رواية عشقت عسكري الفصل الأول 1 بقلم شيماء علي

 رواية عشقت عسكري الفصل الأول 1 بقلم شيماء علي

رواية عشقت عسكري الحلقة الأولى

رواية عشقت عسكري الجزء الأول

البارت 1

رواية عشقت عسكري الفصل الأول 1 بقلم شيماء علي

رواية عشقت عسكري الحلقة الأولى 

عشقت_عسكرى
بقلمى_شيماء_على

الفصل_الاول
داخل مركز القوات الخاصة للحراسة امام مكتب العقيد "عادل الدمنهورى"
يقف الكثير والكثير من الشباب المتقدمين للتعيين بالمركز تتقدم فتاة ذات جمال متوسط فهى تمتلك بشرة حنطية و عيون عسلى واسعة فيهم بريق لامع ذات جسم رياضى ترتدى بدلة مثل فرقة الصاعقة فى الجيش ينظر اليها كل الشباب الواقفة خارج المكتب
الشاب الاول: ايه ده دى مجنونة ولا ايه؟
الشاب الثانى: شكلها مسترجة
الشاب الثالث: دى هتهرب من اول مقابلة
ويضحكون جميعا
يميل اليها شاب وسيم ذات عضلات بارزة وجسم رياضى وعيونه زرقاء وشعر بنى داكن وداخل عيونه حزن وكره لكل النساء وهو "جاسر الدمنهور"ابن العقيد "عادل الدمنهورى"
يتقدم جاسر الى الفتاة قائلا: انصحك تمشى من هنا دى مش لعبة ولا عروسة هتلعبى بيها دى ارواح ناس والبنات اللى زيك مستحيل يتحملو مسئولية
تنظر اليه الفتاة بكل كبرياء وغرور: ياريت تبلغ العقيد عادل ان "فرح البحراوى" هنا
ينظر اليها جاسر وعيونه مليانه غضب ويجز على اسنانه ويتركها ويدخل الى المكتب
يلقى التحية الخاصة ويقول: فى بنت بره عاوزه تقابل حضرتك اسمها "فرح البحراوى"
العقيد عادل: بتقول مين؟ خليها تدخل فورا
يخرج جاسر ويطلب من فرح الدخول الى المكتب
تدخل فرح المكتب وتلقى بالتحية الخاصة
العقيد عادل: اهلا بيكى يا فرح فى مكتبى
فرح: شكرآ يا فندم ده شرف كبير ليا انى اشتغل تحت قيادة حضرتك
العقيد عادل: انا طلبتك انهاردة علشان ابلغك بمكان شغلك الجديد انتى من انهاردة هتكونى فريق انتى وجاسر
انصدم جاسر من الامر لان والده يعلم مدى كرهه للنساء فكيف يطلب منه العمل مع هذه الفتاة الحمقاء
فرح: تحت امرك يا فندم ....بس ياريت العسكرى جاسر يكون من نفس مستوى قدراتى
جاسر بغضب: نعم انتى مين بقى علشان تتكلمى فى قدراتى
فرح: انا فرح البحراوى ولو مش عارفنى تقدر تسأل عنى الداخلية كلها مين فرح البحراوى
جاسر: انا مستحيل اشتغل مع وحده ست
فرح: ومالهم الستات بقى
جاسر بغضب: الستات خاينين وكدابين و .............لاحظ جاسر انه يتكلم كلام ليس هذا مكانه ولا وقته فشعر بغضب شديد وخرج مسرعا من المكتب
نظر العقيد عادل وفرح الى بعضهما وابتساما
العميد عادل: احنا كدا بدانا المشوار
فرح: وانا باذن الله هلاقى العلاج

يا ترى مشوار ايه اللى بيتكلم عنه العميد عادل وايه العلاج اللى بتقول عليه فرح لو عاوزين باقى الحكاية لايك للبيدج

بقلمى شيماء على Shimaa Ali

google-playkhamsatmostaqltradent