رواية بين يدين الشيطان الحلقة الأولى 1 بقلم قمر الطرابلسية

 رواية بين يدين الشيطان الحلقة الأولى 1 بقلم قمر الطرابلسية

رواية بين يدين الشيطان الجزء الأول

رواية بين يدين الشيطان البارت الأول

رواية بين يدين الشيطان الحلقة الأولى بقلم قمر الطرابلسية

رواية بين يدين الشيطان الفصل الأول


كنت واقفه قدام المرايه نشبح في نفسي كيف لابسه الفيلو والمكياج تمنيت صح نلبسه بس ماتمنيت مع الشخص هدا💔تميت نشبح لدار يلي كان لون الاسود طاغي عليها 🖤شبحت بابين واضح انه حمام بس الاخر شنو!!
يقطع تفكير الباب يلي نفتح 
دخل ليث ولوح الجاكه على السرير اني ف لحظه هادي بديت نرعش خايفه شعور الخوف مسيطر عليه بس ماحبيت نوضح الشي هدا قدامه
ماعدل عليها فتح الدولاب 
شبحلها كيف واقفه بفيلو
ليث:شنو تراجي فيه نحيلك الفيلو 
كان يحكي باستهزاء
نغم كان تشبح لسرير
نغم:هنا في سرير واحد!!
ليث:اكيد واحد
نغم:واني وين راح نرقد
ليث:انتي مراتي واكيد راح ترقدي معي
كان يحكي وهو ينحي في سوريته
بسرعه نغم تلتفت وراء
نغم بصوت عالي:شنو ماعندك مكان تاني تبدل فيه
ليث:الحق عندي دار لتبديل قاعده قدامك ادا تبي ,بس اني راح تتعودي عليه هكي
بسرعه نغم رفعت قفطان ودخلت لدار التبديل
تشبح كيف كبيره ومنظر ملكي
بس نصدمت لم شبحت مافي باب
نغم بصوت عالي:كيييف مافي باب
ليث :ماتخافي ماعندي.فيك نيه بكل 
نغم حست بالاهانه وتمت تمتم
نغم:خرااااوحقير وواطي
وفتحت الشنطه وخدت البجامه منها وولابست 
وطلعت وتشبحه كيف راقد على السرير وحاط ايديه وراء راسه ومغمض عيونه 
قعمزت على الكنبه بعيده عليه وتميت نفكر لعند ماخطفني النوم
_______________
عزو:مهاب من جدك تحكي هكي 
مهاب:لامن جدي لامن حناي اني راح نخطفها يعني نخطفها وتم الموضوع
عزو:والله صعب بكل الموضوع زي هدا
مهاب:مش صعب على مهاب الفهد.كله ساهل المهم انت معي
عزو:اني معاك لموت ياطيري شنو تحكي انت
مهاب:تمام
_______________
زكيه:واخيرا ياوليدي اقتنعت نخطبلك ونسيت هداك العزوز
فرح:ماما
زكيه:واني عند.ربي صادقه.كبيره عزوز ماعنده علاش يبيها
عبدالله ناض لان عارفه ادا بدت مش راح تنتهي
فرح:والله يام واضح عليه مش راضي 
زكيه:راضي مش راضي مش.مهم المهم انه هو بنفسه قال نبيك اخطبيلي
فرح:باهي وانتي عندك وحده.تبيه 
تحكي وهي تكتب في تلفون
زكيه:اكيد  بنت الفهد
فرح تشبح وهي مصدومه
فرح:كيف منوووو 
زكيه:بنت الفهد الصغيره 
فرح:بس هادي صغيره هلبا عمرها 18 وعبدالله كبير هلباا عليها
زكيه:ناخد الصغيره خير من الكبيره علشان تجيب لي ولدي شنو نبي فيها الكبيره 
بعدي من قدام نمشي نتصل بخالتك 
فرح تمت تفكر في خوها لعند ماقطع تفكيرها تلفون يلي يشرين شبحت له وصكرت التلفون ... يتبع 

لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent