ايه ده ملوش لازمه الاسدال والطرحه يا اسماء
اسماء :- ها م.م.ما هو مفيش هدوم فى الدولاب غير حاجه واحده وده
رحيم :- ها م.م.ماشى بس على فكره الطرحه ملهاش لازمه يعنى مش حرام لو قعدى قدام جوزك بشعرك
اسماء:- ل.ل لاء انا مرتاحه كده
رحيم :- احنا لسه قدامنا المشوار طويل ومش هتستحملى تقعدى بالطرحه فى البيت طول الوقت
اسماء :- لاء عادى
رحيم :- براحتك واخذ الوساده ونام على الأرض
اسماء :- نام انت على السرير وانا هنام على الأرض
رحيم :- مينفعش تنامى على الأرض نامى انتى على السرير ومتشغليش بالك بيا
اسماء :- طيب خد الغطا ده حطه عليك
رحيم :- اخذه منها وقال شكرآ يا اسماء
اسماء :- العفو ونامت على السرير
رحيم :-وضع الغطاء عليه واغلق عينه ونام
اسماء :- نظرت على رحيم وجدته نائم اغلقت عيناها ونامت وهى تشعر بالاطمئنان
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

اشرقت شمس صباح يوم جديد بنورها الساطع فى سماء الصعيد ليبدء سليم بفتح عيونه على إشاعة الشمس وهى تداعبه تنهد وتحرك غير وضعه ونام اتجاه رضوى نظر عليها وهى نائمه وجد الروب مفتوح وجسدها عارى توتر واخذ نفسه بصعوبه وظل يراقبها وهى نائمه

رضوى :- بدأت تفتح عيناها ونظرت أمامها وجدت سليم ينظر لها وهى نائمه نظرت على جسدها سريعآ وجدت نفسها عاريه قامت بغلق الروب بسرعه شديده ووضعت الطرحه فوق رأسها وقالت ايه بتبص على ايه
سليم :- اتوتر وقال احم و.و ولا حاجه وقام جلس على السرير
رضوى :- نظرت له بقرف وقالت بنى أدم قليل الادب ونهضت ودلفت إلى المرحاض
سليم :- تنهد وقال يخربيت كده الواحد كان هينهار على الصبح واخذ نفس عميق واخرجه ببطئ وفى الوقت هذا سمع صوت طرق على باب الغرفه نهض من على السرير واتجه إلى الباب وقبل أن يفتح الباب
رضوى :- خرجت تركض من المرحاض وقالت بصوت واطى استنى متفتحش
سليم :- بأستغراب مفتحش ليه
رضوى :- اخذت الوساده والغطاء من على الأرض ووضعتهم على السرير وقالت علشان دول يا اذكى اخواتك افتح يلا
سليم :- لسانك ده عايز قطعه ونظر لها بغيظ وقام بفتح الباب وابتسم وقال مرات عمى اتفضلى واخذ منها الفطار
منال :- صباحيه مباركه يا عرسان
سليم :- نظر لرضوى وقال احم طيب عن اذنكم انا داخل الحمام وتركهم واتجه إلى المرحاض
منال :- اتجهت إلى ابنتها وقامت بضمها وقالت متزعليش منى من اللى حصل امبارح يا بنتى
رضوى :- ربتت على ظهرها وقالت مش زعلانه يا ماما
منال :- ابتعدت عنها وقالت طمنينى يا بنتى ايه الاخبار ونظرت على الكومدينوا وجدت القماشه مازالت بيضاء نظرت لبنتها بعدم فهم وقالت ايه ده
رضوى :- احم ا ا.اصل جات ظروف مينفعش يلمسنى
منال :- ده وقته بس يا ربى
رضوى :- يا ماما الايام جايه كتير ولما اروح اسكندريه هطمنك فى التليفون اول ما يحصل أن شاءالله
منال :- تنهدت وقالت إن شاءالله يا بنتى يلا هسيبك تفطروا انتى وجوزك واروح اودى الفطار لأختك
رضوى :- ماشى يا ماما وقامت بتوصيلها إلى باب الغرفه وأغلقت الباب خلفها وتنهدت وجلست على السرير ووضعت الطعام أمامها وبدأت تأكل
سليم :- خرج من المرحاض ونظر لها وهى تتناول الطعام وقال ارحمى نفسك فيه حد ياكل كده
رضوى :- ملكش دعوه خليك فى حالك
سليم :- لآخر مره اقولك لمى لسانك
رضوى :-نظرت له بقرف واكملت طعامها
سليم :- عملتى ايه مع مرات عمى
رضوى :- اتصرفت قولتلك متشغلش بالك
سليم :- نظر على الفطير وقال ممكن تسيبى حته أفطر بيها
رضوى :- والله انت وحظك يا لحقت يا ملحقتش انا جعانه ومش عارفه هشبع امته
سليم :- لاء ما هو الاكل ليا وليكى وجلس على السرير وبدأ يتناول الطعام
رضوى :- هو احنا المفروض نمشى امته
سليم :- لما الأوامر العليا تصدر من جدك
رضوى :- اللى يشوفك قصاده وانت شبه الفار ما يشوفك دلوقتى وانت بتتكلم عليه بالطريقه دى
سليم :- تعرفى تاكلى وانتى ساكته
رضوى :- احسن برضه علشان الكلام معاك بيزعجنى
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فى غرفة احمد

سمع احمد صوت طرق على الباب نهض من على فراشه ونظر إلى نسرين وهى نائمه واتجه إلى الباب وفتحه

خديجه :- صباحيه مباركه يا عرسان
احمد :- اخذ من خديجه الطعام وقال اتفضلى يا عمتى
خديجه :- هى نسرين لسه نايمه ولا ايه
احمد :- اهى عندك صحيها عن اذنك وتركها وذهب إلى المرحاض
خديجه :- نظرت على القماشه وجدتها مازالت بيضاء حركت فمها يمين وشمال بتعجب وجلست على السرير وضربت نسرين على كتفها وقالت بت يا نسرين انتى يا مقصوفة الرقبه اصحى يلا
نسرين :- عايزه ايه بس يا ماما سبينى نايمه بقى
خديجه :- قومى يا بت قامت قيامتك
نسرين :- جلست على السرير وقالت ايه فيه ايه على الصبح
خديجه :-مسكت قطعة القماش والقتها على وجه نسرين وقالت ايه ده القماشه زى ما هى
نسرين :-رجعت شعرها خلف أذنها وقالت بتوتر ا.ا اه محصلش حاجه ما بينا امبارح
خديجه :- اكيد انتى اللى منعتيه بنتى وعرفاكى
نسرين :- قولتلك مش طيقاه غصبتى عليا وصممتى أن انا اتجوزوا واتزفت وسمعت كلامك اكتر من كده مش هقدر مبحبهوش مش طيقاه يا ماما
خديجه :- انتى عارفه لو جوزك نزل اشتكى لجدك هيعمل ايه فيكى
نسرين :- يعمل اللى يعمله بقى مش نفذ اللى فى دماغه وجوزنا ملوش حاجه عندنا
خديجه :- اقول عليكى ايه منك لله يا بعيده طول عمرك تاعبه قلبى معاكى إنما اختك ربنا يبارك ليا فيها هى الوحيده اللى بتريح قلبى وبتسمع كلامى دايمآ وصمتت قليلا ثم استكملت حديثها وقالت انا هنزل اقول لجدك أن كل حاجه تمام وهحاول الطف الجو مع جوزك علشان ميقولش حاجه لجدك
نسرين :- شوحت بيدها فى الهواء وقالت اعملى اللى عايزه تعمليه وفى ذلك الوقت خرج احمد من المرحاض ونظر لنسرين واداره وجه ونظر الاتجاه الاخر
نسرين :-نظرت له بقرف وذهبت إلى المرحاض
خديجه :-ذهبت إلى احمد وربتت على كتفه بحنو وقالت معلش استحملها شويه هى مدلعه شويه عن اختها مى ومأخدتش لسه على موضوع الجواز ده
احمد :- عادى يا عمتى مش هتفرق ومتقلقيش جدى مش هيعرف حاجه
خديجه :- ربتت مره اخرى على كتفه وقالت ربنا يخليك يا حبيبى انا قرصتلك ودنها وانت شويه من عندك
احمد :- ربنا يسهل يا عمتى
خديجه :- طيب يا حبيبى اسيبكم بقى وانزل اشوف جدك وتركته وخرجت واغلقت الباب خلفها
نسرين :- خرجت من الحمام ونظرت على امها فى الغرفه لم تجدها تنهدت وجلست على حافة السرير وقالت انا عايزه هدوم خروج علشان اغير هدومى
احمد :-لم ينظر لها وقال زمانها جايه بتتكوى
نسرين :- جلست وبدأت تتناول الطعام وقالت مش هتاكل
احمد :- لاء وقام بلعب على هاتفه المحمول
نسرين :-نظرت له بغيظ واكملت طعامها
احمد :- رن هاتفه المحمول اجاب عليه قائلا ازيك يا لا واحشتنى
مازن :- الحمدالله ايه يا ابنى هترجع امته بقى ولا شكل قعدت الصعيد عجبتك
احمد :- اممم عجبتنى اوى ربنا ما يوريك اللى انا شايفه عمومآ انا راجع النهارده
مازن :- بفرحه بجد ايوه بقى الضحكه هترجع تانى لشله
احمد :- اعتبره غزل ولا تحرش
مازن :- اخص عليك يا ميدو انت تعرف عنى كده برضه ،تحرش اكيد
احمد :- ده انت ابو كده يا ابنى ده انا بخاف على نفسى منك وقهقه
مازن :- واطى يا حمودى
احمد :- بعد حمودى دى مش عايز اعرفك تانى
مازن :- قهقه على كلام احمد له
احمد :- قهقه وقال يلا يا واطى سلام واغلق الهاتف وأكمل ما كان يفعله فى الهاتف
نسرين :- كانت تتابع احمد وهو يتحدث بغيظ من طريقة كلامه فى الهاتف وفى ذلك الوقت سمعوا صوت طرق على الباب قام احمد وفتح الباب واخذ الملابس واغلقه مره آخره ووضع الملابس على السرير
نسرين :- اخذت الملابس وذهبت إلى المرحاض لتبديل ملابسها وكذلك احمد قام بتبديل ملابسه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فى غرفة جاسر

سمعت مى صوت طرق على الباب وهى نائمه فى احضان جاسر نظرت له بحب وابتسمت وقالت

مى :- جاسر يا جاسر
جاسر :- فتح عينه وابتسم وقال صباح الورد على عيونك يا عروسه ووضع قبله رقيقه على شفاتيها
مى :- ابتسمت له بكسوف وقالت صباح النور وسمعوا صوت طرق على الباب مره اخرى قالت يا نهارى ده انا بصحيك علشان الباب بيخبط من بدرى
جاسر :-ابتسم ونهض من على
الفراش وألقى الروب لها من على الأرض وقال البسى ده وهو ارتده ملابسه وفتح الباب وقال اسف يا عمتى اتأخرت عليكى فى فتح الباب
خديجه:- ولا يهمك يا ابنى صباحيه مباركه يا حبيبى
جاسر :- اخذ منها الفطار وقال الله يبارك فيكى يا عمتى
خديجه :- مى صحيت
جاسر :- اه صاحيه اهى اتفضلى يا عمتى
خديجه :- دخلت وجلست بجوار مى وضمتها وقالت صباحيه مباركه يا بنتى
مى :- بكسوف الله يبارك فيكى يا ماما
جاسر :- طيب عن اذنكم انا داخل الحمام وتركهم وذهب إلى المرحاض
خديجه :- نظرت لقطعة القماش وابتسمت لها بحب وقالت ربنا يسعدكم يا حبيبتى ويرزقكم بالذريه الصالحه يارب
مى :- ويخليكى ليا يا ماما يارب
خديجه :- قبلت راسها وقالت الحمدالله اطمنت عليكى هنزل اطمن جدك بقى وخرجت واغلقت الباب خلفها
مى :- تنهدت بحب ونامت مره اخرى على السرير
جاسر :- خرج من المرحاض وقال عمتى مشيت
مى :- ايوه ونهضت من على فراشها
جاسر :- وقف أمامها ومنعها تتحرك وقال ايه رايحه فين
مى :- هدخل اخد شاور
جاسر :- لاء تخدى شاور ايه بس ده لسه فيه كلام من امبارح مكملنهوش
مى :- بكسوف لالالا اوعى يا جاسر بقى
جاسر :- سحب حزام الروب وقال تعالى بس ده الموضوع خطير وحملها من على الأرض ووضعها على السرير
مى :- بقهقه لا يا جاسر اوعى يا جاسر بس بقى
جاسر :- قهقه وقرب منها و(.............)
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فى غرفة رحيم

فتح رحيم عينه وقام جلس ووضع يده على ظهره بألم من نومه طول الليل على الأرض ونظر لأسماء وهى نائمه وشعرها الحرير منسدل على الوساده ابتسم بحب وقال

رحيم :- كأنك حوريه نايمه بوجه ملائكى شكلك وانتى نايمه كأنها لوحه مرسومه سبحان من صور وأبدع وخلق الجمال ده كله وفى ذلك الوقت سمع صوت طرق على باب الغرفه نهض من على الأرض وجلس على حافة السرير بجوار اسماء وقال اسماء يا اسماء سمسمه
أسماء :- فتحت عيناها ونظرت
بجوارها وجدت رحيم يجلس نهضت بسرعه ووضعت يدها على رأسها وقامت بوضع الطرحه على شعرها
رحيم :- سحب الحجاب من فوق رأسها وقال مش هينفع
اسماء :- نظرت له بأستغراب وقالت نعم
رحيم :- الباب بيخبط واكيد دى امك هتقول ايه لما تلاقيكى نايمه بالاسدال و الطرحه يوم فرحك مينفعش انا جوزك ومش حرام تقعدى بشعرك معايا يا اسماء
اسماء :- تنهدت وتركت الطرحه وقالت م.م.ماشى بس مش هقلع الاسدال
رحيم :- ابتسم لها وقام بوضع الوساده على السرير وفتح الباب
منال :- صباح الخير يا ابنى معلش صحيتكم من نومكم
رحيم :- ولا يهمك يا مرات عمى واخذ منها الفطار وقال ادخلى اسماء صاحيه اهى ووضع الطعام بجوار اسماء وقال عن اذنك يا مرات عمى وذهب المرحاض
منال :- جلست بجوار اسماء ونظرت لقطعة القماش وابتسمت لها وقالت صباحيه مباركه يا حبيبتى
اسماء :- نظرت للقماشه بأستغراب وابتسمت لها بتوتر
منال :- ربنا يسعدكم ويسعد ايامكم يارب ويرزقكم بالذريه الصالحه وقامت وقفت وقالت لما انزل اطمن جدك بقى وخرجت واغلقت الباب خلفها
اسماء :- نظرت للقماشه وقالت ازاى ده حصل وفى ذلك الوقت خرج رحيم من المرحاض وجد اسماء تنظر للقماشه
رحيم :- مالك
اسماء :- نظرت له بأستغراب وقالت ازاى
رحيم :- ابتسم لها وقال كان لازم اتصرف بليل علشان لما مامتك تيجى تطمن عليكى الصبح
اسماء :- بعدم فهم از وقطعت حديثها حين رأت جرح فى يده اغلقت عيناها بزعل وقالت انا اسفه يا رحيم جرحت نفسك علشانى
رحيم :- ابتسم لها وقال متتأسفيش يا اسماء انا مستعد اعمل اى حاجه علشانك
اسماء :- شكرآ ليك بجد انت احسن اخ فى الدنيا
رحيم :- ابتسم بوجع وقال يلا قومى اغسلى وشك واتوضى علشان نصلى جماعه
اسماء :- ابتسمت له وقالت حاضر وقامت دخلت المرحاض وتوضأت وخرجت وقام رحيم بتأدية الصلاه وتناولوا الإفطار مع بعض
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الجميع جهز واستعدوا للرحيل ونزلوا إلى الأسفل وودعوا اهاليهم وانطلقوا إلى الاسكندريه والقاهره

سويلم :- مبروك يا ولاد وربنا يسعدكم ويرزقكم بالذريه الصالحه خدوا بالكم على بعض ومحدش فيكم يزعل التانى ولما ربنا يكرمكم بالاولاد ويكبروا متنسوش تجوزوهم لبعض زى ما انا عملت معاكم مش عايز حد غريب يدخل عيلة سويلم امشوا على الطريق اللى احنا مشينا فيه علشان تحافظوا على مكانتكم بين اهالى البلد روحوا يلا ربنا معاكم
منال :- نظرت لبناتها ودموعها نزلت من عيناها وقالت هتوحشونى يا ضى عينيا
سويلم :- ادعلهم يا بنتى بالسعاده
منال :- دعيالهم من قلبى يا عمى
سويلم :- تعالى يا بنتى اقعدى جمبى
منال :- جلست بجواره وقالت خير يا عمى
سويلم :- ايه رأيك فى اللى حصل امبارح
منال :- اللى هو ايه
سويلم :- منصور يا بنتى
منال :- نظرت له بدموع وقالت سامحه يا عمى كفايه عليه لحد كده
سويلم :- انتى اللى بتطلبى ليه السماح بعد اللى عملوا فيكى ده كله
منال :- فى الاخر هو أبن عمى وأبو بناتى وانا مش زعلانه منه وسامحته من زمان اوى وياريت يا عمى انت كمان تعمل كده وتسامحه العمر مبقاش فيه ومحدش ضامن عمره
سويلم :- انتى شايفه كده
منال :- ايوه كفايه عليه لحد كده
سويلم :- ماشى يا بنتى ابقى أكلمه واقوله على شروطى اللى هسامحه بيها
منال :- بأستغراب شروطك ؟!
سويلم :- ايوه شروطى يطلق مراته التانيه ويرجعلك يا بنتى
منال :- لاء يا عمى خليه يعيش حياته زى ما هى انا خلاص اخد على كده سامحه بس من غير ما تخرب عليه حياته
سويلم :- ربنا يبارك فيكى يا بنتى وقبل رأسها وقام دخل غرفته


google-playkhamsatmostaqltradent