رواية هل هناك فرصه الحلقة الثانية عشر 12 بقلم كوكي و ندى السعيطي

 رواية هل هناك فرصه الحلقة الثانية عشر 12 بقلم كوكي و ندى السعيطي

رواية هل هناك فرصه الجزء الثاني عشر

رواية هل هناك فرصه البارت الثاني عشر

رواية هل هناك فرصه الحلقة الثانية عشر 12 بقلم كوكي و ندى السعيطي

رواية هل هناك فرصه الفصل الثاني عشر


" ايهم " وصلت للفيلا مش عارف ليش جيت نزلت وبحتت فيها خشيت رنيت الجرس ونرجا الباب ينفتح وبعد وقت انفتح وخاب ظني ان البنت تفتح يلي فتح هو يعقوب بحت فيا بأستغراب : خير شنو جابك اخرا
ايهم بأرتباك بحتت فيه : اا حبيت نقولك ان المشروع يلي خديناه حايحقق ارباح كبيره وحتى الكل كان عينهم عالمشروع هضاا ونحنا خديناه 
يعقوب بضحكه : اي اكيد انا شركتي ما تخسرش وكل شي نبيه يصير هيا تعال كسد معاياا 
انا بلعت ريقي وخشيت واعيوني ادور عالبنت يلي شفتها في حلمي وكانت تبكي 
يعقوب : تعال هنا في الصاله واشرب معاياا
ايهم توترت : لا ما نشربش انا 
يعقوب ضحك : براحتك لو كانت الشغاله صاحه راه قتلها اديرلك شي حاجه بس زي ما انت تشوف مافيش حد وغمزلي وقعد يشرب 
انا ارتبكت معناها البنت روحت مش قاعده هو قال مافيش حد وجودي هنا حايجبرني يعقوب نشرب وانا ما نبيش استئذنت وطلعت بسرعه وانا مخنوق 
بحتت في الفيلا : شنو قصتك يا يعقوب رايح تخوف
ليش البنت متعذبه ؟ وليش تشتغل عندك وهي صغيره ومكانها في الجامعات والمعاهد مش هنا ؟ 
تنهدت وطلعت وسيارتي عطلت خبطت راسي وقعدت انعاني فيها وطلبت من حراس الفيلا يساعدوني فيها 
وكل اشويه اعيوني عالفيلا وبعد اشتغلت السياره عديت وبالي مع البنت يلي ذهبتلي شيرتي والله
" هويدا " وصلنا للشقه امتعتنا وكنت فرحانه بردتنا قلت اكيده توليب روحت من السفر نبي انزورها طلبت في العشيه من هشام ان يشيلني لعيلتي نسألهم عالعنوان متع توليب وكان الرد لأستقبالهم 💔 
شرف : شنو يا هويدا جوزناك عشان نتريحو منك طلعتي كل وقت اطبي علينا شنو تبي ؟؟
هشام : 😳 كنت نبي نسوق سياره ونعدي بس سمعت رد خوها هك مصدوم بس هويدا خشت وسكرت الباب وما تبيني نسمع اي شي يصير هناا
شرف : ندويلك يا خراا انتي 
هويدا : من فضلك ماعش ترفع صوتك عليا قدامه 
شرف ضحك : ههههه شنو خايفه ؟؟
هويدا استفزيته : وعليش نبي انخاف ؟ ما غلطت الحمدلله وبعدين انا جيت هنا يا خويا العزيز عشان نطمن علي خواتي مش عليك 
شرف عصب وضربني كف علي وجهي وكرني جوا نزلو دموعي همست : صدقني نكرهك يا شرف 
دفني بكل قوته طحت وايدي علي بطني وجعتني 
طلع وهو يسب ويعارك وانا نتوجع وايه وسهى جوني
اما امي جات وبحتت فيااا 
منى : ماحدش قالك اتجي هنا 
غمضت اعيوني لوقت وخذيت نفس وقلت : للمره المليون انقول انتو ولا شي بالنسبه ليا انا جايا عشان ايه وسهى ونسأل علي توليب وبسسس لولاهم راه ما نجيكم كل مره تستقبلو فيا بإهانات وذل قدام هشام ما تقولو عيب نحكو هكي قدامه علي الاقل وقعدت نكح : صدقيني نكرهك ونكره انك ادافعي عليهم 
نكره تجاهلك لنا وحبك لنفسك وبسس 
منى : شكلك تبي طريحه اخراا
هويدا : عندي يلي يحبني حايدمركم وقتها 
منى : يدمر عيلتك هههه ما اوقحك 
هويدا : علمتوها ليا انتو الوقاحه هذي تربيتكم والله نسيتي وقاحتكم وذلكم وبيعكم لنا ؟؟؟ 
كأننا شي مش مهم بالنسبه لكم انتو ناس مجرده من الرحمه الانسانيه ناس ما تستحق تكون ام واب 
بس لولا خواتي راه ما جيت وشفتكم حتى بالكذب 
ليش انجي ؟ علي ضرب وسب ؟ واهانه وذل ؟
لا ابدا كرامتي فوق كل شي وتسقط الكرامه في سبيل اني نطمن علي خواتي يا امي العزيزه 🔥
منى عصبت وعدت لغرفتها وسكرت الباب بالقوه زي العاده واما ايه وسهى صبني وهنا يبكن انا ماسكه روحي مانبيش نبكي 😭 والله خاطري نعيط بأعلي صوت والله تعبانه وهما كل يلي هامهم نفسهم وبس
بحتت في ايه : اسلام جاكم 
ايه بدموع : اها جاه وكان تعبان مريض
انا انصدمت : كيف حاله توا ؟ 
سهى : قال ان هو كويس بس حاسه ان لا
انا قعد بالي معاه وسألت علي توليب ؟
ايه : ما هو جاه اسلام سأل عليها فقاله باتي مزالت ما روحت من السفر واسلام وقتها تعقد وطلع وهو راقيتله 
انا انشغلت واجد وقعدت حوالي نص ساعه اخرا واتصلت بهشام يشيلني لأسلام نشوفه ونطمن عليه قعد ساكت لوقت وبعدها رد : اشويه وانرن عليك وسكر قعدت نراجي حتى اتصل بيا وطلعت بسرعه رغم الوجع والتعب امقاومه والله وصلنا لحوش عمي وقتها سألني هشام وقال !! ؟
" اسلام " كنت في غرفتي ومضايق بكل كلما نسأل علي توليب لباتي يقولي لو روحت كان اتصل راجلها
وانا مشغول بالي وامبدري الصبح شفت خواتي واطمنت عليهم فطنت للباب دق وخشت رشا ابتسمت هالبنت لولاها راه ما نبتسم بكل وطبعا ليا اسبوعين انمثل عليها اني مزلت مريض 
رشا : كيف حالك توا ؟
اسلام : تعبان اشويه بس بشوفتك قعدت الحمدلله
رشا وجها احمر قعد وحطت يدها علي جبهتي
واستغربت : ما عندك حراره ؟؟
انا نزلت يدها لقلبي : هضا واجعني ومتعبني 
رشا ارتبكت من مسكت يدي لها وانا بست يدها واعيوني عليها : شكرا لانك في حياتي ❤
رشا بخجل : انت بخير خلاص حاننزل وجات تبي تصبي كريتها لاعندي وحضنتها : خليكي اشويه بس
قعدت نسمع في دقات قلبها ونبتسم ترعش بين ايديا طلقتني وعدت تجري وانا نضحك : اجري 🔥
ضحكت وعدت وسكرت الباب وراها وانا تنهدت وحطيت راسي عالمخده  : توليب بالي معاك 💔 يارب اتكوني بخير يارب 😞
" هويدا " سألني هشام : ليش خوك عايش مع عمك ؟
تنهدت موضوع طويل ونزلت رنيت الجرس فتحلي عمي بعد وقت وسلمت عليهم بعدها ركبت لأسلام 
لغرفته وانا مشغول بالي عليه بعد شافني قعد وانا جيته وحضنته ودموعي نزلو : كنك يا اسلام احكيلي حاسه ان فيك شي ؟؟
اسلام تنهد بوجع وقعد لوقت ساكت شغلني وبعدها قال : توليب علمت من عمي ان تزوجت واحد كبير شافه في ليلة العرس وانا انصدمت 😳 : شنوو
اسلام حط يده علي كتفي : انا بروحي مصدوم بس عمي حلفني مانحكيش لباتي ونعاركه حتى اتروح توليب ونفهم الموضوع اكويس 
انا قعدت نبكي وحالتي حاله خليت اسلام ونزلت بسرعه خطمت من حداه هشام نجري ونتوجع لشارع باتي وهو وراياا قعدت نخبط عالباب ونبكي بحتت في السياره يلي وقفت ونزل منها باتي بحتت فيه بدموع وحقد وكره 💔
هشام : هويدا شنو في ؟
انا بحتت في باتي يلي نزل ومستغرب قربت منه : 
تهون عليك توليب يا باتي ادير فيها هك مش حرام عليك تزوجها لواحد كبير مش حرام 😭💔 انت شنو فهمني ما عندك رحمه قلبك شنو بس وباتي نزل راسه وما قدرش يبحت فياا وانا نردد : نكرهك صدقني مش مسامحتك اذا صارلها شي لأختي مش حانسامحك وهشام كرني للسياره وانا نعارك ونبكي حتى الناس طلعت وهشام سكتني وعدا بيا للسياره يلي حداه حوش عمي وانا قعدت طول الوقت نبكي وحالتي حاله 💔😭 وهشام يسأل مابيتش انرد عليه 
" رواد " فتحت اعيوني وحاس بتعب بكل اذكرت اني شربت واجد امس وقعدت نخرف في الدوا بحتت حواليا لقيت نفسي في شقتنا شفت امي طايحه انصدمت وقعدت نهز فيها حمدت ربي ان مزال فيها الروح فطنت لحاجات واجد متكسره صبيت وخشيت جوا ندور في حنين لقيتها طايحه في صاله وفاقده الوعي انصدمت 😳 لفيت بسرعه ونرعش شنو يلي صار عديت جبت اي شي لفيته عليها وقعدت انوض فيهااا : نوضي يا حنين تسمعي فيا شنو صار 
بس ما ردتش عليااا شلتهااا للسياره امتعي القديمه ما بعتها وعديت جوا اخرا و شلت امي حتى هي للسياره وخديت نفس ومصدوم لاعند توا سقت بسرعه للمستشفي وسعفتهم هنا الاتنين وقعدت في مومر نرجااا واتصلت بي بابا يجي لاعندي كان رده 
يعقوب : شنو اتقول انت ؟ جاي توا وسكر في وجي
" يعقوب " جيت نبي نطلع علي جيت امي واختي شيرت جوا : افطنو للحقيره يلي جوا جاي لاعندها وطلعت بسرعه وفتتهم ينادو فيا يبي يعرفو شنو صاير بس ماعنديش وقت نوضح وعديت للمستشفي وبالي مع بنتي بعد وصلت خشيت لقيت رواد قدامي حضني وقعد يبكي زي الطفل 
رواد : بابا حنين تعرضت للاغتصاب 💔
كانت صدمه كبيره بالنسبه ليا : شنو قلت 😳 كيف صار هك وانت وين كنت رد عليااا 
رواد : انا ما نندري علي شي وعيت لقيت ماما طايحه وفاقده الوعي وحتى حنين وبوضع سيء 💔
يعقوب شديت علي يدي : حانوريه يلي دار هك في بنتي مش حانسمحله يدير غلطته ويهرب وعديت لغرفة حنين بعد سألت علي مكانها لرواد وخشيت لاعندها وبحتت فيها وهي ناضت توا وتبكي وحالتها حاله قربت مسكت يدها : بنتي 
بس حنين طلقت يدي وقعدت ترعش 
انصدمت : كنك شنو درتلك انااا ؟؟؟
حنين قعدت تعيط : اطلع برا مانبيش نشوفك 
طلعني رواد بسرعه انهارت حنين قدام اعيوني وانا مش قادر ندير شي غير اني نفش غلي في الحقيره توليب عديتلهاااا خشيت عليها جوا وكريتها مع شعرها واعيوني حاقده عليها : انتي شنو ؟ انتي امس جبتي سيرة بنتي بسببك هي تعاني توا وكارهتني 
توليب بصوت تاعب : زي ما انا انعاني خلي بنتك اتعاني قدام اعيونك خليك تتوجع وتحس بوجعي
يعقوب جيت نبي نخنقها بين ايدي ونقتلها ونتخلص منها بس تراجعت : لا خليك العذاب اهون لك انتي 
وسلحت سيري وقعدت نشلط فيهااا بكل قوتي وهي تعيط وانا مستمتع بعذابها هضاااا زقيتها علي بطنها بكندرتي : انا تتحسبي عليا يا حقيره انااا مش حاتقدري تهزميني بدعائك هضااااا تسمعي  
توليب استفرغت وهي حاطه يدها علي بطنها وبحتت فيا وهي ترعش : دعاء المظلوم للظالم يتحقق وربي مش حاينساني وانقولك من توا انت عذاب عويلك هو يلي يهزك ويذمرك ان شاء الله يكرهوك يا يعقوب ولا يكلموك ان شاء الله تعيش طول عمرك وحيد ولا حد يزورك ولا يشوفك ان شاء الله وحدتك تخليك تفكر اتموت وقعدت تضحك انا عصبت دعاها عليا قعد يخوف فيااا ضربتها اخرا وهي مزالت تضحك عشان علمت ببنتي تعاني زقيتها اخرا وخبطت راسها اكتر من مره عالساس ماعش تكلمت قعدت نكر فيها ونعارك وطيحتها مع دروج الماده يلي تودي لغرفتها طاحت وفاقده الوعي ودمها مغرق المكان بلعت ريقي وبحتت في امي واختي يلي نزلو توا من الصوت وشهقو بعد شافوها هك وانا كنت معصب بكل همست دهشتني الحقيره هذي 🔥 : ضربتها
نجاح : حاي عليك البنت ما تتحركش راه تموت
شنو صاير عليش ضربتها وقعدت ترعش
انا خفت اتموت ماعرفت شنو اندير شلتها وطلعت بيها تعبيت دمهاا وكانت خفيفه بكل حطيتها في السياره وعديت بيها للمستشفى وطلبت يسعفوها بعد وصلت لحقتهم وسألوني عن اسمها في الاستعلامات عطيته لهم وخشوها لغرفة العمليات 
" هشام " روحت بيها توا وكانت طول الوقت ايدها علي بطنها واعيونها عالروشن قعدت نسوق واعيوني عليها بعد وصلنا نزلت بسرعه وفتحتلها الباب ونزلتها حطيت ايدي علي بطنها : كنك ؟؟ 
هويدا قعدت تتهرب : ما في شي وركبت 
انا لحقتها لفوق واول ما خشينا كريتها مع يدها لغرفتنا وقعدتها وقعدت جنبها : ممكن نعرف شنو يلي صاير معاك فهميني شنو في ؟؟
هويدا : بس قتلك ما في شي
انا عصبت نطت مفجوعه : قتلك قوليلي كنك مش غبي انا وبعد نطت كريتها لحضني : اسف عيطت عليك بس انتي عصبتيني قوليلي كنك وطلعت تليفون يلي لقيته من جيبي هضا : من عطاه لك
هويدا بحتت فيه وبحتت فيا : جابه ليا عمي
 محمود من فتره 
انا بعدم اقتناع : وليش ماحدش يعلم بيه ؟
هويدا : لان ممنوع جابه ليا عشان اذا صار شي معايا نتصل بيه ودمعت عينها 
هشام في نفسي والله يا هويدا موضوعك لا خش العقل ولا القلب ماعش فهمت شي وهي قعدت تبكي وحكت كل شي وانا نسمع وساكت 🔥
هويدا : شنو تبيني نقولك ان عيلتي عذبتنا انا وخواتي شنو تبي تعرف انهم باعوناا وجوزو اختي لواحد كبير ؟؟ فهمني وحكتلي كل شي صار معاها هي وخواتها وانا بصراحه ما صدقت مافيش عيله ادير هك الا بسبب وزواج اختها لواحد كبير اكيده لها سبب والناس ما طلبوها يمكن غالطه اختها صبيت وملامحي مش متآثره بشي
 بحتت في يدها يلي علي بطنها وقالت ااااااه وطلع دم منها انصدمت فقدت الوعي :  لا يا هويدا ردي علياا وشلتها وانا نعيط ياا هويداا ردي نزلتها بسرعه وسعفتها في المستشفي وقعدت نراجي برا حتى مر وقت وجاتني الدكتوره وقالت : انت زوجهاا ؟؟
هشام : اها طمنيني عليها بالله عليك 
دكتوره : مع الاسف ما قدرنا !!!! 
#يتبع
تحياتنااا الفرند ندى السعيطي وكوكي التاجوري
google-playkhamsatmostaqltradent