رواية هل هناك فرصه الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم كوكي و ندى السعيطي

 رواية هل هناك فرصه الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم كوكي و ندى السعيطي

رواية هل هناك فرصه الجزء الثالث عشر

رواية هل هناك فرصه البارت الثالث عشر

رواية هل هناك فرصه الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم كوكي و ندى السعيطي

رواية هل هناك فرصه الفصل الثالث عشر

الشك القاتل !!
الدكتوره : انت زوج المدام هويدا ؟
هشام : اها طمنيني عليها بالله عليك 
الدكتوره : مع الاسف الشديد ما قدرنش ننقضو الجنين هي متعرضه لصدمه وانهيار وطايحه شكلها
انا انصدمت : هي كانت حامل ومات الجنين ؟
الدكتوره هزت راسها : ربي يعوضكم وعدت
وانا رقيتلي بكل ولدي مات وهي حامل بدون ما نعلمو اكيده خوتها السبب كانت عندهم حايندمو وشديت علي يدي وقعدت انراجي لساعات عشان اتنوض هويدا ونروحو بعد ناضت وعلمت يلي صار قعدت تبكي وانهارت وحالتها حاله 
انا ما عرفتش نواسيها والله نواسي روحي طلبو مني نوقع عشان الخروج طلعت و وقعت واما هويدا كيف ما هي منهاره ساعدتها اتصبي وتجهز نفسها
" يعقوب " لا مش حانسكت البنت حالتها سيئه حاتموت لازم نتصرف مافيش حل الا واحد بس عشان نتخلص من هالورطه وعديت لحوش عيلتها ورنيت الجرس فتحلي واحد من خوتهاا
قعد يرحب بيا وفرحان علي اساس روحت من السفر بس هو فطن للدم وسأل !
خالد : شنو هضاا دم من ؟؟
يعقوب پلعت ريقي : هضا دم توليب اختك
خالد انصدم : شنو صاير ؟؟
يعقوب : اختك حقيره انا بعد تزوجتها لقيتها مش بنت ومن حقي نحاسبها توا شلتها للمستشفي المدينه وخليتهااا 
خالد انصدم : شنوووو 😳 شنو اتقول انت
شرف جاه يجري : شنو في 
خالد حكاه لخوه كل شي و انصدم
شرف : تي حاي عليها حاي تي وربي نقتلها ونشرب من دمهااا عدا يجري جوا انا ركبت في سيارتي وشفت خوتها طلعو بالسطور بلعت ريقي وهربت واخيرا تخلصت منهاا 🔥
 " شرف " تي كنها السياره عطلت شوفهاا
خالد : توا نشوف تاكسي خير بس مافيش حد وقف ونحنا عصبنا وقعدنا نعانو لساعات في السياره 🔥
شرف : مافيش امل فيها توا نتصل بي باتي يجي ياخدنا واتصلت بيه بعد وقت رد 
محسن : ايوا يا شرف ؟
شرف : اسمعني يا باتي ضروري اتجينا توا عطلت سيارتنا وفي موضوع مهم لازم تعرفه
محسن : وين قعدين انتو توا نجيكم
شرف : صيدلية الجنه حداها سيارتي وقفت
محسن : هيا جايكم  
انا وخالد عصبنا السياره مابتش تشتغل 😡
المتابعين : احسن يا قرود 😈  يا ظلام 
كوكي : تستاهلوو 😎💁 قطيعه وخلاص 
ندى : بطاح يخبطكم 😈🔥 يا معفنين 
______________________________________
" هويدا " تعبانه بس صبيت و ساعدني هشام نجهز نفسي وبعد خلاص نبي نطلعو ونمشو خطمو من حدانا ممرضات يحكن انا دايخه وقفت واتكيت علي هشام وايدي علي بطني وقتها سمعت
ممرضه 1 : حرام البنت خشت في غيبوبه 
ممرضه 2 : اها حسبي الله ونعم الوكيل في المسبب حالتها تقطع القلب 
ممرضه 1 : وين عيلتها مافيش حد جاه غريبه
ممرضه 2 : ماحدش جاه غير واحد كبير في العمر هو يلي سعفها وقعد فتره بس عدا ماعش شفته 
هشام : هيا يا هويدا كنك 
انا غمضت اعيوني دقات قلبي سريعه وجعتني البنت يلي يحكو عليها ماعندها حد حسيت بيها 
هشام : هيا يا هويدا ومسك يدي ساعدني نمشي بس وقفت وبحتت ورايا في الممرضات مزالن يحكن عليها قعدت نسمع جات دكتوره وحكت معاهم في نفس الوقت يلي قال هشام هيااا يا هويدا
قالت الدكتوره : ما فيش حد جاه من عيلة البنت يلي اسمها توليب محسن ؟
بلعت ريقي والممرضه هزت راسها : لالا
قدمت بخطواتي لاعندهم وطلقت يد هشام وبحتت فيهم : شنو اسمها البنت يلي تحكو عليها ؟
ممرضه : اي بنت ؟
هويدا بصوت تاعب : البنت يلي خشت في غيبوبه
دكتوره : هذي توليب محسن جات امبدري الضهر حالتها سيئه بكل انتي تعرفيهااا 
انا نزلو دموعي وقعدت نرعش : هي اختي 💔
ممرضه بحزن : لا باس عليها ان شاء الله بس من دار فيها هك البنت متعذبه عذاب مش طبيعي 
هشام : هويدا يمكن متلخبطه انتي
هويدا : 😭 عادي نشوفها لو سمحتي ارجوك
ممرضه : تفضلي معايا وفتحت الباب الغرفه قعدت نبي انخش ونرعش وهشام لحقني قدمت اكتر ومزلت نرعش نزلت راسي حتى وصلت للسرير مغمضه اعيوني صوت الاجهزه والخوف مزال مسيطر عليا اخيرا تشجعت ورفعت راسي وبحتت في الانسانه يلي شهقت وانفجعت من شوفتي لها هك 😳💔
نزلو دموعي شلال ونردد بصوت يوجع : توليب هذي انتي راسها ملفوف بشاش ايديها الاتنين متأذيات فطنت للتشليط يلي واضح علي ايديها و وجها يلي لونه اصفر وكله متشوه قعدت نرعش وهشام قرب وشافها وسألني : هذي اختك ؟
قعدت ناخد في نفس ونرعش : اختي اها اختي وقعدت نبكي هي اختي 😭 هي توليب هي نفسها يا حقراء شنو درتو فيهااا وقعدت نبكي بصوت مبحوح وهشام حضني وطلعني من حداها بالغصب لما قالت الممرضه : الهرجه قدام المريضه لا 
قعدت نبكي ونعيط بوجع : هو السبب باتي السبب هو جوزها لواحد كبير دار فيها هك وقعدت نبكي بوجع في حضن هشام يلي ما قال شي ساكت انا قعدت نبكي حتى اذكرت اسلام دغري اتصلت بيه 
اسلام : ايوا يا هويداا مش فاضي توا نلحق في باتي
انا قعدت نرعش : باتي ليش وين ماشي ؟
اسلام : مش عارف عديت نبي انشوف بنات حقيته طلع بسرعه يجري انشغلت فلحقته 
هويدا : اسمعني توا فوته وتعال في المستشفي المدينه انا مع توليب 😭 يا اسلام قاعدة في غيبوبه
اسلام انصدم : شنو 😳 توليب
هويدا : اهاا اتصل بعمي وجدي وتعال قلبي مش مطمن حاسه ان في شي 
اسلام : هيا جاي توا نغير الطريق ونجي بطريق مختصر وسكر عليااا 
وانا قعدت نبكي وحالتي حاله 
" خالد " ماسك السطور وانسب وانعارك هالحقيره هذي تي ياا ويلها مني وباتك طول 
شرف : خلاص ما اتزيدهش علياا اسكت وبحت في السياره يلي وقفت حدانا متع باتي دغري ركبناا
محسن : شنو يلي ماسكينه هضااا
شرف : انت سوق شور المستشفي بس متع المدينه وتوا تعرف
محسن : قتلك شنو قصة السواطير يلي في يدكم ؟
خالد : بنتك يلي ما تتحشم وطت روسناا جاه يعقوب راجلها وقال هي مش بنت ومن يوم العرس وهو يحاسب فيهااا وتوا في المستشفي قاعده الكلبه
محسن : شنو اتقول انت مستحيل توليب ادير هك
شرف : تي دارتها ويا ويلها غار سوق بس 
محسن انصدم وقعد يسوق و وجه اسود قعد بعد وصلناا خشينا نجارو وسألنا علي توليب
الممرضه بخوف وهي تبحت في السطور : من انتو ؟
شرف : قلت وين توليب افهمي 
خالد : تي فوتها تعال ندورو عليها وعدينا نجارو في المومرات ورقينا في كل مكان حتى شفت هشام راجل هويدا قاعد عالكرسي جيت نجري وقبل ما نسأل بحتت في هويدا واسلام حداه باب ويبكو
و حالتهم حاله انا وشرف بحتنا في بعضنا وقدمنا في اتجاهم وهشام صبا مصدوم 
هويدا سمعت صوت راجلها بحتت فينا وشهقت 
اسلام : كنكم انتو 😳 شنو هضااا
شرف : حول من حداه خلقتي
اسلام غطا عالباب : لا شنو تقول انت شنو تبو اديرو
محسن جاه وقال : اختك دارت العار خليهم يقتلوها
ودمعت عيونه خليهم وقعد يبكي
اسلام : تي شنو اتقولو انتو مستحيل
هويدا : توليب بريئه حرام عليكم 
شرف دفهم من حداه الباب بكل قوته وقبل ما نفتحو الباب وقفنا صوت جدي ونيس وعمامي 
ونيس : وقفو وجاه بسرعه هو وعمامي بس انا فتتهم وخشيت جوا وقربت منهاا الحقيره وجيت نبي نذبحها دفني اسلام 
اسلام : حول غادي وقعد يبكي امشي وخداه سطور مني بالغصب  
خالد : اطلقه يا كلب ولكن مابش دفيته وعديت نبي نخنقها كلهم خشو عليا ومنعوني 
محمود كرني وضربني كف : شنو ادير يا مجنون هذي اختك تبي تقتلهااا جنيت
شرف : هي جابت العار لناا ولازم تموت 
ونيس : اطلعو برا من الغرفه واحد فيكم يقرب من توليب يا ويله مني مش حانرحمه
خالد : مافيش حد يقدر يوقفناا وكلما نجي نبي نذبحها يدفوني وباتي بدل ما يدوي ساكت ويبكي
شرف : تيي حولو وربي نقتلهاا 
هويدا : يا اشرار خلوها حرام عليكم ساد يلي داره فيها الكلب يلي جوزتوه لهااا 😭💔
احسين : ما تظلموش اختكم 
خالد : ما ظلمناها كل شي واضح
ونيس : لا واضح من امتى متزوجه ؟ قريب تسكر 3 اسابيع ليش ما جاه من اول ليله ليش يسكت
شرف : يحاسب فيهاا قال 
محمود : وانت غبي اتصدق فيه يلي ما اتحشم
ونيس : هنا كلمتين اطلعو من غرفه وتوا الوقت
انا درت روحي نبي نطلع ورديت نجري كريت السطور من شرف وجيت نبي نضربها كروني عمامي واسلام خداه السطور مني وانا حاقد عليهم كلهم 
جاه الامن وطلعونا برا وصارت ضجه كبيره وجات الدكتوره اتعارك 
ونيس : البنت بريئه يا دكتوره ماعندهم ثقه في اختهم فهميهم الوحوش هضوماا
الدكتورة : حرام عليكم البنت تعباته صحتها بلهون
تحشمو علي وجكم ساد العذاب يلي محلصته والاعتداءات واضح ان متعرضه للاعتداء وبحتت فينا زيين وبتقزز هذي مستشفى مش مزجره وطو صوتكم في مرضى هنا وعدت 
ونيس : سمعتو يا طراطير 
شرف : اكيده متفقين تحكي هك الدكتوره واضحه راه الكلبه دايره العار افهمو وخلوني نقتلها ونشرب من دمها عليش ادافعو عليهاااا 
محمود : لان واثقين فيها اكتر منكم البنت اطهر منكم اخرا ادبالك تقرب منهاا
شرف : راجل فيكم يمنعني تواا وجاه يبي يخش وقفه جدي وضربه كف علي وجه لحظتها جاه شرف يبي يضرب جدي كف 
والكل مصدوم لما باتي منعه وضربه كف
محسن : كيف اتجي تضرب باتي يا قليل ادب 
شرف : منعني نقتل الحقيره 
خالد : خلونا نقتلوها ونتريحوو مش هك ربيتنا 
ونيس : ما شاء الله علي تربيتك يا محسن هذي هي ؟ تظلم في بناتك وتطعن في شرفهم ؟ تزوج فيهم اصغار وتتخلص منهم لو مهما كان يلي تقدم تعطيه بنتك يلي ما تتحشم علي وجك ماعش نبي نشوفك حتي بنات انساهم حانخدهم انا للحوش خليهم مع بنات عمهم احسين انت ما تستاهل تكون اب انت واحد مريض انت وعويلك يلي وراك هضوما ما اتحشمو بنتكم بين الحياة والموت وتبو تذبحوها ارحموها حرام عليكم يا ويلك من ربي انت وضناك وبحت في اسلام : عدي سلم وليدي جيب ايه وسهى خليهم مع رشا زوجتك لاعند ما نمشو للمزرعه
اسلام : حاضر يا جدي وجاه يبي يعدي 
هجمت عليه : خليك هنا مش شوركم بيهم خواتي
اسلام : اطلقني خلاص زعمتو كبدي خواتي خط احمر مش حانسمحلك اضرهم و لا واحد فيكم يقدر يضرهم وانا مزال فيا الروح ودفنا وعداا وهو معصب 
خالد : شديت علي يدي وقعدت عالكرسي وساكت
ونيس : هياا خود عويلك وبرا ماعنديش واحد اسمه محسن من عويلي متبري منك ليوم الدين تسمع لاعند هنا وبس الحمدلله ربي مطول بعمري و وريتك انت منين جايب هالقسوه حارم بناتك من كل شي كل وحده عندها حلم وتفكيرك السلبي فيهم وفي تربيتك مخليتك مسيطر عليهم خلاص ارحمهم وخليهم في حالهم بحت في هويدا يلي صوتها رايح تبكي بدون صوت عاجبك وضعها ؟ عاجبك وضع توليب يلي متعذبه عذاب مش طبيعي والبرد يجري في دمها ؟
عاجبك خصاره وخلاص الله لا يسامحك راجع نفسك توا تعرف ليش قلت هك ولف وتجنب يبحت في باتي وقال  : هياا برا انت وعويلك وتوليب وهويدا والتؤم بناتي حانحميهم منك ومن شرك انت وعويلك 
بحتت في باتي يلي نزلو دموعه ونزل راسه وعدا وعمامي قاعدين حداه باب غرفة الحقيره شديت علي يدي وعديت انا وشرف وراه باتي وروحنا 
" اسلام " يا رشااا تعالي بسرعه
جات تجري وقبل ما تحكي انصدمت من وجهي يلي واضح ان كنت نبكي وجايب معايا التؤم : شنو في ؟
عزيزه : بسم الله شنو صاير ؟؟ 
اسلام : توليب في غيبوبه ادعولها وطلعت بسرعه وخليتهم يتعايطن وحالتهم حاله وانا عديت للمستشفي وقعدت مع عمامي وجدي وبحتت في هشام يلي واضح متعقد ويبي يروح بهويدا وهي رافضه عديت لاعندها : عدي تريحي وتعالي بكرا تمام
هويدا بصوت تاعب ودموعها شلال : بس توليب
اسلام : انا قاعد يا غلاتي لو صار شي توا نقوللكم
هشام : هضا يلي فهمته لها ماتبيش
اسلام : هيا هويدا عدي انتي تعبانه صبيتها وحضنتها قعدت تبكي بصمت وترعش بست راسها : هيا امشي
هزت راسها وعدت مع هشام وانا قعدت وكل واحد فينا مصدوم انا بعد وقت شفتها لتوليب حالها يقطع القلب مسكت يدها الضعيفه : انا معاك يا غلايا انتي
ما خلوني انطول طلعوني طلعت واعيوني عليها
وبرا الجو مثلج بكل الكل يرعش طلبت من جدي يروح يتريح ويجي بكرا بالايش وافق وانا قعدو معايا عمامي خفنا يجو اخراا ويحاولو يقتلو اختي 💔
" هشام " شعلت ضي الشقه وخشينا مع بعضنا قعدت ساكت وهويدا اتكت عالكنبه بحتت فيها : شفتي المهزله يلي صارت في المستشفي ؟
بحتت فيا وبصوت تاعب : اي مهزله ؟
هشام : اختك وعارهاا وانا نقول كيف تزوجت من واحد كبير القصه ما خشت في راسي مافيش حد رضاه بيها الا واحد بهالعمر وعنده حق الراجل يدير فيها هك اختك تستاهل الذبح بحتت في هويدا يلي صبت وقربت بخطواتها وبحتت فيا توقعت تحكي او تقول شي ولكن اتمد يدها علياا وتضربني كف 👋🔥
هذي كبيره علياا فوقها رفعت صوتها
هويدا : انت شنو بالضبظ انت كيف خوتي !!
ارحموناا ساد اختي بريئه وتظلمو فيها وبشرفها
هشام دفيتها عالساس خبطت فيه وجيت نبي نرفع ايدي ونضربها مسكت ايدي بضعف وترعش بين ايدي
هويدا بدموع : تأكد انك طحت من عيني وتمد ايدك علياا ماعش تحقني هناا  
هشام نزلت يدي بعصبيه : انتي يلي طحتي من عيني تليفون بالسر مش مقتنع ان عمك جابلك كيف هو يجيبلك وباتك لا قوليلي من يلي جابه لك ساد ولدي يلي مات ومزلت ساكت لكن خلاص طفح الكيل انتي وعيلتك كلهااا ناس مش تمام والدليل السواطير يلي خشو بيهم خوتك ويبو يقتلو اختك المحترمه يلي لو مكانهم كنت قتلتها لان واضح ومتأكدين بعارها
هويدا تبحت فيا ومصدومه 
هشام : ما تبحتيش فيا هك وضربت الساس يلي قدامها غمضت اعيونها 👊
هويدا : انت اوسخ منهم طلعت علي حقيقتك يلي كانت ملاك بالنسبه ليااا
انا عصبت : سكري فمك خلاص ساد كل يوم مشحورتيني لعيلتك حتى خوك عايش مع عمك والحقد بينكم انتو عيله غريبه وبوك مستعد يبيعكم لأي حد حتى لو سكار ومعفن ومتع بنات ليش لانكم اكيد اكيد دايرين العار يا محترمه 
ما كملت كلامي طاحت هويدا فقدت الوعي 
وانا بلعت ريقي وامي تخبط عشان صوتي عالي شلت هويدا لغرفتنا وعديت فهمت امي ان مافيش شي ما تشغلش بالها وعديت لهويدا بحتت فيها وعديت للحمام دوشت وانا معصب معاملة خوتها لهم وتنكر  وخلاص ماخش في راسي الكلام يلي قالاته مش عيل انا ادير نفسها بريئه وبالاخص قصى التليفون
بعد اسبوع / 
" هويدا " ليا اسبوع طريحة الفراش مانحكيش ومصدومه انا خلاص حانتصل بأسلام ونطلب منه يجي ياخدني وجودي مش هنا وجودي معاهم وانت يا هشام طحت من عيني صبيت وحبيت نجيب كم لبسه لتوليب مرات اتنوض في محل مقابلنا قلت توا نمشيله حانخد حجات لتوليب ونرجا اسلام ونعدي مش حانجي هنا اخرا دمعت عيني واتصلت بأسلام واطمنت ان حايجي وجهزت نفسي وطلعت وقفتني ام هشام : وين طالعه ؟
هويدا : في محل مقابل نجيب اشوية ملابس لأختي وانجي وطلعت بسرعه بدون ما نسمع رد منها
وعديت للمحل وجبت كل شي توليب تحب ستايله واعيوني يلمعو يارب اختي تنوض 
" هشام " كنت جاي للحوش شفت هويدا قطعت الطريق وعدت للمحل انصدمت كانت في السرير من اسبوع ماتحكيش ولا صبت كيف توا شفتها قعدت في سياره وشفتها طالعه تبتسم وفي يدها الأكياس وردت للحوش اخرا لحقتها وكنت معصب بعد فتحت باب الشقه قبل ما تسكره دفيته عليها انصدمت وطاحن الاكياس منها قربت وضربتها كف : تطلعي من ورايا وتبتسمي اخرا شنو علاقتك معاه صاحب المحل اكيده ماشيتله من قبل صح وين تليفونك كريت شنطتها وخديت التليفون لقيت اخر مكالمه اسمها تؤمي انصدمت اتصلت بالرقم هضا وهي تبحت فيا ومصدومه قعدت علي ركبيها وتاخد في نفس عارفها اتمثل قعدت حاط التليفون في وذني وقربت زقيتها علي بطنهاا بكل قوتي وفجأه الباب كان مردود اندف بكل قوه وصوت تليفون يرن في يد الشخص يلي شفته بعد بحتت وكان 🔥👊 طاح تليفون هويدا من يدي يلي كان صاحب رقم تؤمي هو 💔
#يتبع
عارفه حلقه توجع وصدمه لكم 
بس هذه الواقع شكوك وظلم لبنات حوا
تحياتنا الفرند ندى السعيطي وسلطانه كوكي
google-playkhamsatmostaqltradent