رواية قدري أن احبك الحلقة الثانية عشر 12 بقلم لولو أحمد

 رواية قدري أن احبك الحلقة الثانية عشر 12 بقلم لولو أحمد

رواية قدري أن احبك الجزء الثاني عشر 

رواية قدري أن احبك البارت الثاني عشر 

رواية قدري أن احبك الحلقة الثانية عشر 12 بقلم لولو أحمد


رواية قدري أن احبك الفصل الثاني عشر 

الفصل الثاني عشر

رن جرس بابا منزل ياسمين فقامت و فاتحت الباب
ياسمين بابتسامة " عمر مرحبا تعال أدخل
قفلت ياسمين الباب و استدارت حتي وقع علي وجهها كف قوي شهقت ياسمين من شدة القلم و رفعت رأسها ببكاء ياسمين " عمر انت
عمر بغضب " اخرسي ولا كلمة انا بين علي مغفل ولا حاجة ها بين علي مغفل علشان تفكري حتي انك تلعبي معي
ياسمين ببكاء و حاولت صنع عدم الفهم " انت بتقول ايه انا مش عارفة انت بتتكلم علي ايه ايه هو اللي انا عملته علشان تقول كده
عمر بغضب " بت انتي هبل كتير مش عايز علشان مش انا اللي ممكن تلعبي معي بشوية كلام عملتي كده ليه ده هو جزائي معك انت عارفة لو مريم كان حصلها حاجة انا كنت عملت فيكي ايه
ياسمين ببكاء " أنا عملت كده بس علشان بحبك يا عمر و انت من يوم ما تزوجت من مريم و انت مش معبرني خالص حتي لما حولت أقرب ليك في المكتب و دخلت مريم انت خرجت وراها وانا مش مهم عندك ولا شعوري مع أن انا ميراتك قبلها
عمر " انتي هتستهبلي ما انتي عارفة اللي فيه و زواجنا كان بس خدمة مني ليكي و انتي عارفة أني بحب مريم من زمان و أنا قلت كام مرة قبل كده علاقتي بيكي مش اكتر من صداقة و شغل وبس وانتي كنتي عارفة أن مريم جاية الشركة من الأول علشان كده عملتي كل ده بس ده غلطي من الأول انا اللي بعمل معروف لوحده ما تستحق بس خلاص أخرج ورقة من جيبه
عندما راتها ياسمين علمت انها ورقة الزواج
ياسمين ببكاء " لا أرجوك انا مش هقدر ابدا عنك ده ده عمك عمك هو السبب هو اللي قالي أعمل كده
عمر بصدمة " عمي جمال انتي بتقولي ايه
ياسمين " والله هو السبب يا عمر هو يعرف عن زواجنا
عمر بغضب " ومين اللي قاله
ياسمين " والله ما بعرف بس هو اللي قالي اعمل كده و انت هتسيب مريم و بكده هتكون لي أنا بس
غضب عمر و توجه إلى الباب ليذهب
لكن توقف لحظة قبل أن يخرج
عمر " انتي طالق يا ياسمين طالق بتالتة
انهارت ياسمين علي الأرض ببكاء شديد

تلف عمر المنزل وجد الجميع يجلسون و كان جمال يجلس معهم
عندما رأته مريم وقفت و قالت " جدي أنا رايحة انام انت جاي دلوقتي ولا شوية تاني
الجد " لا خلاص علي كده يا مريم يلا بينا
مرت من أمام عمر ولم تلقي نظرة عليه
أما عمر أخذت عيناه عليها حتي اختفت
تقدم عمر من جمال و جلس بجواره ثم تكلم قائلا. .............................؟

ممنوع النقل دون إذن مسبق مني

لولو أحمد
google-playkhamsatmostaqltradent