رواية اتغيرت بيكِ الحلقة الثانية 2 بقلم علا عز الدين

 رواية اتغيرت بيكِ الحلقة الثانية 2 بقلم علا عز الدين

رواية اتغيرت بيكِ الجزء الثاني 

رواية اتغيرت بيكِ البارت الثاني 

رواية اتغيرت بيكِ الحلقة الثانية 2 بقلم علا عز الدين


رواية اتغيرت بيكِ الفصل الثاني

الحلقه 2 من روايه & اتغيرت بيكِ &
و قبل ان ترد " نور " لمحت شخصا جعلها تصمت و تستاذن من احمد ان تتركه ثواني و قامت بخطوات ثابته ناحيه الشخص
&ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ&

دلفت " ريماس و نوران " الي الكافيه
- ريمو انا هشتري ايس كريم شوكولاته و انتِ ؟
و قبل ان تجيب " ريماس " كانت وصلت اليهم " نور "
- نوران ازيكِ
- ايه ده نور ،، هاي انا كويسه و انتِ ؟
- تمام ،، بتعملى ايه هنا
- بستغل ريماس اختى شويه ،، ثم نظرت الي " ريماس " ديه نور صحبتي ف المدرسه ،، ثم نظرت الي " نور " و ديه اختي ريماس في 3 ثانوي
سلما الفتاتان علي بعض
- تعالوا اقعدوا معانا ،، معايا اخويا
- طب معلش هنقعد هناك اصلا مش هنقعد كتير
- لا تعالى يا ريمو نقعد معاهم و نتعرف مش يمكن الواد قمر
- لمى لسانك يا نوران
- لا من ناحيه قمر فهو قمر تعالوا اعرفكم عليه
- مينفعش عشان
و قبل ما " ريماس " تكمل جذبتها " نوران " بمرح باتجاه احمد

&ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ&
اتجهوا الي احمد
- يا بارده كنتِ فين ده كله
- لم لسانك معايا ضيوف ديه نوران صحبتى و ديه ريماس اختها
- اهلا اتفضلوا اقعدوا انا احمد
- انا نوران زميله نور
- اتشرفت بيكِ ... ايه يا ريماس مش تعرفينا بنفسك
- مانت عرفت اسمى
- لا قصدى انتى ف سنه كام بتدرسى ايه
- و انت ما (مالك)
قاطعتها " نوران " بسرعه
- ف 3 ثانوى عام علمى
- انا ف 3 ثانوى عام ادبى ،، اخبار الدراسه ايه
- كويسه
- انا بسال ريماس يا رخمه
- انا و هى واحد يا رزل
- لا مش واضح ولا ايه يا ريماس
- يلا بينا يا نوران
- على فين لسه بدرى
قالها و هو يمسك يد " ريماس " التي قالت بعصبيه
- ايه ده انت اتجننت سيب ايدى يلا بينا يا نوران

و غادرت هي و اختها تحت نظرات احمد و نور

&ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ&

و كعاده اخر الايام كانت جالسه و المراجعات امامها و شارده لا يشغل تفكيرها الامتحان اكتر من تفكيرها فيه ... احمد ،، هل بيحبها ؟ ام مثلها كمثل اى فتاه عرفها ... كم تتمني ان يرتبط بها رسمي .. تعلم ربما هذا مبكرا .. و لكنها تمني نفسها علي الاقل ان يكون يبادلها ما تشعر به .. كم تتمني ان يقلع عن التدخين و ان يمتنع عن ارتباطه بالبنات ... حسنا هو لم يرتبط باي فتاه من قبل ... و لكن مشاعر البنات دائما هي التي كانت تتعدي حدود الزماله ... اما هي ف تحبه و لست مشاعر مثل باقي الفتيات
فصل شرودها دخول اخيها للغرفة
- سرحانه في ايه و انتِ عندك امتحان بكرا
- ولا حاجه كنت بفصل بس شويه
- ماشى فى حاجه واقفه معاكِ
- لا ربنا يخليك ... اه صحيح كنت عايزه استاذنك اكلم احمد بكرا بعد الامتحان هقوله علي معاد المراجعه
- يادى احمد هو مفيش غيره بياخد معاكِ
- معلش هى خلاص الامتحانات و بس
- ابقى اتصلى
- شكرا
- يلا عايزه حاجه تصبحى ع خير
- سلامتك و انت من اهله
و التفت لكي يغادر و لكن وقف مره اخري
- مريم ... انتِ متاكد ان احمد زميلك بس مش اكثر
- انت عارف انه زميلي و بس و لو في حاجه تانيه هقولك اكيد ،، انت مش بس اخويا يا انور انت صحبي و ابويا و كل حاجه ليا
- ما عشان انا اكثر حد فاهمك بقولك خلي بالك من نفسك و ياريت بلاش الموضوع يتعدي الزماله ... متخلنيش اندم اني وثقت فيكِ
- اطمن ... انا عارفه حدودي كويس
- ماشي .. انا هعدي علي محمد و شويه و راجع
- ماشي سلملي عليه
- تمام سلام
- سلام
غادر " انور " الغرفه تارك " مريم " تفكر ف كلامه .... هل خانت ثقته ؟ ... لا لم تخون ... ف مشاعرها ناحيه احمد لا احد يعلمها سواها .. حتي هو يعاملها كاخته ... و هي لن تفصح عن مشاعرها ناحيه اي كان مادام لا ينفع ... لن تخون ثقه اخيها ... ف لا احد لديها سواه بعد موت ابيها و امها .. هو اكبر منها بعام و التحق بكليه الالسن و هي حلمها نفس الكليه ... حسنا ليس حلمها وحدها .. ف هذا كان حلم انور و محمد الذي تحقق و الان حلمها هي ... و احمد

&ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ&
نظرات استخفاف من " احمد " تقابل نظرات " نور " الغاضبه
- ايه ده مالها ديه و مالك متعصبه ليه انتِ كمان
- ايه يا احمد متعرفش تفرق بين البنت المحترمه و بين البنات التانيه ازاي تمسك ايديها كدا
- علي فكره مكنش قصدى بس هى اتعصبت بسرعه
- خلاص مش مهم يلا نمشى
- بس شكلها اتضايقت اوى
- لا بقولك ايه بلاش الشغل ده انا بحسبك هتتغير بعد الكسفه ديه بس الظاهر مفيش فايده و انا اللى غلطانه
- غلطانه ازاي
- انى حبيت اعرفك علي ريماس
نظرات استغراب مع تساؤل - مش فاهم ،، يعني ايه حبيتي تعرفيني علي ريماس ،، هي مش صدفه !!؟؟


لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent