رواية غرام الأسد الفصل العشرون 20 بقلم شروق محمد

 رواية غرام الأسد الفصل العشرون 20 بقلم شروق محمد

رواية غرام الأسد الجزء العشرون

رواية غرام الأسد البارت العشرون

رواية غرام الأسد الفصل العشرون 20 بقلم شروق محمد

رواية غرام الأسد الحلقة العشرون


"بعد مرور فتره "
في أحدي المناطق الهاديه والمتوسطه 
يوجد منزل متوسط الحال"
كانت تجلس غرام في غرفه صغيره في منزل فاطمه شارده، وبعد دقائق دق الباب ودلفت سلمي لتعطيها الدواء"
سلمي: ممكن ادخل
غرام: اتفضلي حبيبتي 
سلمي: حبيبتي عامله اي انهارده 
غرام: الحمد لله 
سلمي: بقؤلك ايه رأيك اختارلك اسم انا من امبارح بفكر نسميكي اي فكرت ولقيت اسم حلو اووي
غرام: شكرا حبيبتي
سلمي: حبيبتي انتي اختي الي ربنا مارزقنيش بيها مش عاوزه تعرفي الاسم ولا ايه
غرام: لا طبعا حابه اعرف
سلمي: ملاك لان انتي شبه الملايكه
ملاك: الله حلو اوى ربنا يخليكي ليا 
سلمي: حبيبتي انتي ياملاك ياله بقي عشان تاخدي الدوا 
ملاك: هو انا هفضل اخد دوا كتير كدا 
سلمي: معلش حبيبتي عشان تخفي
ملاك: طيب انا هفتكر امتي انا بقالي فتره كبيره هنا من ساعت ماجبتوني من المستشفي 
سلمي: حبيبتي بلاش استعجال ولازم نفسيتك تكون حلوه الدكتور كان خايف من كدا برضه وماكنش عاوزك تخرجي، واصلا كتبلك خروج معانا بالعافيه وسابك لما قؤلتله اني هاخد بالي منك، لازم بقي تاخدي الدوا
ملاك: يعني في امل اني افتكر
سلمي: اكيد حبيبتي بس المهم ماتحوليش تجهدي نفسك في التفكير وسيبي كل حاجه علي ربنا اتوكلي عليه 
ملاك: ونعمه بالله 
اعطت سلمي الدواء لملاك وأستاذنت للرحيل حتي لا تتأخر علي عملها"
________________
"علي جانب اخر في إتصال هاتفي بين هاجر وعاصم"
هاجر: عاصم طمني لقيت غرام
عاصم: لأ ياجوجو مالهاش اي اثر 
هاجر: دورو كويس ونبي ياعاصم انا هموت 
عاصم: بعد الشر عليكي حبيبتي والله احنا مش سايبين مكان الا مابندور فيه كويس
هاجر: يارب تلاقوها وترجع لينا 
عاصم: يارب، انتي عامله ايه دلوقتي 
هاجر: الحمد لله ياحبيبي 
عاصم: بتاكلي كويس وتاخدي دواكي في معاده
هاجر: ايوه الحمد لله 
عاصم: ماشي حبيبتي خدي بالك من نفسك وانا هروح لاسد 
هاجر: حاضر حبيبي سلام
"اغلقت هاجر الهاتف مع عاصم وظلت حزينه وتبكي علي فراق صديقتها"
--------------
"في منزل ايهاب كانت منال تفكر في الاتصال علي أسد ولكن كانت متردده كثيرا من ردت فعله ولكن حسمت امرها وقامت بالأتصال عليه" 
منال: الو اذيك يااسد عامل ايه
اسد بحزن: اللي اقدر اقؤله الحمد لله 
منال: عرفت حاجه عن غرام ياأسد
اسد: للأسف لأ مالهاش اي اثر
منال: انا اسفه يااسد ماكنتش قد الامانه ولا عرفت احافظ عليها ولا ادافع عنها
اسد بحزن: مالهوش لازمه الكلام 
منال: رجعهالي يااسد عشان خاطري قلبي بيتقطع
اسد: ان شاء الله هلاقيها، وحاجات كتير هتتغير وانا اللي غلطان من الاول اني سبتها كنت واثق فيكم
منال: خلاص يااسد اتعلمت الدرس 
اسد بحزن: انا لازم اقفل سلام
منال: سامحني واتمني انها لما ترجع تسامحني
اسد: ان شاء الله 
"انهي اسد المكالمة وظل بسيارته حزين وكان قلبه يألمه كثيرا وانهمرت دموعه" 
_____________
"مضي شهر اخر علي اختفاء غرام ولا أحد يعلم مكانها أما أسد فأتعب كثيرا من البحث عنها حتي انه نسي عائلته وشركته وأهتم بالبحث عنها" 
________
"في صباح يوم جديد "
في منزل سعد المنشاوي، كان سعد وزوجته يجلسون في الشرفه للتحدث عن ما حدث مع اسد وغرام"
سعاد: وبعدين ياسعد هنعمل ايه 
سعد: احنا ماسبناش مكان الا مادورنا فيه وكل الاقسام والمستشفيات وكل حته مافيش ليها اثر 
سعاد: منال بتموت وعاوزه بنتها واسد الي ماعدش بيجي ولا بنشوفه ولا بقي مهتم بحاله ولا بشركته
سعد: مش عارف هيا هتكون راحت فين وليه ماجيتش هنا وانا حميتها 
سعاد: ماهيا جت ياسعد وهو اخدها بكل سهوله وسبتهاله ومدافعتش عنها
سعد: عندك حق انا اللي غلطان، انا تعبان اووي نفسي اخدها في حضني ياريتني ماسبتها
سعاد: ربنا يسامحهم ماحفظوش علي الامانه ولا السر
سعد: منهم لله منهم لله 
"وظلو علي هذا المنوال يجلسون في حزن علي فراق غرام" 
__________
في المشفي وتحديدا عند سلمي 
"ذهبت سلمي إلي المشفي ولكن وصلت متأخره علي عملها رأها الطبيب وقام بالنداء عليها" 
الطبيب: اذيك ياسلمي جايه متاخره انهارده ليه
سلمي: اسفه يادكتور مش هتتكرر
الطبيب: قريبتك عامله ايه
سلمي: قريبتي مين 
الطبيب: قريبتك اللي كانت هنا، مالك ياسلمي هيا عديتك ولا ايه، انتي فقدتي الذاكره زيها
سلمي: لا ابدا الحمد لله كويسه
الطبيب: اهم حاجه الراحه النفسيه ليها 
سلمي: قولتلها كدا بس هيا تاعبه نفسها وعاوزه تفتكر بي اي طريقه 
الطبيب: لا طبعا دا غلط عرفيها ان دي حاجه بتاعت ربنا
سلمي: عرفتها والله يادكتور، ربنا يشفيها
الطبيب: يارب، ابقي هتيها عشان اكشف عليها 
سلمي: حاضر هبلغها
الطبيب: تمام اتفضلي انتي علي شغلك
"استاذنت سلمي وذهبت لأستكمال عملها" 
__________
"في احدي المناطق كان اسد يقف بسيارته ومعه عاصم"
عاصم: هتفضل كدا لغاية امتي يااسد ارحم نفسك 
اسد: عاصم تعبت سبني اصلي مش هبطل ادور عليها
عاصم: اهتم بنفسك شويه انت هتقع من طولك وهتتعب
اسد: وهو انا لسه ماتعتبش انا تعبت خلاص بُعدها عني تعب حاسس اني روحي سابنتي نفسي ألاقيها وأضمها لحضني ومش هخلي حد يقربلها وهحميها منهم" وفاجئه
قام بفتح باب السيارة ونزل منها ووقف وكان الدموع تسيل منه ثم صرخ بصوت عالي وقال: انتي فين ياغرااااااام انا محتاجك غراااااااااااام، قلبي واجعني من غيرك ارجعيلي. 
"وقع اسد مكانه علي الأرض بحزن وكانت دموعه تنهمر بشده ، ذهب إليه عاصم وجلس بجانبه لمواسته" 
_________
"في منزل فاطمه وتحديدا في المطبخ" 
كانت ملاك تقف مع فاطمه تساعدها في تحضير الطعام وفاجئه وقع منها الاناء وتحطم"
فاطمه: مالك ياملاك في ايه براحه ياحبيبتي علي مهلك 
ملاك : مش عارفه فاجئه لقيت قلبي واجعني اسفه
فاطمه: ماتتأسفيش يا حبيبتي فداكي
ملاك: انا مش عارفه حاسه بوجع ليه 
فاطمه: ليه حبيبتي دماغك لسه بتوجعك
ملاك: لا بس مش عارفه اقؤلك ايه عن اذنك هدخل انام شويه ولما احس اني كويسه هاجي اقعد معاكي
فاطمه: ماشي حبيبتي ربنا يشفيكي يارب
"دلفت ملاك الي غرفتها الصغيره وجلست علي الفراش ووضعة يدها علي قلبها" انت بتدق كدا ليه في ايه،ليه حاسه اني تايهه من حد عزيز عليا، ليه قلبي وجعني كدا
"وظلت غرام علي هذا الوضع تتوجع وتتحدث مع نفسها" 
________________
"في منزل ايهاب المنشاوي كان يحاول مصالحه منال والحديث معها" 
ايهاب: لسه زعلانه مني، منال عشان خاطري سامحيني رد عليا بقي منال ارجوكي
منال: ماعتش بينا كلام كل شيء انتهي 
ايهاب: ماتبقيش قاسيه عليا كدا ارحميني كفايه بُعد غرام عني انا بموت 
منال: ومااختش بالك انك كنت بتموتها بالبطيء
ايهاب: كنت عاوز مصلحتها والله انا برضه ابوها
منال: لا انت مش ابوها ولا يمكن تكون اب
ايهاب: كفاية كلام يوجع كفايه انا بتقطع من جوايا ارحموني ياناس 
منال: للاسف ماعتش فيه فايده
ايهاب: ان شاء الله ترجع واجوزها لاسد وكل حاجه هيا عوزاها اعملها بس ترجع لحضني
منال: بعد ايه، كان من الاول وانت بتزل نفسها 
ايهاب: بس يامنال ارحميني انا مش عارف انام وضميري هيموتني سامحيني حاسس اني هموت 
منال: خلاص ياايهاب ربنا يسامحك لو سمحت سبني لغاية مااصفي ليك وادعي كتير اننا نلاقي غرام وتكون كويسه وبخير 
"ظل إيهاب يجلس حزين علي أفعاله وما وصل إليه " 
______________
"في شركة حاتم كان يجلس هو وعاصم يتحدثون في أمر اسد" 
حاتم: وبعدين ياعاصم هنعمل ايه
عاصم: دي مصييه واسد مش ناقص كفايه الي هو فيه
حاتم: لازم يعرف ويفوق كدا هيضيع من كله 
عاصم: انا حاولت معاه اكتر من خمسين مره اعمل ايه تاني دا مابينامش وساب بيت ابوه دا لا بياكل ولا بيشرب وناسي نفسه علي الاخر
حاتم: كان نِفسه المناقصه دي ياخدها وترسي عليه
عاصم: وايه الي حصل ماحدش يعرف غيرنا احنا كدا مش قد الامانه 
حاتم: مش عارف ودي مش اول مره حاسس ان في حاجه غلط وفي خاين ولازم اعرفه
عاصم: يبقي لازم ننجح الشركه دي ونوقفها علي رجليها عشان لما اسد يفوق يعرف اننا كنا في ظهره
حاتم: خلاص انا هحاول علي قد مااقدر انتبه للشركتين وانت خليك معاه وكلِمه تاني ربنا يهديه
عاصم: حاضر والله ربنا يهديه
"ظل حاتم وعاصم يتناقشون في بعض الأمور وبعد فترة ذهب كل منهم الي منزله" 
_____________
"في منزل هاجر كانت تجلس شارده وحزينه علي فراق صديقتها" 
"دلفت نادية غرفة هاجر" 
ناديه: هاجر هتفضلي حابسه نفسك كدا لحد امتي
هاجر: لغاية ماألاقكي غرام انشاله حتي اموت 
ناديه: حبيبتي بلاش الكلام ده حرام عليكي ادعيلها احسن انها تكون بخير ونقدر نوصل ليها 
هاجر: يارب ياماما انا تعبانه اوووي غرام ماكنتش بس صاحبتي دي اختي وبنتي وحبيبتى وكل حاجه ليا
ناديه: حبيبتي انتي كدا هتتعبي اومال مامتها وباباها يعملو ايه الله يكون في عونهم
هاجر: ما باباها ده السبب ربنا يسامحه
ناديه: جوجو ده باباها يعني اكيد كان خايف علي مصلحتها وعارف اكتر منها
هاجر: عارف اكتر منها يقوم يجوزها غصب عنها 
ناديه: هاجر كل الي نقدر عليه اننا ندعلها ترجع بالسلامة 
هاجر: يارب يارب
"احتضنت ناديه ابنتها وظلت توسيها وتدعو أن تعود غرام" 
_____________
"مضي اسبوعين لم يحدث اي جديد"
'"في صباح يوم جديد"
ملاك: صباح الخير والسعادة 
فاطمه: صباح الياسمين علي القمر بتاعنا، تصدقي بقي البت سلمي عندها حق لما اختارلك اسم ملاك انتي ملاك فعلا ربنا يحفظك ويسعدك حبيبتي 
ملاك: تسلمي ليا يارب 
أحمد: ينهار علي الرقه هو الصباح بيكون حلو كدا
فاطمه: واد انت عيب قول ياصبح 
احمد: ماانا بصبح علي الصبح اهوه صح ياقمر
فاطمه: مافيش فايده فيك مهما اتكلم مابتتغيرش ابدا صليتي ياقمري
ملاك: الحمد لله اومال فين سلمي
فاطمه: صحيت بدري وراحت علي شغلها
ملاك: ربنا يصلح حالها
فاطمه: يارب يابنتي 
ملاك: هقوم اجهز الفطار
فاطمه: لا ياقلبي انا جهزته هجيبه بس من المطبخ
احمد: اجي اساعد
فاطمه: متشكرين عن خدماتك ياخويا 
"اجتمعت ملاك وفاطمة ومعهم احمد علي طاوله الطعام للافطار بدأ أحمد الحديث وقال" 
احمد: ملاك كنت عاوز اسالك سؤال بس من غير زعل
ملاك: اسال علطول يااحمد
احمد: ماافتكرتيش اي حاجه 
فاطمه: واد انت قوم مافيش فطار ليك وانت سؤالك غبي ذيك كدا
احمد: ليه بس والله عاوز اطمن عليها بس مش اكتر ياعالم اهلها دلوقتي عاملين ايه من غيرها
ملاك: مش عارفه يااحمد مش فاكره اي حاجه نفسي افتكر عشان ارتاح مش عارفه ليه كل شويه بحس ان قلبي واجعني واني سايبه حاجه غاليه ومهمه ليا 
فاطمه: ملاك حبيبتي الدكتور قال بلاش تجهدي نفسك وفقدان الذاكره دي مسأله وقت وهترجع
ملاك: بس انا حمل عليكم ومش عارفه اتصرف ولا المفروض اعمل ايه دماغي مش مسعداني خالص
فاطمه: عاجبك كدا يعني هيا ناقصه تفكير
احمد: مااقصدش والله انا بس كنت بطمن مش اكتر
ملاك: ولا يهمك يااحمد انت اخويا مافيش حاجه 
احمد: اخوكي، طيب بقؤلك ايه ماتفكري في حكاية اخوكي دي 
فاطمه: لم الدور بقي وياله روح شوف شغلك
احمد: طيب افطر الاول
فاطمه: مافيش فطار ليك ياله امشي
"تركهم احمد وذهب الي عمله وكان عقله مشغول كل تفكيره كيف يصارح ملاك بحقيقة مشاعره تجاهها ولكن كان داخله مخاوف ان تكون مرتبطة بأخر وبدأ يحدث نفسه، يارب ياملاك تكوني مش متجوزه انا حبيتك ومش هقدر ابعد عنك مش عارف انا ممكن اعمل ايه لو طلعتي متجوزه، انا هعمل ايه، دا انا ممكن اولع الدنيا كلها بس ماتبعديش عني "" 
فاطمه: ماتزعليش من احمد ياملاك يابنتي
ملاك: لا طبعا ازعل ايه بس دا اخويا، انا بقالي فتره قاعده في البيت وزهقانه ممكن انزل اتمشي شويه
فاطمه: طيب اصبري ولما احمد يجي يبقي نتمشي كلنا
ملاك: معلش حابه اتمشي لوحدي ممكن 
فاطمه: الي انتي شيفاه ياقلبي ربنا يسترها معاكي 
"قامت ملاك وأرتدت ملابسها وخرجت لتتمشي قليلا" 
_____________
"تقابل حسام وندي عند مطلع الشركة وصعدو سويا علي عملهم" 
ندي: ماتيجي تعزمني علي غدوه حلوه وانت رخم كدا
حسام: نفسي اعرف بتودي فلوسك دي كلها فين انتي علي قلبك قد كدا ولسه واخده 
ندي: الله اكبر انت ايه هتقر ولا ايه ما انت كمان قابض
حسام: طيب وطي صوتك انتي بتقولي للي مايعرفش يعرف ولا ايه شكلك عوزانا نشرف في السجن سوا
ندي: كل ده عشان بقؤلك اعزمني
حسام: نفسي اعرف هيا فين ولا تكون دي خطه عملاها مع الواد الي اسمه اسد عشان يتجوزو دا انا هطربقها عاي دماغهم لو كان ده تفكيرهم
ندي: شوف انا بتكلم في ايه وانت بتتكلم في ايه
حسام: هتجنن ياندي عمر ماحد عمل معايا كدا
ندي: كبر ياعم دي ولا اول واحده ولاخر واحد
حسام: اكمل عليها الاول وبعد كدا اسيبها مش هرحمها
جاء عاصم من ورائهم وقال: ترحم مين ياحسام
حسام: لا ابدا مافيش حضرتك عاوز حاجه 
عاصم: سايبين شغلكم وواقفين تتكلمو في اي، وانتي ياندي مش واخده بالك من الشغل ليه، الي مش هيشتغل كويس يقول واحنا نجيب غيره
ندي: اسفه هروح علي الشغل حالا
عاصم: اتفضل يااستاذ حسام وياريت ماتتكررش تاني
جاء حاتم من ورائهم وقال: في اي ياعاصم 
عاصم: في ان الانسه ندي والاستاذ حسام سايبين شغلهم وقاعدين يتكلمو ويخطتو ودي مش اول مره
حاتم: لو الموضوع ده اتكرر مالكمش مكان هنا فاهمين ياله كل واحد يتفضل علي شغله تعالا ياعاصم عاوزك
"ذهب كل منهم إلي مكتبه"
اما حاتم اخذ عاصم ودلفوا إلي المكتب ليتناقشو في بعض أمور العمل"
يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent