رواية عشق الجوري الفصل الثاني 2 بقلم سمسمة سيد

 رواية عشق الجوري الفصل الثاني 2 بقلم سمسمة سيد

رواية عشق الجوري البارت الثاني

رواية عشق الجوري الجزء الثاني

الحلقة الثانية 

رواية عشق الجوري الفصل الثاني 2 بقلم سمسمة سيد

رواية عشق الجوري الحلقة الثانية 

الفصل الثاني
عشق الجوري

كان ينظر لزرقتيها بتيه ، للمره الاولي بحياته يشعر بذلك الشعور وهو ينظر لاامرأه

رأي الكثيرات ولكن لم يري عينان بذلك الجمال من قبل

يشعر وكأنه ينظر للسماء وهي صافيه بلونها الازرق الصافي

افاق من تلك الحاله علي محاولتها للخروج من بين ذراعيه

تركها لتتراجع خطوتين الي الوراء ، نظر اليها ليعود الي بروده وصرامته مردداً وهو يتفحصها بنظراته الثاقبه :

_انتي مين !؟

رفعت حاجبها بااستنكار وهي تنظر اليه مردده :

_انت ال مين ! وازاي تمسكني كده !

هم ليتحدث لتردف بكلماتها الصادمه مردده :

_ تلاقيك الجانيني ولا واحد من ال شغالين هنا ، انا مش عارفه مني ازاي بتشغل عندها ناس قليله الذوق والله ، وسع كده

دفعته لتتركه وتذهب بغرور لا يليق بعمرها .اما عنه فاوقف يحاول استيعاب مااردفت به تلك الصغيره

ظنته عامل ؟ بل ونعتته باانه لايفقه في الذوق شيئاً !! من تلك !! لقد ذكرت اسم زوجته ، ايعقل ان تلك الفاتنه ذات اللسان السليط هي شقيقتها الصغيره !!

افاق من افكارف التي تغصف بذهنه علي صوت عامر والد زوجته ليلتفت اليه وهو ينظر اليه بهدوء

اقترب عامر منه مردفاً بهدوء :

_ازيك ياعاصي يابني !!

هز عاصي راسه تزامنن مع حديثه :

_كويس ياعامر بيه ، اتفضل خلينا ندخل

تقدم عاصي ليدلف خلفه عامر

ماان دلف عاصي حتي صاح بااسم احدي الخادمات لتهرع نحوه مردده :

_ايوه ياعاصي بيه اؤمر

عاصي ببرود :

_مني فين

الخادمه :

_مني هانم قاعده مع الهانم الصغيره في غرفه الاكل مستنين حضراتكم

اشار اليها بيده لتنصرف ومن ثم اتجه الي الغرفه المخصصه للطعام ليستمع لصوت ضحكات انثويه عليه

وقف علي باب الغرفه وهو ينظر الي تلك الواقفه الممسكه بكوب من الماء وتضحك بمرح

التفتت وهي تنظر تنظر لوالدها والي ذلك الواقف بجواره لم تعيره اهتمامها لتردف قائله بتسال ساخر :

_اومال فين سي عاصي يابابي ال جايبنا بسرعه علي هنا عشان منتظرنا علي الاكل ، واضح انه معندوش اي انضباط في المواعيد او تقدير للغير

انهت جملتها وهي ترتشف من كوب الماء الذي بين يديها وسرعان مابصقت ماارتشفته من سماع مااردف به والدها للتو

عامر بااحراج من سخرية ابنته :

_مهو هو ده عاصي ، جوز مني

جحظت عيناها وهي تنظر الي ذلك الواقف الواضع يديه في جيب بنطاله ببرود

ان كانت النظرات تقتل لسقطت جوري صريعه الموت بعد نظرات عاصي لها

حمحم عامر محاولا تلطيف الاجواء ليقدم جوري لعاصي والعكس ومن ثم اقترب منها ليدفعها امامه لتجلس علي المقعد المخصص لها

اتجه عاصي ليجلس علي المقعد الخاص به بينما حاولت مني الاقتراب واطعامه ليلقي عليها نظره كانت كفيله لتتراجع عما تفكر

كانت جوري تتابع كيف يعامل عاصي مني لتنزعج من بروده تجاه شقيقتها

اما عنه فااخذ ينظر اليها بتفحص ليتفاجئ بها ترمقه بنظره غاضبه وعينان مشتعله

انهي الجميع طعامه ووقفت مني لتتجه مع والدها الي الخارج بعد ان طلب منها الحديث معها لتبقي هي مع ذلك البارد

همت جوري مغادره الغرفه لينظر اليها مبتسماً بسخريه مردداً :

_متخافيش مش هقتلك علي ال قولتيه

هبت واقفه لتنظر لذلك الجالس وهو ينظر اليها ببرود :

_ومين قال اني خايفه منك يا .. ابيه عاصي !!

قطب حاجبيه وهو ينظر اليها بااستغراب :

_ابيه !! ومش خايفه

هزت راسها ببراءه لتردف قائله :

_ايوه ، اخاف منك ازاي ياابيه ، حضرتك زي اخويا برضو واكيد الاخ مبيأذيش اخته

ااخ !! عن اي اخ تتحدث تلك الصغيره المشاغبه شعر بالضيق المفاجئ بعد ان اردفت بتلك الكلمات ليهب واقفا بقوه مما اخاف جوري وجعلها تتراجع عده خطوات للخلف

تقدم عاصي نحوها وظلت هي تتراجع للخلف حتي التصقت بالحائط ... انحني قليلا بعد ان حاصرها بين يديه ليهمس بجانب اذنها قائلا :

_بلاش تلعبي مع ال اكبر منك ياشاطره انتي مش قدي ، وبلاش ابيه دي انا اسمي عاصي سامعه !

رفعت جوري راسها بغضب من محاصرته تلك لها لتهتف بااستفزاز :

_لاسوري ياابيه مش سامعه ، فرق السن بيني وبين حضرتك يحترم برضو ، وبعدين حضرتك مش من سني عشان العب معاك الا بقي لو حضرتك شايف غير كده

يكفي الي هذا الحد تلك الصغيره لاتهتم ولاتخشاه ، اقترب اكثر من وجهه لتختلط انفاسه باانفاسها وهم ليتحدث ليقاطعه صراخ مني وووو
google-playkhamsatmostaqltradent