رواية ملكتي الصغيرة الفصل الثالث 3 بقلم روان أحمد

 رواية ملكتي الصغيرة الفصل الثالث 3 بقلم روان أحمد

رواية ملكتي الصغيرة الجزء الثالث 

رواية ملكتي الصغيرة البارت الثالث 



رواية ملكتي الصغيرة الحلقة الثالثة

رواية ملكتي الصغيرة
الحلقة الثالثة
بقلم:روان احمد
~~~~~~~~~~~~~
لم ادري متي و كيف لكن عشقتك صغيرتي…❤

اشتعلت اعينه بغضب من مجرد رؤيته لها و هي تحرك يديها و الابتسامه علي شفتيه لذلك الشاب الذي في نفس عمرها ليمسك معصمها بقوة لتلتفت آش له بأستغراب قائله بألم …: في ايه يا ارسلان

ارسلان بغضب من تلك الحمقاء …:انتي ازاي تشوري للزفت داا

آش بألم …: فيها ايه يعني ع

قاطع كلماتها بقوله …: ايه الي عااادي انتي هبلههه اياكي ها اياكي يا آش اشوفك بتكلمي اي ولد

القي جملته و ترك معصمها بغضب قائلاا …: فاااااهمه

ارتعبت آش من كلماته لكن وجدت نفسهاا تهز رأسهاا

انطلق ارسلاان الي المنزل و كان الصمت سيد الموقف حتي وصلوا اخيرا نزلت آش قال لها
ارسلان …:اطلعي انتي و انا هركن و حاي وراكي

هزت آش رأسها بصمت فهي الان غاضبه منه و بشدة دخلت آش تحت نظرات ارسلان لها حتي اختفي طيفها … ليقول بغضب من نفسه و هو يخبط عجلة القيادة بغضب …: غبييييي قولتلك اتحكم في غيرتك معاها غبييي اوففف

ركن ارسلان سيارته و اتجه الي الداخل

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
اتجهت آش الي غرفتها التي كانت بجانب غرفة ارسلان و هي تبرطم كلمات بغضب …:متكلميش ولاد يا آش متعمليش داا يا آش يووووه بقي زهقت انا لولا ان انا بحبه كنت هربت منه بس هو قمر قمر قمر يلا اهو نستحمل يا آش شويه اما ادخل اغير الهدوم دي بقا دا يونيفورم معفن

اتجهت الي المرحاض الملحق بغرفتها و غيرت ثيابها
الي بنطال جينز و تشيرت احمر 👇🏻


و نزلت الي الاسفل لتجلس في حديقة القصر و تشتم الازهاار الحمراء الجميله و كأنها فراشه و تجري هنا و هناك كان كل هذا تحت نظرات ارسلا التي كانت مرتسمه علي شفتيه ابتسامه يا الله كم يعشق تلك الطفله الجميلة لاحظت آش نظرات ارسلان لها لتتغير ملامحها الي غاضبه منه و تجلس علي الارض بغضب علم ارسلان انها غاضبه منه اقترب منها و جلس قائلا …:اميرتي زعلانه مني صح؟

دارت آش وجهه لناحيه الاخري بغضب لتقول …:ايواا زعلانه منك

خطرت له فكرة ليصالح تلمك الصغيرة ليقول …:يا خسارة دا كان في شيكولاتايه لأميرتي و كنت هاخدها نجيب حاجات كتير

تحولت ملامحها من غاضبه الي سعيدة علي الفور لتقول بفرحه …:هنروح نجيب حاجات حلوة و ناكل ايس كريم و نركب عجل

هز ارسلان رأسه بفرحه لفرحتها تلك ليقول …:ااه

فرحت آش كثيرااا و بحركه سريعه اقتربت منه و طبعت علي احدي وجنتيه قبله … مهلاا هل تسمعون دقات قلبه نعم هي بالتأكيد كانت تقرع كالطبول فاق ارسلان من شروده لينهض من الارض و يتجه و هو ممسك بأميرته الي الهايبر ماركت و اتجهوا الي الداخل لتقول له آش …:ارسلان انا هقعد هنا و زقني ماشي

ارسلان بحنان ممزوج بعشق …:حاضر يا اميرتي

جلست آش داخل عربة التسوق و يدفعها ارسلان و ظلت تضحك بشدة و بعد ان انتهوا من شراء كل تلك الاشياء اتحهوا ليلعبوا بالعجلات ركب ارسلان و كانت هي خلفه حتي قالت آش بغضب …:انزل بقي و زقني انا مليش فيه

ارسلان بعند طفولي …:لا مليش دعوه دا دوري

آش بعند …:مليش فيه دا دوري انا

نزل ارسلان و ابتسمت آش بأنتصار ظل يدفعها و هي تضحك و ضحكاتها تملئ المكان و كان في قمة السعادة هل ستستمر تلك السعادة ام للقدر رأي اخر!!!!

~~~~~~~~~~~~~~~~~~
مر شهر علي دخول آش المدرسة و استيقظت آش من نومها بتكاسل فاليوم لن تذهب الي المدرسة فهي مريضه او هي اخترعت تلك الحجه حتي لا تذهب للمدرسة لتذهب لغرفة ذلك الذي اصبح جادي في معاملته معاها لتدلف غرفته لكن لم تجده ابتسمت بخبث قائله …:امممم يا تري هعمل فيك ايه يا ارسلان

خرج ارسلان من المرحاض لينصدم من ما رأي....

الفصل قصير انا اسفه بس كنت هكبر آش دلوقتي بس قولت بلااش رايكم بقي كداا ع معيطش يا باشا


google-playkhamsatmostaqltradent