رواية عشاق الصعيد الفصل الخامس عشر 15 بقلم آية الإبشيهي

 رواية عشاق الصعيد الفصل الخامس عشر 15 بقلم آية الإبشيهي

رواية عشاق الصعيد الجزء الخامس عشر

رواية عشاق الصعيد البارت الخامس عشر

رواية عشاق الصعيد الفصل الخامس عشر 15 بقلم آية الإبشيهي

رواية عشاق الصعيد الحلقة الخامسة عشر


عند فرح$عمر
فرح(بابتسامة صغيرة): -هااا..... يعني بتحبني بقالك 5 سنين!
عمر(بابتسامة وهو بيمسك إيديها): -ااه
فرح: -ااه!؟؟...... صريح اوي انت يا عموري..... وجرئ
عمر(بحب): -لو عليا انا عاوز اقوم و اقول للناس كلها إنك بقيتي مراتي بعد حب خمس سنين
فرح: -لا...... انا بحب الجنان بس مش للدرجة دي
عمر: -طب ايه...... مش هتقوليهالي بقي
فرح (باستهبال): -هيا ايه دي!!!
عمر: -كنافة
فرح: -ايييه!!!!
عمر: -العب باليه...... هههههههههه
فرح: -هيهيه...... شيبسي وكرتيه
عمر: -قلبظ بجنيه
فرح: -بحبك
عمر: -اشربي نسكافيه...... ادا ادا...... انتِ قولتيها؟!؟؟
فرح: -هههههههههه
عمر: -لا انتِ كدا بتخمي...... قوليها تاني
فرح: -أبدا أبدا
عمر: -والله ماينفع كدا...... انتي قولتيها فجأة وماتحققتش في ملامحك
فرح: -وانت عاوز تتحقق في ملامحي ليه؟!
عمر: -قوليها وانا اقولك
فرح: -تؤ تؤ عشان تبقي تقولي اشربي نسكافيه كويس
عمر(وهو يرفع إحدي حاجبيه): -يعني مش هتقوليها
فرح(بنفي): -تؤ تؤ
عمر(بمكر): -حاضر....... (قام وقف ومسك إيديها وعالي صوته وكل اللي في الكافيه سمعوه وفرح كانت مصدومة) يا جماعة لو سمحتوا...... دي المدام بتاعتي ولسه كاتبين كتابنا انهاردة بعد خمس سنين حب..... ومش عاوزة تقولي بحبك...... يرضيكوا
فرح(بخجل): -الله يخرمبيتك يا عمر
الناس فضلوا يتحايلوا عليها عشان تقوله بحبك وناس كتير فضلت تضحك على تصرفه ده....... وفي الآخر قررت إنها تقوله
فرح: -انا هقتلك
عمر: -مش مشكلة..... بحبك برضه
فرح: -وانا كمان بحبك
عمر: -يا فرج الله
فرح: -ربنا يستر من جنانك ده....... ههههههههه هتودينا في داهية أكيد
عمر(بضحك): -قولي انتي بس ان شاءالله
فرح: -ههههههههه...... يعني معترف إنك هتودينا في داهية؟؟
عمر: -انا اسمي الحقيقي عمر مشاكل
فرح: -هههههههه....... عمر
عمر: -عيونه
فرح: -عاوزة اعرف انت شوفتني فين أول مرة؟!
عمر(بجدية): -بصي يا ستي....... كنا في العيد وانتي كنتي بتوزعي رسايل فرحة وبون بوني على الناس
فرح: -ادا؟!!...... وشوفتني ازاي؟!
عمر: -شوفتك وانتي طالعة وتقريبا كان باقي معاكي رسايل وعاوزة تخلصي منهم
فرح: -فعلا..... انا مش بحب اروح البيت وفاضل معايا حاجة...... بس برضه.... عرفت منين ان اسمي فرح واني من عيلة الدالي!!
عمر(بابتسامة واسعة): -ما انا مشيت وراكي...... لحد ما شوفتك لما قبلتي أحمد أخوكي
فرح: -طبعا انت وقتها ما كنتش تعرف إنه أخويا!
عمر: -دا انا كنت هاجي اجيبك من شعرك هههههههههه
فرح: -هههههههههه....... وعرفت ازاي انه اخويا بقي
عمر: -مشيت وراكوا لحد البيت...... وسألت يحيي ابن عمي وقالي انه اخوكي..... وقتها روحت لعمي عزت و قولتله اني بحبك وعاوز اتجوزك
فرح: -بس ابوي ما جاليش الا السبوع اللي فات
عمر(بحب): -اللهجة الصعيدي زي السكر وانتي بتقوليها
فرح(بخجل): -عمر...... كمل
عمر: -ماشي يا ستي..... عمي عزت عمل تحرياته وطلب مني اني استني شوية..... عرف ان والدك رافض اي خطوبة في الوقت ده على الأقل تخلصي سنتين في كليتك
فرح(بابتسامة): -وطبعا انتهز الفرصة لما شافني وجيه طالبني من بابا...... بس انت ازاي كنت متأكد اني مش هتخطب لحد غيرك
عمر(قرب منها شوية): -عمي عزت لما يقول كلمة....... عمرها ما تقع ابدا
فرح: -والله انا بحب عمك عزت ده...... وبحبك انت كمان جدا
عمر: -يااااااربي على الجمال
*________________*
أحمد&ورد
أحمد: -قولتلك ما تتكلميش صعيدي واحنا برا او مع حد
ورد: -وااه!!..... مافيش حد هيسمعنا اياك
أحمد؛ -يوووووه
ورد: -هههههههههه خلاص........ هات البلونة ويالا
أحمد: -كل دول بلونة!!
ورد: -أحمد!!
أحمد: -نعم يا حبيبتي
ورد: -بلونة ولا مش بلونة؟؟
أحمد: -طبعا
ورد: -ايوا كدا
أحمد: -اومال
ورد: -اوعي تكون بتتريق عليا!؟
أحمد: -أبدا
ورد: -بحسب
أحمد: -بس كان شكلك يفطس من الضحك لما ركبتي السلسلة هههههههههه
ورد: -بطل رخامة..... انا بس كنت خايفه شوية
أحمد: -شوية!!!
ورد: -شوية كتيير يعني
أحمد: -ايوا فعلا...... فرجتي الناس اللي في الملاهي علينا...... كان المفروض تفرجي أمة لا إله إلا الله
ورد: -أحمد
أحمد: -نعم
ورد: -ادا؟!!
أحمد: -في ايه؟!
ورد: -أول مرة تقولي نعم بس...... من غير حبيبتي ولا اي حاجه
أحمد(بمكر): -لا ماحنا خلاص بقي كتابنا الكتاب..... والكلام ده كان زمان
ورد: -يعني ايه؟؟....... مابقتش تحبني
أحمد: -تقدري تقولي حاجة زي كدا
ورد وقفت مكانها وكان شكلها زعلان جدا وأحمد كان هيموت ويضحك بس فضل ثابت وملامحه جد..... لف وبصلها ولقاها عمالة تبصله
أحمد: -واقفة كدا ليه؟!؟؟..... يالا عشان نروح
ورد(بزعل): -أحمد انت بجد مابتحبنيش؟!!!
أحمد: -وانا هكدب عليكي ليه بس!!...... يالا امشي
كان لسه همشي بس لقاها هتعيط فجري عليها
أحمد (بسرعة): -لالالالا...... والله العظيم بهزر
ورد(بعياط): -لا..... انت لسه قايل مابتحبنيش
أحمد: -والله بهزر...... والله بحبك جدا
كان هيمسك ايدها بس هيا زقته ورجعت لورا
ورد: -لا مش بتحبني...... انا متأكدة انك مش بتحبني
أحمد: -طب بالعقل كدا..... لو مش بحبك..... هستحمل رخامتك وحركاتك اللي كنتي بتعمليها عشان تطفشيني بيها ليه قبل كتب الكتاب!!!
ورد(بصتله و دموعها نازلة): -انا دلوقتي فهمت..... انت اتجوزتني عشان خاطر تنتقم مني
أحمد: -لااا بصي..... مش تعيشي في شغل الروايات ده...... انا اتجوزتك عشان بحبك وبس
ورد: -كداب
أحمد (قرب منها ورفع حاجبه): -انا!!...... كداب
ورد (بتحدي وهي بتمسح دموعها): -ايوا...... انت كداااب
أحمد: -يعني مش مصدقه اني بحبك!!!!
ورد: -لا مش مصدقه...... ولا هصدق
أحمد(قرب اكتر): -وانا مش هسيبك الا لما تصدقي
شلها فجاءة وهيا فضلت تصوت
أحمد: -بصي..... والله حتي لو أهل سوهاج كلهم اتلموا علينا...... مش هسيبك الا لما تصدقي اني بحبك
ورد: -اتحشم يا أحمد
أحمد: -اسكتي يا باشمهندسة الغفلة انتِ
ورد: -واااه.... هتچل أدبك هعلمك الأدب
أحمد: -دا انا اللي هعلمك الأدب على طولة لسانك...... وعشان تبقى تتكلمي صعيدي تانى
ورد: -نزلني الناس بتتفرج علينا
أحمد: -قولتلك مش هنزلك الا لما تتأكدي اني بحبك
ورد: -اتأكدت..... اتأكدت
أحمد: -لا مش مصدقك
ورد: -والله اتأكدت..... اتأكدت الله يخرومبيتك
أحمد نزلها قدام العربية
أحمد: -طالما يخرومبيتي...... يبقي صدقتيني
ورد: -..........
أحمد: -مالك!!!
ورد: -هههههههههه
أحمد: -بتضحكى على ايه؟؟
ورد: -عليك
أحمد: -عليا!؟؟؟..... ليه
ورد: -حبيت اشوف هتعمل ايه
أحمد: -مش فاهم!!!
ورد: -يعني زي ما حضرتك كنت بتمثل وبتضحك عليا...... انا كمان.....
أحمد: -كنتي بتضحكى عليا؟؟!
ورد: -هههههههههه........ بحبببك جدا والله
أحمد (بحب): -وانا بعشقك صدقيني
ورد: -طب يالا نروح..... لحسن فهد اكيد هعلقك
أحمد (بغرور مصطنع): -ولا يقدر
ورد: -واثق من نفسك اوي..... طب يالا بينا بقي..... واعمل حسابك هتدخل تسلم على فهد وبابا قبل ما تمشي
أحمد: -لازم يعني!!؟
ورد: -جيبت ورا
أحمد: -لا طبعا..... يالا قدامي عشان ارميكي قدام الباب
ورد: -هههههههههه
*_______________*
بمنزل عزت القناوي
فهد فضل واقف في الجنينة مش عارف يعمل ايه..... ومش عارف هو عمل ايه عشان تمشي كدا من غير ماتقوله...... طلع أوضة ورد يمكن تكون جات وهو ما اخدتش باله..... طلع وملاقش حد في الأوضة.... كان لسه هيكلمها في التليفون بس لقاها داخلة بتضحك..... نزل وقرب منها وهيا سكتت خالص
ورد: -السلام عليكم..... مالك يا فهد؟!
فهد: -ليل ماكلمتكيش؟!!
ورد: -ليل!!؟!.... هيا مش فوق!
فهد: -لا مش فوق.... كلمتك!؟
ورد: -لا..... بس ايه اللي حصل!؟
فهد(بضيق): -مافيش يا ورد
ورد: -طب استني هكلمها
فهد: -لالا..... انا هروحلها
ورد: -طب انت زعلتها ولا ايه اللي حصل؟!
فهد: -مااعرفش يا ورد..... انا مازعلتهاش ولا عملت حاجه
زهور كانت طالعة وسمعتهم وقربت منهم
زهور: -لا يا فهد زعلتها...... معلش انا كنت نازلة بس سمعتكم وانتوا بتتكلموا
فهد (بعدم فهم): -زعلتها في ايه؟!
زهور: -عشان انت قولت لوالدتها ان ده مش بيتها
فهد: -لا طبعا
عفاف فتحت الباب واتكلمت بهدوء: -في ايه....... ماتروح يا فهد تجيب مراتك..... وبعدين زهور عندها حق...... ماكنش ينفع تقول لنبيلة كدا.... حتي لو بتكرهها
ورد: -هيا مرات عمي كانت إهنه
فهد: -في ايه يا جماعة...... انا ماكنش قصدي كدا...... وبعدين مستحيل ليل تكون فهمت اني اقصد كدا
عفاف (بهدوء وهيا داخلة أوضتها): -لا فهمت كدا..... ولولا اني عمتك كنت فهمت إكديه..... روح هات مرتك يا فهد
ورد: -بص انا مش فاهمه حاجه...... بس روحلها..... اطمن عليها مثلا!
فهد (بغضب مكبوت): -اطمن عليها!!!...... دا انا هكسر راسها
ورد: -فه
فهد: -ادخلي نامي يا ورد
زهور: -ربنا يستر يا ورد
ورد: -تعالي احكيلي ايه اللي حصل
زهور: -تعالي انتي احكيلي
ورد: -هنحكي لبعضينا تشعالي
زهور: -هههههههههه
*______________*
بمنزل حاتم
حاتم (بغضب لنبيلة): -انا دلوقتي بسألك..... انتي ايه اللي جابك
نبيلة(بصوت عالي): -وانا مش هتكلم طول ما انت بتتكلم بالطريقة دي
حاتم(بعصبية): -عوزاني اتكلم ازاي؟!!!...... انتي لما بتحلي على مكان بتحصل مصايب.... وبتفتحي اللي فات.... والكل بيفتكر اننا ولادك فبيكرهونا
ليل(بإرهاق): -حاتم ماتعصبش نفسك..... صدقني مافيش فايدة
نبيلة: -حتي انتِ؟؟؟
رحيق: -ماما ارجوكي ارجعي..... انتي جيتي وجيبتي معاكي المشاكل
نبيلة: -انتي تخرسي خالص....... حسابك معايا بعدين..... عشان تبقي تعرفي تسيبي البيت وتمشي
حاتم: -تخرس ليه؟؟!!...... هو انتي كنتي عاوزاها تفضل مع العيل اللي انت متجوزاه..... واللي انتِ عارفة انه بيحبها
ليل: -رحيق..... انزليارجوكي في الجنينة شوية
حاتم: -سيبيها يا ليل...... سيبيها تسمع.... وتعرف ان والدتها اتجوزت كريم وهيا عارفة انه
ليل: -حاااتم...... انزلي يا رحيق ارجوكي
رحيق نزلت وحاتم بص على نبيلة لقاها مصدومة....... ماكنتش متخيلة انه عارف انها اتجوزت كريم وهيا عارفة انه بيحب رحيق...... واديته فلوس عشان خاطر يتجوزها..... ليل قعدت بإرهاق واضح وللحظة ندمت إنها مشيت من غير ما تقول لفهد وفضلت تفكر تكلمه ولا لا

رحيق نزلت الجنينه وفضلت تفكر في كلام حاتم..... وفضلت تفتكر كل ذكريتها مع نبيلة وكانت بتحاول تدور على ذكري حلوة ما بينهم يمكن تشفعلها وترجع تعيش معاها تاني..... وما تسيبهاش لوحدها...... في وسط تفكيرها دا سمعت صوت من وراها بس ماكنتش متخيلة انها ممكن تسمعه وخصوصا في بيت حاتم
كريم: -رحيق!!
رحيق لفت بصدمة وفضلت بصاله كتييير: -ااانت!!!!
كريم: -وحشتيني
رحيق كانت لسه هتصوت بس هو كتفها وحط ايديه على بوقها عشان ما تصوتش
كريم؛ -ماتصوتيش...... انا جيت اشوفيك وماشي من غير ما حد يعرف
رحيق بعدت عنه واتكلمت: -انا هقول لحاتم انك هنا.... واول ما يعرف اصلا هيقتلك
كريم: -ماحدش اصلا هيعرف اني هنا
رحيق: -اناا هقو....... كريم: -ماحدش هيصدقك...... عشان انا مش هبقي موجود....... وماحدش هيشوفني
رحيق: -يعني ايه؟!!
كريم: -يعني........
يحيي: -رحيق !!!!!!!!
يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent