رواية خيانة عصرية الفصل الأول 1 بقلم نور عبدالسلام

 رواية خيانة عصرية الفصل الأول 1 بقلم نور عبدالسلام 

رواية خيانة عصرية البارت الأول 

رواية خيانة عصرية الجزء الأول

رواية خيانة عصرية الفصل الأول 1 بقلم نور عبدالسلام 


رواية خيانة عصرية الحلقة الأولى

#خيانة_عصرية

الحلقة ١

اسمي وفاء م ٩٢ خريجة صيدلة

اليوم عرس اختي الكبيرة

شيماء تكون امي م 73

نسيت نعرفكم اخر العنقود

ريان م ٩٧ اخر سنة E

شيماء : مزلتي مالبسي هيا

وفاء : ماعنديش نية ندير حاجة

شيماء: شنو نا قتلك كولي البسي فرح اختك

وفاء : هوووف باهي اطلعي برا

شيماء : عجوز بائسة

وفاء : نضت رفعت شعري فوق درت ميك اب بسيط ولبست فستان اسود

ريان : كنها تأخرت هذي خلاص مكياجي ساح

وفاء : واخيرا هيا يارضا

ريان : عظم الله اجرك

شيماء : شن ه المفاولة قولي خير

ريان : مش شايفة وجهها

شيماء : كنك مش دايرة حاجة يابنت

وفاء : ع فكرة هو مش فرحي

نزلنا حولنا العبايات

شيماء : لابسه اسود أنتِ طبيعية

وفاء : محد له علاقة بيا قعمزت ع طاولة

شيماء : الصبر يارب

طبعا خشت العروس

مروى م ٩٠ خريجة قانون

البنات انكلبن وطلعن ع المسرح

وفاء قاعدة ع طاوله متحركتش من مكاني

شيماء : هيا نوضي نوضي صفقي

وفاء : راسي وجعني

شيماء : شن تبي ناس تحكي علينا يقولو مش فارحة ل اختها

وفاء نضت طلعت ع المسرح

مروة رافعة خشمها تحساب روحها ملكة بريطانيا مديت يدي ابتسمت اه وفاء

وفاء : مبروك

مروة : الله يبارك فيك عقبالك

وفاء : نزلت قعدت مصبية في مكان بروحي

شيماء : وينها المصيبة هذي وكانت ماشية ل وفاء

سعاد : معلش ممكن دقيقة

شيماء : طبعا تفضلي

سعاد : سعاد هذك بنتك

شيماء : شافت ل وفاء اي

سعاد : عندها

شيماء : ب عيون فرحة لا م عندها

سعاد : عجبتني من عند عقالتها ورزانتها

سعاد : زي نسمة متحركتش من مكانها

شيماء : من جوا باهي اهي فادت ب حاجة

سعاد : ماشاء الله عليها شوفيها لو فاضية

سعاد : نبي ناخذها لولدي

شيماء : مش متزوج

سعاد : طلقها طلع في عقلها وجيج اخرى

شيماء : امم حاضر هنشوفها لك

سعاد : رقمي عندك لو وافقت قوليلي

شيماء : ههه ماشي هو بنلقو احسن منكم

سعاد : يلا ع البركة

شيماء : هذي كيف بنقنعها مطلق اخرى

وفاء : تشوف لل اطلاله وساكته

شيماء : امشي اقعدي

وفاء : كنك ايش صايرلك صبي اقعدي

شيماء : حسيتك تعبتي من الوقفة

وفاء : لا متعبتش

شيماء : اوكي براحتك

كمل الفرح نا طلعت لداري بنرقد

ريان : اختي تعالي بنات يسألن عليك

وفاء : راسي وجعني بنرقد

شيماء : ممكن تسيبينا وحدنا شوي

ريان : انتن الاثنين

شيماء : عندك مانع

ريان : ابدا

شيماء : وفاء عرفتك واعية

وفاء : كنك ايش تبي

شيماء: نوضي بنحكي معاك

وفاء : حبكت توا

شيماء : جاك عريس

انا : مانبيش نجوز قتلك مننبيش

شيماء: عليش ماتبيش تجوزي بتقعديلي عظم بو غصاص

انا : منبيش منبيش

شيماء : تجوزي هيا كلمة وحدة شن اللي متبيش مزلت صغيرة نا هيا اجوزي عشان نجوز ونتريح

انا مش عشان تجوزي عشان تجيبي رجالة ع كيفك ف الحوش لكن هنقول جدي

شيماء : صكري فمك ياقليلة الادب صفعتها كف

وفاء : ب حياتي ما هننساه الكف هذا

شيماء: بكرة نظرة شرعية تطلعي وأنتِ كي لكويسة

وفاء : منبيش نجوز يااربي

ليال : احكيلنا ع العرس كيف حلو

سعاد: اي حلو عادل

عادل:همم

سعاد : لقيتلك عروس

عادل : شن قلنا ياامي م قتلك منبيش خرا

سعاد : مش عشانك عشان ولدك نا كبرت في العمر واختك عندها مدرسة ومصيرها متزوجة

عادل : ولدي نا ندبر امره

سعاد: انت لو مش في الشغل ع تليفون

عادل: يااه صبر

سعاد: ترفع في صوتك على امك اللي رباتك وكبراتك هذي جزاتي

عادل : باس يد وراس امه مش قصدي

سعاد : مالا تشوف العروس لو تبي رضاي

عادل : ابتسم بس هك

سعاد : بس

عادل : حاضر

عادل م ٨٥ مدير شركة خاصة لطيران مطلق
عشان هو مش بتاع زواج ولا عمره حب
طول وقته ف الشغل صح نسونجي ويحكي
لكن مستحيل يحب حد زوجته سيباته لأنه مش
مهتم فيها سيباته ولقت حياتها اللي تحلم بيها

ولدهم مراد عمره 4 سنوات صح اللي يبيها ياخذها لكن مش لاقي حنان العيلة

عادل : تصبحو ع خير

سعاد : مر ع مراد

عادل : عادل كنه

سعاد : شن اللي كنه ولدك هذا

عادل : نعسان مش وقته

سعاد : ياربي خلي ه جازة تعقلهم ياالله

ليال : العروس هتطفش اني قتلك

سعاد: هتطفش انن قولي خير

ليال : هههه😂

ثاني يوم

انا : خايفة هلي باعوني لراجل متجوز شفتي ياعايدة
عايدة : اهربي

انا : منقدرش

عايدة : مالا ديري عملية بس لازم في مصر

انا : شن قاعدين في فلم نحنا

عايدة : شن تبي اديري مالا

وفاء : نا منبيش نجوز وخلااص

عايدة : دامه عمامك اكيدة سلفي هو

وفاء : مش عارفة الحيوان

عايدة: لازم تبيني انك خفيفة عشان يطفش

وفاء : قولتك

عايدة : اي ديري اي حاجة تثبت انك مش بتاعت زواج

وفاء : تم

شيماء : كذا وريني واااو شن هذا ايوا خليك عاقلة واسمعي كلامي هتربحي

وفاء :

عمي : شن هذا يابنت استغفر الله استري روحك

شيماء: عادي ياسلفي نظرة شرعية

عمي : لما اطب عنده وتقعد زوجته هذك ساعة تلبس استري روحك

وفاء : حاضر

كنت لابسه فستان قصير عالعريان ومكياج ع الاخر

عمي : وامسحي خرا اللي ع وجك

وفاء : حاضر

شيماء متعدليش أنتِ حلوة بلا مكياج اصلا

مسحت شوي ولبست عباية واشارب وطلعت

سلام عليكم

عادل: وعليكم سلام كان مطبس راسه

وفاء : حطيت العصير ع طاولة تفضل

عمي: نستاذنوكم ينادولي

عادل: محد ناد عليك

عمي : لا حسيت وطلع

وفاء : هههه انت متحشم هو من العروس نا ولا أنت

عادل : ابتسم وكان مطبس راسه ويديه ف بعضهن

وفاء : نجيها الضحكة 😂

عادل:😁

وفاء : ناضت شالت اشارب هي أنت بسبس بسبس

عادل: رفع راسه ب شوي نعم

وفاء : هلوووو وشرطت العباية ب إغراء

عادل: 😳

وفاء : شن رايك 😉

عادل: حرارته ارتفعت وارتبك تمام تمام

وفاء:ههه شن اللي تمام

عمي: يابنتتت

وفاء: يانعلي يانعلي عمي ولبست بسرعة

عادل: وجهه انحمر هيا اللي سلحتلي والله

عمي : شن سلحتلك😠

وفاء : خشت دار ووووهوو وخبطت كفها ب كف عايدة

عايدة : يس يس يس

وفاء : واخيرا

عايدة : من يصدق نفرحو ع انه طفشنا عريس

وفاء : حاولت تمسك دمعتها مستحيل نجوز حد غيره

عايدة : رغم كل اللي داره فيكي

وفاء : نحبه مقدرتش نطلعه من قلبي هو كل شي في حياتي

حضنت وفاء حبيبتي أن شاء الله ربي يسعدك
ويكتبلك كل اللي خاطرك فيه

وفاء : سكتتت

قطع سكوتهم صوت الباب

شيماء : لولولولي

وفاء : شن في نجحت ريان

شيماء : ههه من كثر فرحة متبيش تصدق

وفاء : شن في

شيماء : عجبتي العريس وحدد العرس هيكون اخر الاسبوع يلا نمشو نجيبو الارواب عطا حق بتاتك وان شاء الله الفاتحة مع لسياق

وفاء : كأنه انكبت عليها امية ساخنة

عايدة : تحاول تمسك وفاء

شيماء : يالله عايدة حبيبتي نحنا لازم نمشو ك عيلة سامحيني

عايدة : لا ولايهمك وفاء لما تكملي اتصلي بي

وفاء : منيش موافقة منبيش

شيماء : ماهو مش بمزاجك يا حلوة

وفاء : نبوس ايدك نديركل اللي تبيه بس منبيش نجوز

شيماء : تؤتؤ حبيبي نبي نشوفك ب الأبيض

شيماء : معقولة هك هياااا

وفاء : نا عارفة عنك حاجات متخلينيش

شيماء : تلعبي ب عداد عمرك ره

وفاء : نمشي لجدي واعمامي نقوللهم

انك تجيبي في رجالة من ايام بوي حي

شيماء : فتحت الباب امشي قوليلهم يلاا

وفاء :

شيماء : يلا امشي تخربي ع خواتك اللي امس كانت فرحانة بعد سنين هذين كلهن اجوزت ولا ريان اللي مزالت صغيرة

شيماء : يالله امشي

وفاء : أنتِ مستحيل تكوني أم😢

شيماء : ههههه حرام عليكي هو في ام كيفي جوزت بناتها الاثنين في نفس الاسبوع

وفاء : شن درنالك نحنا بس 😭😭

شيماء : روحي هيا البسي نرجو فيك نا وريان

وفاء : مسحت دموعها نزلت مشينا سوق

ومشت معانا سعاد

نا كبدي دم عليهم حاسه روحي خلاص تقول

بياخذوني ع قبري عارفين شعور هذا ما ااحقره

ريان : قيسها ماكنه ومتسلطه ديري بالك

وفاء: حاطه يديها في جيوبها وتمشي وهي ساكته

ريان:اول مرة نشوف ام العريس تمشي في اختيار بتات خبر جديد

وفاء:

ريان : كنك ساكته

وفاء :

سعاد: هذا حلو صح

شيماء اي

ينقن في ارواب نوم

سعاد : هذا ب كم 560

شيماء: اااءء عليش 560 هذين حاجات ينسلحن مش ينلبسن

سعاد: 😂

ريان : اميي

شيماء:كنك قلت حاجة غلط

سعاد:شن رايك ياعروس

وفاء : حلووو

شيماء: خذت فرعة هذي ب كم

وفاء : ماما

شيماء : كنك

ريان : فضيحةةة😳😂

كان كل يوم يقل فيه وزني من قلة الماكله

وفاء : لازم نقوله مستحيل

عايدة : اي خلاص قولي بسرعة اسمعي لكن خليك شوي عشان ميقولوش مني بعد طلعتي ب نص ساعة اتصلي وقوليله كل حاجة عليش خايفة
نحنا وين عايشين جواز بالغصب

وفاء : واللهي من غيرك مش عارفه كنت هندير

عايدة : ابتسمت ماعليك حبيبتي قوليله انك

ماتبيش وتحبي حد اخرى مش هيتحمل

كرامته يابنتي وهيسيبك عادي

وفاء : ربي مايحرمني منك

عايدة : يلا خليني نمشي انا

شيماء: عايدة الخبيثة

عايدة : باي ونزلت

شيماء : خشت ع وفاء

وفاء : شادة تليفون في يدها

شيماء : نبو نمشو يلا

وفاء : ندير مكالمة ونجي

شيماء : جديد هذا

وفاء : لا مش جديد تليفوني هو هو

شيماء : كذا

وفاء

شيماء : خذاته عجبني

وفاء : امي مش وقتك هاتي

شيماء : طلعت وقفلت عليها

وفاء : تخبط افتحي افتحي الباب عطيني تليفون يااااامي

بعد مرور اسبوع

زينب فتحت الباب توضيح زينب طليقة عادل

مراد: ماما

زينب: حبيبي امواااه هيا خش

مراد:بتزوجي بابا

زينب: ههه عليش

مراد:اليوم عرس بابا

زينب: لا مش نا لكن في وحدة شريرة بتاخذ بوك

مراد: شريرة بتاكلنا بابا بيجيبلنا بعه

زينب : يعني حاجة زي هك تنفذ اللي نقولك عليه عشان تنقذ بوك

مراد : هز ب راسه ب معني اي

زينب : حطت يدها ع شعر مراد هذا ولدي

مراد :😊

في الكوافير قدام لمرايا

ريان : طالعه تهبلي خلينا ناخذو سيلڤي

وفاء : بحتت روحها لمرايا عيونها حمرر

كانت مش هيا صح طالعه حلوة بس من جوا

تموت بالبطيء شن هيدير فيا لما يعرف

اني فقدت عذريتي اني مش بنت والله ما يرحمني

فلاش باك 2000

وفاء : كانت مروحة مدرسة امي امي

وفاء : رقت تجري وصلت لدار امها لقت راجل غريب معاها وكان باب الدار مردود😳😳😳😳😳

شيماء : كانت تبطم في قميص اللي معاها

شيماء: ديما تعال لككن صبح عشان البنات يقعدن ف المدرسة انت عيشتني شعور حلو اول مرة نجربه

هو : باسها وحضنها

شيماء : وفاء

وفاء طاحت رسمة منها كان فيها هيا وبوها وامها وخواتها

يتبع...

تأليف وكتابة نور عبد السلام


google-playkhamsatmostaqltradent