رواية غرام الأسد الفصل السادس عشر 16 بقلم شروق محمد

 رواية غرام الأسد الفصل السادس عشر 16 بقلم شروق محمد

رواية غرام الأسد الجزء السادس عشر

رواية غرام الأسد البارت السادس عشر

رواية غرام الأسد الفصل السادس عشر 16 بقلم شروق محمد

رواية غرام الأسد الحلقة السادسة عشر


"في منزل ايهاب المنشاوي دق باب المنزل"
منال: شوفي مين علي الباب يامورا
غرام: حاضر ولا اقؤلك، لا ياماما ليكون المغرور وابوه
منال: يوووه كنت نسيت طيب هقول لابوكي يفتح هوه
"قامت منال لتبلغ زوجها بوصول صديقه وابنه"
منال: ايهاب جرس الباب بيرن اكيد صاحبك
ايهاب: طيب هقوم اشوف
ذهب ايهاب وفتح الباب وكان الطارق حسين
ايهاب: اهلا صاحبي وحبيبي وعريسنا الغالي
حسين: عامل ايه ياغالي
ايهاب: الحمد لله اتفضلو
حسام: اذيك يا عمي عامل ايه وازي غرام
ايهاب: بخير ياحبيبي اتفضلو.
"في الغرفة كانت منال تحاول تهدئه غرام حتي وتخرج معها"
منال: يارب عدي الليله دي علي خير، غرام قومي اجهزي وبطلي عِند وخلي الليله تعدي
غرام: مش هاجي علي حساب نفسي وحياتي مش هدمر نفسي مع واحد مغرور وانا اصلا مش طيقاه
منال: وبعدين هنفضل كدا لحد امتي
غرام: مش مشكلتي، ومش انا الي بحطكم في مواقف بايخه انتو الي بتيجو عليا
"دلف ايهاب إلي غرفة غرام وقال: هما مين الي بيجو عليكي فهميني
غرام: حضرتك يابابا بأمارة اللي قاعدين بره دول
ايهاب: والله لو ماطلعتي وخليتك كويسه ماهتعرفي انا هعمل فيكي ايه وانتي بكدا هتكوني جبتيه لنفسك
غرام: ده ظلم وربنا مايرضاش بكدا ورسولك ماقلش كدا
ايهاب: انا طالع ولو مطلعتيش ورايا يبقي انتي الجانيه
علي روحك اللهم بلغت
"ذهب ايهاب ليجلس مع حسين بغرفه الجلوس"
منال: اطلعي ياغرام عشان خاطري
غرام: لا لا مش بعد ماجه اسد هعمل في نفسي كدا، اسد هيحميني وهيقف معايا ومش هيسبني
منال: طيب اطلعي دلوقتي وبعد كدا اتصرفي
غرام: ياربي انت شاهد علي الي بيتعمل فيا
"ذهبت غرام حتي ترتدى ملابسها"
~~~~~~~~~~~~
"في الشركة الخاصة بحاتم وتحديدا في مكتب عاصم"
عاصم: اسد هتفضل كدا لحد امتي ممكن افهم انا من الصبح عايز اخفف عنك وانت مش راضي تتكلم
اسد: كدا ازاي مش فاهم وبعدين انت عارف مش بحب اتكلم وبفضل السكوت
عاصم: يعني تموت نفسك في الشغل ومافيش راحه وكمان مدايق ومش بتتكلم طيب اتكلم ممكن ترتاح
اسد: ماعنديش كلام اقؤله
عاصم: وانا مش هسيبك غير لما تتكلم وتقؤلي مالك
اسد: اقؤلك ايه ياعاصم ان عمي عامل مشاكل مع غرام وضربها قدامي واخدها ومشي اقؤلك اني قلبي بيتقطع عليها وعلي الدموع الي نزلت من عنيها والكل عارف اني مابحبش اشوفها زعلانه او مدايقه ومش عارف هو بيفكر في ايه حتي فونها مقفول
عاصم: وماروحتش تشوفها ليه
اسد: للاسف بابا منعني وقالي سيبه،عشان الحكاية ماتكبرش، وانا مش قادر اسيبها ولا قادر اكسر كلمة ابويا وانت عارف كلمة ابويا بتبقي سيف علي رقبتي
عاصم: طيب في حاجه كدا مش عارف هتفيدك ولا ايه
اسد: اتكلم علطول ياعاصم في ايه
عاصم: وانا بكلم هاجر لقيتها مدايقه بسألها مالك قالتلي ان غرام مراحتش الشغل وفونها مقفول
اسد: فونها مقفول انا عارف بس ليه مراحتش الشغل
عاصم: مش عارف طيب انت هتعمل ايه
اسد: مش هسكت ولا هسيبها كدا، طيب وده منعها من الشغل ليه والشغل ماله، فعلا هو بيدبر لحاجه
"ظل عاصم وأسد يتناقشون في بعض الأمور الخاصة وبعد فترة ذهب كل منهم الي منزله"
~~~~~~~~~~~
"علي جانب اخر في منزل غرام وبتحديد في المطبخ"
ايهاب: فين غرام يامنال
منال: طالعه ورايا اهيه ووطي صوتك شويه الناس هتسمعنا
ايهاب: خليها تلم الدور وتطلع احسنلها فاهمه
منال: قولت خلاص جايه اهيه
غرام: انا جيت يابابا بس مش هتجوز غصب عني
ايهاب: وانا بقول هتتجوزي غضب عنك وابقي وريني هتعملي ايه ياابله غرام مش عارف بتعلمي العيال ايه في المدرسه الي بتشتغلي فيها دي
غرام: وشغلي ماله ومال حياتي الشخصيه يابابا
ايهاب: ماهو لما تبقي بي اسلوبك ده يبقي هتعلمي ازاي
غرام: بابا انا طلعت اهوه احتراما ليك وبرضه مش هتجوزه ومش هاجي علي حساب نفسي وحياتي عشان صاحب حضرتك وابنه
منال: خلاص خلو الليله دي تعدي علي خير وبعد كدا نتفاهم ونشوف ايه اخر العمايل دي
"اخذ ايهاب غرام وخرج بها إلي غرفة الجلوس"
حسين: اهلا ياغرام يابنتي عامله ايه
غرام: الحمد لله اذي حضرتك وفين طنط
حسين: تعبانه شويه وماقدرتش تيجي معانا
غرام: الف سلامة عليها
حسين: الله يسلمك يابنتي ايهاب ماتيجي نتكلم كلمتين علي جمب كدا
ايهاب: تعالا ياخويا اتفضل منال اعملنا كوبايتين شاي
منال: حاضر عن اذنكم
"قام ايهاب باخذ حسين بعيدا حتي يتركوا مساحه لغرام وحسام ليتحدثو سويا"
حسام: عامله ايه ياغرام
غرام: كويسه الحمد لله هو انا مش رفضتك مره
حسام: وترفضيني ليه ومالك مكشره كدا ليه ما انا شوفتك بتضحكي وتهزري مع الناس عادي يعني
غرام: ما اسمحلكش وبعدين انا مش مجبوره اوضحلك وبرضه عشان واحد زيك مايتكلمش معايا ده اسد ابن عمي وصاحبتي وخطيبها
حسام: اها اسد تصدقي بحسبه نمر
غرام: اسد نمر مالكش دعوه وياريت تجيبها من قصيرها وترفض انت عشان كرامتك
حسام: مافيش ياقمر بيني وبينك حاجه اسمها كرامه
غرام: نفسي اعرف انت مستحمل نفسك ازاي
حسام: عادي يعني ماله نفسي امور وحبوب وكل البنات والناس بيحبوني مش فاضل غيرك انتي بس
غرام: للاسف قلبي مليان بحب اسد ومش شايفه غيره
حسام: دا انتي صريحه اوووي ومش هامك
غرام: واكذب ليه واخدع نفسي وغيري ليه
حسام: طيب ماتيجي نتعرف علي بعض حتي نكون اصدقاء ولو عجبتك وشخصيتي عجبتك نتجوز
غرام: هو حضرتك متعلم صح
حسام: بتسألي ليه يعني
غرام: اصلك بتستقبل المعلومه بصعوبه اوووي
حسام: وانا مش زعلان منك ياقمر بكره لما نتجوز هتعرفي انك ظلمتيني وجيتي عليا
غرام: لا انت بتستهبل بقي هو انت ليه مغرور اووي كدا
حسام: عشان عارف وواثق ان عمو ايهاب هيجوزك ليا
غرام: دا بعدك فاهم وعن اذنك بقي اصلي مش فاضيه وانت اخدت من وقتي كتير
حسام: بكره هيبقي كل وقتك ليا ولايهمك ياحبي
غرام: دا انت هتموتني ناقصه عمر هوووف
منال: ايه ده رايحه فين يامورا
غرام: داخله انام داخله انام
حسام: سبيها ياطنط اصلها عاوزه تريح
غرام: والله ما عاوزه ارتاح غير منك
"ذهبت غرام من امامه غاضبة ودلفت إلي غرفتها"
_______________
"دلف عاصم إلي المنزل وجد كلا من والده ووالدته يجلسون أمام التلفاز فقال: السلام عيكم
ردو جميعا: وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
مدحت ابو المجد والد عاصم: اي ياحبيبي لسه جاي مش عوايدك تيجي متأخر كدا
عاصم: كنت قاعد في المكتب مع اسد
مدحت: الواد ده مش جدع من يوم ما جه ماجاش يشوفنا ولا يسأل علينا
عاصم: غصب عنه الله يكون في عونه
مدحت: ليه كل ده حصل اي
عاصم: من يوم ما جه في مشاكل مع عمه وكمان الشركه الي بنفتحها واخده كل وقته
مدحت: لا حول ولاقوة الابالله ربنا يصلح حاله وحالك ياابني،قومي ياكوثر اعملي الأكل لعاصم
كوثر: حاضر، قوم خد شاور ياحبيبي علي ماأجهز الأكل
عاصم: لا ماليش نفس
مدحت: ليه ياابني هو مَنعك عن الاكل هيحل المشاكل انا عارف ان اسد صاحب الطفوله ومابتحبش تشوفه مخنوق
عاصم: صعبان عليا حاله مش قادر يقرب لبيت عمه عشان خاطر كلمة باباه،وفي نفس الوقت مش قادر يسيب غرام، قلبه واجعه ومابيقدرش يشوفها كدا، دا سافر وتعب عشانها يجي في الاخر تضيع منه
كوثر: طيب، ليه باباها يعمل كدا بجد اب غريب ازاي يعمل في ضناه كدا
عاصم: مش عارف هو بيعمل كدا ليه ولا عاوز يوصل لأيه ده هيجننا كلنا
كوثر: للأسف ياابني في ابهات كتير مفكرين بالطريقه دي انهم خايفين علي مستقبل عيالهم وميعرفوش ان الطريقه دي بتدمرهم
مدحت: فعلا عندك حق،الله، طيب ماهو اسد رجع ليه يجامل صاحبه علي حساب بنته، وليه يعمل عداوه مع اخوه ويتعس بنته
عاصم: مااعرفش، الراجل ده هيجننا والله، وماحدش فاهم دماغه فيها اي ولا عارف بيفكر ازاي
كوثر: ربنا يهديه ويصلح الاحوال
عاصم: انا هقوم اخد شاور حاسس اني تعبان
"ذهب عاصم إلي المرحاض لأخذ الشاور وبعد فترة قصيرة خرج وقام بالأتصال علي هاجر"
هاجر: حبيبي عامل ايه
عاصم: الحمد لله انتي فينك
هاجر: موجوده اهوه صوتك ماله
عاصم: هيكون ماله حزين علي صاحبي اللي مش عارف اساعده ازاي
هاجر: انا كمان حزينه علي غرام تفتكر اننا مش قد الصحوبيه دي
عاصم: المشكله اننا مانعرفش نعمل اي وابوها ده راجل غريب وتصرفاته اغرب
هاجر: وبرضه مامتها موقفها سلبي ازاي ماتقافش مع بنتها مش عارفه في لغز في الحكاية
عاصم: ان شاء الله خير، انا قلت خلاص نزل وهيحقق حلمه ونشتغل ونقف علي رجلنا ونتجوز ونعيش حياتنا
هاجر: سيبها علي الله، لو علمتم الغيب لأخترتم الواقع
عاصم: تفتكري اللي جاي خير
هاجر: اتفائلو بالخير تجدوه حبيبي، المهم ارتاح شويه وانا ان شاء الله هروح لغرام بكره
عاصم: ماشي حبيبتي ربنا يخليكي ليا ويفرحنا كلنا قريب
هاجر: يارب سلام حبيبي.
"انهي عاصم المكالمة مع هاجر وخرج ليجلس مع والديه"
----------------
"علي جانب اخر في منزل ايهاب كان يجلس هو وصديقه حسين للتحدث في امور اتمام الزواج"
حسين: ايه رأيك نخلي الشبكه وكتب الكتاب في يوم واحد خلينا نفرحو
ايهاب: والله فكره حلوه وانا موافق
"دلف حسام إلي الغرفة وشارك ايهاب ووالده الحديث"
حسام: الله عليك ياعمي ايهاب ربنا يخليك ليا
ايهاب: ويخليك ياعريس بنتي، اومال غرام فين
حسام: اتكسفت ودخلت الاوضه عروسه وبتدلع بقي
حسين: خلاص احنا كدا اتفقنا ياله بينا ياحسام
ايهاب: لسه بدري ياسحس
حسين: لا بدري ولا حاجه ياله سلام عليكم
ايهاب: وعليكم السلام وسلملي علي الحاجه
"بعد انتهاء الحديث في تفاصيل الزواج نهض حسين وحسام وذهبوا"
____________
"بعد مغادرة حسين وابنه حسام سرد ايهاب لمنال ما قاله حسين له"
منال: وايه كمان
ايهاب: يعني ايه مش فاهم عاوزه ايه
منال: بنتك مش هتتجوزه انت بتضحك علي نفسك ليه
ايهاب: هتتجوزه ورجليها فوق رقبتها
منال: للاسف مافيش فايده في الكلام معاك وانت بتسوء الامور وياعالم ايه الي هيحصل
ايهاب: اطلعي منها انتي بس وهيا تعمر
منال: الله يسامحك وبرضه مش هاطلع منها لأنها بنتي وعلي فكره اي حاجه غرام هتعملها انا معاها فيها
ايهاب: ابقي وريني هتعملي اي
منال: العمل عمل ربنا مش انا، ولغاية كدا كلامنا سوا انتهي نهائي.
"تعبت منال من كثره الحديث مع زوجها في هذا الموضوع وتركته وغادرت إلي غرفتها.
_____________
"استمعت غرام الي حديث والدها واشفقت علي والدتها وظلت تفكر هل تضحي بحياتها في سبيل اسعاد والدها ام تقف في وجه الجميع والصمود امامهم من اجل حبها"
يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent