رواية غرام الأسد الفصل الخامس عشر 15 بقلم شروق محمد

 رواية غرام الأسد الفصل الخامس عشر 15 بقلم شروق محمد

رواية غرام الأسد الجزء الخامس عشر

رواية غرام الأسد البارت الخامس عشر

رواية غرام الأسد الفصل الخامس عشر 15 بقلم شروق محمد

رواية غرام الأسد الحلقة الخامسة عشر


في صباح يوم جديد بمنزل سعد المنشاوي استيقظ اسد وادى فرضه وارتدى ملابسه وخرج للافطار مع عائلته
اسد: صباح الخير
سعد: صباح النور ياابني رايح فين بدري كدا
اسد: هروح لعمي ماينفعش اسيب غرام كدا
سعد: بلاش يااسد سيبه شويه يكون راق لما اشوف هو بيفكر في ايه او في دماغه ايه
اسد: لا مش هسيبه ولو حد تاني كان اتجرأ وضرب غرام كدا كنت محيته من علي وش الارض بس للأسف مش هقدر اتكلم لانه ابوها ويوم ماتكون مراتي مش هسمح لاي مخلوق يدايقها بكلمه
سعد: طيب معلش روح شوف شركتك دلوقتي وسيبلي الموضوع ده انا هتصرف
اسد: مش هسكت كتير انتو عارفين من زمان وانا مابحبش اشوفها زعلانه او مدايقه ومابحبش اشوف في عيونها دموع مابقدرش اتحكم في اعصابي
سعد: ماشي ياله بقي روح شوف شغلك
سعاد: طيب افطر الاول
اسد: لا ماليش نفس عن اذنكم
"خرج اسد من المنزل وهو حزين من افعال عمه وذهب الي الشركه"
سعاد: ربنا يوفقك ياابني ويسعدك هتعمل ايه ياسعد
سعد: مش عارف البت صعبانه عليا وايهاب بقي غريب
سعاد: ربنا يستر ومايكنش الي في بالي
سعد: وايه الي في بالك ياسعاد
سعاد: انه بيعمل كدا ويبعدنا عنهم الفتره دي عشان يتمم خطوبتها علي ابن صاحبه
سعد: دا انا هكسر الدنيا علي دماغه ولا اسد مش عارف ساعتها ممكن يعمل ايه دي هيولع في الدنيا كلها
سعاد: ربنا يستر ويعدي الفتره دي علي خير
~~~~~~~~~~
"علي جانب اخر ذهب اسد إلي شركة حاتم لاتمام بعض الاوراق الخاصة بشركتة وهناك قابل عاصم"
عاصم: في ايه يااسد مالك مدايق علي الصبح كدا
اسد: مافيش ياله نشوف شغلنا
عاصم: ماانا مش هسيبك كدا فهمني
اسد: مش هتكلم ياعاصم وانت عارف لما اكون مدايق مااحبش اتكلم
عاصم: خلاص ياعم انت حر بس برضه مش هسيبك كدا
اسد: جهزت العهود وورق الصفقه
عاصم: ايوه ومستني حاتم يجي عشان قال ان في بنود عاوز يغيرها
اسد: تمام انا هروح اشوف المحامي وانت شوف شغلك
عاصم: اوكي ولو في حاجه كلمني
~~~~~~~~~
في منزل ايهاب وبتحديد في غرفتة غرام كانت تجلس معها ولدتها "
غرام: وبعدين ياماما هو كدا هيخليني اتصرف تصرف يدايقه ويرجع يقولي تربيتك واني مش محترمه
منال: انا تعبت ياغرام ماعتش عارفه اتكلم معاه خالص حتي امبارح كنا جاين نصالحك انتي وعمك مش عارفه اتقلب كدا ليه وبيفكر في ايه
غرام: ما هو مستحيل اني اتجوز المغرور ده دا انا قعدت ٣سنين مستنيه اسد يرجع وبعد كدا لما يرجع اتجوز غيره ليه بيعمل فيا كدا ليه فهميني
منال: انا نَفسي مش فاهمه ياغرام دا حتي ماعتش بيتكلم معايا زي الاول اتغير اووي
غرام: خلاص ياماما بلاش تعيطي عشان خاطري
منال: تعبت اوووي بسأل نفسي هو ليه بقي كدا هو ليه مش زي اخوه بيفكر في اهل بيته وحنين عليهم ليه بيعمل كدا
غرام: معلش ياماما ممكن دا كله يكون بسببي
منال: لا ياغرام مش انتي، كل الي اقدر اقوله ربنا يهديه
~~~~~~~
"في غرفة الجلوس كان يجلس ايهاب ويتحدث مع محسن علي الهاتف"
محسن: بجد الي بتقوله ده
ايهاب: ايوه طبعا بجد وحضر نفسك وبلغ حسام خليه يظبط نفسه
محسن: والله وطلعت قد كلمتك طيب وغرام
ايهاب: مالها غرام
محسن: موافقه ولا هتعمل فينا زي المرة الي فاتت
ايهاب: لا طبعا موافقه وخدها مني كلمه
محسن: تمام هبلغ الجماعه عندي وبليل هكون عندك
ايهاب: ماشي ياصاحبي هستناك سلام
" اغلق ايهاب الهاتف بعد انهاء المكالمه ودلف غرفة غرام"
ايهاب: حضرو نفسكم في ضيوف جيالنا انهارده
منال: مين ان شاءالله
ايهاب: حسام وابوه جاين عشان نتفق علي يوم الخطوبه وكتب الكتاب
غرام: لا حضرتك انا مش لعبه انا بني ادمه ومن حقي ارفض الجواز مش غصب ولو عاوزني اتجوز فا اسد هيجي يتقدمي واتجوز
ايهاب: وبعدين وانا مش هصغر نفسي واديت كلمه ومش هرجع فيها مهما كان
غرام: يابابا ياحبيبي انت بتعمل فيا كدا ليه مش انت يهمك مصلحتي واني اكون سعيده ومرتاحه
ايهاب: الله ينور عليكي والراحه مع الي اختاره ليكي
غرام: واسد ماله دا انت نفسك كنت بتتمني انه يتجوزني
ايهاب: كنت ولو كان رجع قبل ما حسام يتقدم كنت وافقت عليه دلوقتي خلاص
منال: وكل ده عشان اديت كلمه طيب وسعادة بنتك
ايهاب: اه اه قلبي اه
"جلس ايهاب فاجئه ووضع يده علي قلبه"
غرام: بابا بابا مالك في ايه بابا
منال: ايهاب مالك في ايه
ايهاب: قلبي مش قادر حاسس اني هموت
غرام: بعد الشر عليك ياحبيبي اهدا اجبلك دكتور
ايهاب: لا لا هبقي كويس بس نفسي افرح بيكي
غرام: طيب بلاش كلام في الموضوع ده دلوقتي
ايهاب: لا ده وقته عشان خاطري وافقي
غرام: بس كدا انتي بتدفني بالحياه
ايهاب: انتي مش عارفه حاجه اسمعي كلامي اه
غرام: مش قادره ارجوك
منال: معلش ياغرام اسمعي كلامه لو علي الاقل دلوقتي عشان مايتعبش مننا بسبب الزعل
غرام: بس ياماما
ايهاب: مافيش بس انا هقوم ارتاح شويه
"تركهم ايهاب وذهب لغرفته وبدأ يحدث نفسه" يووووه ماكنتش هتوافق غير لما اعمل كدا بس ممكن تغير رأيها يسلام هعمل نفسي تعبت تاني حتي لو هتفق مع دكتور يقول اني تعبان بسيطه المهم انها تتجوزه وخلاص. "وظل يحدث نفسه كثيرا ويحاول بإقناع نفسه انه صح وانها لا تعرف مصلحتها"
"في غرفة غرام"
غرام: ليه كدا ياماما تيجي عليا
منال: يعني انتي مش شيفاه تعب ازاي عوزاه يروح مننا
غرام: وانتو مش حرام عليكم والله انا تعبت
منال: انا الي تعبت منكم وواخدني علطول في النص انا قايمه من قدامك خليكم كدا كل واحد ماسك في رأيه
"قامت منال بضيق وخرجت من غرفة غرام وهيا حائره بين زوجها وابنتها"
~~~~~~~~~~
"علي جانب اخر في شركة حاتم وبتحديد في مكتب عاصم كان يقوم بمراجعة بعض الاوراق ثم قام بالاتصال علي هاجر"
عاصم: الو اذيك يا حبيبتي عامله ايه
هاجر: الحمد لله
عاصم: مال صوتك في ايه، هو ايه اليوم الغريب ده
هاجر: غريب ليه يعني
عاصم: اصل برضه اسد جاي مش طايق نفسه وزعلان
هاجر: ليه في ايه ماقالش ماله
عاصم: لا ماقلش انتي بقي مالك
هاجر: اصل غرام ماجيتش الشغل وبرن عليها فونها مقفول وانا قلقانه عليها اوووي
عاصم: ممكن تكون تعبانه ولا حاجه
هاجر: كانت كلمتني وقالتلي انها تعبانه او قالت اخدلها اجازه بس اكيد في حاجه حصلت معاها امبارح هيا بقالها يومين قلقانه والي مأكدلي ان في حاجه انك بتقول اسد كمان مدايق حاول تعرف منه اي حاجه ياعاصم طمني عشان خاطري وانا بعد الشغل هحاول اروح اشوفها
عاصم: حاضر هحاول مع اني سألته ورفض يقولي وبعدين اسد مابيبحش يتكلم مع حد وهو مدايق
هاجر: ربنا يستر
عاصم: ان شاءالله خير بس انتي خدي بالك من نفسك
هاجر: اوكي حبيبي علي فكره
عاصم: عيوني
هاجر: انت وحشتني اووي
عاصم: ياشيخه دا بجد انتي نسياني خالص
هاجر: معلش حبيبي بس انت عارف غرام غاليه عندي
عاصم: ولا يهمك ياقلبي اسيبك انا بقي عشان الشغل
هاجر: سلام ياروحي ربنا يخليك ليا
عاصم: قلبي يا ناس ويخليكي ليا
"انهت هاجر المكالمه مع عاصم وذهب كل منهم الي عمله
~~~~~~~~~~~~~
"في منزل حسين رشاد والد حسام"
حسام: انت بتتكلم جد يابابا
حسين: ايوه بجد عمك ايهاب لسه مكلمني حالا
حسام: حبيبي يابابا بس ممكن تعمل الي عملته المره الي فاتت وتكسفنا تاني
حسين: عمك ايهاب قالي لا وانها مواقفه المرادي
نجلاء: مش عارفه انت مصمم عليها ليه ماتشوفلك واحده تانيه ياابني
حسام: لا دي بزاد الي هتجوزها
نجلاء: ماهيش لعبه ياحسام هتشبط فيها يومين وتسيبها دي بني ادمه وده جواز
حسام: لا لازم اكسر مناخيرها واجيبها الارض عشان ماتتجرأش عليا تاني وتعرف انا مين
نجلاء: وانا ما اسمحلكش انك تأزي بنات الناس
حسام: شايف يابابا عجبك كلام ماما
حسين: مالكيش دعوة يانجلاء دا ابوها وافق هتيجي انتي توقفي الجوازه
حسام: انتي طول عمرك واقفه في طريقي كدا ليه
نجلاء: لا مش في طريقك ابوك دايما مدلعك المفروض انت راجل تعتمد علي نفسك وتعرف الصح من الغلط بس ازاي لا دا عودك من صغرك ان الي تعوزه يجي ولو ايه حتي شغلك في الشركه بالواسطه مش مجهودك
حسين: سبيه يانجلاء واخر مره هقؤلك مالكيش دعوه
نجلاء: لا مش هسكت دي بنت ناس حرام اتفق معاكم واضيع مستقبلها عشان واحد مستهتر ومدلع انت ابني حبيبي ومش ضدك زي ما انت فاهم بس دي ياحبيبي حرام تظلمها وتضيع مستقبلها
حسام: عن اذنكم انا طالع وبرضه هتجوزها
"خرج حسام وهو غاضب من موقف ولدته"
نجلاء: خلاص انت حر ماتزعلش مني بقي بعد كدا
حسين: ليه يعني هتعملي ايه
نجلاء: ولا اي حاجه سيبها لله
"ظلت نجلاء تفكر في شي ما"
~~~~~~~~~~~
"في إحدى الكافيهات يجلس حسام ومعه ندي سويا"
ندي: اش اش اش ايه الروقان ده انا مصدقتش نفسي لما رنيت عليا وقؤلتلي تعالي نخرج
حسام: ليه يعني هو انا كئيب للدرجادي
ندي: لا بس بقالك فترة مدايق وغضبان علطول
حسام: لا في خبر حلو مخليني طاير من الفرحه
ندي: خير فرحني معاك
حسام: رايح بليل اخطب غرام ماتعرفيش انا قد ايه فرحان ومبسوط وهاخد حقي
ندي: انت مبسوط انك هتخطبها ولا مبسوط انك هتاخد حقك منها
حسام: الاتنين وهكسر مناخيرها واعرفها اني مش زي اي حد والكل بيجري ورايا
ندي: المهم خلينا في الشغل عندي ليك خبر هيأكلنا الشهد لو صاحبك عرف
حسام: عرفتي حاجه جديده
ندي: يوووه حاجات وكلام مهم
حسام: تمام هناخد منه معاد ونروح سوا
ندى: تمام بس انا اتعابي اكتر لاني انا الي قؤلتلك
حسام: منشار في الفلوس ماشي
ظلوا علي هذا المنوال يضحكون ويفكرون في هذه المقابلة"
يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent