رواية للعشق لقاء اخر الفصل الثامن 8 بقلم أماني خالد (موني)

 رواية للعشق لقاء اخر الفصل الثامن 8 بقلم أماني خالد (موني)

رواية للعشق لقاء اخر الجزء الثامن

رواية للعشق لقاء اخر الحلقة الثامنة 

البارت 8 

رواية للعشق لقاء اخر الفصل الثامن 8 بقلم أماني خالد (موني)

رواية للعشق لقاء اخر البارت الثامن

يمكن ان يخبر الجرح السيف بألمه وهو الجاني ايخبره بان حدته قطعت نسيج تلاحمه ومزقته اربا ام يخبره بان جراحه لم تكن سوي قربان لقربه
.......
تأبي الحياة ان تقف بصفها بل تكيدها كيد المراه لغريمتها
بعد عده ايام لم تعرف غرفتها تجدد الهواء او تسلل اشعة الشمس بها يخطو شاب ذو النوايا الخبيثة بابها ينسج بأحلامه ما سيحدث حينما يفتح بابها كم سيستمتع بفتاه في مقتبل عمرها تمتلك قدرا من الجمال والرشاقة ولكن لا قوة تضاهي قوة القدر
يدق الباب عده مرات ولكن دون جدوي يتسلل الشك باوصاله ويزداد طرقه علي الباب ومزيد من الانتظار حتي عزم امره وقرر كسر بابها وبعد عده محاولات فتح الباب لتظهر جثتها مرتميه علي السرير فاقده كل مظاهر الحياة وتحاوطها الدماء
"عبدالله " ينهار مش فايت دي شكلها ماتت اه يا حظك لسود ياعبدالله المزة ماتت لا لا انا لازم امشي ليفكروني انا الي قتلتها كاد الفرار حتي سمع صوت جارته
"ام احمد" اي ياجدع انتا الي مدخلك اوضة البنيه دي دلوقت والبت مالها عملت فيها اي يلاااااهوي الحقوني ياناس البت بتموت يلااااهوي
عبدالله وهو يحاول كتم فمها "عبدالله" بقولك اي يا وليه انتي انا جيت لقيتها كدا هتتكلمي هرميكي جمبها
"ام احمد" هسكت هسكت بس تاخدها علي المستشفي البت قاطعة النفس
" عبدالله " امين بس لو جرالها حاجة تشهدي اني جيت لقتها كدا سامعة ياوليه ولا اعملك فرح في وشك
"ام احمد " بخوف حاضر يا خويا بس الحق البت وجرت لناحيه مروة لتجدها كالموتي تبيض شفتيها ويكاد نبضها يشعر
"ام احمد" كبدي يا بنتي الحقها ياخويا بسرعة البت سايحة بدمها
"عبدالله" ششششششش ياوليه ياخرفانه انتي عاوزا تفضحينا بقولك اي عليا ******** لو ماسكتي ماخلي ماجدي يعقوب يعرف يلم في جتتك حته سامعة
"ام احمد " هسكت بس الحق البت بتموت
حملها عبدالله السمسار واتجه لاقرب مشفي
"عبدالله " عاوز دكتور بسرعة جاء الطبيب ليفحصها ليمسك بشفتيها البيضاتان ويفحص مقلتيها ليقول
"الدكتور " عمليات بسرعة
دخلت مروة غرفة العمليات ومعها مجموعة اطباء
"عبدالله في الخارج " بقولك اي ياوليه البت شكلها لسه عايشه وانا خايف لو في عوء ولا حاجة ماخلاص لبسناها كدا الناس والدكاتره شافونا
"ام احمد" يعني اي
"عبدالله " يعني المزه دي لو حد عمل فيها حاجة احنا كدا هنلبس مكانه فتفتحيلي الجمجمة كدا وتركزي معايا انتي بتخبطي عليها عشان استعوئتيها لمصلحة كانت هتقضيهالك امين وانا طلعتلها عشان الايجار المتاخر عارفة ياوليه لو دماغك وزتك تغيري الكلام هدفنك مكانك
"ام احمد برعب " انا كان مالي بدا كلو بس
"عبدالله " مانا زي زيك اهو طلعت ولبست فيها
"ام احمد بعدم تصديق " هو انتا كنت طالعلها لي
"عبدالله " جرا اي ياوليه ماقولنا عشان الايجار ولا هو لوكلوك لوكلوك وحرق ع الفاضي بقولك اي انا دماغي متخرتقة لوحدها مش ناقص انا مصطبحتش
خرج الطبيب من غرفة العمليات
"الدكتور" انتا جوز الست دي
"عبدالله " لا ياباشا جوز المودام مسافر لاموخذه
"الدكتور " الست دي كانت جايه ميته ربنا نجاها بأعجوبه بس الحمل نزل وكانت علي وشك يجيلها تسمم
"عبدالله " ينهار عوء طب والمطلوب يابشاويه
"الدكتور بشمئزاز "محتاجة دم وادويه وتغذيه كويسه
"ام احمد " عنيا يا ضكتور انا هأكلها واي علاج عليا بس قصه الدم دي مليش فيها
"الدكتور " انا هوصيهم ينقلولها دم هي ساعتين وهتفوق
"عبدالله " تسلم يا ضكتره
"ام احمد " بعد رحيل الطبيب اهو البت طلعت مجهده وحامل وكل الي ف دماغك محصلش
"عبدالله " باخد حذري ياوليه بقولك اي انتي قولتي هتشيلي الليله انا ماشي
"ام احمد" بصوت منخفض معرفة الشوم والندامة
وبعد ساعتان استيقظت مروة بتعب
"مروة " ابني فين ابني فين ودتو فين
"ام احمد" اهدي يابنتي ابنك ربنا يعوض عليكي انتي لسه صغيره وتجيبي غيره كتير دا ربنا نجاكي باعجوبه
"مروة ببكاء" ولي ماموتش معا لي لي يارب بيحصلي كدا لي حتي ابني ابني الي ضحيت بكل حاجة عشانه يموت ويسبني لي هو انا كل ما احب حد يسبني لي ابنيييي روحت وسبتني لي يا حبيبي سبتني لي ياحبيب ماما ها دنا سبت الدنيا عشانك دنا قولت ربنا عوضني بيك يعني يعني خلاااص خلاص رجعت لوحدي تاني طب انا هعمل اي ماالاي كنت مستحملا عشانه رااااح خلاص روحت يا حبيبي وسبت ماما سبتني لي اروح لمين يااااارب لي ياما مخدتنيش معاكي لي مكنتش شوفت البهدله دي ولا كانت الناس بتبيع وتشتري في بنتك شوفتي ياما اختك وجوزها عملو فيا اي رموني للي يسوي والي ميسواش وجوزي بيحاسبني كانه كان بمزاجي حتي حته العيل الي طلعت بيه من الدنيا راح راح معاكو رحتو كلكو وسبتوني الدنيا تلطم فيا
ثم مسعت دموعها وقالت " مروة" نديلي الدكتور يا خالتي بعد ازنك
"ام احمد" حاضر يابنتي
................
"حسن " صوبا يا صوبا
"صبا" يا نعم خير
"حسن " اربطيلي الجرفت مش عارف اربطها
" صبا "بتأفف يوووة ماشي اقتربت لتربطها له
اف اي الريحة دي يع
"حسن " ريحة اي يا حبيبتي
"صبا " بقرف ريحتك مقرفة عاوزا ارجع
"حسن " ريحتي انا مقرفة دنا واخد شاور وحاطت برفيوم الي بتحبيه
"صبا " انا بحب القرف دا امشي امشي اي القرف دا ريحتك معفنه عاوزا ارجع
"حسن " امشي عشان مكسرش دماغك ع الصبح
"صبا " تكسر دماغ مين
"حسن " بقولك اي انا مش فاضي ع الصبح لجنانك دا
"صبا " امشي شوف رايح فين يلا
تركها وذهب لعمله
كان من المفترض ان تنظف المنزل وتحضر له طعامه الا انها قد نامت غير آبيه به
استيقظت علي طرقه للباب
"صبا "بنعاس ايوة ايوة
"حسن" انتي نايمة يا صبا
"صبا " دون رد تركته وذهبت لتكمل نومها
"حسن " هو انا مش بكلمك
"صبا " حسن انا تعبانه وعاوزه انام
"حسن " يووووة دي مبقتش عيشه ولا اكل وترويق ولا حتي هتقعدي معايا والله لو ما اتعدلتي لتجوز عليكي
"صبا" جدع روح اتجوز
"حسن " انتي مستفزه
"صبا " حل عن سمايا يابن محاسن اياك
"حسن " طب قومي يا قلبي وحشتيني اوووي
"صبا "الي هتفكر فيه ديه مش هيحصول اني تعبانه مرهجة ياخي الله
"حسن " نامي يا بومة نااامي نامت عليكي حيطه
انا هروح لحماتي اكل عندها
"ام صبا " چرا ايه بس يا حسن يا بني
"حسن " يا خالتي بنتك بتعاملني كاني قاتلها قتيل شويه اف ريحتك وحشه وشويه ريحتك حلوة وشويه تحبني وشويه تكرهني وشويه ربنا هاديها وشويه نايمة ليل نهار لا دي بقت حاجة صعبة يا خالتي
"ام صبا "بابتسامة شك معلش ياولدي اني علي بكره هعديلهالك بس انتا جول يارب
"حسن " يارب
"ام صبا " نام اهنه ياولدي واني بكره هجيبهالك زي الفل
"حسن " لا يا خالتي معينفعش انا همشي تصبحي ع خير ثم قبل جبهتها وذهب
ليجد زوجته قد غطت بسبات عميق
ليتسلل لسمعه صوت شخير
"حسن " لا لا لا كدا كتير بقي
................
تقف امام مرآتها تمشط خصلات شعرها الحريري
"ملك" يا يامازن لو تعرف انا بحبك اد اي وبتمني اليوم الي تحس بيا ثم فاقد علي يد صديقتها " ندي"
اي ياختي مالك سرحانه لي قصدي في مين
"ملك " لا سرحانه ولا حاجة بفكر في ياسمين اختي ياترا هعرف ابقي جمبها دا فرحها فاضله اربع تيام بس
"ندي" بشك مع اني مش مقتنعه بس ماشي علي فكره عمر بيسال عليكي وبيقولك هو بكره في النادي
لم تعطي لحديثها اهميه وشردت بعشقها
حتي فاقت علي رنين هاتفها
"ملك بلهفة" الو ازيك يامازن
"مازن " ازيك يا لوكا وحشتيني
"ملك بهيام " بجد يا مازن وانتا كمان وحشتني اوووووي
"مازن باستغراب " بجد
"ملك " احمم اه
"مازن " بكرا هقابلك ف النادي اوك باي
"ملك " اوك باي
اتي الصباح واستعدت ملك للقاء مازن وارتدت بنطال ابيض شانيه وتيشيرت كافيه ذو اكمام طويله وبه كم ساقط ليظهر منه كتفها المنحوت وصففت شعرها الكستنائي وتركت له العنان
وذهبت للنادي وما ان وصلت حتي تلاهفت الانظار عليها جلست علي طاولة مازن
"مازن باعجاب " ايدا ايدا ايدا اي القمر دا
"ملك بخجل " مرسي يا مازن عامل اي
"مازن " الحمدلله
ثم وجد شاب يقترب منها
"عمر" حبيبتي اكتير اشتقتلك
"ملك " عمر ازيك وحشتيني اوووي كدا معرفش عنك حاجة كل دا
"عمر" والله جد لك انا دخت مشان بس شوفك وانتي هيك مختفيه كتير وين رحتي انتي
"ملك " والله كنت مشغوله مع ياسمين بس اخيرا هتتجوز خلاص
"عمر بفرحة " والله رح تتجوز كتير فرحتيلا اي بتمني تلحقيها
"ملك بخجل " يارب
"عمر" تعي معي بدي فرجيكي شي راح يعجبك كتير
"ملك " ثانيه وراجعة يامازن
"مازن " وثانيه ليه انا ماشي وخليكي مع الفلم المدبلج بتاعك دا سلام ولملم اشيائه بعصابيه شديده
"عمر " شوبو هاد
"ملك " مش عارفة
google-playkhamsatmostaqltradent