رواية قدري أن أحبك الحلقة الرابعة 4 بقلم لولو أحمد

 رواية قدري أن أحبك الحلقة الرابعة 4 بقلم لولو أحمد

رواية قدري أن أحبك الفصل الرابع

رواية قدري أن أحبك الجزء الرابع

البارت 4

رواية قدري أن أحبك الحلقة الرابعة 4 بقلم لولو أحمد

رواية قدري أن احبك الفصل الرابع 

قدري أن أحبك

الفصل الرابع

ردت مريم بالم " عمر انا قتلك معرفش حاجة ومش حابه اعمل مشكلة علي اليل دلوقتي
انا معرفش جدي أمر بكده ليه بس انت عارف لما
جدي بيقول حاجة مفيش حد بيقدر يقوله لا
و انت قبلي يبقي انت متعصب مني ليه دلوقتي
دفعها عمر بقوة نحو الفراش
و استدار بغضب و بعد عنها

في اليوم التالي

جهزت مريم نفسها و ارتدت ثياب انيقة و لفت حجابها
كان عمر انتهى من تجهيز نفسه أيضا
علي وشك أن يخرج
مريم " عمر لحظة لو سمحت ممكن تاخدني معاك
الشركة
رد عمر بعدم اهتمام " ابقي تعالي مع جدك الغالي
انا مش بحب اخد حد وانا رايح الشغل
ثم استدار و خرج ببساطة حتي لم يكلف نفسه
أن ينظر لها و يقول لها اي كلمة لتشجيعها
أخذت مريم نفس عميق و خرج بحزن هي تحاول أن تحسن العلاقة بينها و بين عمر كما كانت
في السابق لكن بلا فائدة

خرجت مريم من المنزل لتجد جدها في انتظارها
و عندما رآها ابتسم بفرح علي منظرها
لقد كانت تبدو كا سيدة واثقة من نفسها
هذا بطبع عكس ما في داخلها من خوف و قلق

بعد فترة وصلوا إلى الشركة

الجد راشد " مريم انتي روحي مكتب جوزك دلوقتي
علي ما أخلص حاجة و ارجع
و إشارة لها علي مكتب عمر فذهبت
إلي مكتب عمر لكن لم تجد السكرتارية تجلس
مكانها و بحركة تلقائيا فتحت الباب
و دخلت لتنصدم بي "
السكرتارية قريب جدا من عمر لدرجة سيئة
كانت تنحني عليه و تضحك بطريقة
جعلتها تشعر ب بغضب و البكاء فا تراجعت إلي
الوراء و أغلقت الباب وهي تشعر أن أنفاسها
علي وشك التوقف

خرج عمر خلفها
عمر " مريم استني مريم لو سمحتي وقفي لحظة
انتي فاهمة غلط
أسرع حتى وصل لها و امسكها من يدها
عمر " مريم أن
قطعة وصول جده و ولده و عمه

الجد راشد " مالكم واقفين كده ليه

ردت مريم و حولت السيطرة على نبرة صوتها
الحزينه بي " لا يا جدي احنا كنا في انتظارك بس
اتفضل

دخلوا جميعهم إلي قاعة الاجتماعات

الجد راشد " القرار هو. ..........................؟
google-playkhamsatmostaqltradent