رواية اسكندر الحلقة الثانية 2 بقلم نور إبراهيم

 رواية اسكندر الحلقة الثانية 2 بقلم نور إبراهيم

رواية اسكندر الجزء الثاني 

رواية اسكندر البارت الثاني 

رواية اسكندر الحلقة الثانية 2 بقلم نور إبراهيم


رواية اسكندر الفصل الثاني 

رواية اسكندر الحلقه 2❤❤
للكاتبه نور إبراهيم
المجهول: شنو
ناجي: ابتسم وكانت ابتسامته كلها شر نفد
ولحظات وبووووووووم
يوسا: طاح منها التلفون وبصدمه بابا وماما
ناجي: ياساتر ونزل من السياره
يوسا: تبكي لاياربي لا ونزلت
كان الدم ف كل مكان ولتمو الناس والسياره يلي ضربتهم هربت
يوسا: تفتح ف الباب وتعيط
ناجي: شدها غير اهدي شويه
وشويه وجو الاسعاف ووصلو للمستشفي
يوسا: مقعمزه قدام غرفة العمليات وتبكي
وشويه وجت نعيمه وسلوى وانتصار ومنى
سلوى: شن صار 😢
ناجي: خشت فيهم كنتر
نعيمه: اااااه ياوليدي سنين مشفتكش ويوم جيت درت حادت
انتصار: متحرقيش دمك ياعمتي كما يرتفعلك ضغط ولا سكر وطيحينا
سلوى: فنصت فيها
منى: شفت بنت مقعمزه وكانت تبكي قلت اكيد هادي بنت عمي سالم مشيتلها
منى: اهلا انتي يوسا
يوسا: شبحتها وحركت راسها بي اي
منى: خلاص متبكيش تو ينوضو بسلامه
يوسا: انشاء الله وناضت وقفت ع الروشن
يوسا: ألف فكره وفكره ف راسي بابا وماما يلي الله واعلم شن صاير فيهم وكان صارت فيهم حاجه اني شن بيصير فيا لين قاطعني صوت مرا كانت تبكي
نعيمه: انتي بنت سالم
يوسا: مسحت دموعها اي
نعيمه: حضنتها واخيرا شفت صغار الغالي
يوسا: مستغربه وبدتلتها الحضن
نعيمه: عرفتيني
يوسا: لا
نعيمه: اني حناك ام بوك
يوسا: اها اني حنينه نعيمه
نعيمه: اي وابتسمت
يوسا: بابا ديما يحكيلي عليك 🥺
نعيمه: حضنتها انشاء الله ينوض بسلامه
انتصار: اشي لبسها كيف ولا لابسه وشاح ولا شي
سلوى:شبحت لي انتصار شبحت استحقار ربي يهدي وخلاص
مصطفي: شن صاار
ناجي: خشت فيهم سياره
مصطفي: كيف مش انتم ف نفس السياره
ناجي: لاسالم ومرته ف سياره واني والبنت ف السياره
اسكندر: مشي لي انتصار وسلوى وومنى شن ديرو كلكم هني
سلوى: واللهي طالعين نغيرو ف جو الحق علاش يعني جاين لي خوي
انتصار: غير نطمنو عليهم تو نرواحو (وطبعا تقصد تسمع خبر موت سالم )
نعيمه كانت مقعمزه عالكرسي وف حضنها يوسا تبكي
اسكندر: من شاده حناي
رواد: يوسا بنت سالم يلي حكيتلك عليها امس
اسكندر: تي كي...
طلع الدكتور
مصطفي: وقف انشاء خير دكتور
الدكتور: واللهي عظم الله
الممرضه: نزيدوها دم دكتور
يوسا: وقت سمعت الكلمة عظم الله حسيت كل شي داخي انهار
الدكتور: اي زيدوها دم
الدكتور: سامحوني الشاب توفي وحالة المريضه مستقره أما المريض مش حانقدر نقوللكم إلا بعد 24ساعه
يوسا: استرايحت شويه يعني حاله كويس
الدكتور: هوا لحد الان قاعد ف مرحلة الخطر
يوسا: به وماما
الدكتور: بنزلوها للانعاش توا وبعد 24 ساعه حانطلعوها انشاء الله
يوسا: لاعرفت نفرح لا نزعل نفرح لي ماما يلي حالها كويس ولا بابا يلي قاعد ف مرحلة الخطر
مصطفي: هييي راوحو كلكم بعدين تعالو كان هدا
نعيمه: تبكي انشاء الله هيا نوسه هيي
يوسا: اني مش حانمشي لين ينوض بابا
انتصار: بووك مش حاينوض حبيبتي هيا راوحي بعدين يجيبوك
منى:تتكلم بشويه أمي بشويه على مشاعر البنت
رواد: راوحي استراحي بعدين تعالي
نعيمه: هيا الحوش حوشك يابنتي هييا
يوسا: علت صوتها لا مش حوشي الحوش يلي طرد بوي ورفض امي مش حوشي
اسكندر: شدلها يدها بقوه هييي انتي شن تحسابي روحك راك منا وفينا وهيا قدامي ودفها
يوسا: انت هيي كيف تمد يدك عليا شن تحساب رووحك
اسكندر: جاي بيضربها
مصطفي: اسكنندر خلااااص انهي مش وقته توا
اسكندر: شاف لجده وبعدها وبعدها زاد فنص في يوسا وطلع
مشت معاهم يوسا بعد اقناع طوييل من ناجي
يوسا: وصلت للحوش وكان مش حوش كانت مملكه كل شي فخم فيها وكانت اكبر واحلا من يلي يحكي عليها بابا خششتلي الخدامه الشناطي ووصلتني لغرفتي وكانت غرفتي كبرها كبر شقتنا ف ألمانيا كانت كبيره هلبا قطع تفكيري
منى: عادي نخش
يوسا: ابتسمت بتعب تفضلي
منى: كان خاطري نتعرفو في ضروف احسن
يوسا: شن اسمك انتي
منى: انى منى
يوسا: عاشت الاسامي
منى: تعرفي تتكلمي ليبي كويس
يوسا: اي بابا كلمني اني وماما
منى: اها امك تعرف تتكلم عربي
يوسا: اي ماما تتكلم عربي احسن حتى مني
منى: سؤال كان متبيش تردي عليه عادي
يوسا: تفضلي
منى: امك مسلمه ومتحجبه ولازيك مش متحجبه
يوسا: ابتسمت اي ماما اسلمت ومتحجبه وتصيم وتقرا ف قران
منى: تبارك الرحمن ربي ينوضها بسلامه ويحفظها
يوسا: انشاء الله
منى: شكلك تعبانه خلي نخليك تسرايحي إمالا
يوسا: طلعت منى وامتديت ع السرير وتفكرت بابا وماما وقعدت نبكي لين خداني النوم

_______________________
اسكندر: المهم امتا بتوصل البضاعه
خالد: كانه عندك راس كبير ف الدوله حتى اقل من سبوع توصل
اسكندر: عندنا روس مش راس
خالد: خلاص إمابا تكم امورك وكلمني
اسكندر: خلاص تم هيي هاوينا
انتصار: بضاعت شنو
اسكندر: ااا بضاعه للمصنع موصي عليها جدي
انتصار: مدتله القهوا اي خليك هكي ديما مع جدك وكان صارت ف سالم حاجه انت كبير العيله تبدا بعد بوك
اسكندر: غريبه يلي صار ف عمي يوم يراوح يدير حادت وقاعد توا على فراش الموت
انتصار: ماهو جاي بطمع متاعه شنو نسيت شن دار في بوك زمان
اسكندر: وقف والله هادي امورهم زي بوي زي عمي مندخلش فيها اني
انتصار: غير قعمز نبيك ف موضوع
اسكندر: اجلي موضوعك بعدين بنركب نرقد توا ال206 عظه يوجعو فيا
انتصار: به برا استرايح
رواد: مفيش قهوا
انتصار: لافيه تعالا قعمز انتم يلي بنلقاه فيكم الفايده
رواد: ام مصلاحجيه 😁
انتصار: انت بلا حلان دقن اشحط روحك وخليك زي خوك الامر الناهي بعد جدك
رواد: واللهي جو الجديه بتاع ولدك معنديش الحق وهييي السلام عليكم طالع
انتصار: وين
رواد: والله موعد 😂
انتصار: اااااه الولد هدا ناوي بيقتلني قبل وقتي نقوله خليك زي خوك قاعد لاهي ف الدوه فاضيه بتاعه
منى: خليه ياماما على راحته
انتصار : باللهي اسكتي انتي التانيه امبكري شفتك عندها ف الدار شن حكيتو
منى: ناضت ماحكينا شي قتلها تبي حاجه قالت لا
انتصار: به بري قصقصيها وشوفيها
منى: امي خلي كل حد ف حاله ومشت
انتصار: اسكندر ربي يحفظهولي جي زيني اما انتي وخوك نحس فيكم لاجيتو زي ولا زي بوكم .
_________________________
رواد: وين انتي
نجوي جنب السياره الكحله
رواد:فتح الروشن هييي اركبي
ركبت نجوي
نجوي: هاااي بيبي خيرك ضلمت مرش السياره
رواد: اهلا محلوه يابنت 🤤
نجوي: اي يابيبي هيا برا
رواد: هييي على اول فندق
نجوي: الله الورد هدا ليا
رواد: اكيد ليك إمالا ليا اني😂
نجوي: قدمت وباساته من فمه
رواد: تي نسوق يابنت 😂
نجوي: عادي يابيبي
وطبعا خدت صور ليهم مع بعض
خلي نحكو على نجوي
نجوي هادي من نوعيه المزيتات تعرف عليها رواد ف تونس وطبعا هيا ع اساس تحبه ولاكن هيا طامعه ف فلوسه اما رواد حتي هوا ع اساس حبيها باش ياخد حاجته
____________________
يوسا نضت من النوم ونخلعت لما لقيت روحي ف الغرفه لاكن بعدين تفكرت يلي صار معاي
يوسا: بدلت حوايجي وكانت الساعه 7
تولت لوطه لقيت مرا عرفتها سلوى عمتي لانه كان بابا يحكيلي عليها انها كانت بيضاء وشعرها اسود وطويل وكان نقشها حلو
يوسا: السلام عليكم
سلوى: وعليكم السلام قعمزي
يوسا: لا غير بس نبي نسأل امتا بنمشو للمستشفي
سلوى: غير قعمزي توا امي ركبت تبدل ف حوايجها يعني شويه وبنمشو
يوسا: قعمزت انتي عمتي سلوى
سلوى: اي كيف عرفتيني 😊
يوسا: بابا ديما يحكي عليك
سلوى: سالم كان يحكي عليا
يوسا: لما جيت حسيت كلكم نعرفكم من كتر مابابا كان يحكيلي عليكم
سلوى: ياربي ينوضه بسلامه
يوسا: امين
نعيمه: هييا ياعويله نوضو
سلوى:هيي نوضي يوسا هييي
طلعو مشو للمستشفي ووصلو
نعيمه: شنو صار
ناجي: مصار شي جديد
يوسا: اني بننزل لي ماما
نعيمه:به ردي بالك ع روحك
يوسا: نزلت لي ماما وحاولت معاهم ان يخاشاشوني لاكن رفضو قعدت نشوفلها مم الروشن وتفكرت كل الحضات الحلوه يا بينا وبعدها ركبت فوق لقيتهم واقفين
يوسا: عمي ناجي عادي تقوللهم يخشاشوني لي بابا
مصطفي: تو نكلمهم اني
نزل مصطفي كلمهم وسمحولهم يخشو خشو مصطفي و نعيمه وناجي وكان ناحي فرحان بي منضر خوه كيف كان وبعدها خشت يوسا
يوسا: اول ماخشيت بديت نبكي لما شفت بابا الاجهزه عليه
يوسا: شدت يد بوها علاش ياسلومه تبي تمشي وتخليني هااا تعرف كرهتها ليبيا انشاء الله اول ماتنوض بسلامه بنرجعو ألمانيا وعارفاتك يا بابا انت قوي وتقدر تشد حيلك وتنوض وكانت تبكي وتشهقد لين جت سلوى وطلعتها
بعدها راوحو كلهم ويوسا ركبت لدارها بدلت جتها منى
منى: طق طق طق
يوسا: جت فتحت الباب اهلا
منى:كيف حالك توا يبيك جدي ف مكتبه
يوسا: بأستغراب مقالش شن يبي
منى: لا والله انزليله باش تعرفي
يوسا: هييي صكرت الباب ونزلت
كنت نازله ودقات قلبي نسمع فيها كنت خايفه منه هلبا كان بابا ديما يحكي انه جدي انسان متسلط وطبعه صعب ووصلت للمكتب
طقيت وفتحت الباب لقيت جدي مقعمز ع المكتب
يوسا: السلام عليكم
مصطفي: وعليكم السلام صكري الباب وقعمزي
يوسا: بلعت ريقها وشافت اسكندر مقعمز ع الكرسي وقعمزت وكانو يديها يرعشو
مصطفي: انضني تعرفي المشاكل يلي صارت قبل وعلاش كنت لاز بوك
يوسا: ااا اي
مصطفي: به احكيلي على حياتكم غادي كيف كانت
يوسا: كانت زي حياة البشر يعني كيف كانت
اسكندر: بلا تسهويك وتكلمي باهي
يوسا:وقفت اني نكلم ف جدي انت شن خصك
اسكندر: خصي وهيا قعمزي تو خير مانمدك بمصيبه
مصطفي: بصوت عالي خلااااااص
يوسا: قعمزت
مصطفي: من غدوه طريقة لبسك تتغير وتلبسي حاجه على راسك لانه حني عيله معروفه ومتسميه ومنبيش الناس تحكي علينا
يوسا: كانت متعفلقه به انشاء الله وكانت تقول ف خاطرها غير كان ينوض بابا بسلامه بس والله معاد قاعده فيها
يوسا: في شي تاني
مصطفي: لا خلاص
ركبت يوسا لدرها وكانت متعفلقه فتحت البوم الصور بتاعها هيا وبوها وامها وقعدت تبكي وحتي نادوها ع العشي مبيتش تنزل

الساعه 3 ف الليل
يوسا: وااااك جعانا خلي ننزل نشوف شن فيه يتكل
نزلت يوسا وكانت الدنيا ضلام لين نخبطت فى حد
يوسا : نخلعت شن هدا😳
اسكندر: شدها لصقها ف الحيط شن ديري هني
يوسا: باعد ياخرااا وقعدت الدف فيه لاكن هوا اقوى
منها
اسكندر: قرب من ودنها معاش تطلعي ف الليل وباس خدها ومشي
يوسا: مسحت خدها واحد حيوان ومشت للكوجينه شربت اميه وركبت

تاني يوم الصبح ناضت يوسا دارت شاور وبدلت لبست سروال تجينز ومعاه سوريه بيضاء ولبست سبيدرو احمر
يوسا : ياربي من وين بنجيب الوشاح خلي نمشي لي منى
مشت يوسا لي منى
يوسا: لقت باب الدار مفتوح صباح النور
منى: صباح الخير الحلوه زايرتنا
يوسا: اي منى عندك وشاح احمر
منى: اي عندي تبي
يوسا: اي باللهي لين نطلع نشري
منى: فتحت القجر طلعت الوشاح
منى: هاك حبيبتي
يوسا:Thank you😊
وبعدها نزلت لقتهم كلهممم ع سفرت الفطور
يوسا: صباح النور
كلهم صباح الخير
بعدها جت عينها ف عين اسكندر غمزلها
يوسا : ولو خدودها حمر ونزلت راسها
بعدها مشو للمستشفي
مصطفي: شنو طمنا يادكتور
الدكتور

رواية اسكندر الحلقه 2 انشاء الله تكون عجبتكم وهييي تفاعلو❤❤


google-playkhamsatmostaqltradent