رواية وعد الفصل الرابع 4 بقلم أمنية أشرف

 رواية وعد الفصل الرابع 4 بقلم أمنية أشرف

رواية وعد الجزء الرابع

رواية وعد الحلقة الرابعة

البارت 4

رواية وعد الفصل الرابع 4 بقلم أمنية أشرف


رواية وعد الجزء الرابع 


نوفيلا وعد
#Part4.
فجاءه جرس الباب رن اتخضت وكمان الوقت أتأخر من هيجي في وقت زي دا وكمان هي لوحدها فضلت واقفه ثواني تفكر بس بعد كدا شجعت نفسها وفتحت
اتفاجأت بمازن واقف قدامها ومعاه وعد الصغيره كأنهم طلعوا من افكارها واتجسدوا قدامها
وعد الصغيره جريت عليها حضنتها : مامي
وعد ابتسمت : قلب مامي
مازن اتكلم : آسف ان احنا جينا في وقت زي دا بس وعد مش مبطله عياط وعاوزاكي
وعد ابتسمت : وعد تيجي في اي وقت هي وحشتني جدا اصلا
مازن : طب تمام خليها معاكي وانا استأذن بقی عشان الوقت أتأخر
وعد : ماشي اتفضل مع السلام
مازن : سلام يا دودي خلي بالك من نفسك
وعد الصغيره : ماشي سلام يا بابي
مازن مشي ووعد قفلت الباب وبصت لوعد الصغيره بزعل : كدا يا وعد نسيتي مامي
وعد الصغيره : لا والله انا ع طول بقول لبابي عاوزه اروح لمامي وعد بس هو مش بيرضی والنهارده فضلت اعيط لحد ما زهق وجابني
وعد ضحكت : جدعه برافوو عليكي لما ميرضاش افضلي عيطي لحد ما يجيبك لعندي اتفقنا
وعد الصغيره ضحكت : اتفقنا
وعد الصغيره قعدت مع وعد يومين وبعد كدا مازن خدها وعد قعدت تفكر تعمل اي هي مش هتقدر تعيش لوحدها هي لازم تاخد قرار في موضوع سامح فقررت تتصل بيه يتقابلوا في كافيه عشان تقوله علي رأيها النهائي
وعد راحت تقابل سامح في المكان اللي اتفقوا عليه واتقبلوا واتكلموا ووعد مش عارفه تاخد قرار نهائي خايفه ترفض وتبقی ضيعت فرصه من ايديها ونفس الوقت مش عاوزه ترتبط بحد وقلبها مع حد تاني بس مازن خلاص أكيد مش هيكرر طلبه ليها تاني بعد ما رفضته فلازم توافق علي سامح جت لسه هترد لقت وعد الصغيره جايه تجري عليها وهي بتقول : مامي
سامح بصلها بإستغراب وكرر : مامي
وعد حضنت وعد الصغيره وقعدتها علي رجلها ومازن قعد جنبهم وبص لسامح بغيظ
فسامح سأل : انتو مين
مازن رد بغضب : انت اللي مين
سامح جه يرد بس وعد ردت : دا استاذ سامح زميلي في الشغل
مازن : زميلك في الشغل علي عيني وعلي رأسي بس قاعده معاه ليه
وعد ردت : أصل أصل
مازن بصوت عالي : أصل أي ما تنطقي
وعد بغضب : انت بتكلمني بالأسلوب دا ازاي
مازن : وعد ما تخلنيش اتجنن عليكي
سامح ادخل : في اي يا استاذ انت ..انت بتكلمها كدا ليه
مازن رد بغضب : وانت مالك ..واحد و بيكلم مراته بتتدخل ليه
سامح بذهول : مراتك ازاي
مازن ببردو : ازاي يعني اي ...زي ما انت شايف مراتي وبنتي ..مش شايفها بتقولها يا مامي ولا انت مش واخد بالك
سامح بص لوعد اللي بتبص لمازن بذهول ومش عارفه تتكلم : الكلام دا حقيقي يا وعد
مازن : انت مش مصدقني ولا اي
سامح بص لوعد بحزن وقال : لا مش كدا بس ..انا آسف عن إذنكم
وعد فاقت من صدمتها واتكلمت بصوت : انت اتجننت انت ازاي تقوله إني مراتك
مازن ببردو : وفيها اي
وعد بذهول : وفيها اي ..لا دا انت أكيد اتجننت
مازن : وعد اتلمي عشان انا جبت اخري منك
وعد بغيظ : لا انا مش هستنی ولا لحظه
وقامت تمشي مازن مسك ايديها وقعدها : اقعدي الناس بتتفرج علينا
وعد : لا مش هقعد ومش عاوزه اعرفك تاني
مازن : مش بمزاجك يا وعد ..وهتقعدي وهنتكلم
وعد : مفيش بينا كلام
مازن بصرامه : لا في يا وعد وبقاله سنين متأجل
كفايه مناهده يا وعد انا تعبت
وعد : لما انت تعبت انا ابقی اي
دا عمري في حياتي حد وجعني قد ما انت وجعتني
مازن : والله اتوجعت أكتر منك
اسمعيني يا وعد ولو معجبكيش كلامي هطلع من حياتك وعمري ما هرجع تاني
وعد : عاوزه تقول اي
مازن : عاوز احكيلك كل اللي حصل زمان ووقتها معرفتش اقوله
وعد خدت نفس طويل واتكلمت : ماشي يا مازن اتكلم بس انت قولت بس قولتلك امشي هتمشي صح ومش هترجع تاني صح
مازن : ايوا مش هزعجكك تاني ابدا
وعد : تمام سمعاك
مازن اتنهد بتعب : من حوالي سبع سنين ايام ما كنا لسه مخطوبين وقبل ما ابويا يموت هو مكنش موافق ع جوازنا لأنو كان عاوز يجوزني سما بنت عمي وانا رفضت وقولتله اني بحبك ومش هجوز خد غيرك ووقتها قولتها لا هي لا مش هجوز نهائي وافق علي قراري وطاوعني بس جه تعب فجاءه وقررت اني اسافر البلد عشان ابقی جنبه وقتها ضغط عليا وقالي لو متجوزتش بنت عمي هيموت وهو غضبان عليا
قولتله اني مش هينفع اتجوز حد غيرك بس هو كان تعبان أوي وقتها وفضل يترجی فيا وافقت عشان بس يهدی وبعد اعمل اللي انا عاوزه بس فجاءه بلغ عمي وصمم انو يجيب المأذون ويكتب الكتاب ساعتها مبقتش عارف اعمل الدنيا لفت بيا بس الناس كلها موجودين وعمامي وقرايبنا والمأذون وابويا كان خلاص بيموت ودا الحاجه الوحيده اللي طالبها مني ولو معملتش اللي هما عاوزينه هتبقی فضحيه اتحطيت قدام الأمر الواقع ووافقت واتكتب الكتاب كل دا وانا تايه بقيت متجوز واحده تانيه غير حبيبتي غصب عني مبقتش عارف اعمل بعدها بيومين ابويا مات والدنيا ادربكت أكتر فوق دماغي مش هينفع اسيب البلد ومش هينفع اطلق بنت عمي وارجعلك هي ملهاش ذنب وانتي كمان ملكيش ذنب بس انتي كنتي مستحيل ترضي انك تبقي زوجه تانيه ليا
كنتي مستحيل ترضي تكملي معايا بعد ما اتجوزت واحده غيرك
وعد ردت وهي بتبكي : بس انت ما قولتليش وقتها ع اللي حصل ليه جيت قولتلي مش هينفع نكمل مع بعض وسبت الدبله ومشيت ليه
مازن : كنت هقولك اي يا وعد انا اتجوزت واحده غيرك ابويا غصب عليا اتجوزها وكمان مش هينفع أطلقها عشان بنت عمي ترضي انتي تبقي زوجه تانيه ليا أكيد لا طبعا
وعد : لا بس كنت ع الاقل فمهت الوضع اللي اتحطيت فيه
مازن : وقتها كنت تايه وقلبي موجوع ومش عارف اعمل اي
وعد : طب عملت اي بعد كدا
مازن : بعدها بفتره اتجوزتها بس مقتدرش احبها نهائي كنت انتي ع طول في بالي ع طول بفكر فيكي وقلبي موجوع عشانك هي كانت طيبه جدا وعمرها ما طلبت مني اني احبها لأنها كانت حاسه إني كنت مغصوب ع الجوزاه دي بس انا والله عملتها بما يرضي الله وكل حاجه كانت تعوزها كنت بجبهالها وكنت بعاملها كويس بعد كدا حملت في وعد وللاسف اتكتشفت ان عندها القلب ومينفعش الحمل يكمل بس هي اصرت ومرضتش تنزل البيبي وماتت وهي بتولد
وعد عيطت جامد وضمت وعد الصغيره اللي مش فاهمه هما بيكلموا في اي
مازن هو كمان عينه دمعت
وعد اتكلمت : وبعد كدا عملت اي
مازن : لقيت نفسي اب ومسؤل عن طفله صغيره ومسؤل عن كل حاجه تخصها فضلت في الحضانه فتره وبعد كدا ادوهالي اول لما شلتها حسيت بأحساس غريب حقيقي أحساس مالوش وصف وبعد كدا فتحت عنيها ولقتها زرقا فإنتي اول حد جه ع بالي وافتكرت وانتي بتقولولي انا وانت عيونا زرقا وولادنا أكيد هيبقوا زينا هيقولوا علينا العيله ام عيون زرقا
وسمتها وعد
وعد ابتسمت : طب دا من 5 سنين يعني قعدت انت ووعد 5 سنين لوحدكم
مازن : ايوا
وعد : طب ليه مرجعتش ليا تاني ليه مجتش حكتلي كل اللي حصل معاك
مازن : حاولت كتير وراقبتك كتير وبقيت عارف كل حاجه عنك بس كل مره فكرت اجيلك فيها كنت برجع اقول أكيد مش هتسامحني ومش هترضی حتي تشوفني ولا تتكلم معايا لحد ما جت من عند ربنا وشوفتك صدفه ووعد اتعلقت بيكي وانتي حبيتيها ودا شجعني اني اطلب إيدك واحاول أرجع لحياتك تاني
وعد : حكايه غريبه نفترق كل السنين دي ونرجع نلتقی تاني وأحس انك لسه سايبني امبارح
مازن : وعد احنا ضعينا كتيرر قوي انا بقول كفايه كدا بقا
وعد : يعني اي
مازن : يعني نتجوز انا بحبك وعمري ما حبيت حد غيرك كفايه بعد ووجع وخلينا نرجع لبعض قولتي اي
وعد : .........
رايكوا ❤
google-playkhamsatmostaqltradent