رواية عشاق الصعيد الفصل العشرون 20 بقلم آية الإبشيهي

 رواية عشاق الصعيد الفصل العشرون 20 بقلم آية الإبشيهي

رواية عشاق الصعيد الجزء العشرون

رواية عشاق الصعيد البارت العشرون

رواية عشاق الصعيد الفصل العشرون 20 بقلم آية الإبشيهي

رواية عشاق الصعيد الحلقة العشرون


أحمد (بضيق): -يا لهووي على الفصلان... عاوزة ايه دي دلوقتى.... (رد عليها) السلام عليكم
مايا: -وعليكم السلام... ازيك يا دكتور عامل ايه
أحمد: -الحمدلله بخير يا آنسة مايا... خير
مايا: -أبدا يا دكتور كنت بتصل بحضرتك عشان استفسر منك على حاجة بما إنك دكتوري
أحمد(بزهق): -مفهوم يا فندم اتفضلي
مايا: -انا دلوقتي كنت مسافرة بالطيارة... وحسيت بشوية إرهاق... أخذ الدواء مرتين!؟ 
أحمد: -لا طبعا... انتِ تاخدي دواكي زي ما هو ولو حصل ارهاق زيادة كلميني على طول
مايا: -تمام يا دكتور.... انا أصلا سافرت بيروت عشان استعد للعملية
أحمد: -بيروت!!!! 
مايا(بخبث): -ايوا هو فيه حاجه!؟ 
أحمد: -لا أبدا مافيش.... مع السلامه
مايا(بسرعة): -هو انت بتقضي شهر العسل فين؟! 
أحمد: -نعم؟! 
مايا: -انت عارف إني فضولية شوية
أحمد: -اها.... احنا في شرم
مايا: -شرم!؟
أحمد؛ -ايوا.... تسمحيلي اقفل دلوقتى عشان مراتي بتضايق من مكالمات الشغل
مايا: -اه طبعا... ممكن تبقي تسلملي عليها ومبروك مرة تانية
أحمد: -شكرا... مع السلامه
أحمد قفل السكة بسرعة وقفل الفون خالص وطلب الأكل واستنا "ورد" لما خرجت
ورد(بابتسامة): -تصدق عندك حق
أحمد: -في ايه يا وردتي
ورد: -اننا مانخرجش دلوقتى... انا حقيقي هلكانة من السفر وجعانة جدا
أحمد: -طب تعالي جانبي.... انا طلبت الأكل ودقايق ويجي
ورد: -طلبت أكل لبناني! 
أحمد: -ايوا... المهم
ورد: -خير! 
أحمد: -ايه رأيك نقضي يومين هنا ونرجع مصر نكمل شهر العسل هناك
ورد: -نرجع مصر!!... نقضي يومين!... ليه ايه اللي حصل
أحمد: -مافيش.. انا بس حسيت انك مش هتبقي مبسوطة هنا... فقولت نروح مع فهد او عمر
ورد: -انا مش هبقي مبسوطة هنا!؟... لا طبعا انا طايرة من السعادة وكمان انت معايا حبيبي
الباب خبط
ورد: -الأكل وصل... قوم افتح عشان نلحق نستريح ونخرج
أحمد(بتنهيدة): -أمرك
*_______________*
عمر$فرح
فرح: -عاااااااااا.... هصوت من الفرحة
عمر(بضحك): -للدرجادي
فرح: -واكتر من كدا.. أحمد يوم ما كان بيحن عليا ويخدني مكان فيه بحر كان بيوديني اسكندرية.... وكان بيفضل يغيظني لما يروح شرم او الغردقه
عمر: -طب يا ست البنات وقت ماتكوني عاوزة تروحى مكان فيه بحر ابقي قوليلي واجيبك هنا دايما
فرح: -انا ماكنتش متوقعة اننا هنيجي الساحل خالص
عمر: -امال توقعتي ايه!؟ 
فرح: -ماتوقعتش خالص ههههههه
عمر: -طب تعالي اوريكي حمام السباحة اللي في الشاليه
فرح: -يا أحلي يوم في عمري
عمر أخدها واتفرجوا على الشاليه مع بعض... وبعدها فضلوا يتكلموا شوية
فرح: -واو
عمر: -ههههه ايه!!... عجبتك الحكاية
فرح: -جدا.... وعمتك لسه فاكراه لحد دلوقتي!؟ 
عمر: -تقريبا اه... أصل صعب على الواحد إنه ينسي الحب الحقيقي اللي في حياته... خصوصا واحدة زي عمتي بعد ماعرفت واتأكدت إنها بتحبه تعرف إنه خلاص اتجوز... أكيد هتفضل طول عمرها ندمانة على إنها ما سمحتش لنفسها بفرصة إنها تفكر فيه
فرح: -انا شايفه نفسي مكانها... بس باختلاف بسيط
عمر: -مش فاهم ازاى!؟ 
فرح: -يعني انا في الأول كنت رفضاك ومش عاوزة ارتبط بيك بس باختلاف اني مافيش حد في حياتي
عمر: -ومين قالك اني كنت هعمل زي عبدالحكيم!؟ 
فرح: -الطبيعي إنك تنسحب
عمر: -دا انا كنت سحبت روحك قبل ما اعمل كدا
فرح: -هههههههه ادا في ايه... انت اتحولت كدا ليه
عمر: -يعني... مش متخيل إنك تفضلي طول عمرك بعيدة عني وانا بعيد عنك... انا بحبك يا فرح
فرح(بابتسامة): -وانا كمان بحبك جدا.... وعمري ما اتخيل حياتي من غيرك... بس برضه ماقولتليش انت كنت قلقان من وجود عيلة ولدتك عندنا ليه!؟ 
عمر: -طب نرتاح من الطريق وهابقي اقولك
فرح: -لااا دلوقت
عمر: -بصي يا ستي والدتي كانت المفروض تتجوز عمي عاصم الله يرحمه ولما عمي سافر واتجوز نبيلة... جدي الله يرحمه هو وعمي عزت راحوا لجدي عبدالحكيم وقالوله إن والدتي هتتجوز ابويا 
فرح: -هاا كمل
عمر: -خالي و أمي اضايقوا جدا لإنهم خلفوا كلامهم
فرح: -والدتك كانت بتحب عمك عاصم
عمر: -لا طبعا
فرح: -طب كمل
عمر: -خلاص دا كل الموضوع.... خالي وأمي متضايقين من اللي حصل... وكمان ماكنوش عاوزين اي صلح مابين عيلتنا وعيلتكم
فرح: -بس ليه والدتك مضايقه لحد دلوقتي... المفروض إنها بتحب والدك! 
عمر(بضيق): -تقصدي ايه يعني!! 
فرح: -ماقصدش والله انا... 
عمر: -خلاص انا طالع انام
عمر طلع وفرح فضلت قاعدة 
فرح: -انا ايه اللي انا قولته ده بس 
*_________________*
في شقة حاتم
رحيق: -حاتم ممكن اخرج مع يحيي شوية
حاتم: -انتوا مش كنتوا مع بعض أول امبارح
رحيق: -اصل هو اقترح إننا نخرج شوية فقولت اسألك
حاتم: -تعالي يا رحيق اقعدى.... انا عاوز اتكلم معاكي شوية
رحيق: -خير يا حاتم
حاتم: -خير يا حبيبتي... بس انا عاوز افهمك نظام البلد هنا وأنه ماينفعش كل شوية تخرجي انتِ ويحيي كدا... انا عارف إن يحيي بيحبك ودا شيء يسعدني.... بس بلاش الخروجات الكتير دي.... واهي كلها شهر وتتجوزوا
رحيق: -حاضر 
حاتم: -بس دا مايمنعش إنكم ممكن تخرجوا بكرا معايا انا وزهور
رحيق: -الله بجد
حاتم: -ايوا يا حبيبتي بجد
رحيق: -طب عن إذنك
حاتم: -اه ادخلي كلمي الافندي بتاعك
رحيق: -هااا
حاتم: -يالا يالا الله يسهلك
رحيق: -ههههههههه
*__________________*
عدي أسبوع وكل حاجة ماشية كويسة
في لبنان
ورد: -أحمد انا زهقت
أحمد: -زهقتي مني! 
ورد: -انت حابسني في الأوضة بقالك اسبوع ومش عاوزنا ننزل 
أحمد: -يبقي زهقتي مني
ورد: -ابدا والله يا حبيبي بس انا مش عاوزه افضل قاعدة في الأوضة كدا على طول.... انت مش وعدتني إنك تفسحني
أحمد بصلها وسكت.. هو مش عاوز ينزل عشان ممكن يقابل مايا وأكيد هترخم عليهم وهتفضل تقرب منهم
ورد: -انت في حاجة مضايقاك ومخبيها عليا! 
أحمد: -مافيش حاجه يا حبيبي والله انا عاوز بس افضل معاكي وما اشوفش حد غيرك
ورد: -طيب اللي يريحك 
أحمد: -طب قومي البسي عشان نخرج
ورد: -خلاص يا حبيبي مش مهم هنفضل هنا 
أحمد: -بجد يالا قومي اجهزي بدل ما اقوم انا اجهزك بالإكراه
ورد: -ثواني واكون جاهزة
أحمد: -ربنا يستر
*_________________*
في نويبع
فهد$ليل
ليل: -يارب تخلف
فهد: -...... 
ليل: -طب ربنا يرزقك بحجة يا حج
فهد: -....... 
ليل: -وحياة عيال يا شييييييخ
فهد: -انتِ بتعلي صوتك عليا!؟ 
ليل: -ااه.... لا 
فهد: -عليتي صوتك ولا لا
ليل: -لا
فهد: -كمان بتكدبي..... طب تعالي
فهد شالها على كتفه ومشي بيها
ليل: -هتعمل ايه يا ظالم..... كل ده عشان بقولك عاوزة انزل البحر..... امال لو قولتلك عاوزة البس مايوه هتقولي ايه
فهد حدفها في البسين 
فهد: -انا ما كنتش ناوي على العقاب ده..... بس انتِ اللي نرفزيتني اكتر بموضوع المايوه ده
ليل: -فهد..... م مش بعرف اعوم
فهد افتكر فعلا إنها مش بتعرف تعوم ونط بسرعة
فهد: -انتِ كويسة
ليل(مسكت رقبته وكانت خايفة جدا): -ايوا ايوا
فهد: -امال بحر ايه اللي عاوزة تنزليه وانتِ خوافه كدا
ليل: -ما انا كنت عوزاك تنزل معايا
فهد بعد شعره عن عنيها وابتسم: -انا مش عارف انتِ هتعملي فيا ايه بعد كدا.....بحبك
ليل: -طب ما انا بحبك ويمكن اكتر كمان
فهد: -متأكدة
ليل: -يعني
فهد: -كنتِ عاوزة تعومي مش كدا
ليل: -شكلك فهمتني
فهد: -معلش كنت ناسي..... امسكي في رقبتي 
ليل: -الله
فهد فضل يعوم وليل على ضهره وماسكة في رقبته.... فضلوا شوية وقت وبعدها طلعوا يغيروا هدومهم
فهد: -انا جوعت
ليل: -وانا وكمان..... هغير هدومي وننزل نشوف في ايه تحت
فهد: -ست بيت بجد يعني مافيش هزار
ليل: -هههههههه انت بتتريق عليا.... هخليك تجيب أكل من برا
فهد: -لا يا ستي خلاص 
بعد شوية فهد خلص لبس 
فهد: -انا هنزل على ماتخلصي يا حبيبي
ليل: -مش هتأخر
فهد نزل وتليفونه كان في الأوضة ورن وليل فتحت وشغلت الاسبيكر
ليل: -وحشتيني
رحيق: -وانتِ كمان والله..... عاملة ايه
ليل: -الحمدلله بخير يا ريري.... وانتِ عاملة ايه انتِ وحاتم
رحيق: -الحمدلله كويسين... امال فين فهد!؟ 
ليل: -تحت
رحيق: -طب كويس عشان اعرف اتكلم
ليل: -في ايه؟! 
رحيق: -علاء ابن خالك اتصل عليا وقالي إنه بيتصل بيكي كتير بس تليفونك مقفول
ليل: -ايوا... اصلا فهد مارضاش يخليني أخده
رحيق: -طب اسمعيني.... هو بيقولك هو عاوز يكلمك في حاجة ضرورية جدا تخص ماما وخاف يقول لحاتم عشان مايتهورش 
ليل: -حاجة ايه دي؟! 
رحيق: -مش عارفه بس هو بيقولك حاولي تكلميه في أسرع وقت عشان الموضوع مهم جدا
ليل: -طيب لما ارجع هكلمه
رحيق: -تمام يا حبيبتي ترجعوا بالسلامة
ليل: -الله يسلمك يا رحيق.... مع السلامه
رحيق: -سلام
فهد فتح الباب 
فهد: -كل ده ما خلصتيش
ليل: -هااا لا خلصت
فهد: -كنتي بتكلمي مين صحيح.... كنت سامعك بتكلمي حد
ليل: -ااه دي رحيق بتطمن علينا وبتسلم عليك
فهد: -بتسلم عليا بس؟! 
ليل: -وبتقولك ترجع بالسلامة.... يالا ننزل
فهد كان سمع المكالمة بينها هيا ورحيق وكان مستنيها تقولوا اللي رحيق قالته بس سكت
*_________________*
في بيروت
أحمد و ورد رجعوا من برا بعض ما قضوا وقت جميل مع بعض
أحمد (بابتسامة حب): -اتبسطي!؟ 
ورد: -جدااااااا.... حقيقي اليوم كان جميل جدا
أحمد: -يارب تفضلي مبسوطة يا عمري
ورد: -ايه رأيك نتعشي هنا في المطعم قبل ما نطلع
أحمد: -انت تأمر يا قمر
ورد: -والله مافي قمر غيرك
أحمد: -انا بؤحرج
ورد: -ههههههههه
راحوا المطعم وطلبوا الأكل واتكلموا شوية و بعدها ورد لاحظت إن أحمد عينه اتعلقت بحاجة تانية.... حاجة شكلها جميل بتبصله بحب وابتسامة جميلة وبتقرب عليه.... ودا خلاها في قمة غيرتها وغضبها 
مايا(بابتسامة): -دكتور أحمد.... مش معقول انت هنا!! 
أحمد: -أهلا آنسة مايا
مايا مدت إيدها عشان تسلم على أحمد وهو بص ل ورد..... ورد مدت إيدها وسلمت هيا
ورد (بغيرة): -اكيد حضرتك عارفة إن دكتورأحمد مش بيسلم
مايا: -ااه  Sorryنسيت.... حضرتك المدام أكيد الف مبروك
ورد: -الله يبارك في حضرتك
مايا: -بس انت ماقولتليش يا دوك إنك هتيجى بيروت 
ورد: -اكيد ماكنش فاضي يكلم حضرتك
مايا: -أصله كلمني وقالي إنه في شرم من اسبوع
ورد بصت لأحمد وهو مسك إيدها جامد بيحاول يهديها وماتمشيش
مايا: -انتوا قاعدين هنا شوية؟!..... يعني لو تسمحولي اقعد معاكم شوية
أحمد ضغط على إيد ورد فهيا اتكلمت بسرعة
ورد: -احنا اصلا كنا طالعين لإننا مرهقين جدا..... اكيد انتِ عارفة شهر عسل وخروجات بقي وكدا
مايا(بضيق): -ااه طبعا اتفضلوا..... هانشوف بعض تاني اكيد
ورد: -ااه طبعا اتمني.... عن إذنك يالا يا حبيبي
أحمد: -عن إذنك يا فندم
ورد وأحمد طلعوا والاتنين ساكتين..... أحمد مش عاوز يتكلم ومش عارف يعمل... دخلوا الأوضة وبرضه ساكتين ومش بيتكلموا.... غيروا هدومهم و ورد راحت قاعدت على طرف السرير وأحمد راح جانمبها
أحمد: -اطلبلك عشا؟!.... انتِ مااكلتيش حاجة تحت
ورد: -......... 
أحمد: -بصي انا عارف إنك مضايقه من اللي حصل بس..... انا... 
ورد: -مين دي يا أحمد!؟ 
أحمد: -دي المريضة اللي هعملها العملية آخر الشهر
ورد: -وانت ليه كلمتها وقولتلها إننا في شرم.... وليه تكلمها اصلا!؟ 
أحمد: -صدقيني والله هيا اللي بتكلمني..... انا كذا مرة مااردش عليها بس هيا مش بتبطل تتصل عليا
ورد: -انت عارف إنها بتحبك صح!؟ 
أحمد: -انا مااعرفش غير إني بحبك.... وكل اللي يشوفني هيعرف على طول إني بحبك انتِ
ورد: -طب ممكن اطلب طلب واظن ده من حقي
أحمد: -انا كلي حقك.... أؤمريني
ورد: -ما تكلمش البنت دي تاني ابدا
أحمد: -أمرك يا ست البنات
ورد: -ربنا يستر واليومين دول يعدوا على خير
أحمد: -هيستر ان شاءالله ..
يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent