رواية غرام الأسد الفصل الثامن عشر 18 بقلم شروق محمد

 رواية غرام الأسد الفصل الثامن عشر 18 بقلم شروق محمد

رواية غرام الأسد الجزء الثامن عشر

رواية غرام الأسد البارت الثامن عشر

رواية غرام الأسد الفصل الثامن عشر 18 بقلم شروق محمد

رواية غرام الأسد الحلقة الثامنة عشر


"في منزل سعد المنشاوي كان يجلس هو وسعاد بغرفه الجلوس يتحدثون إلي أن استمعوا الي صوت قادم من غرفه اسد.
دخل سعد وزوجته إلي غرفة اسد وجدوه يقوم بإرتداء ملابسه بسرعه كبيره"
سعد: في اي يااسد
سعاد: مالك يااسد بتلبس بسرعه كدا ليه انت رايح فين
اسد: رايح اشوف الي واخدها عافيه وماحدش هامه
سعد: تقصد مين يااسد في ايه
اسد: اقصد ان انهارده كتب كتاب غرام ومن غير ماحد يعرف ولا يعزمو حد خالص من جيرانهم ولا اصحابها كأنها مش بني ادمه ولا مالهاش حد يقف لها وكمان عشان ماحدش يبلغنا ونروح نهدها وبالسهوله كدا حد تاني ياخدها مني لأ انا لغاية كدا جبت اخري وانتهت خلاص عن اذنكم
سعد: استني بس يااسد انت جبت الكلام ده منين
اسد: الي قالي قالي وخلاص وانا دلوقتي في غرام
"خرج اسد سريعا دون أن يستمع إلي كلمة أخري"
سعاد: روح وراه ياسعد ماتسبهوش خليك معاه يارب جيب العواقب سليمه وعديها علي خير
"خرج سعد مسرعا وراء اسد"
_____________
"في منزل ايهاب وتحديدا في غرفته
خرجت منال من الغرفة وجدت غرام تقف امامها "
منال: غرام انت واقفه كدا ليه ولا واقفه كدا من امتي
ومالك بتعيطي بالطريقه دي كدا ليه حبيبتي اتكلمي
غرام: طيب كنتو قولو اني بقيت حمل عليكو وكنت سحبت نفسي ومشيت بدل الظلم والوجع ده
منال: انتي فاهمه غلط حبيبتي اهدي انتي بتتكلمي عن ايه اصلا فهميني في ايه
غرام: خلصت الحكاية وشكرا ليكم لغاية كدا
منال: غرام غرام تعالي هنا رايحه فين وسيباني غراااااام
"فتحت غرام باب المنزل وركضت بأقصي سرعة ممكنة وقالت في نفسها" كان لازم اعرف من الاول اني مش بنته كان لازم افهم من قساوته معايا يارب يعني انا ماليش اهل طيب يا ترى انا مين ومين ابويا وامي اااه ياقلبي يالي عمرك ماشوفت الفرح ولا شكلي هتشوفه اروح فين وانا ماعتش ليا حد، يارب انا ماليش غيرك دبرلي اموري يارب، انا ابقي مين وبنت مين كانو مستكترين عليا حبك دلوقتي انا لا ليك ولا لغيرك ولا هكون لحد، يارب يارب "ظلت تركض وتبعد وتمشي في طريق هي لا تعرف نهاية كل هذا"
"وقف شاب امامها وبدأ في مدايقتها"
الشاب: الحلوه رايحه فين ممكن اوصلها
غرام: بعد اذنك سبني في حالي وامشي
الشاب: يعني انتي شكلك كيوت وطيبه اووي مين زعلك وانا اجيبلك اجله
غرام: يوووه سبني في حالي بدل ما الم عليك الناس
الشاب: هو انتي مش ملاحظه ان الطريق مافيهوش غيرنا ولا ايه ياقمر هو حبيبك زعلك اكيد مايستهلكيش
غرام: لا انت مش محترم بقي
الشاب: فعلا مش محترم تعالي بقي
"قام الشاب بأمساكها وحاول ادخالها الي السياره بعنف اما هي كانت تصرخ بكل قوه ممكنه واخيرا تمكنت من ضربه والهروب منه"
________
"كان يقود سيارته وكانت والدته تجلس بجواره يتناقشون في أمور العمل"
فاطمه: احمد اسمع كلامي ياابني وفكر كويس
احمد: ياست الكل دي خطوه حلوه ليا
فاطمه: ابني مالكش دعوه بالناس الكبار دول
احمد: انتي محسساني اني برمي نفسي في النار يا امي ده شغل شغل
فاطمه: ماهو الشغل ده معاهم ولو حصلت حاجه هتروح في الرجلين ياحبيبي
احمد: حبيبتي ماتخفيش ادعيلي بس دي فرصه حلوه والفرصه مش بتيجي كتير هيا مره واحده في العمر
"كان احمد يقود سيارته ويتحدث مع والدته وفاجئه ضرب أحدا ما بسيارته"
فاطمه: حاسب حاسب براحه يااحمد خد بالك يالهوي يالهوي خبط البت هنعمل ايه دلوقتي انزل بسرعه شوفها يكون جرالها حاجه انزل بسرعه قبل ماحد يشوفنا وتبقي مصيبه واحنا مش ناقصين
احمد: لا نمشي بسرعه واي حد ينقذها دي هتبقي مشكله وفيها سين وجيم وسجن كمان
فاطمه: انت بتستهبل شيلها بسرعه وهاتها العربيه ناخدها معانا نعالجها
"وقف احمد بسيارته وهرول منها مسرعا يتفقدها وبعد ذلك قام بادخلها إلي السياره وانطلق مسرعا قبل أن يراه أحد"
____________
في منزل ايهاب
ايهاب: عجبك كدا منك لله ياشيخه كان لازم تفتحي الموضوع دلوقتي اعمل ايه ولا ادور عليها فين
منال: انت السبب انت الي عملت فينا كدا
ايهاب: وانا الي قؤلتلك تعالي اتكلمي وخليها تسمع صح
منال: كنت عاوزه انقذها من ظلمك وافوقك بس للاسف خسرت بنتي الله يسامحك
"وصل اسد منزل عمه وجد باب المنزل مفتوح علي مصراعيه وزوجة عمه تتناقش مع عمه بصوت مرتفع"
اسد: هو في ايه انتو سايبين الباب مفتوح وبتتخانقو ليه فين غرام ياعمي وايه الي عرفته ده بقي عملت الحوار دا كله عشان تجوزها من ورانا انت مفكر اني هسكت ولا اضيعها من ايدي طيب انت مش عارف قيمتها وعمال تظلم فيها كنت سيبتها مع عمها يحافظ عليها ويصونها ياشيخ اتقي الله
منال: راحت يااسد، قلبك ضاع مننا يااسد
اسد: انتي بتقولي ايه يعني ايه فين غرام انطقو حد يتكلم ماتسكتوش كدا
"وصل سعد الي منزل ايهاب بعد وصول اسد"
سعد: اتكلم ياايهاب باشا فين الامانه
منال: غرام عرفت كل حاجه ومشيت
اسد: وانتو سبتوها تمشي كدا بالساهل حد يفهمنا
منال: سمعتني وانا بكلم ايهاب وطلعت تجري علي مانزلت اجري وراها ملقيتهاش هتولي بنتي عاوزه بنتي
سعد: حسبنا الله ونعم الوكيل فيك ياايهاب
اسد: وربي لو مالقيتها ماهرحم حد اي حد
" نزل اسد بأقصي سرعة لديه واستقل سيارته بحثا عنها وظل يحدث نفسه بجنون" انتى فين يا قلب اسد يارب الاقيها وترجع ليا وانا مش هخلي حد يقرب منها
"اخذ اسد هاتفه وقام بالاتصال علي عاصم"
عاصم: فينك يا اسد ماجيتش ليه مش اتفقنا نسهر سوا
اسد: اسمعني ياعاصم رن علي هاجر وشوف غرام عندها ولا لأ وكلمني بسرعه علي مااعمل كام تليفون
عاصم: في ايه يااسد قلقتني
اسد: بعدين بس رد عليا علطول
عاصم: حاضر سلام
_________
"علي جانب اخر وصل حسام ووالديه إلي منزل غرام"
حسام: هو في ايه، ايه دا يابابا دا مافيش حتي فرع نور
حسين: مش عارف ياابني تعالا ننزل نشوف
نجلاء: فكرو تاني ياجماعه بدل ماننزل ونتهزق تاني
حسين: يوووه ياستي اسكتي وانزلي وبطلي كلامك ده
نجلاء: طيب انتو احرار بقي
حسام: طيب يبقو يعملوها تاني كدا وانا هعرفهم اصلهم
"صعد حسام ووالديه إلي منزل ايهاب"
__________
"نعود مره اخري لمنزل ايهاب"
سعد: ارتحت ياايهاب انا عاوزك تكون مبسوط علي الاخر وافرح من جواك
منال: هنعمل ايه دلوقتي، سعد هاتلي بنتي بالله عليك
سعد: اجبها انا منين دلوقتي منك لله ياشيخ
ايهاب: سعد كفايه بقي
سعد: لأ مش كفاية لازم تحس بالوجع الي انت عملته فينا انا هقوم ادور عليها في كل مكان ممكن تروحه ولو رجعت كلميني يامنال
منال: ترجع ياريت ترجع
حسين: السلام عليكم ايه ياجماعه في ايه دا حتي مافيش فرع نور هو ده مش كتب كتاب برضه
سعد: الله الله كتب كتاب مره واحده ربنا ينتقم منك ياايهاب ويوريك في منامك انك كنت ظالم ومفتري
ايهاب: خلصنا بقي سبني وارحمني
سعد: اطلب الرحمه من ربنا مش مني
حسام: حد يفهمنا ياجماعه مالك ياعمي ايهاب مش المفروض ان في ليله كبيره هتتعمل
سعد: واد انت مش احنا رفضناك مره، ليك عين تيجي تاني
حسين: اظن الكلام ده مالهوش لازمه ياسعد ولا ايه ياايهاب ماتقول لاخوك
سعد: لايقولي ولايقؤلك ارتاح بقي وامشي لان مافيش جواز وياريت المره دي تفهمو
حسين: يعني ايه الكلام ده ياايهاب اتكلم رد مش انت الي رجعت تتصل عليا وحدت اليوم ده وفضلت تقولي البنت بنتك والجوازه مضمونه رد ساكت ليه فاهمني
سعد: كمان هو الي كلمك واتفق، مني له مني له
نجلاء: في ايه يامنال غرام مالها
منال: مااعرفش روحو اسألو الي اتفق معاكم
نجلاء: حبيبتي طيب طمنينا عليها بس
منال: سبوني في حالي، ماحدش ليه دعوة بيا سيبوني
حسين: كفيانا لحد كدا يانجلاء ياله بينا وياريت تنسي ان ليك صاحب اسمه حسين
منال: يارب يارب رجعلي بنتي يارب
"وضعت منال رأسها بين يديها وظلت تبكي"
______________
"فى سيارة اسد"
اسد: ايه ياعاصم في ايه مارديتش عليا ليه
عاصم: هاجر مابتردش عليا ودي اول مره اكيد في حاجه وانا في الطريق ورايح ليها البيت اهوه
اسد: طيب ابقي رد عليا فاهم ماتغبش
عاصم: طيب فهمني في ايه
اسد: لما تكلمني هبقي اقؤلك سلام
____________
"المشفي"
الممرضه: حمدالله علي سلامتك ياقمر
هاجر: انا فين
الممرضه: انتي هنا في المستشفى
هاجر: ايه حصل مين جابني هنا
الممرضه: في عربيه خبطتك وجرت وناس ولاد حلال جابوكي هنا وانتي كويسه الحمد لله يادوب بس شويه كسور واحنا اطمنا عليكي ياريت تطمني اهلك لان الفون ده من ساعت ماجيتي مابطلش رن
هاجر: حاضر هو انا ممكن امشي دلوقتي
الممرضه: للاسف لأ، لان زي ماقولتلك في كسور
هاجر: شكرا ربنا يجازيكي خير حبيبتي
الممرضه: حبيبتي ده شغلي مافيش شكر وبعدين انتي زي اختي بالظبط ربنا يتم شفاكي ولو عاوزه حاجه رني الجرس بس وانا اجيلك اسيبك بقي ترتاحي شويه
هاجر: حاضر حبيبتي، ياتري ياغرام عامله ايه دلوقتي
"ظلت هاجر علي هذا الحال كثيرا وهي تفكر في حال صديقتها وتحدث نفسها" يا ترى ياغرام كتبو كتابك ولا عملتي ايه
____________
"في منزل هاجر"
ناديه: البت اتاخرت رن عليها شوفها فين
عماد: حاضر هرن بس اهدي انتي عارفه لما بتقعد هيا وغرام بينسو الوقت
ناديه: ماليش دعوه رن اطمن بس لما تجيلي واشوفها
عماد: ياستي اصبري هرن اهوه، اهو جرس الباب بيرن قومي شوفي وبراحه عليها
ناديه: براحه بعد القلق ده كله براحه ايه دا انا هكلها
"نهضت ناديه لتفتح باب المنزل وكان الطارق عاصم"
عاصم: في ايه ياامي مش عاوزاني اجي ولا ايه
ناديه: لا ابدا ماتقؤلش كدا اتفضل هيا البت هاجر معاك
عاصم: معايا فين دا انا جاي اسال عليها لان برن عليها فونها مقفول
عماد: انا كمان برن عليها من بدري اوووي مش بترد
ناديه: انا كان قلبي حاسس شوفولي بنتي فين
عماد: هيا قالت انها رايحه لغرام صحبتها ولسه ماجيتش
عاصم: انا كدا بدأت اقلق دا انا جاي اسأل علي غرام
ناديه: ليه غرام فين هيا كمان مش لقينها العيال جرالهم ايه ياتري انتي فين يابنتي
عاصم: ايه ده دي هاجر بترن ثواني بقي عشان اعرف اتكلم، الو انتي فين ياهاجر
هاجر: براحه بس عشان ماتتخضش
عاصم: يابنتي انطقي
هاجر: انا في المستشفي
عاصم: ليه ياهاجر في المستشفي حصل اي
ناديه: مستشفى يالهوي ياني ليه
هاجر: ايه الصوت ده انت عند بابا
عاصم: ايوه اخلصي مستشفى ايه، وليه
هاجر: عملت حادثه ومش هقدر اخرج
عاصم: العنوان بسرعه
"املت هاجر عنوان المشفي لعاصم وقالت: ماتخليش بابا وماما يقلقو انا بخير
ناديه: بنتي ودوني عند بنتي
عماد: ياله بينا بسرعه
"هرول عاصم ووالدي هاجر إلي المشفي لها
وقام عاصم بالأتصال علي أسد"
عاصم: ايوه يا اسد انا رايح المستشفى لهاجر
انقبض قلب اسد وقال: ليه في ايه
عاصم: بتقول حادثه وانا في الطريق اهوه
اسد: طيب هيا غرام معاها
عاصم: مش عارف هكلمك وانا هناك واقؤلك
اسد: لا اديني العنوان وانا اجيلك
عاصم: حاضر..........
"اخذ اسد العنوان واتجه إلى المشفي"
_______________
"في الطريق قام سعد بالأتصال علي أسد"
سعد: ايوه يا حبيبي وصلت لحاجه
اسد: للاسف لأ
سعد: اسأل في المستشفيات والاقسام
اسد: هو عاصم كلمني دلوقتي وبيقؤلي ان خطييته عملت حادثه وانا رايح عنده اهوه وربنا يستر وتكون غرام كويسه وموجوده معاها
سعد: طيب انا جايلك في الطريق
اسد: لا ياحبيبي روح انت وطمن ماما وانا لما اوصل لحاجه هكلمك اطمنك
سعد: يارب تلاقيها بخير خد بالك من نفسك
اسد: حاضر سلام
__________
" وصل عاصم وولدي هاجر الي المشفي"
عاصم: لو سمحتي في حاله جت هنا بسبب حادثه
الشخص: بإسم ايه
عاصم: هاجر عماد بس ماكنش حد معاها
الشخص: الدور تاني اول غرفه علي اليمين
عاصم: شكرا
"ذهب عاصم ووالدي هاجر الي الغرفه التي تجلس بها هاجر"
ناديه: بنتي حبيبتي ايه الي حصلك
هاجر: حبيبتي اهدي مافيش حاجه انا بخير اهوه
عماد: حبيبتي الحمد لله انك بخير
عاصم: ايه الي حصل ياهاجر
هاجر: مافيش كنت نازله من عند غرام وماشيه سرحانه وعربيه ماشيه بسرعه مااختش بالي منها خبطتني ماحستش بنفسي غير وانا هنا
عاصم: يعني غرام مش معاكي هنا
هاجر: لأ انا نزلت لوحدي ليه بتسأل علي غرام هيا فين
"وصل اسد إلي المشفي وصعد إلي غرفة هاجر"
اسد: السلام عليكم اذيك ياهاجر الف سلامة عليكي فين غرام
عاصم: بتقؤلك نزلت لوحدها ومش معاها هنا
اسد: يعني ايه ماتعرفيش حاجه عنها خالص
هاجر: لأ هيا غرام جرالها ايه هيا اه كانت بتلم هدومها بس ابوها وقفلها
اسد: لو سمحتي ممكن تقولي كل الي تعرفيه
"قصت هاجر لهم منذ وصولها منزل غرام وحديث والدها معها لوقتهم هذا"
عاصم: في ايه يااسد
اسد: حمدالله على السلامه ياهاجر عن اذنكم
"خرج اسد من الغرفة"
عاصم: استني بس يااسد في ايه فهمني
اسد: غرام سابت البيت وماحدش يعرف طريقها
عاصم: هيا وصلت لكدا طيب ياله ياصاحبي ندور عليها سوا وان شاء الله نلاقيها
اسد: لا خليك هنا جمب خطيبتك ولما اعرف مكانها هكلمك واقولك
عاصم: ياله يااسد من غير كلام
"دلف عاصم إلي غرفة هاجر وأستاذن أن يغادر مع اسد للبحث عن غرام"
عاصم: ابقي طمنيني عليكي ياقلبي
هاجر: حاضر، عاصم ابقي طمني لو عرفتو حاجه
عاصم: حاضر وخدي بالك من نفسك.
"خرج عاصم وأسد للبحث عن غرام"
يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent