رواية لعنة سلطان الحلقة الثالثة 3 بقلم أحمد عبدالله

 رواية لعنة سلطان الحلقة الثالثة 3 بقلم أحمد عبدالله

رواية لعنة سلطان الجزء الثالث

رواية لعنة سلطان البارت الثالث

رواية لعنة سلطان الحلقة الثالثة 3 بقلم أحمد عبدالله

رواية لعنة سلطان الفصل الثالث


" وصلوا السيارات للحوش ⛲️ " 
" بدو ينزلوا من السيارات " 
" خشوا للحوش "
" و كل حد ركب لداره " 
سلطانة : اه يا رجلي اه 
" قعمزت سلطانة في الصالة " 
" و كل في داره " 
" ركبت رويدة للدار خشت " 
رويدة : عمتي سعاد 
عمتي 
عمتي 
" فتحت باب الحمام " 
رويدة : 🤭🔥 ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه 
الكل : 😳
" طلعوا يجروا من ديارهم " 
.
سلطانة : 👁👁🔥
" سمعت صوت العيطة تلفتت علي المزهرية "
سلطانة : فيه حصان ناقص ، فيه حصان ناقص 🤭🔥
سعااااااااااااااااااااااااااد💔
" طلعوا الكل يجروا من ديارهم " 
" ركبت سلطانة تجري " 
....
" باب الحمام مفتوح " 
رويدة تعيط " 
" خش ياسين يجري " 
" خشو الكل " 
الكل : 👁👁🔥
اسلام : ااااااااااامممممممىىىىىىىىىىى
سلطانة : سلطااااااااانة 
الكل : 😱
" سعاد مغطسة في الحوض " 
          " غرقانة " 
فاضل : قيموها قيموها 
" جي ياسين يجري " 
" قام سعاد يجري " 
حياة : لا اله الا الله 
سعاد : لااااااااااااااااااااااا💔
" داخت رويدة " 
محمود : بنتي بنتييييي رويدة 
" جي أيوب يجري قام رويدة " 
" نزلوا الكل يجروا " 
" ركبوا في سيارات و طلعوا " 
.....
🏥 المستشفي 
"وصلت السيارات تجري " 
" نزل ياسين و هو قايم سعاد " 
" و ايوب قايم رويدة " 
" و اسلام يعيط علي أمه " 
" و الكل يرعش و خايف " 
...
" خشت سعاد و رويدة لقسم الطواري " 
..
" الكل واقف في ممر المستشفي و متوتر " 
" اسلام يبكي " 
.
سعاد : اللعنة اللعنة اللعنة 💔 
" الكل يشوفوا لبعض و خايفين " 
.
" فتح الدكتور الباب " 
" الكل تجمع عليه "
الدكتور : للاسف الحاجة ماتت 
الكل : 🔥
اسلام : أميييييييييييييييييييييييييييي
سلطانة : سعااااااااااااد 
" طاحت سلطانة تبكي " 
" الكل متأتر " 
" ياسين و ايوب واقفين يواسوا في اسلام " 
....
" رويدة فاقت من الدوخة "
" خش محمود و حياة ليها " 
محمود : حمدالله علي سلامتك يا بنتي 
حياة : حمد الله علي سلامتك 
رويدة : اه يا قلبي متت و نضت حيا 
محمود : الحمد الله ، الحق عندي خبر مش حلو عمتك ماتت 
رويدة : الله يرحمها قريب قتلتني معاها من الخلعة 
حياة : 😳 
" و طلعت " 
.........
" رجعنا للحوش و الحزن مالي قلوبنا كلنا " 
" من غير اي عزاء و لا ناس ، بكينا و سكتنا " 
" صبرنا اسلام علي فراق أمه " 
" كلنا مقعمزين في الصالة " 
" خشت سلطانة و الدموع في عيونها " 
" و في أيدها ورقة 📄 "
" مدتها لاسلام " 
سلطانة : هادي الثروة يلي بأسم امك ، حاليا صارت ليك 
" شد الورقة و الدموع في عيونه " 
.
" قعمزت سلطانة " 
" اشرت علي الطاولة " 
" الكل تلفت " 
سلطانة : من 10 احصنة لقيت 9 
الكل : 👁👁
سلطانة : 💔 " تتكلم و الدموع في عيونها " قبل موت سعاد حلمت ان الاحصنة يلي في الطاولة هادي هي حني و اي حصان ينقص معناها حد مننا حيموت 
فاضل : اكيد أسماعيل طاحت وحدة منه 
سلطانة : لا الحصان اختفي 
الكل : 😳 
سلطانة : لازم تصدقوا لازم 
الكل : 😳
...
" ركبوا الكل لدارهم " 
.
اسلام : 💔
ايوب : استهدي بالله يا اسلام ، امك هذه ساعتها 
" اسلام يبكى " 
أيوب : لا حول و لا قوة الا بالله 
....
" خشت رويدة لدار لمت دبشها و طلعت " 
" مشت لدار سلمى و حياة " 
" طقت " 
سلمى :منى 
رويدة : اني رويدة 
" فتحت الباب " 
سلمى : تفضلي 
رويدة : جايا لداري 
سلمى : دار منى حبيبتي 
رويدة : مكاني القديم 
سلمى : من أمتى مش توا عندك سرير كبير و دولاب اكبر في دارك مع عمتك 
رويدة : ايه عندي بس اكيد مش حنرقد في دار ماتت وحدة فيها فا وخري و خليني نخش 
سلمى : حتخشي لكن كا ضيفة مؤقتة 
رويدة : و النبي وخري خليني نخش رجلي تعبت 
" خشت رويدة و حطت شنطتها " 
رويدة : هي كل وحدة فيكم تنحي شويا من دبشها خلي نحط دبشي 
حياة : حاضر 
سلمى : " شدت ايد حياة " قعمزي  انتي و اسكتي 
لا حبيبتي اسفين الضيف يتحمل اهل الدار
رويدة : شن قصدك نحط دبشي تحت السرير ، و بعدين يا حلوة الدار داري زي ما هي دارك 
حياة : بنتعاركوا و المراة كيف ميتة عيب 
سلمى : لالا ليش بنتعاركوا احني حبايب ، بس يا رويدة هانم ، انتي جيتي اهني و خليتي مكانك ، فا بتتحملي 
رويدة : و شن الحل في دبشي 
سلمى : حطيه في دار عمتك و كل ما تبي بري غيري غادي و النوم ارقدي اهني 
رويدة : و النبي 
سلمى : ايه يا حلوة هذا الحل 
رويدة : اسمعي اني مريضة و مخلوعة و ما خاطريش ندير عركة معاك 
سلمى : بسم الله عليك ، حتي اني ما نبيش ندير عركة معاك فا ارضي بلامر الواقع خير 
رويدة : الواضح اني سكتلك هلبا 
سلمى : اني يلي سكتلك هلبا 
حياة : استهدوا بالله 🤭
....
" طلعت سلطانة "
" فتحت باب الدار " 
سلطانة : خيركم انتم ، شن قلة الادب هادي و انتي شن جيبك من دارك 
رويدة : ماهو 
سلطانة : ماهو شني 
سلمى : الاخت خايفة تقعد في دار لان شافت عمتها ماتت فيها و تبي ترجع لمكانها القديم و مش بس هكي ، تبي الكل ينحي دبشه باش تحط دبشها 
سلطانة : 👁👁
رويدة : 😳
سلطانة : اسماعيل يا اسماعيل 
" جي يجري " 
اسماعيل : امرك مدام 
سلطانة : جيب الدولاب يلي في دار اختي سعاد للدار هادي و ريحني من مشاكل رويدة 
سلمى : 😏
رويدة : 😡 افففففففف
.
" بعد 3 أيام " 
...
أسماعيل : العشي واتي يا بشاوات 
فاضل : هي تعالوا تعشوا 
سلطانة : ما عنديش نية 
خيري : يا جماعة الحزن مش حيجيب نتيجة ، ادعولها و ترحموا عليها ، لازم ناكلوا ، 3 ايام حزن ياسر 
اسلام : 💔
محمود : و انت يا ولدي اسلام صبر روحك و هذه ساعتها 
اسلام : ما عندي في الدنيا الا هي ، حنرجع تونس من غيرها 
سلطانة : اقعد معاي يا ولدي اهني 
اسلام : " ناض و الدموع في عيونه لداره " 
.....
" الكل ساكت " 
سلطانة : نوضوا تعشوا خيركم ، 
فاضل : نوضي معانا يا سلطانة 
سلطانة : لالا ما عنديش نية 
" ناضت و ركبت لدارها " 
....
ياسين : اكيد عمتي سلطانة موضوع اللعنة قاعد في راسها 
فاضل : و النبي لعنة شني 
خيري : الموت ما فيشي لعنة و ما لعنة 
رويدة : و بعدين عمتي سعاد مش صغيرة و مريضة فا حتي السفر و التعب اتر علاها 
محمود : صح ، و بعدين حتي موتتها طبيعية 
رويدة : هذه يلي كنت بنقولها يعني لا قتل و لا حاجة ، هي مراة كبيرة و الواضح ان كتر البوخار اتر علي صدرها فا داخت و غرقت 
فاضل : صح يا رويدة يا بنتي 
.
سلمى : المحققة كونان مقعمزة و فاهمة في كل شي 
حياة : 😅
سلمى : يارب لعنة و تموت المخلوقة هادي 
حياة : حرام عليك 
...
خيري : يلي يوجع في الحكاية كلها هو اسلام 
محمود : ايه و الله ربي يصبره 
ياسين : حيرجع لتونس يتيم 
فاضل : ياريت يسمع كلام عمته و يقعد اهني 
خيري : ايه و الله ياريت 
.....
سلطانة : حذرتهم الف مرة و ما فيش حد مصدقني و ما فيش حد قالي معش نبي الثروة ، الطمع فيهم و في دمهم ، الطمع عماهم ........عماهم 🔥
.....
" كملوا العشي و طلعوا للجردينة ⛲️ " 
فاضل : حتي كنا بنروحوا الواضح ان معطلين 
خيري : طبعا خلي نشوفوا الموضوع وين يرسي 
محمود : و حتي اختي سلطانة مستحيل نخلوها في هذه الحالة 
رويدة : تعرفوا احلا طريقة ترجع بيها الحياة تاني 
فاضل : قولي يا بنتي
رويدة : فكرة عمتي سلطانة تبع حوش بوكم الاول ، منها تغيير جو و منها الواحد ينسي الوجع
فاضل : مرات سلطانة ما توافقش 
رويدة : ليش هي هذه مش حفلة او مناسبة ، هذه رحلة لحوش بوكم القديم ، يعني ذكريات و حنين للماضي و منها الولد الغلبان يلي راقد فوق يتغير جوه
ياسين : فكرة رائعة يا رويدة 
رويدة : 😏
...
سلمى : اما موقحها ، بترفعهم زردة و المراة ميتة من كام يوم 
حياة : اكيد خالتي سلطانة مش حتوافق
سلمى : طبعا مش حتوافق 
" رن تليفون 📞 حياة "
" ناضت و بعدت عليهم " 
حياة : الو 
عمتها : الو يا حياة 
حياة : كيف حالك يا عمتي 
عمتها : هي تنسيني يا حياة ، كيف حالك يا بنتي 
حياة : اسف يا عمتي . اني كويسة و الحمد الله و العيلة اهني محلاهم 
عمتها : شفتي قصر جدك يا حياة 
حياة : شفته يا عمتي يجنن و كبير هلبا 
عمتها : كيف حالك عمامك و عماتك 
حياة : كلهم كويسين 
عمتها : باهي غير قلت نطمن عليك ، امتي بتروحي يا بنتي 
حياة : مزال شوي بس مش حنعطل يا عمتي 
عمتها : باهي يا غالية غير قلت نسال عليك 
حياة : اني كويسة عمتي و سلميلي علي احمد و يوسف و فروحة و سلميلي علي عمي ناجي 
" تقصد ولاد عمتها و راجل عمتها يلي عايشة معاهم "
عمتها : يوصل يا غالية 
حياة : سلام عمتي  
عمتها : سلام يا بنتي 
" سكرت التليفون و رجعت قعمزت " 
سلمى : منى يكلم فيك 
حياة : عمتي تسال عليا 
سلمى : اها 
.
" نزلت سلطانة من الدار و وجها كأيب 
سلطانة : السلام عليكم 
فاضل : تعالي يا سلطانة و اللهي كيف كنا نهدرزوا عليك 
سلطانة : ان شاء الله خير 
محمود : الحق رويدة بنتي عندها اقتراح حلو حلو حلو و حيغير مود العيلة كلها 
سلطانة : قول و هي رويدة ديما بأقتراحاتها 
.
سلمى : غير تسمع حتاكل تهزيبة رويدة 😅
حياة : 😄
.
سلطانة : قولي يا رويدة 
رويدة : الحق اني نفكر اننا نطلعوا يومين او حتي يوم من الحوش و نغيروا جو ، و الحق فكرتك متع المرة يلي فاتت ، زيارة حوش جدي سلطان القديم كانت حلوة ، منها زيارة و منها الواحد يسترجع الذكريات حتي لو مألمة و الحق اسلام يقطع القلب فا افضل ليه انه يغير جو 
سلطانة : صدقتي يا بنتي رويدة فكرة تجنن 
.
سلمى : 😳 
.
سلطانة : اسلام حالته تصعب علي الكافر و بعدين انتم حترجعوا لحياشكم و تسافروا و الحق نبيكم تشوفوا حوش سلطان القديم و الاهم ان يتغير المود 
رويدة : 😏 افضل شي 
سلطانة : ايوب 
ايوب : نعم عمتي 
سلطانة : برا مع ولد عمتك ونسه ، حالته تصعب علي الكافر 
ايوب : حاضر 
" ناض " 
.
فايز : يعني انتي موافقة 
سلطانة : طبعآ و ان شاء الله اخر الاحزان ، انا لما فكرت في الموضوع لقيت ان اختي ارتاحت و ماتت لما لقتنا متجمعين من تاني 
فايز : الله يرحمها 
خيري : الله يرحمها 
سلطانة : غدوا اطلع ياسين و رويدة جيبولنا حاجات نحتاجوها في المشية 
ياسين : 😳
سلطانة : و منها الواحد يعيد ذكريات الماضي 
.
سلمى : تتكلم بلحق هذه 😳
.....
في الليل 🌑
" دار البنات " 
رويدة : حياة حياة 
حياة : نعم 
رويدة : عندك ازورا 
حياة : شني 
رويدة : ازورا تم منى لو عندك اعطيني 
حياة : لا اسفة و اللهي ما عندي 
رويدة : اوكي 
..
سلمى : 😒 ياربي علي النظافة يلي نزلت علينا الفجر 
رويدة : و النبي خلي نحط اغاني نسمع خيرلي 
.
" تلفتت سلمى لحياة "
سلمى : شفتاها المعفنة ، بطلعنا زردة و دم المراة مزال ما بردش 
حياة : هو الحق و اللهي فكرة حلوة
سلمى :و النبي ارقدي ارقدي ، فكرة حلوة قال 
حياة : تصبحي علي خير 
سلمى : تلاقي الخير 
" غمضوا عيونهم " 
.
رويدة : حياة حياة 
حياة : نعم 
رويدة : عندك اغنية اليسا مكتوبة ليك 
" تلفتت سلمى و هي معصبة " 
سلمى : انتي تتكلمي بلحقا و لا تبصري 
رويدة : خيرك
سلمى : وقتك توا و وقت اليسا متعك ، ارقدي و ريحينا 
" تقلد في صوتها " نبي ازورا نبي اليسا شني حبيبتي عندك موعد غدوا 
رويدة : بليز تكلمي معاي باسلوب افضل من هكي 
سلمى : و انتي بليز خلينا نرقدوا ، حالة عاد 
رويدة : ربي يشفي 
سلمى : قوليها لروحك 
رويدة : " سكرت الاغاني و تلفتت و رقدت "
اففففففففف 
.........
🌙 سلطانة تحلم
" سقوط حصان تاني " 
سلطانة : 🤭 لا لا لااااااااااااا💔
" ناضت مخلوعة " 
سلطانة : 👁👁 يارب لا يارب لا 
.......
⛅️ صباح يوم جديد
" نايضين كلهم " 
" فطروا و مقعمزين " 
فاضل : لازم نطلعوا نعبوا السيارات بنزينة 
محمود : اليوم باذن الله 
" طلع اسلام " 
خيري : تعال يا ولدي قعمز معانا 
اسلام : السلام عليكم 
فاضل : كيف حالك يا ولدي 
اسلام : الحمد الله 
محمود : اسماعيل حظر الفطور لاسلام
اسلام : لالا ما عنديش نية 
" خشت سلطانة " 
سلطانة : لا حظر الفطور يا اسماعيل بنفطر انا و اسلام 
" قعمزت " 
سلطانة : كيف حالك اليوم يا ولدي 
اسلام : كويس الحمد الله 
" حطت ايدها علي وجهه و ابسمتله "
سلطانة : غدوا حنمشوا لحوش جدك القديم 
اسلام : 💔
سلطانة : عندي ليك مفاجاء غادي حتحبها 
اسلام : ابتسم 
رويدة : حقا عمتي وين البضعة يلي تبيني نجيبها انا و ياسين 
ياسين : 😳
سلطانة : حاضر نفطر و نعطيهالك 
رويدة : تمام 
.
سلمى : 🤢
.
سلطانة : جاهزين للرحلة 
فاضل : باذن الله 
خيري : ناقص بس السيارات تتعبا بنزينة 
سلطانة : بعدين اطلعوا عبوها 
خيري : ايه باذن الله 
.
" اشرت سلمى بأيدها علي خوها " 
ايوب : نعم 
سلمى : دبر راسك بعدين حنطلع يعني حنطلع 
ايوب : و من شادك 
سلمى : انت حتطلعني 
ايوب : 😳
.
اسماعيل : الفطور جاهز يا هانم 
سلطانة : هي نوض يا اسلام كول معاي 
" نوضت اسلام و فطرت هي و ياه " 
.
" كملت فطورها ، نادت رويدة " 
رويدة : هاني جاية عمتو 
" ركبت تجري " 
.....
سلطانة : هذه البضعة يلي نبيها ، حنحتاجوها 
رويدة : تمام حاضر 
" تلفتت " 
سلطانة : استني خودي فلوس 
" تلفتت " 
رويدة : لا عاد توا ورثث بديت مليونيرة فا خلي فلوسك عندك 
سلطانة : 👁👁
" سكرت الباب " 
....
" الساعة 5 العصر " 
" مقعمز ياسين في الصالة " 
" يستني في رويدة " 
" نزلت حياة " 
حياة : اهلا 
ياسين : و النبي وينها المهبولة 
حياة : قاعدة تساوي في روحها 
ياسين : اقسم بالله التعب الواحد 
حياة : 😅
ياسين : تطلعي معانا 
حياة : لا شكرا
ياسين : ليش 
حياة : مرة تانية . كلكم حتطلعوا خلي نقعد مع خالتي 
ياسين : تمام 
" جي خيري " 
خيري : حتطلع يا ياسين انت و بنت عمك
ياسين : ايه 
خيري : ما تنساش يا ولدي تعبي بنزينة للسيارة 
ياسين : حاضر 
خيري : انا طالع مع عمامك نديروا لفة 
ياسين : تمام 
...
" رويدة واقفة في المرايا " 
" تمكيج و تبخ في الريحة " 
.
سلمى : ياربي هذا كله مكياج 😳
.
رويدة : احم. خدت شنطتها و نزلت 
" صوت الكعب 👠 " 
رويدة : اسفة عطلت 
.
حياة : 😳 هذا شني
.
ياسين : لالا عادي " يشوفلها و مستغرب " 
"طلعت هي و ياه " 
.
رويدة : اي سيارة حنمشوا فيها 
ياسين : السودة يلي غادي 
رويدة : تمام 
" مشو للسيارة " 
" وصلوا قدام السيارة " 
رويدة : المفتاح بليز 
ياسين : ليش 
رويدة : حنسوق اني 
ياسين : 😳
" خذت المفتاح و ركبت " 
رويدة : اركب " 
" ركب " 
ياسين : مدامك انتي حتسوقي بري بروحك ليش ماشي اني 
رويدة : لا خليك نبيك معاي 
ياسين : 😳
" طلعت بلسيارة " 
..............
" نزلت سلمى و أيوب " 
سلمى : هيا حياة بري معانا بالله عليك 
حياة : لالا انا حنقعد مع عمتي 
ايوب : غير هي نغيروا جو شوي 
حياة : لالا مرة تانية ☺️
سلمى : تمام علي راحتك 
" طلعت سلمى و خوها " 
............
رويدة : تحب الاغاني الرومانسية 
ياسين : لا 
رويدة : 😒 احسن حتي هي ما تحبكش 
ياسين : 😅 و اللهي انتي ضحكة 
رويدة : مهبولة يعني 
ياسين : 😅 لا طبعا بس دمك خفيف 
رويدة : 😒 حالة و خلاص 
ياسين : انتي وين ماشية المحل خلفنا 
رويدة : خلي ندهوروا شوي 
ياسين : تمام غير خلي عيونك علي الطريق 
رويدة : يبدا جنبي حد زيك و تبيني نشوف لطريق 
ياسين : 👁👁
رويدة : نبصر عليك طبعا ، مجاملة 
........
" فضي علينا الحوش انا و خالتي سلطانة " 
" نزلت من دارها " 
سلطانة : انتي قاعدة يا حياة نحسابك مشيتي معاهم 
حياة : قلت خلي نقعد معاك 
سلطانة : حبيبتي 
حياة : ☺️
سلطانة : وين اسلام طلع معاهم 
حياة : لا في داره 
سلطانة : ليش ما طلعش معاهم 
حياة : قاله ايوب بس قال لا 
سلطانة : خلي نركب نشوفه 
حياة : تمام 
سلطانة : قولي لاسماعيل يديرنا قهوة 
حياة : حنديرها اني من ايدي 
سلطانة : حلو 
" ركبت تشوف اسلام " 
.......
رويدة : تعال انزل 
ياسين : وين هذا 
رويدة : سوق غير انزل بس 
" نزل " 
" وصلوا للباب " 
" خشو لسوق " 
ياسين : مليح المكان من وين تعرفيه 
رويدة : توا كيف عرفته معاك 🙂
ياسين : كيف 
رويدة : قريت اللافتة 
ياسين : 😂
رويدة : خش خش 
" خشت هي و ياه " 
...........
" وصلت لممر دار اسلام خطمت من بحدا الباب " 
" تسمع في حد يشم " 
سلطانة : 👁👁
" فتحت الباب بلقوة " 
سلطانة : 🤭🔥
اسلام : 😨
" خشت و قربت " 
سلطانة : هذا شني يلي في ايدك تكلم 
اسلام : ا ا ا 
" شداته من رقبته " 
سلطانة : ليش ليش انت صغير علي الحاجات هادي ، حرام عليك ليش 
ليييششششش 
.
" حياة تسمع في صوت عالي " 
حياة : 🙄
" قربت و ركبت تجري " 
....
"وصلت خشت " 
حياة : شن فيه خيرك 
سلطانة : اعطيني يلي في ايدك قتلك 
اسلام : لا لا 
حياة : خيره يا خالتي 
سلطانة : قتلك اعطيتنييييييييي 
حياة : خيرك شن درت يا اسلام 
سلطانة : اسلام يشم يا حياة 
حياة : 🤭 يا نهار ، ليش يا اسلام ليش 
سلطانة : اعطيني يلي في ايدك قتلك ، اعطيني 
" بدت حياة تضرب في ايد اسلام " 
حياة : اعطاها اعطاها 
" مد الحاجات يلي عنده "
سلطانة : اخر مرة نشوف الحاجات هذه في حوش سلطان و حتشوف حتشوف يا اسلام 
" طلعت من الدار " 
.
حياة : ليش يا اسلام ليش 
" دف حياة و رقد في الفراش و يبكي " 
" طلعت حياة وراء سلطانة " 
...
" نزلت لقت سلطانة مقعمزة تبكي " 
" بدت تعيط " 
اسماعييييييللللللل 
اسماعيل : نعم يا هانم 
سلطانة : خود الحاجة يلي فوق الطاولة و خلاها عندك 
" خداها و مشي " 
" قربت حياة علاها " 
حياة : خلاص خالتي هدي بالك
سلطانة : حرام حرام هذا ، صغير علي الحاجات هادي ، صغير هلبا . حيضر نفسه 
حياة : عادي خطاء و يتصلح ، و وجع امه مأتر فيه 
سلطانة : عارفة و اللهي عارفة ، بس هذا سم لازم ندير حل نخليه يوقف 
حياة : شن الحل 
سلطانة : الحل اني نهدرز معاه ، و نتفاهم معاه و نلقاله مخرج من الكارتة هادي 
حياة : صح 
سلطانة : مش حل ابدا اني ناخد منه الحاجة ، لانه حيمشي يشري وحدة تانية و هذا مضر ليه 
حياة : صح يا خالتي 
سلطانة : ما تقوليش لحد من خوالك او صغارهم 
حياة : حاضر 
سلطانة : خلي نمشي نهدرز عليه ، تعالي معاي 
حياة : حاضر
" ركبت هي و حياة " 
........
رويدة : شفت محلاه المكان 
ياسين : ايه حلو
رويدة : شن رايك في الافوكادو 
ياسين : حلو 
رويدة : في تركيا عندنا بلهبل 
ياسين : حتي احني في الجزائر 
رويدة : ايه صحيح احكيلي علي الجزائر شوي 
ياسين : زي ليبيا بزبط نفس الطباع و كل شي 
رويدة : و شن تشتغل غادي 
ياسين : نفس تخصصي طب ، بس بوي يشتغل في الاستراد 
رويدة : و امك 
ياسين : عطاتك عمرها من زمان 
رويدة : الله يرحمها ، حتي انا أمي من زمان 
ياسين : الله يرحمهم يارب 
رويدة : رغم اني ماهضمتكش اول مرة شفتك بس بجد يا ياسين انت اكتر واحد تأقلمت معاه 
ياسين : الحقيقة انا للان ما هضمتكش 
رويدة : 😳
ياسين : نبصر عليك ، انتي قلبك ابيض يا رويدة 
رويدة : طبعا ابيض زي الشمعة 
ياسين : واضح الحق 😂
رويدة : نعتبرها إهانة هذه و لا حقيقة 
ياسين : 😂
.............
" خشت هي و حياة للدار " 
" اسلام متكى علي السرير " 
سلطانة : حبيبي اسلام ، انا عارفة انك زعلان و متضايقك و الدنيا دايرة بيك ، و حاسس نفسك وحيد في الدنيا ، بس لازم تعرف يا اسلام ان كله يهون يا ولدي و ربي نعم علينا للنسيان ، انا نسيت اشياء لو ما نسيتهاش ممكن كنت انتحرت
اسلام لازم ترجع لعقلك و تفوت كل الحاجات هادي يا اسلام ، انت صغير و مزال المستقبل قدامك و ياما حتشوف و معش تفكر في شي و انا معاك يا اسلام ، انا واتقة فيك و حنرجع البودرة فوق الطاولة ، تعرف ليش ، لآنك لو كنت حتشم حتجيب بودرة من اي مكان ، انا نبيها تكون قدامك بس ما تشمش ، انا واتقة فيك يا اسلام
" بدت تنادي " 
يا اسماعييييل يا اسماعيلللللل 
اسماعيل : نعم يا هانم 
سلطانة : هات يلي اعطيتهولك 
" طلع الكيس " 
" حطاته فوق الطاولة " 
سلطانة : انت اقوي يا اسلام ، حنكلمك تنزل تتعشي معانا 
" طلعت سلطانة و حياة و سكروا الباب " 
اسلام : 🥺
..................
ياسين : هي رويدة خلي نمشوا نجيبوا الحاجات وقت 
رويدة : مزال الوقت معانا 
ياسين : لالا هيا 
رويدة : الحق كلامك ما ينملش منه 
ياسين : باهي هيا 
رويدة : هي 
" طلعوا من السوق " 
.........
" ناض اسلام و الدموع في عيونه " 
" شاف للكيس " 
" شده بأيده " 
" و نزل خشمه " 
" و بدي يشم " 
" فجاء سمع صوت " 
" تلفت " 
اسلام : 👁👁
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا🔥
.......
رويدة : هو هذا السوق يلي قالت عليه عمتي 
ياسين : هو هذا انزلي هي الدنيا ظلمت 
رويدة : شن رايك نتعشوا البرا 
ياسين : تي غير نشروا الحاجات و نعبوا بنزينا بعدين ساهل ، انزلي 
رويدة : تي باهي افففففف 
......
سلطانة : و الحقيقة الطوق هذا جاني زمان يعني 
حياة : يجنن الحق و فخم 
سلطانة :و عندي واحد تاني الماس كله 
حياة : الله لا الحق حاجة فخمة 
سلطانة : الساعة كم توا
حياة : 8 المغرب تقريبا 
سلطانة : خيرهم عطلوا 
حياة : اكيد يدهوروا
.
اسماعيل : العشي جاهز يا هانم 
سلطانة : نتعشي انا و ياك و اسلام و لما يجوا يتعشوا ، انا نحب نتعشي بكري 
حياة : تمام 
سلطانة : بري نادي اسلام و لو قال لا ناديني 
حياة : حاضر 
..
" ركبت حياة "
" وصلت للدار و بدت تطق " 
حياة : اسلام 
اسلام
اسلام
افتح يا اسلام 
اكيد رقد 
" فتحت الباب و خشت " 
اسلام 
يا اسلام نوض ياسرك نوم
اسلام 
" بدت تضرب فيه بايدها " 
اسلام 
" قربت عليه و نحت الغطاء " 
حياة : اااااااااااااااااااااااسسسسسسسسسسلللللللااااااااااممممممم 🔥
.
" سمعت العيطة سلطانة " 
" وقفت " 
" تلفتت للمزهرية " 
سلطانة : 8 احصنة ، لا لا لا 💔 لاااااااااااااااا🔥
" تلفتت و مشت تجري " 
......
" وصلوا ناجي و محمود و خيري " 
خيري : اقسم بالله كنت خاطري في مشية و تهدريز هكي 
محمود : ايه و الله 
افضل : ربي يخليكم ليا 
" يشوفوا في حياة و سلطانة يعيطوا قدام الباب " 
" مشو يجروا "
.
سلمى : مشية ادره الكبد الحق 
ايوب : اقسم بالله ما تتحشمي مش خديتلك كريب 
سلمى : حاشة النعمة نفسي تسدت منه ، معش بنتعشى 3 ايام 
ايوب : توا مزال نطلعك
" سلمى 👁👁 " 
استني استني قدام الباب فيه زحمة 
ايوب : وين 
ايه ايه 
سلمى : استر يارب 
" طلعوا يجروا " 
.....
رويدة : شن رايك في الطلعة معاي
ياسين : حلوة 
" نزلت و فتحت الكوفنوا " 
" بدي ياخد في الاكياس " 
" جت جنبه و شدت ايده " 
ياسين : 👁👁
رويدة : انا اسفة 
ياسين : لالا عادي 
رويدة : من اليوم انا و ياك اصدقاء صح 
ياسين : اكيد يا رويدة 
رويدة : حي نسيت ما شريتش كافي بريك 
ياسين : المرة الجاية 
رويدة : حتكون معاي صح 
ياسين : اكيد 
رويدة : ❤️
" قامت الاكياس معاه و سكرت الكوفنو " 
" و مشو " 
ياسين : شن الزحمة هذه بحدا الباب " 
رويدة : 👁👁🔥 ايه 
" طيح ياسين الاكياس و مشي يجري 🏃 " 
" طيحت رويدة الاكياس " 
رويدة : استر يارب استر يارب
.
سلطانة : لااااااااااااااااااااااااااااااااا🔥💔............
يتبع ...
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent