رواية عشق الجوري الفصل العاشر 10 بقلم سمسمة سيد

 رواية عشق الجوري الفصل العاشر 10 بقلم سمسمة سيد

رواية عشق الجوري البارت العاشر 

رواية عشق الجوري الجزء العاشر 



رواية عشق الجوري الحلقة العاشرة

هتدخلي مع ال قتل اختك بدم بارد ومهموش انها مراته

ترددت تلك الكلمات في رأس جوري بعدم تصديق التفتت لتنظر لذلك الذي تحدث

عقدت حاجبيها وهي تتفحص ذلك الواقف امامها بتوتر وينظر لعاصي بخوف يحاول ان يخفيه

نظرت لعاصي الذي يقف بهدوء وينظر اليه ببرود

اردف عاصي ببرود مخيف :

_مين ال بعتك ، ويكون افضل انك تتكلم بدل ماابقي قاتل بدم بارد بجد زي مابتقول

تجاهل ذلك الواقف حديث عاصي ليردف وهو يبتلع ريقه بخوف لجوري :

_مينفعش تفضلي معاه تعالي معايا هو هياذيكي وهياخد منك ال هو عاوزه ويقتلك زي ماقتل مني اا

صمت برعب عندما اجتمع الحرس الخاصين بعاصي حوله

جذب عاصي السلاح من احدي حراسه ليقوم بشد اجزائه وبتصويبه اتجاه ذلك الواقف

نظرت جوري الي عاصي والي ذلك الشخص لتقترب من عاصي

مدت يديها ببعض الخوف لتمسك يده الممسكه بالسلاح ، نظر اليها عاصي بهدوء لتهز رأسها بالنفي

زفر بضيق لينزل سلاحه ، اقتربت جوري من ذلك الواقف وهي تنظر اليه ليردف بصوت منخفض :

_ لازم اتكلم معاكي علي انفراد ياانسه جوري

نظرت اليه بتفحص لتهز راسها بالموافقه ومن ثم نظرت لعاصي ليردف بضيق :

_لا متحاوليش مش هيحصل

نظرت اليه ببعض الحزن :

_بترفضلي طلبي وانا لسه مطلبتهوش وانا تعبانه كمان !!

نظر الي زرقتيها ، زفر بقلة حيلة ومن ثم اشار اليها للداخل لتبتسم بهدوء وتدلف للداخل وخلفها ذلك الشاب

جلست علي احدي المقاعد ممسكه بذراعها ببعض الالم

القت نظره علي ذلك الواقف لتردف قائله بهدوء :

_ قول ال عندك سمعاك

ابتسم الشاب بخبث ليردف قائلا بوجه برع في رسم الحزن عليه :

_ عاصي الصياد السن 30سنه صاحب شركات مختلفة المجالات عنده ثروه متتقدرش بملايين

جوري بحده :

_مطلبتش منك تعريف عن عاصي ياتقول المفيد ياتطلع بره

الشاب بمقاطعه :

_رئيس المافيا في مصر

نظرت اليه بصدمه لتردف قائله :

_انت بتقول ايه !!!

الشاب :

_الحقيقه ال خافيها عن الكل ، عاصي الصياد رئيس مافيا ، وقتل اختك ، اوعي تثقي فيه ، مبيحبكيش ولا يقدر يحب حد ال زيه بيقتل شيطان معندوش رحمه

هزت رأسها بنفي لتردف قائله :

_وايه ال يخليني اثق في واحد زيك

قام بااعطائها الهاتف الخاص به لتستمع الي صوت عاصي وهو يعطي اوامره لااحد باان يتخلص من شقيقتها

نظر الشاب اليها ليجدها في حاله من الذهول والصدمه ليبتسم في الخفاء علي نجاح مهمته واردف قائلا :

_بعد ماسمعتي حقيقته وعرفتيها ، ياريت تتعاملي بحذر وفي اقرب وقت هتلاقي حد يساعدك تهربي منه

انهي كلماته واختفي لاتعلم متي ذهب او من اين ذهب لاتعلم الي متي ظلت علي تلك الحاله وهي تنظر امامها بشرود

لم تشعر بذلك الذي دلف بهدوء وهو ينظر اليها بتفحص ، اقترب ليجثوا امامها علي ركبتيه ومن ثم مد انامله ليرفع ذقنها لتنظر اليه

نظرت اليه بتيه لاتستطيع معرفه مايجب عليها فعله ليردف بهدوء التمست به الرجاء لتصديقه :

_مقتلتهاش صدقيني

هزت راسها بهدوء لتردف قائله :

_عاوزه انام ممكن تقول لحد يوصلني لااوضتي ل

قاطع حديثها عندما وقف وحملها بين ذراعيه ، احاطت عنفه بتلقائيه ليبتسم وهو ينظر اليها


يتبع .. 
google-playkhamsatmostaqltradent