رواية جحيم الفهد الفصل الأول 1 بقلم حنان سلامة

 رواية جحيم الفهد الفصل الأول 1 بقلم حنان سلامة

رواية جحيم الفهد الجزء الأول

رواية جحيم الفهد البارت الأول

رواية جحيم الفهد الفصل الأول 1 بقلم حنان سلامة

رواية جحيم الفهد الحلقة الأولى


انا التي تعشق الحياة احب ان اعيشها بكل معني حرف موجود في كلمة حياة فأنا احب القراءة كثيرا فهي احد هوايتي
 المفضلة واحب مؤخرا الكتابة احب اكتشف كل ما هو جديد عن في الحياة  احب قلبي كثيرا لأنه لا يدق او ينبض لاحد
 فأنا احافظ عليه كثيرا من اي شيء فهو في مكان ما في جسدي يقفل عليه الف  باب حتي يأتي الذي سوف تفتح له جميع
 الأبواب بدون طلب او استاذان لا تخاف ايها القلب انا احرص عليك بشدة لا اريد الارتباط باي شخص اريد ان يرتبط قلبي اولا 
حتي ذلك اليوم الذي رايته في احلامي منذ اشهر وانا احلم بشخص لا يفارقني حتي افوق من نومي احببت بدون ان اعرفه
 هل ممكن ان يحصل ذلك الشيء ان احبه بدون معرفته بدون ان أراه لا يا قلبي لا تؤثر علي عقلي ولا اقولك يلا ننام
 حتي اشوفه لأنه واحشني اوي ولكني للأسف لم اري وجه مش واضح  وبعد لحظات ذهبت في نوم عميق 
  حتي رايته  ما احلي الشعور وهو يقف ويمد يده لي حتي امسك يده فهل من الممكن ان ارفض 
حبيبي الذي انتظر الليل بفارغ الصبر حتي اراه وكان يتجه الي ثم اخذ يدي ويضعها الي رقبته لتمسك به  وبرغم من اني
 قريبه منه لدرجه كبيرة لكن ملامحه ليست واضحه وبعد لحظات كنت في السماء وهو كان متمسك بي جيدا وكنت احلق في السماء ويداعب الهواء شعري  فكنت لسعيدة لدرجه لا توصف      
 حتي قلت : يا ماما الارض فين وانا فين حرام اول مرة بطير بص هناك ده بيتنا ايوه  ودي عربية بابا بص كمان  هناك البحر اوع تسبني بقع علي الارض  وفجأة وقعت من بين يده
                 _________________________________________  
افيق علي صوت امي وهي تقول جنة 
 هالة بصوت عالي : جنة قومي عشان الشغل  اتاخرتي كل يوم يا ربي البنت دي مش بتكبر ابدا 
*لتسقط  جنة من اعلي فراشها 
جنة : حاضر يا ماما قومت اهوه اه يا راسي كل يوم احلم بي طب قولي بس انت فين وانا اجيلك اه بحبه واحد   في احلامي من غير ما اعرفه اه يا راسي 
وبعد وقت خرجت جنة  من غرفتها متجه الي السفرة وهي
 تقول : ماما كل يوم اقوم من نومي علي صوتك العالي  الحلو ده  ويرعبني وانتِ بتقولي جنة قومي الشغل
هالة :  نفسي تعقلي شويه وتبصي لمصلحتك وتشوفي اللي من دورك عندهم اولاد وانا في اي وقت ممكن اموت وتفضلي لوحدك
جنة :  بعد الشر عليك يا جميل انت وبعدين يا أمي خلاص حفظت الأسطوانة  ممكن بقي اروح شغلي عشان مفيش وقت باي
هالة : جنة مش تأكلي اي حاجة 
جنة : لا يا امي مش ليا نفس ممكن افطر في الشركة باي يا قمر
هالة : ربنا يوفقك يا حبيبتي ويرزقك باللي يسعد ايامك يارب 
*جنة فتاة تبلغ من العمر ٢٣ عام فهي تمتلك بشرة قمحيه  وعينان عسلية فاتحه تميل الي الخضراء  وشعر اسود طويل وهي فتاة محجبة وهي
 والدتها وولدها منفصلين   تحب الحياة وتحلم بان تعيش قصة حب لا مثيل لها فهي تحب الخيال وتريد ان تعيش قصه
 اسطورية مثل الافلام تريد ان تعيش قصة يحكي عليه الجميع من شدة عشقها فهل سوف تحقق احلامها*
وبعد وقت تذهب الي الشركة
                  _____________________________
 وهي داخل الشركة تحمل ملفات خاصة بشركة وتضعهم علي مكتب صديقتها ندي
جنة : الاستاذ عاصم بقولك الملفات دي تبقي جاهزة علي بكرة 
ندي : تمام هاتي مالك  يا جنة مش عجباني 
جنة : مش عارفه نفس الحلم بتاع كل يوم بطير وفي حتة مختلفة عن اللي قبلها
ندي : يا بنتي ده حلم يعني في عقلك وبس لأنك نفسك تعيش ده 
جنة : والله يا ندي اكنه حقيقي لأني بعيشه بكل مافيا يعني ببقي اكاني صاحية زي ما بكلامك دلوقتي 
ندي : خلاص في فكرة عندي بعد الشغل تمام 
جنة : ماشي يا ام الافكار معاكي بس يارب ما توديني في داهية 
ندي : كده برده يا جنة انا وش ذلك 
جنة بتعجب : لا يا ندوش انت اللي توديني في داهية ان شاء الله  همشي عشان هولاكو
فكان يقف احدهم خلفها
 ويقول : انت يا انسة بتقول اي 
لتلتف جنة وراءها فتنظر اليه 
وتقول بدهشه : نعم انت بتكلم مين انت عارف انا مين واصلا ومين انت عشان تدخل في كلام بنات  
الشاب وهو يضع يده علي الحائط ويرفع حاجبه  : لا للأسف معرفش بتقولي انت مين 
جنة بكل ثقة  : انا سكرتارية رئيس مجلس الادارة
الشاب : كده بقي انا اخاف 
جنة تقولها وهي تذهب  : أه طبعا خاف لو مش عاوز تطرد من هنا
ندي : احم اهلا وسهلا
فينظر لها الشاب نظر لتسكتها
ندي : بتعذر
حتي ذهبت جنة
فهد : مين البلوة دي 
ندى : دي جنة السكرتارية الجديدة لمستر  لعاصم
فهد : ومين الغبي اللي جابها هنا 
ندي : انا حضرتك 
فهد : يعني كان كفاية بلوة واحده راح تجيبي صحبتك كمان 
ندي : انا اسفه حمد لله علي سلامة حضرتك بيك يا مستر فهد هي والله هي ما تفصد اصل هي جديدة هنا من شهور بس 
فهد  : بما انها سكرتارية عاصم باشا يبقي هولاكو ده والدي    
ندي : صحيح حضرتك 
فهد : شوفي شغلك َحسابك معايا بعدين 
ويذهب وهو يتوعد لتلك المتمردة 
وبكل خطوات ثابتة واثقة وهو يلفت انظار من حوله 
            _______________________________
"هو صاحب ٢٩ عاما فهو شاب طويل ويمتلك جسد قوي فهو يحب الملاكمة جدا وبارع فيها وحصل علي العدي من
 الجوائز وايضا وسيم الوجه بعينه الخضراء  وبشرة الخمرية وشعرها الاسود والذي كانت تزيده وسامه هي ثقة من نفسه 
هي التي تميزه عن غيره من الشباب وهو الابن الوحيد لدي عاصم الصاوي"
وكانت الانظار تحيط به  حتي واصل الي تلك المتمردة فكانت غير موجود 
                    ________________________________
فيذهب الي غرفة والده ويخبط علي الباب ويدخل دون ان يجاوبه احد 
فكانت في الداخل مع والده لتعطي له بعض الاوراق 
لتقول : انت انسان مش محترم ازاي تدخل كده علي مستر عاصم من غير استاذان 
اتفضل حضرتك بره 
ليقترب من والده 
يقول وهو ينظر لها  : وحشتني جدا يا مستر عاصم
جنة : اي ده اتفضل بره 
عاصم :  حبيبي انت جيت امته وحشتني اوي  يا فهد 
ويقف ويسلم عليها 
وتقف تلك التي تبحلق فيهم 
وبعد لحظات 
ينظر اليه وهو يرفع احد حاجبيه 
عاصم : ده مستر فهد يا جنة يدخل في اي وقت بدون أستاذان ممكن تخرجي دلوقتي 
جنة انت يا بنتي جنة 
لتفوق من شرودها  : نعم يا مستر عاصم 
عاصم : تفضلي دلوقتي ولو سمحتي  تجيبي اثنين قهوة مضبوطة
فتذهب وهي تنظر اليه حتي صدمت راسها باب المكتب
فيضحك  فهد بصمت علي تلك المجنونة
 عاصم : عملت اي في فرع الشركة اللي هناك 
فهد : انا زهقت من برلين وحابب استقر هنا زي ما قولت  
عاصم : يا ابني بتقول اي بس في ناس تحسدك انك هناك كل الوقت ده وعايش حياتك 
فهد : بابا مش انت اللي قولت تعالي هنا 
عاصم : ايوه انا محتاجك جانبي انا تعبت هنا انا ها سيبلك كل حاجه وارتاح انا بقي   
               _______________________
 اما خارج المكتب  
 وهي لسه في حالة الذهول التي تملكتها وتجلس علي مكتبها وهي تضع يدها علي راسها 
وتقول : فهد ابنه يا نهار مش معادي ده انا اكيد يطردونني النهار ده  وترفع الهاتف وتطلب القهوة
وبعد دقائق العامل  
يقول : القهوة يا فندم 
جنة : تفتكر يا عم محمد ممكن يطردوني 
عم محمد : ليه يا بنتي بس 
جنة : بص يا راجل يا طيب  اللي عازوه اقوله لك انك احسن واحد بتعمل قهوة 
عم محمد : انا مش فاهم حاجه 
جنة بزعل : عملت حاجه غلط وممكن اطرد النهار ده 
عم محمد : قليلي يمكن اساعدك
جنة : مش وقته القهوة تبرد وساعتها اطرد بجد        
وبعد قليل تدخل القهوة وهي مرتبكة
جنة تقولها وهي ترتعش : القهوة يا فندم
عاصم : شكرا يا جنة 
وتنظر الي فهد وتقول : القهوة يا فندم وتضع القهوة امامه وهي تنحني فيقرب منها ويقول اسمك يجنن 
فتقع فنجان القهوة  من يدها بدون قصد 
فيقع عليه ليقوم بسرعه 
يقول : اي اللي هببته ده يعني مش بتعرفي تتكلمي ولا تشتغلي  
عاصم : اي يا بنتي ده 
جنة : والله يا فندم غصب عني استاذ فهد هو
فهد : فهد اي بس امشي من وشي
فتذهب وتخرج خارج المكتب وتلم حاجتها وتذهب لتقابل ندي 
ندي : في اي بس بتجري ليه ووشك عامل كده ليه 
جنة : مفيش بس سبيني دلوقتي لازم اروح 
ندى : ازاي يعني اسيبك 
جنة : وحياتي يا ندي سبيني امشي 
وتذهب ال بيتها وبعد وقت تذهب الي غرفتها حتي تبكي بشده 
فلا احد يستطيع ان يفعل ذلك كيف تجرآ ان يقول لها مثل هذا الكلام 
وكانت والدتها خارج المنزل 
ومن كتر البكاء ذهبت في نوم عميق 
حتي راته في الحلم يتسلل الي احلامها وكان الصورة شبه واضحه 
فكانت تدقق فيه وعندما اقترب اكتر قالت ...
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent