رواية معشوقة الأسد البارت السابع 7 بقلم نادين صلاح

 رواية معشوقة الأسد البارت السابع 7 بقلم نادين صلاح

رواية معشوقة الأسد الفصل السابع 

رواية معشوقة الأسد الحلقة السابعة 

الجزء السابع 7 

رواية معشوقة الأسد البارت السابع 7 بقلم نادين صلاح

رواية معشوقة الأسد الحلقة السابعة 

(البارت السابع و الاخير )
نظرت ورد له بصدمه: انت

اكرم وهو يكتم ضحكته علي منظرها: اه انا ايه جايه تكملي وصله التهزيق ولا تعتزري ولا اكونش وحشتك اه اصل انا بتحب من اول نظره وغمزلها

ورد بعصبيه: ات ايه اوحشتك انت اتخبلت في مخك عاد ولا ايه كتك وحش لما يلهفك

اكرم: انتي يا اوزعه انتي لسانك اطول منك كده ليه

خرجت فاطيمه وكريمه من المطبخ علي صوت شجراهم

فاطيمه: في ايه يا ورد مالك

كريمه: عملت ايه يا اهره صبري في البت

اكرم ببرأه مصطنعه: اخس عليكي يا خالتوا انا اعمل حاجه

ورد بغيظ: لا لسمح الله نسمه انسان قليل الادب

اكرم وهو يشير لنفسه: انا يا بنتي(الواد ده بيستهبل اوي😂)

ورد: عااااا خاله فاطيمه خدي اانسان ده وخليه يباعد عني

فاطيمه: حاضر يا حبيبتي يلا يا اكرم امشي

اكرم: انا معملتلهاش حاجه يا فطوم الله

كريمه: خلاص بقي يا اكرم روح يلا
واثناء حديثهم رن هاتف ورد نظرت لشاشه الموبايل بخوف وتوتر: عن اذنكم

فاطيمه: اكرم خف علي البت شويه كفايه اللي هي فيه يا قلب امها

اكرم بتسأول: ايه اللي هي فيه

فاطيمه: مش وقته الحديت يا ولدي يلا يا كريمه نكمل اللي كنا بنعمله

ذهب اكرم الي الجنينه حيث توجد يها ورد وجدها تتحدث في الهاتف بأنفعال ودموعها تنزل علي وجنتيها بغزاره

نظر لها اكرم بشفقه ثم وجدها اغلقت هاتفها وجلست علي مقعد وكانت تبكي بشده

ذهب اكرم اليها: ممكن اعرف بتعيطي ليه

ورد من بين شهاقتها: مالكش فيه متتحدتش معايا واصل

جلس اكرم امامها: لا لازم اعرف لما كل مره اشوفك الاقيكي قاعده بتعيطي كده طب مش لو عندك مشكله ممكن اساعدك
فيها

ورد بضحكه وجع: ياريت كان ليها حل معتقدتش انك هتلاقيلها حل

اكرم: طب جربي كده وشوفي ومش هعاكس اه ولو عاكست تضربيني بالطوبه مرضيه

ضحكت ورد
اكرم: ايوه كده يا جدعان خلي الشمس تطلع شمس ايه ده قمر

ورد وهي تشير له بتحذير: هاااا قولنا ايه

اكرم: مفيش معاكسه خالص اه هقعد مؤدب ثم جلس بجانبها علي المقعد: هاا يا ستي قوليلي

ورد بتنهيده: انا اسمي ورد وحيده ابويا وامي ابويا من صغره وهو شقيان لحد ما كبر وبقي عنده اراضي اهنا وكام عماره كان ليه اخواته اللي هما اعمامي علطول كانوا بيكرهوا علشان هو احسن واحد فيهم المهم من كام سنه امي ماتت ومفضليش غير ابويا كان هو كل حياتي ثم اكملت بدموع: بس برضوا من سنه سابني هو كمان ومشي مات في حادثه واكتشفت انا واعمامي انو كاتبلي كل املاكه بأسمي طبعا اعمامي اتعصبوا اذاي يكتب كل ده باسمي وانا بنت كمان مش راجل حوصل حاجات كتيره اعمامي كانوا بيغصيوا عليا اني اتنازل لهم بس انا لو كنت واثقه انهم هيحافظوا علي الحاجه كنت ادتهالهم بس هما هيبيعوا كل حاجه ولما رغضت شغلوني خدامه ليهم ومراتتهم وعيالهم حاولوا معايا كذا مره بس انا رفضت وفي اخر حاول عاوزين يجوزوني لعصام ابن عمي

اكرم: طب هو عصام ده كويس

ورد بسخريه: كويس ها عصام ده ازبل شخص عرفته في حياتي انتي فكرك هيتجوزني علشان سواد عيواني لا ده هيتحوزي بردك علشان الورث وياريتوا بيعاملني زين ده كل لما يشوفني يضربني ويزعقلي وغير كل ده متجوز اتنين وانا هبقي التالته فاكر اليوم اللي اتقابلنا فيه وانا سبتك وجريت

هز اكرم رأسه بنعم

ورد: شوفت عصام كان واقف بيدور عليا خوفت يوشفني ياخدوني ويضربني تاني

اكرم بحزن: يااااااااه كل ده شيلاه وساكته مستحمله كل ده اذاي

ورد: شوفت بقي

اكرم: طب هو يعني احم مفيش عرسان جولك او كده

ورد: لا اتقدملي كتير بس اعمامي كانوا بيرفضوا ويقولوا طمعانين فيا وفي الورث

اكرم: معقول فيه اهل يعملوا كده في بنتهم علشان الفلوس في حد يخلي القمر دي يعيط

ورد وهي تضحك: هههههه انت مش هتبطل عاد حديتك ده

اكرم وهو يمثل ويضع يده علي قلبه: اااه ضحكتها خطفت قلبي

ورد: هههههه لا انت مشكله كبيره بس انا معرفتكش لحد دلوق يعني معرفش اسمك او حاجه

اكرم بصدمه: هو انا مقولتلكيش اسمي

هزت ورد راسها بمعني لا

اكرم بمرح: يقطعني بصي يا ستي انا وبلا فخر اسمي يا ستي اكرم محمد واد مز كده وشيك في نفسي البنات كلها هتموت عليا علشان عيوني الملونه دي ومدوخهم كلهم و.......

ورد: بس بس ايه خلاص كل ده وبلا فخر

اكرم: ههههه خلاص انا عندي شركه ديكور صغير علي قدي كده وانشاء اكبرها وعندي 25سنه وانتي كام

ورد بابتسامه: 22 سنه

اكرم: انتي اصغر من اختي بسنه

ورد: انت ليك اخت

اكرم: اه يا بنتي العروسه تبقي بنت خالتي واختي في الرضاعه

ورد: ربنا يخليهالك يارب هقوم انا علشان اساعد خاله فاطيمه وكريمه

اكرم: هنشوف بعض تاني صح

ورد: انشاء الله وذهب خطوتين ولكن اوقفها صوت اكرم

اكرم: ورد.. التفتت ورد اليه

اكمر بغمزه: انا مش متحوز علي فكره

ورد بتوتر: احم وانا مالي

اكمر باستفزاز: قولت بس يعني لو لقيتيلي عروسه حلوه كده يبقي كتر خيرك

نظرت له ورد بغيظ: رخم وتركته وذهيت وهي تبتسم... اما هو فضحك بشده علي مظهرها

في الداخل بمكتب الجد

يوسف: ها يا حاج ناوي امتي تقول

الجد بهدوء: مش قبل كتب كتاب اسد ودنيا يتجوزوا ويحلها ربنا

يوسف: انا خايف علي دنيا يا حاج

الجد: متقلقش مهيحصلش حاجه انشاء الله

في الاعلي وجدت دنيا بااب غرفتها يطرق ذهبت وفتحته وجدت اسد

اسد: صباح الخير يا دنيتي (ايوه لعبه معاك يا معلم😉😉)

ابتسمت دنيا بخجل من هذا اللقب الذي اصبح يناديها به: صباح النور يا اسد

اسد وهو يعيطها فستانها: خدي ده

دنيا بدهشه: ايه ده

اسد: وه شايفاه ايه عاد ده فستان هتلبسيه ومتلبسيش الفستان الديق بتاعك ده علشان مطربقش الدنيا يا دنيا ادسن بحظرك اها علشان مارجعيش تقولي اسد هولاكوا اسد مهعرفش ايه

دنيا وهي تكتم ضحمتها: يا باااااي عليك هو اتت بتقلب علطول في ثانيه كده حفظت والله من امبارح وانت بتقول نفس الكلام

اسد بابتسامه: بأكد عليكي الكلام هسيبك واشوفك بليل يا دنيتي وذهب ليجهز نفسه ايضا

في المشساء امتلأ القصر بالرجال والنساء ولكن لكل واحد منهم محلسغالرجال بيهو القصر الكبير والنساء بمكان بالداخل مخصص لهم منتظرين المأذون

في غرفه دنيا التي كان يوجد بها كريمه... فاطيمه... ورد.. دنيا

دنيا وهي تلتفت لهم: ها ايه رايكوا

كلهم: ذي القمر مشاء الله

ورد: انتي كيف الورد في تمامه يا ست دنيا

دنيا باستامه: تسلميلي يا ورد بس بلاش ست دي انا دنيا بس ماشي

ورد بابتسامه: ماشي يا دنيا

فاطيمه: يلا يا بتي ننزل نقعد مع الحريم شويه المأذون زمانه علي وصول

ونزلوا وجلسوا في محلس الحريم

كان اكرم يقف في الحديقه يتحدث في مكالمه شكل انجزها ثم سمع صوت احد يتحدث ذهب وجد ورد تقف مع شاب يمسك ذراعها بقوه وواضح علي وجه معالم الغضب والقسوه اقترب وكان سيلكمه ولكن توقف عندما سمع حديثهم

ورد ببكاء: مهتجوزكش يا عصام لو انت اخر راجل في الدنيا مهجوزكش

عصام وهو يضغط علي ذراعها اكثر: هتجوزك يا ورد دلوق لا ليكي سند ولا راجل يقف فيضهرك هتحوزك وورثك هيبقي بتاعي فهماني المأذون اللي هيكتب لولاد الدمنهوري هيكتب كتابنا انا وانتي

ورده بصدمه: لا مستحيل مستحيل

عصام وهو يبتسم بقسوه: لا خلاص هتجوزك يعني هتجوزك وخلصنا متفمريش تهربي الرجاله موجوده في كل مكان اناي حره وتركها وذهب ظلت وردت تبكي بشده

ذهب اكرم اليها مسرعا واحتضنها في اصبحت بخاله هستريه

ورد ببكاء وصريخ: مهتجوزهوش مهتجوزهوش اااااااه هموت نفسي

اكرم وهو يثبتها: اهدي يا ورد اهدي يا حبيبتي محدش هيجوزك غصب عنك ظل يهديها ختي هدأئت بين ذراعيه

رفع اكرم وجهها اليه: مش قولت القمر ده مينفعش يعيط تاني ورد انتي بتثقي فيا

هزت ورد رأسا بحيره

اكرم بتنهيده: ورد تتجوزيني

نظرت له ورد بصدمه: ايه

اكرم: بصي بقي انا من ساعه ما شوفتك وانتي شاغله تفكيري ومش بتجوزك شفقه ولا استغلال اظروفك انا عايزك تبقب معايا يا وردتي (واحد دنيتي و واحد وردتي واخدانا علي فين يا دنيا😂😂)

كل هذا وورد غير مستعوبه ما يقال امامها

اكرم بابتسامه: ها موافقه

ورد: ا اه انا مش مش عرفه بس اعمامي وو......

اكرم: مالكيش دعوه بحد رأيك اهم حاجه ها موافقه وافقي وصدقيني عمرك ما هتندمي اول مره اتعلق بحد كده علشان خاطري ونظر لها برجاء

ورد بابتسامه: منكرش انك شدتني ليك بطريق حديتك معاي واطمنت معاك وانا بحكيلك كل حاجه انا موافقه يا اكرم

اكرم ببفرحه: بجد بحبك يا وردتي يلا هنكتب كتابنا مع اسد ودنيا

ورد بضحكه: هههههه وه علطول اكده طب اصبر بس

اكمر: لا مفيش صبر يلا يلا

وذهبوا الي الداخل
اكرم: خشي اقعدي مع الستات دلوقتي ماشي.. هزت رأسها بالموافقه وذهبت اليهم

ذهب اكرم الي مجلس الرجال وطلب من اسد والجد الجلوس في المكتب لامر هام

في المكتب

الجد: ها يا اكرم خير يا ولدي

اكمر: انا هتجوز

اسد: ايه تتجوز كيف ومين دي

حكي لهم اكرم كل شئ منذ مقابلتها حتي الان

اسد: وانت حبيتها بسرعه اكده (اسمالله عليك قال يعني انت اللي حبيت في سنين😏)

اكرم: اه حبيتها ها هتساعديني يا جدو

الجد بتفكير: طيب اعمامها هيوافقوا كيف

اكمر بغمزه: ما هو ده بقي دورك يا بوص انت ليك كلمه وهتعرف تثبتهم ها

اسد: بوص وتثبتهم بقولك يا حاج الغي موضوع الواد ده

اكرم بصدمه: يلغي ايه طب ولله اطلع اخد اختي و

اسد بحده: وايه

اكرم بابتسامه بلهاء: اخدها واجيبها لحد عندك يا اسود انت يا عسليه بقولك عيون دي ولا لنسيز يا ولا انتي يا حليوه😁😁

اسد: اهدي شويه

اكرم: طب هتساعدوني

الجد: ماشي يلا المأذون وصل

وتم عقد كتب كتاب دنيا واسد وادخلوا لها الدفتر للامضاء دخل اكرم لها
اكرم: امضي يا عروسه ثم نظر لورد التي تجلس جانبها وقال بهمس: هجيلك تمضي كمان شويه يا عروسه
ابتسمت له ورد بخجل

خرج وانتلقطت الزغاريت وصوت ضرب النار كتحيه وكان يهم المأذون بالرحيل ولكن اوقفه صوت الجد وقال بصوت عالي حتي يوصل لمجلس النساء

الجد بصرامه: استنا يا شيخنا....... حمدان (عم ورد الكبير)

حمدان بتوتر: خي خير يا بيه

الجد بهدوء: احنا بنطلب ايد بت اخوك ورد لاكرم ولدنا

حمدان بصدمه: ها لا كيف ممينفعش بت اخوي لابن عمها عصام اللي هو ولدي

اتي عصام بغضب: ايه اللي بيوحصل اهنا تتحوز كيف يعني

الجد بحده: مهسمعش صوتكم اخره الكلام بتكم لوالدنا لاما مالكوش قعاد في البلد والاراضي اللي حيلتكم (ورث وعد) هنخدها وبالقوه واظن انتوا عارفين اني قادر واعملها

حمدان بتوتر: ط طب عندي شرك هندهالكوا بس تمضي عقد التنازل عن الاراضي

اكرم مسرعا وهو يقول بخبث: اه طبعا طبعا امضي هنا انك استلمت كل حاجه اهو

نظر له اسد بدون فهم فغمز اكرم له

اخذ حمدان الاوراق وبصم عليها فهو لايستطيع القرأه او الكتابه

الجد: ها نكتب الكتاب

حمدان بسعاده: اكيد يا بيه يلا يا شيخنا وعقدوا قرأن ورد واكرم

حمدان: عايز اشوف بت اخوي

اسد: وماله هنجبهالك اتت ورد وذهب اسد والجد وحمدان وعصام واكرم و ورد للخارج في الحديقه

حمدان: ما كان من الاول يا بت اخوي تتنازلي عن ورثك

ورد بصدمه وهي تشير لنفسها: انا اتنازلت

عصام بشماته: وه هو العريس ضحك عليكي من الاول ولا ايه

اكرم وهو يضع يده علي خصر ورد ويضمها اليه: لا عاش ولا كان الي يضحك علي مراتي انا عمري ما اضحك عليها ابدا اللي انت بصمت عليه ده ورقه من الحكومه وكان بتاع عدم تعرض يعني لو فكرت تتعرض لورد او لاي حاجه من ورث ابوها هتتسجن وغرامه 5مليون جنيه ثم ذهب الي عاصم ولكمه عدت لكمات متتاليه ثم ابتعدت عنه بعدما اصبح وجه عصام ملئ بالدماء

اكمر: ده علشان كنت بتمد ايديك علي مراتي واخذ ورد وذهب للداخل نده اسد علي رجاله

اسد: خدوهم وارموهم بره وخلي بالك يا حمدان انت وولدك ممتلكات ورد كلها تحت حمايه عيله الدمنهوري لو فكرت تقرب منها ابقي اقري الفاتحه علي روحك انت وابنك

وتركهم هو والجد وذهبوا للداخل

انقضي الاحتفال وذهب الجميع الي ديارهم ولم يتبقي سوي عائله الدمنهوري التي انضافت اليها ورد كانوا يجلسون في بهو المنزل جلس اسد بجانب دنيا... واكرم بجانب ورد

مال اسد علي دنيا
اسد بهمس: مبروك يا دنيتى

دنيا بخجل: الله يبارك فيك يا اسد

اسد: وه هو انا اسمي حلو اوي اكده

دنيا بخجل: اسد بس بقي
مسك اسد يديها وقبلها: قلب اسد ودنيته كلها

اكرم: ايه انت يا اخ نحن هنا

نظر له اسد ببرود: اه يعني عايز حاجه

اكرم: انا شايفك من الصبح نازل همس وسهوكه علي البت يا اخي احترم حتي اخوها ابوها اللي قعدين (اول مره تقول حاجه صح 😁😁)

اسد برفعه حاجب: همس وسهوكه يا حاج قولتلك ارمي الواد ده بره هيريحنا

اكمر باستفزاز: اعملها وهاخد اختي وانا ماشي

اسد بتحذير: فكره اكده يا اكرم والله اكون معلقك علي باب القصر

ضحك الجميع عليهم
........................................
في الاعلي بغرفه ساره
كانت تعطي للخادمه كيس صغير به مسحوق ابيض
ساره: فهمتي هتعملي ايه هتحطي ده في كوبايه العصير بتاعتها

الخادمه بفضول:هو ده ايه يا ست ساره

ساره بغل وشر: ده سم سريع المفعول اول ما تطفح العصير بتاعها هتتوجع عقبال ما يخدوها المستشفي تكون قابلت وجه كريم ريحت واستريحت وابتسمت بشر: يلا انجري نفذي

خرجت الخادمه بخوف وهرولت الي الاسفل بعد 10دقائق

نزلت ساره للأسفل نظر لها الجميع بدهشه ولكنها كانت تنظر بحقد وغل الي دنيا ثم نظرت الي كوب العصير الفارغ امامه فعلمت انها شربته

يوسف: ايه يا ساره واقفع مبحلقه اكده ليه

لم ترد عليه انا ظلت تنظر لدنيا التي نظرت لها بتوتر ومسكت بأسد

ساره بسخريه: ايه يا عروسه قافشه فه اكده ليه هيهرب منيكي ولا تكونيش خايفه

دنيا بهدوء: وانا هخاف من ايه

ابتسمت ساره بشر ونظرت للساعه المعلقه بالحائط
ثم فاجأه........


(الخاتمة)
ثم فجأه
قال الجد: ايه يا ساره مستغربه هي كيف عايشه لحد دلوق

نظرت له ساره بصدمه: ا انا ا...

يوسف يغضب: مسمعش حسك واصل انتي ايه يا بت انتي شيطان عاوزه تموتي بت عمك كانت عمالتلك ايه

نظر الجميع بصدمه لها
دنيا بخوف: ايه تموتني

الجد: اه كانت عايزه تحطلك سم في العصير

ساره بانفعال: ا انت ك كداب

الجد بصوت عالي: نبويه يا نبويه
اتت نبويه نعم نبويه هي تلك الخادمه جاسوسه ساره ولكنها كانت تنقل كل اخبارها الي الجد

الجد: ها يا نبويه احكي

نبويه: الست ساره ادتني الكيس ده واعطتهم الكيس الذي يوجد به السم: وقالتلي احطه في عصير الست دنيا وان ده سم سريع المفعول وهي مهتلحقش توصل المستشفي

بكت دنيا من خوفها وتخيلت ما كان سيحدث لها جذبها اسد احضانه لتهدئتها

وقفت كريمه بأنفعال: انتي ايه يا شيخه بتعملي في بنتي كده ليه من يوم ما جت وانتي ما بتصدقي تطلعلها غالطه ودلوقتي عاوزه تموتيها عاوزه تعملي الي امك كانت عايزه تعمله فيا زمان

ساره بحقد وصراخ: كدابه انتي اللي كنتي بتكرهيها وانتي اللي موتيها موتيها هي وابويا بعد ما ابويا رفض عرضك عليه ها فكره

كريمه بصدمه: عرض عرض ايه انتي اتجننتي

ساره: لا متجننتش انتي كنتي بتحبي ابوي ولما رفضك قولتي اقتله واخلص

عززي بغضب: لا انتي شكلك عايزه تتربي وقام بصفعها علي وجهها وكان سيفعل الثانيه ولكن وجد يد والده يمسكها

الجد: استني يا عزيز امك قالتلك ايه يا بت انطقي

ساره بغل وحقد: اقولك الست كريمه الي عمله فيها دور الطيبه كان بتحقد علي امي علشان ابويا حبها ونحبهاش هي وبعد كده انتقمت منها واقتلتهم

كريمه بسخريه: ياااااه بقي انعام مفهماكي كل ده

ساره بغضب: اه مفهماني حتي وهي في المستشفي بعد الحادثه قالتلي انك انتي اي بعتي العربيه تخبطهم صوح

كريمه: يبقي انا كمان اقولك واول حاجه ابوكي يبقي اخويا في الرضاعه

ساره بصدمه: كدابه مستحيل كيف يعني اخوكي وانتي متجوزه اخوه

كريمه بسخريه: هو اللي اخويا جدتك الله يرحمها لما ولدته كانت تعبانه وانا كان عندي سنتين اكبر منه امي عرضت عليها ترضعه واهو اخويا امك كذا مره نحاول نفهمها وهي كانت ترفض مره هي كانت مسافره عند اهلها وهو تعبان وعنده دور برد شديد عملتله اكل ودخلتهوله وجبتله دواء وانا بسهولة امك جت ودخلت وعملت انها مظلومه وتصرخ وتلطم لمت البيت علينا دخلت العيله كلها لاوني بدي الدواء لابوكى

الجد مكملا: ولما سألنها ايه اللي حوصل قاعدت تصرخ وتقولي شوف ابنك ومرت ابنك التاني بتعمل ايه ابوكي يوميها كان اول مره يضربها وقالها دي تببي اخته مثلت انها مكسوره ومحدش قالها

كريمه بدموع: بس حتي بعد ما عرفت انه اخويا كرهها مارحش ديما كانت شايفه ان الحاج (الجد) بيعاملني انا وفاطيمه احسن منها وبعد شويه دنيا كان عندها 3سنني ونظرت الي الدنيا التي تسمع وهي في حضن اسد: وانا كنت حامل في الشهر السادس وكنت فرحانه اوووي اني هجيب اخ لدنيا واكملت بدموع اكثر: حتطلي زيت علي السلم وانا اصلا الحمل كان تعبني وبعدين وبعدين وقعت من علي السلم نقلوني المستشفي وكنت بنزف وابني مات قتلت ابني لا ومش كده وبس ده انا كمان اطريت اني اشيل الرحم علشان كان في خطر عليا واتحرمت ان اجيب طفل تاني عارفه ليه قتلته علشان هي كانت حامل قبليا بسنتين وللاسف حصلها نزيف في الشهور الاولي وبرضوا شالت الرحم واول ما عرفت ان انا حامل مسكتتش غير لما موتته

دنيا بدموع: ايه يعني انا كان ليه اخ وهي قتلته

يوسف: ايوه يا حبيبتي ربنا يسامحها

كريمه: امك يا ساره هي السبب اني بنتي متعرفش اي حد من عيلتها اي نعم عاشت هنا 3سننين بس برضه طفله متفتكرش حاجه ثم نظرت لاسد: عارف يا اسد دنيا كانت متعلقه بيك اووي لما كانت هنا وانت علطول شايلها ورايح جاي بيها بس للاسف هي مفتكرتش ولا حاجه من دي خدت بنتي ومشيت خوفت عليها من امك يا ساره خوفت تموتها وهي للاسف ملت دماغك بأكاذيب وانتي كنتي عايزه تموتي بنتي شوفتي انا عمري ما عملت حاجه

ساره وهي تتحدث بضياع: والحادثه انتي اكيد عملتي كده علشان تنتقمي من ابنك

وقف اكرم بعصبيه: انتي ايه يا بت انتي لسه بتأوحي بعد كل اللي سمعتيه ده والله ما طبيعيه

كريمه: الحادثه حصلت قضاء وقدر يا ساره اخويا كان في العربيه هقتله اذاي بس اخويا بقولك وانا اصلا كنت في القاهره

نظرت لهم ساره بضياع وصعدت لغرفتها

ورد بحزن: علي فكره هي صعبانه عليا

اكرم رفع حاجبه: نعم يا اختي

ورد: عارفه ان بعد اللي عملته ده المفروض متصعبش علي اي حظ بس هي كانت ضحيه امها ملت دماغها بكلام ملهوش لازمه وهو اللي خلاها اكده

دنيا مبتعده عن اسد قليلا ومؤيده لورد: صح ساره عمرها ما كانت هتبقي كده لولا مامتها

اكرم بدهشة: انتي كمان اشحال ما كانت هتموتك من شويه

دنيا: وده برده بسبب مامتها ثم نظرت لجدها: جدو ممكن تديها فرصه تانيه

الجد بحيره: والله يا بتي مهعرفش خايف عليكي لاتعمل حاجه تاني والماضي يعيد نفسه تاني

دنيا وهي تقف: طب ممكن اطلعلها

عزيز: خليكي يا دنيا بلاش تطلعي لوحدك

ورد: احم انا هطلع معاها لو مفيهاش مشكله يعني

الجد بابتسامه: وه يا ورد انتي دلوقتي صاحبه بيت من غير ما تستأذني روحي يا بتي يلا

صعدت دنيا و ورد لساره

يوسف: بصراحه يا اسد انت واكرم مراتتكوا قلبهم كيف اللبن الصافي ده كنز يا ولاد اوعي تفرطوا فيه فاهمين

اسد: انا عمري ما هسيب دنيا ابظا يا بوي دي كل حياتي

عزيز: وانت يا اخره صبري

اكرم: وهو يعني انا اللي هسيب ورد دي ورده حياتي اللي حلتها (غلب اسد في الرومانسيه😉😉)

فاطيمه: ربنا يباركلكوا فيهم يارب ويخليكوا لبعض

في الاعلي

طرقت دنيا و ورد الباب ولكن لم يجيب احد دلفوا سريعا

دنيا: ساره انتي كويسه

ساره بدموع: خير جايه ليه

دنيا: ساره بصي اللي حصل ده غصب عنك بسبب الكلام اللي مامتك قالتهولك بس ده كله غلط الانسان ديما بيبقي ليه فرصه تانيه والفرصه دي بنصحح فيها اخطائنا ونعوض الي راح منا فهماني

ساره: وانا ماعيزاش فرصه تانيه انا همشي من اهنا معوزاش اقعد معاكوا

دنيا بصدمه: اناي برضوا لسه بتكرهينا

ساره وهي تغلق حقيب ملابسها: مهعرفش ومعوزاش اعرف كل اللي عاوزه اعرفه اني لازم امشي من اهنا

ورد بهدوء: طب هتمشي وتسيبي عيلتك كده حد يسيب جو العيله ده ويمشي صدقيني الف واحد بيامني يكون عنده عليه دافيه ذي عيلتك

نظرت لهم ساره بدموع وسحبت حقيبتها ونزلت علي الدرج

الجد: رايحه فين يا ساره دلوق

ساره وهي تنظر لهم: همشي ومعاوزش اقعد اهنا تاني

يوسف: طب هتروحي فين

ساره: هروح اسكندريه وتركتهم وذهبت

كريمه بقلق: طب هي تعرف حد في اسكندريه

الحد بتأكيد: متقلقيش ليها شقه هناك بتاعت امها وخالها هناك مش هتبقي لوحدها

جلسوا مره اخري بتعب بعد تلك الاحداث

عزيز: بس البت الخادمه كانت بتوصلك كل حاجه ااذي يا حاج وانا عمري ما شوفتها عندك في المكتب او حاجه

اكرم: صح يا بوب ده انت دماغك طلعت الماظات

الجد: كانت بتحددتني في المحمول مره قالتلي ان ساره عايزه تطفش دنيا
Flash back
(من البارت التاني)
الجد: يعني هو ده اللي حوصل

نبويه الخادمه: ايوه يا بيه كنت لسه عندها وقالت انها عاوزه تطفش الست دنيا عاوز حاجه تانيه يا بيه

الجد:لا خلاص بس اي حاجه جديده توصلي يلا بالسلامه
back
الجد:ومره كمان لما دنيا طلعت تصحي اسد ونزلت نبويه وصرخت وقالت فيه صوت زعيق

الجميع بصدمه معادا يوسف:ايييه
الجد:.........
Flash back
(من البارت الخامس)
رن هاتف الجد اثناء جلوسهم بالحديقه

الخادمه نبويه: ايوه بيه ست ساره بتقولي انزل اصرخ واقول ان فيه حد في اوضه اسد بيه

الجد: خلاص الي اتقال يوحصل

نبويه بصدمه: ايه يا بيه مينفعش اكده واصلا

الجد بصرامه: وه هنتناقش عاد يلا قولت يتنفذ
back
اسد بصدمه: يعني انت كنت عارف يا جدي

الجدبابتسامه: الصراحه انا من زمان وانا نفسي اجوز دنيا ليك وبعدين مكنش فيه حل غير اني اطبها هنا وتشوفوا بعض بس خ
حوصل ايه يا اسد انت ندمان علي جوازك

اسد مسرعا: لا طبعا يا جدي دي احسن حاجه حصلتلي في حياتي هي وجود دنيتي معايا

اكرم وهو يصفر: ايه الجمال ده يا جدعان دموعي هتنزل من الرومانسيه والله

الجد: بس يلا وانتي يا ورد من النهارده اتتي وسط عيلتك موضوع الاراضي وكل ده متشغيلايش بالك كل حاجه ذي ما هي الاراضي هتشتغل وتربح وكله انتي هنا في بيتك اسد يبقي اخوكي الكبير وودنيا اختك وعزيز ويوسف دول عمامك او يا سيدي اعتبري اي حد فيهم والدك وفاطيمه وكريمه دول الحنيه كلها وانا بقي

اكرم بترقب: انت ايه بقي ياحاج

الجد وهو يكتيم ضحكته: وانا بقي الحضن الحنين اللي تيجي فيه لو الواد ده ضايقك هطلقك منه واتجوزك انا

ضحك الجميع عليهم

اكرم: نعم انت بتشقط مراتي يا حسين

اسد بضحك: ههههههه مش خساره في قلبك الحكيب

نظرت له دنيا: ايه ده انت بتضحك

اسد بتنهيده: تاااااني وضحكوا جميعا ومر الاسبوع بسلام مابين العشاق.. اكرم و ورد... دنيا واسد

يوم الفرح

كان ينتظر كل عري عروسته علي احر من الجمر فكان كلا من اسد واكرم متألقين في الجلباب الصعيدي نزلت دنيا ثم ورد وجلي كل عريس بجانب عروسته

اكرم لورد: اظن بقي اعكس براحتي

نظرت له ورد بخجل

اكرم بغمزه: ايه ده يا تي بيضع بتكسفي (الواد ده بيدلع بنت اخته🤨) الله يرحم عم جعفر الؤ كان بينطلي ده

ورد: انا جعفر يا اكرم

اكرم: طب ده مين الحمار اللي يقول كده

ورد: انت اللي لسه قايل علي فكره

اكرم: اممم يعني انا اللي حمار

ورد: تؤتؤ انت متقولش علي نفسك اكده تاني

اكرم وهو ينظر لها بحب: بحبك يا وردتي

ورد: وانا بموت فيك يا قلب وردتك

عند اسد ودنيا.. ضحكت دنيا

اسد باستغراب: بتضحكي علي ايه

دنيا: ههههههههه مين كان يصدق اننا نتجوز

اسد: هههههههه اه شوفتي اتجوزتي هولاكوا

دنيا: هههههههه قلب اسود ياراجل بس برضوا حبيت هولاكوا

اسد: اممم هولاكوا ماشي ماشي

دنيا: خلاص متكشرش كده هههه.... انا اهم حاجه اني حبتك حبيت اسد الدمنهوري

اسد وهو ينظر لها بعشق ويقبل يديها: واسد الدمنهوري عشقك يا دنيتي بقيتي... معشوقه الاسد♥♥
تمت بحمد الله ❤️

google-playkhamsatmostaqltradent