رواية روحك في يدي الحلقة الأولى 1 بقلم دودا حودا

 رواية روحك في يدي الحلقة الأولى 1 بقلم دودا حودا 

رواية روحك في يدي الجزء الأول 

رواية روحك في يدي البارت الأول 

رواية روحك في يدي الحلقة الأولى 1 بقلم دودا حودا 


رواية روحك في يدي الفصل الأول

#روحك في يدي
#كامله
#بقلم دوداا حوده
انا سلمي عندي 28سنه بشتغل HR في شركه ادويه بقالي اسبوع بس مكنتش حباه الشركه في الاول بس بعد كده بدأت اخد عالناس والجو هناك بس مش عارفه اني اعرف اتعامل مع شيماء سكرتيره الشركه شيفاه نفسها شويه هي اه حلوه بس مش للدرجه اللي هي فيها دي انا اهلي من اسكندريه وانا جيت القاهره هنا علشان عايزه اعتمد علي لنفسي طبعا اهلي كانو رافضين أن بنت مطلقه تعيش لوحدها وكمان اكمن مطلقه بعد اسبوعين من جوازي بس فضلت ورا ماما لحد ما وافقت طبعا اكيد كلكم عايزين تعرفوا انا أطلقت ليه بسرعه انا مكنتش بحب احمد هو كان جواز صالونات كان جارعمتو وهو شافني هناك كنت وافقه في بلكونه عمتو كان عندو38سنه وانا كان عندي 21سنه كنت صغيره راح. وكلم عمتو عني وهي جت وقالت لبابا يومها انا قولت ازاي ده كبير اوي عني بس بابا كان شايف أنه عريس مناسب جدا وانا مكنتش فاهمه حاجه بس فرحت صغيره. هكون مخطوبه واتجوز بدأت احاول اتكلم معاه بس كان جوايا حاجه بتقولي لا بلاش يوم الفرح كنت فرحنا اوي كنت حاسه اني هيبقي ملكه في بيتي شقتي كانت حلوه اوي انا اللي فرشتها علي ذوقي انا وفي الفرح كنت برقص مع جوزي وجه حسام ابن عمتي مسكني من ايدي ورقص معايا وعلشان هو بالنسبه ليا كان اخ كنت فرحنا اوي حسام اكبر مني ب4 سنين ولاحظت أن احمد متغير وفي العربيه بقوله مالك قالي بعدين لينا بيت نتكلم فيه فضلت افكر فيه اي ياتري اي اللي حصل واول ما دخلت من باب الشقه كنت فاكره أنه هيقولي نورتي بيتك يا عروسه لكن شكله كان يخوف شكله كان فظيع قولته مالك يا احمد قالي أظن عيب لما تبقي وافقه جمب جوزك وتروحي ترقصي مع ابن عمتك قولته انت بتقول اي حسام ده اخويا مسكني من ايدي جامد لا مش اخوكي ده راجل غريب عنك لو الكلام عند عندكم عادي عندي انا لا
سعتها خوفت من شكله قولته انت اتجننت صح انت بتقول اي لقيته برق بعينه جامد مين اللي اتجنن وفضل يضرب فيا لحد ما اغم عليا من كتر الضرب ولما صحيت تاني يوم لقيت جسمي كله وجعني ومش عارفه اتحرك من مكاني والصدمه لما لقيته داخل يقولي صباح الخير يا عروسه ينفع كده نبدتي اول ليله لينا اني اتعصب عليكي قومي يلا غيري الفستان المقطع ده

بعدين شوفت نفسي لقيت منظري مبهدل صرخت في وشه اي اللي عملته فيا ده بص بضحكه وقالي خلينا كويسين مع بعض بلاش طريقه كلامك دي اولا انا بحب الكلمه تبقي كلمتي ولقته اتكلم بصوت عالي صوتي انا بس اللي يعلي هنا مفهوم روحت قولته انت اكيد مريض نفسي ولازم لازم تتعالج راح ضربني بالقلم وقالي دي اسمها قله ادب لما تقولي لجوزك كده يبقي انتي عايزه تتربي تاني اااه صحيح لو كلمه اتقالت لأهلك مش هيحصلك كويس مفهوم انتي مجبرتيش وشي التاني لحد دلوقتي روحت كلمته بهدوء ارجوك ارجوك طلقني والنبي انا مش عايزه اعيش معاك راح بصلي وقالي مقدرش اعيش من غيرك انا بحبك من زمان يا سلمي وبجد لو بعدتي عني اموت اه صحيح لبسك عالسرير ميتلبسش غيرو ببص علي السرير لقيت إسدال ونقاب روحت قولته اي ده قالي لبسك يا يا روحي انا قولته انا مش بلبس نقاب قالي ليه مش عايزه تكوني محترمه قولته لا طبعا الاحترام مش باللبس وانا مش هلبس اللبس ده لو اكون مقتنعه بيه راح قالي بوصي يا سلمي دي بدايه غلط انا مش بحب امد ايدي كتير وانتي شكلك كده مش ناويه تجبيها لبر ومسكني من شعري جامد انا مش بحب يتقال ليا لا مفهوم لقيت نفسي خايفه اوي ولبست اللبس اللي هو عايزه وخرجت قبلت بابا وماما وعمتي ماما بتقولي اي ده انتي لبستي النقاب لقيت احمد بيقولها اه حبيبتي عايزه تبقي في بيت جوزها محترمه بابا قالوا يعني هي مكنتش محترمه في بيت ابوها احمد قالو لا ياعمي انا مقولتش كده بس انت كنت سيبها تخرج بشعرها إنما أنا عايزها ملتزمه بابا قالو طريقه كلامك وحشه راح احمد قالو ده بيتي واللي مش عجبه ميجيش هنا تاني
روحت عيط وقولت لاحمد عيب كده لقيت بابا بيقولي قومي اللبسي هدومك هنمشي عمتي قالت ازاي بس نمشي عروسه ترجع بيت ابوها يوم الصباحيه ده ازاي فضلت اهدي بابا معلش يا حبيبي احمد هيعتزر ليك والله كنت خايفه منه يعمل حاجه في بابا وماما لان شكله بجد مريض نفسي ولازم احل انا الموضوع ده

بابا مشي وهو بيقول لاحمد حسابك معايا بعدين راح احمد بكل برود قالو نورت يا حمايا ولقيت عمتي قالت لحد ما نتصرف حاولي متعمليش مشاكل معاه كل ده وهما مش شافوا شكلي امال لو كانو شافوا كانو عملوا اي المهم مشيوا وانا بحاول امسك اعصابي علشان اقدر اتعامل مع ان نفسي احط ليه سم في الاكل احمد اي يا حياتي مش هناكل اقلعي بقي النقاب ده عايز اشوف جمالك روحت قولت جمالي والله يا احمد لاخليك تتمني الموت ميت مره بس قولته بنفس ضحكته الخبيثه عيني ليك يا حبيبي ودخلت المطبخ لقيته ورايا قولته اي عايز حاجه راح قالي اه عايز اساعدك قولته والله ده ليه راح جه جنب ودني وقالي اي بلاش اساعد مراتي حبيبتي يعني واهو برضه يمكن تحطي حاجه كده ولا كده في الاكل عيني تبقي عليكي روحت ضحكت وقولت ليه هحطلك حاجه وهاكل معاك من نفس الاكل تعقل يعني راح قالي خالص يبقي هساعدك يلا عايزني اعمل اي بس الغريبه المره دي كان شكله هادي وفعلا كنت حاسه طيب لا لا فوقي يا سلمي اي ده شيطان ولازم نخلص منه حطينا الاكل وشوفت منه حنيه غريبه اوي كان عامل ياكلني انا ويقولي كلي يا قلبي انتي من امبارح مكلتيش حاجه قولي لوسمحت تكلي وانتي ساكته روحت قولت ليه وانت مش هتاكل راح قالي كلي بس وبصراحه مكنتش فاهمه حاجه المهم كلنا ودخلنا نمنا وتاني يوم لقيته بيصحني صباح الخير يا قلب قلبي قولته صباح الخير الساعه كام راح قالي ٢قولته معقول نمت كل ده راح قالي وراكي اي يعني ماتنامي انا حضرت الاكل قومي يلا كلي روحت قولته انت لسه خايف مني احط حاجه في الاكل راح قالي لا انا عارف انك مش هتعملي كده قومت لقيت الباب بيخبط راح قالي قومي خدي دش وانا هشوف مين وفجاه لقيت زعيق برا خرجت لقيته واقف مع وحده بتقوله حرام أنا امك ازاي تعمل فيا كده صرخ في وشها وقال امي ماتت اطلعي برا ولما شافني وافقه فضل يزعق ويقولي خارجه من غير نقاب ليه نقاب اي دي وحده بس مش رديت اقوله كده خرج الست برا وقفل الشقه ازاي امهه قال امي ماتت وراجع احمد زي يوم الفرح بيزعق وبيتخانق قعد جمبه وقولته مالك يا احمد راح قالي مالي فيا اي انتي عايزني اكون زعلان وخلاص والست دي لو جت هنا وانا مش موجود اياك تفتحي ليها قولته هي مين دي راح قالي امي قولته امك مش قولت امك ماتت قالي اه بالنسبة ليا الخائنه لازم يتقال عليها ميته

فضلت باصه ليه ومش عارفه اقول ولا كلمه سابني ودخل الاوضه دخلت ورا وقولته احمد ممكن تتكلم معايا انا سمعاك لو حابب تتكلم راح بص ليا وقالي فيه اي قولت الموضوع اتقفل ومش عايز اتكلم معاه حد فضلت متنحه شويه وبعدين نمت وصحي تاني يوم لقيته بيبلس روحت قولته رايح فين قالي رايح الشغل قولته شغل تاني يوم جوزنا قالي اه وهاجي متاخر شويه عايزه حاجه يلا ولقيته بياخد مفاتيح الشقه كلها قولت ليه انا بتعمل اي قالي هكون بعمل اي انتي وحده مش هتنزلي من البيت عايزه المفاتيح ليه قولته محبوسه يعني قالي لا مقولتش كده بس انا مراتي متنزلش لوحدها قولته لا عقدك من مامتك متتلعطش عليا بص ليه باصه لسه فكرها لحد دلوقتي وراح ضربني بالقلم وقالي اي اللي جاب سيره الست دي مش قولت ليكي انسيها روحت قولته انت مريض نفسي راح قالي انا مريض والله لو ريكي المرض علي حقك وضربني ضرب مش واحد لوحده لا ده للاعب مصارعه كان بيضرب بغباء وطبعا مش كتر الضرب اغم عليا وتاني يوم لقيت نفسي مربوطه ومتكتفه قالي بوصي يا بن الناس انا قولت ممكن متكنيش زيهم بس انتي شكلك كده وحده عندها كل حاجه عايزه تخرج من بيتها ليه انتي هتكلمي مامتك دلوقتي وتقولي ليها الكلام ده واقسم بربي لو حست انك معيطه مش هيحصل ليكي كويس وطلع ليا ورقه وفك ايدي علشان اقدر اتكلم حاولت امسك اعصابي شويه وكلمت ماما الو ايوه يا ماما عامله اي راحت ماما كلمتني بفرحه الو ايوه يا سلمي عامله يا با حبيبتي قولتها بخير بابا لسه زعلان من احمد قالتلي زعلان ده بيفكر يطلقك ازاي قولت ليها والله احمد كويس يا ماما بس هو كان اعصابه كانت تعبانه شويه ماما طبعا زي اي ام بتحس ببنتها قالتلي مالك يا سلمي راح مبرق ليا جامد روحت قولت ليها مالي يا حبيبتي مبسوطه والله ده انا حتي مسافره شرم بليل مع احمد قالتلي لا انا عارفكي قولته بخير يا امي ليه مش مصدقه وكنت عايزه اقصر معاها لاني كنت هعيط قالتلي متسافريش الا لما اجي اشوفك قولتها يا ماما أنا خلاص ماشيه دلوقتي قالتلي لو حصل هيكون فيها كلام تاني انا جايه انا وابوكي سعتها خوفت وقولته والله ما ليا ذنب قالي احنا هننزل دلوقتي طبعا انا كنت تعبانه ومش قادره اقوم من مكاني و عمال اقول له كده ومش راضي يسمعني كل اللي عليه قومي البسي حاولت اقوم البس وفي انا لبست لبست النقاب وافتح الباب لقيت بابا وماما وعمتي قدام باب الشقه وكان معاهم ابن عمتي ماما قالت لي مش انا قلت لك ما فيش سفر قبل ما اجي رايحين فين بالشنط دي احمد قال لها مسافرين ايه مش عايزاني اسافر شهر عسل انا وهي ولا ايه بابا قال لي ارفعي النقاب ده انا عايزه اشوف وشك احمد طبعا اتكلم ازاي وابن عمتها موجود لا طبعا مش هيحصل بابا قال لي سمعت انا قلت ايه ارفعي النقاب ده وروح شادد النقاب من على وشي وكانت الصدمه لما شاف وشي مورم وبعدين دم

كانت صدمه بابا وماما لما شافوا وشي بالمنظر ده لقيت بابا بيقولوا اي ده وهو وبكل برود قاله مراتي وغلط اي بلاش اربيها ماما صرخت في وشه وقالت بنتنا متربيه وانا اقسم بالله ما هسكت علي اللي حصل فيها ده احمد بكل هدوء قال والله لما القي واحد مع مراتي في بيت واحد عايزني اعمل اي طبعا برقت ليه وقولت انت كداب والله يابابا الكلام ده ما حصل بابا قالو انا عارف مربي بنتي ازاي كويس اوي وانا هوديك في داهيه احمد طلع موبيله من جيبه وقالو والنبي وانت رايح توديني في داهيه خد الفديو ده معاك بابا شاف الفديو ايوه كنت أنا مع راجل تاني والغربيه أن كنت صاحيه وبتعامل مع الراجل التاني كأنه جوزي ازاي وامتي والله يا جماعه الكلام ده ما حصلش ازاي ده حصل طيب لو كنت نايمه كنت هقول حاطط ليا منوم ولا حاجه انما صاحيه ازاي بابا قالو انا واثق في بنتي عنيا كدابين معقول بابا مصدق اني مش انا اللي اعمل كده لا في حاجه غلط انا في كابوس يارب افوق منه ولقيت بابا مسكني من ايدي يالله بينا احمد قالو بينا علي فين قالو هاخد بنتي احمد قالو لا مش هيحصل روحت جمب بابا وقولت ايوه انا مليش امان اعيش مع واحد زي ده والله يابابا ما عارفه ازاي ده حصل حصل مشده بين بابا وبين احمد موبيل احمد وقع عالارض مش عارفه اي اللي خلاني اخدوا واخلي في شنطتي المهم بابا قال لماما خدي سلمي وانزلي نزلنا وبعدها بابا نزل وركب العربيه بس مش بيتكلم خالص روحت البيت بابا قالي ادخلي اوضتك عشت يومين في تعب اعصاب رغم اللي بابا قالو أن مش مصدق بس برضه مش بياكل مش بيتكلم فتحت شنتطي لقيت موبيل احمد بس كان فاصل حطيته عالشاحن ودخلت باسورد النت وسبت الفون وخرجت اشرب رجعت لقيت رسائل كتير فتحت وتاني رساله كانت صوره وحده شبهي اوي فتحت المحادثه بينهم لقيتها كلامها مع احمد في الاول أن مش هتعمل كده تاني وانت ليه بتعمل كده في مراتك قالها عايز اكسر نفسها وفهمت من المحادثه أنها صبغت لون شعري وكانت عامله التاتو اللي كنت عامله في الفرح جبت الفديو الصوره مكنتش واضحه اوي روحت القسم وعملت بلاغ وجابو البنت واعترفت أنها ركلام وان احمد طلب منها تيجي شقتي وتتصور مع واحد مقابل فلوس كتير اوي واتقبض علي احمد وطلع مريض نفسي وانا اللي دخلته بايدي المستشفي الأمراض العقليه بحكم أن ملوش حد وبالنسبه لمامتها هنحكي حكايتها في مسلسل تاني المهم أن خلصت من احمد ومرضه النفسي كانت فرحه عمري لما بابا اتاكد أن بنته شريفه وعمرها ما هتعمل حاجه غلط
اسم المسلسل التاني
ماضي جوزي هنحكي فيه عن قصه ولدته واي اللي حصله وخلي مريض نفسي وطبعا هنتكلم عند شيماء زملتي في الشغل ليها حكايه طويله مين متابع

google-playkhamsatmostaqltradent